مقدمة عن التأمين وإدارة المخاطر

مقدمة عن التأمين وإدارة المخاطر، يعد من الموضوعات التي تشغل الكثيرين ويبحث عنها عدد كبير من الأشخاص، نظرا لكثرة المخاطر والحوادث التي يعاني منها الكثير فعلينا تسليط الضوء على هذا الموضوع ليستفيد منه الجميع.

مقدمة عن التأمين وإدارة المخاطر

  • تواجه العديد من شركات التأمين كثير من الصعوبات، لأن في بعض اللحظات تكون عليها العديد من الالتزامات أو الاحتياطات التي تتعدى الالتزامات المالية عندها وذلك يمثل خطراً عليها.
  • ولذلك يختلف تحقيق الخطر من شركة إلى أخرى بالنسبة لنوع الخطر ورأس المال تبعا لحجم الخطر، فإذا كان حجم الخطر لا يتعدى ثلاثة أرباع رأس المال بالنسبة للشركة لا يمثل ذلك خطرا للشركة.
  • إلا أن أكثر المشاكل التي تواجهها بعض شركات التأمين، أن التقلبات المالية تعوق احتياجاتها من الأقساط المستحقة، فعندها يزيد مبالغ التعويضات المالية عن قيمة الأقساط الصافية.
  • والعديد من شركات التأمين تحاول جذب العملاء، من توفير أفضل خدمات التأمين، فتسعى الشركات لزيادة الميزات الجديدة الخاصة بها لتحتل مكانة خاصة بها بين شركات التأمين.

ومن هنا يمكنكم التعرف على: ابتعاث التأمينات الاجتماعيه بالتفصيل

مفاهيم الخطر في شركات التأمين

  • تعدد مفاهيم الخطر في العديد من شركات التأمين في مصر، ولأن العديد من المتخصصين والعلماء اختلفوا في وضع تعريف محدد للخطر أدى إلى تعددت وتبيان تعريف الخطر لدى الشركات.
  • وذلك لأن العلماء استندوا إلى وجهات نظر مختلفة في تعريف الخطر، ويختلف التعريف من حيث الهدف من الدراسة فعند علماء الاقتصاد ينحصر التعريف عندهم في قيمة الثروة أو الدخل.
  • وذلك العلماء المختصين بالتأمين يعرفون الخطر استنادا على إحصائيات رياضية بحته، والعديد من الأساليب العلمية الرياضية التي تساهم في قياس درجة الخطر وتحليل الخطر.
  • ونجد أن بعض اختلاف العلماء اتفقوا على وضع ثلاثة تعريفات معينة فنجد أن التعريف الأول ركز كثيرا على الجوانب المعنوية وإغفال الجانب المادي للخطر، وركز الثاني على العكس، والثالث على الجانبين معا.
  • ويعني التعريف الأول هو أي انحرافات في بعض النتائج المحددة في زمن محدد، أي أن النتائج تكون عكس المتوقع أو الغير مرغوب فيها الشركة ولكن النتائج المرغوب بها لا تمثل أي خطر الشركة.
  • والتعريف الثاني والذي تتفق عليه العديد من شركات التأمين وهو الفروق الموجبة بين عدد الأقساط وعدد الخسائر المادية في السنة وحسب هذه الفروق تحدد الشركة قيمة الأقساط الجديدة.
  • والتعريف الثالث والأخير وهو الخسائر المالية المحددة لدى بعض الشركات العالمية والتي يحددها مدير العمل، والخسائر الموجبة والفعلية لدى الشركات يحددها مدير الشركات بطريقة معينة.

إدارة الأخطار والتأمين في شركات التأمين

  • وتقوم بعض الشركات بالأساليب العلمية في تحديد مقدار الخطر لدي بعض الأفراد أو المشاريع المقامة بطريقة محددة، والعمل على تقليل الخسائر المادية والمعنوية بأقل تكلفة ممكنة.
  • وذلك بعد إقامة الأساليب والقوانين العلمية في التخفيف من تكلفة الخسائر.
  • وذلك لا يحدث من مرة واحدة فقط بس هناك العديد من الخطوات الواجب عملها للتخفيف من الأخطار بطريقة فعالة.
  • وأول الخطوات الواجب توافرها هي أن نحدد بعض المخاطر التي تحدث الأفراد أو المشاريع.
  • والثانية أن تقيس حجم الأخطار، والثالثة اختيار الطريقة الصحيحة للتقليل من الأخطار.

 مراقبة وإدارة المخاطر في الشركات

  • يعتقد الكثير من الأشخاص أن الإدارة هي التوصل إلى الوسائل التي تستخدم في تقليل المخاطر.
  • أو التخفيف منها للحد المطلوب سواء للأشخاص المنوطين بالمخاطر أو المشروعات التي تم إلحاق الضرر بها.
  • ولذلك فإن أهداف الإدارة يهم الكثير بفضل التخفيف من آثار التكاليف.
  • أو خوف البعض من ضياع رؤوس الأموال التي بذلوها في إقامة المشاريع الصغيرة أو الكبيرة أو الاثنين معا في بعض الأحيان.
  • وأيضا السياسات المثلى لإزالة العوائق والصعوبات المرتبطة بالمشاريع التجارية.
  • والتقليل من الأخطار أو التوصل إلى أهداف معينة تعجب الأفراد في حماية المستهلك من الخطر.
  • إلا أن الأهداف الأخيرة للإدارة كانت مكلفة للكثير من المستهلكين لارتفاع التكاليف في بعض الأحيان لضمان التقليل من المخاطر وضياع المشاريع.

