مقدمة عن مرض السرطان .. أسبابه وأنواعه

مقدمة عن مرض السرطان..أسبابه وأنواعه مرض السرطان (بالإنجليزية: Cancer)، هو إحدى المصطلحات الطبية التي تحتوي مجموعة كبيرة من الأمراض وهو يتميز بتطور غير طبيعيًا في الخلايا التي يتم انقسامها دون حماية.

وتمتلك المقدرة في الدخول للأنسجة وتكسير وإتلاف تلك الأنسجة السليمة، كما أنه يمتلك القدرة في أن ينتشر بكافة أنحاء الجسم، وفي السطور التالية سوف نقدم لكم من خلال موقع mlzamty.com مقدمة عن مرض السرطان. أسبابه وأنواعه.

يعد مرض السرطان من ضمن الأسباب الأساسية التي تؤدي إلى حدوث الوفاة بالعالم العربي، بل أن حالات شفاء المصابين منه تكون في تحسن مستمر في العديد من أنواع مرض السرطان، وهذا بفضل الله ثم بفضل الأساليب والأنواع الخاصة بالكشف المبكر عن الأنواع السرطانية وكيفية معالجة مرض السرطان.

أعراض مرض السرطان

  • تتنوع الأعراض الخاصة بمرض السرطان من حالة إلى الثانية، وفقًا للجزء المتواجد فيه مرض السرطان.

حيث نذكر لكم في السطور القادمة الأعراض العامة لمرض السرطان، بل أنها لا تخص مرض السرطان فقط، وهي تتضمن كل من:

  • التعب والإرهاق.
  • زيادة في درجات الحرارة.
  • الألم.
  • تواجد تضخم أو كتلة من الممكن لمسها تحت الجلد.
  • حدوث تغيرات في أوزان الجسم، وتحتوي على زيادة أو انخفاض غير مقصود بوزن الجسم.
  • حدوث العديد من التغيرات الجلدية، مثل تواجد أماكن لونها داكن أو بقع لونها أحمر في الجلد.
  • وتواجد مناطق باللون الأصفر، أو وجود جروح لا تلتصق، أو حدوث الكثير من التغيرات التي لم تكن متواجدة من قبل على الجلد.
  • السعال بشكل متكرر.
  • الصعوبة البالغة في البلع.
  • حدوث العديد من التغييرات في الأنماط الخاصة بعمل المثانة أو الأمعاء.
  • الخشونة في الأصوات.
  • حدوث صعوبة في الهضم أو الإحساس بعدم الراحة عند تناول الغذاء.

شاهد أيضًا: بحث عن مرض السرطان مع المراجع

أسباب مرض السرطان

  • عندما نتحدث عن الأسباب التي تؤدي إلى حدوث مرض السرطان.
  • يجب أولًا أن نوضح دور الجينات في هذا، حيث يعتقد الكثيرون أن مرض السرطان من ضمن الأمراض الجينية.
  • إذا تعتبر الجينات هي المتحكمة عن كيفية أداء الوظائف للخلايا وكذلك انقسامها ونموها.
  • ومن المعتقد أن الأمراض السرطانية تنتج عن تواجد التغيرات في العديد من الجينات بالجسم.
  • وإن تلك التغيرات الجينية من الممكن أن تكون متوارثة من الوالدين في عدة حالات.
  • ولكن في حالات ثانية يمكن أن تنتج عن تغيرات جينية أثناء المرحلة الخاصة بحياة الفرد.
  • وهذا يكون بسبب خطأ ناتج عن انقسام الخلايا أو حدوث إتلاف بالمادة الوراثية عندما تتعرض إلى العوامل البيئية، كما أن كل فرد مصاب بمرض السرطان يمتلك توليفة خاصة بالجينات.
  • وعندما يتطور السرطان أو يزداد في حجمه فإن العديد من التغيرات الجينية يمكنها الحدوث.
  • فمن الممكن أن نوضح بأن عدة تغيرات جينية من الممكن أن يكون لها دور في تواجد مرض السرطان، ولكن البعض الثاني يكون ناتج عن السرطان ولا يكون مسببًا له.
  • وفي الشكل العام إن الخلايا السرطانية يتواجد بها التغيرات الجينية، كما أنها بالمادة الوراثية هذه التغيرات التي يمكن حدوثها بالخلايا الطبيعية.
  • ومن أجل فهم العلاقة الخاصة بالتغيرات الجينية الناتجة عن حدوث مرض السرطان بصورة أوضح.
  • يجب التوضيح هنا بأن الجينات هي التي تقوم بإعطاء التعليمات إلى الخلايا بالموت أو الانقسام، كما أن الخلايا لها دور في التأثير على إنتاج البروتين.
  • والبروتين يحمل العديد من التعليمات التي تخص نمو الخلية وانقسامها وله أهمية أيضًا في إصلاح الخلايا الهالكة.
  • وكذلك فإن العديد من التغيرات الجينية التي يمكن حدوثها بالحالات السرطانية تعمل على تغيير تلك البروتينات فتنتقل بدون مقدرة الخلايا على إصلاح هذا التلف.

ولكن بالنسبة للطبيعة الخاصة بالأضرار التي تنتج عن طفرات أو تغيرات جينية فمن الممكن إجمالها بما يلي:

تحفيز الخلايا للانقسام السريع

  •  أن الطفرة الجينية تحفز على النمو والانقسام بالصورة السريعة، وهذا الأمر يعمل على حدوث عدة خلايا حديثة التي تقوم كلها الطفرة الأصلية.

تابع أيضًا: بحث كامل عن سرطان الثدي مع المراجع

فشل توقف النمو للخلايا غير المسيطر عليه

  • تمتلك الخلية الطبيعية المقدرة في التحكم للنمو الخاص بالانقسام في الخلايا.
  • ولذلك فإن تلك الخلايا لديها العديد من الأعداد الطبيعية للخلايا من كل وقت لآخر.
  • بل أن الخلايا السرطانية تكون فاقدة للسيطرة على هذا.
  • ولذلك فإن الخلايا يمكن استمرارها في التراكم والانقسام.

حدوث أخطاء عند تصليح الأمراض بالمادة الوراثية

  • في الأوضاع الطبيعية إن جينات المادة الوراثية يمكنها وجود الخطأ الحادث في المادة الوراثية وتقوم بإصلاحه، بل عند الإصابة بمرض السرطان.
  • فإن تلك الجينات