كما أدعوك للتعرف على: بحث عن أنواع القوائم المالية للشركات المقيدة بالبورصة المصرية pdf

أهداف التأمين وإدارة المخاطر

  • ويتم تصنيف الأهداف من إدارة المخاطر إلى صنفين وهما الأول الأهداف التي تسبق تحقيق المخاطر.
  • والأهداف الثانية التي تعمل على تحقيق الأخطار.
  • وعندما نتحدث عن الأهداف التي تسبق تحقيق الخطأ، وهي متطلبات أي منشأة تأمينه.
  • وفيها تخفيض القلق أو تحديد الاقتصاد أو المقابلات والالتزامات المعينة.
  • لذلك يجب أن نعرف ما هو الاقتصاد في الإدارة وفيها تحديد كافة الخسائر المادية بطريقة اقتصادية.
  • واستخدام الأساليب في مجابهة الخسائر المادية.
  • وتقليل القلق معناه أن الخسائر المادية والمعنوية لبعض المشاريع يمكن أن تصيب المدير مثلا بالقلق.
  • ولهذا فإن أهداف الإدارة مهم لدى المديرين.
  • ويعتبر هذا الهدف من أكثرهم تعقيدا عند البعض، لصعوبة إزالة القلق لدى الكثيرينز.
  • ومجابهة المخاطر والخسائر بالطريقة السليمة الأمانة للكثير.
  • تقابل الأزمات الخارجية المفروضة على بعض الأشخاص.
  • وهذا يعني أن تفي الشركات بالمتطلبات التي تحتاجها الشركات لمتطلبات الأمان للعاملين بالقطاع.

السياسات المرتبطة بإدارة المخاطر لدى شركات التأمين

  • وقسم العلماء والمتخصصين هذه السياسات بمدى تأثير كل منهما على الخطر.
  • والمجموعة الأولى التي تكون ذات تأثير ضئيل على الخطر إلا تأثير طفيف.
  • وتضم هذه المجموعة كل من سياسة تحمل الأخطار، وسياسة تحويل الأخطار.
  • والمجموعة الثانية هي التي تؤثر على المخاطر بتأثير ملحوظ وأمان عليها.
  • إلا أن هذه السياسة تشمل على سياسة التجزئة والمنع، سياسة الوقاية والوقوف.
  • سياسة التجميع بين المخاطر المختلفة، وسياسة التأمين على المخاطر المتنوعة.
  • ويعرفها بعض المختصين والمهتمين على أنها السياسة التي يستخدمها صاحب المخاطر في مواجهتها إذا كان حجم المخاطر قليل وإدارة الموارد كثيرة.
  • ويواجه صاحب المخاطر أن تكون كمية الخسائر كبيرة وإدارة المواد لا تكفي لتغطية الخسائر.
  • ولهذا يستخدم نوعين من الإدارة ذات التخطيط المسبق.
  • وهي تغطية بسيطة يستخدمها في بعض الأحيان عندما تكون الخسائر قليلة ومسبب الخطر غير متكررة ويمكن تغطيتها ومجابهتها بطريقة بسيطة وفعالة.
  • والطريقة الثانية التي تكون بدون أي تخطيط مسبق وفيها يكون قيمة الخسائر كثيرة ومسببات الخطر متكررة وعلى عكس الأولى ولا يمكن مواجهتها.

دور الاتحاد المصري في التأمين

  • ونجد أن الاتحاد المصري يدعم العديد من الشركات المعنية بالتأمين وتعمل على إقامة العديد من الندوات، لتفعيل التأمين بشكل فعال وبسيط وتوفير الخدمات لها.
  • ويقوم الاتحاد المصري بتفعيل عقد المؤتمرات مع الدول واستضافة العديد من الخبراء في المجال.
  • لتطوير وتفعيل خدمات متنوعة ذات كفاءة عالية الجودة.
  • إلا أن في الأشهر الأخيرة قامت دول الاتحاد المصري لعمل لجان في إقامة المشاريع.
  • والأساليب الحديثة في التأمين ومنح شهادات دراسية من جميع دول العالم لزيادة الكفاءة في شركات التأمين.
  • وتحفز شركات التأمين العديد من الشركات لكي تقوم بتنمية أساليبها في المجال المخصص لها.
  • وإقامة إدارة خاصة بالمخاطر المؤسسية لدى الشركات وتدريب العاملين عليها والمنوطين بها في الشركات.
  • ويدعم الاتحاد المصري الكثير من الشركات في توفير الخبرات والكفاءات لتدريب العاملين.
  • وجعل التأمين المصري من أكثر التأمينات كفاءة ومواجهة المخاطر بشكل خاص وسليم.

اقرأ أيضاً للتعرف على: ما هي أهمية الضمان الاجتماعي

خاتمة عن التأمين وإدارة المخاطر

وأخيرا وليس آخرا فإن التأمين وإدارة المخاطر من الموضوعات التي يجب أن يهتم بها الكثير من المستخدمين والشركات لتقليل المخاطر لديهم، وإقامة الشركات للعديد من الندوات والمؤتمرات التي تساعد في زيادة الكفاءة.

موضوعات من نفس القسم
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.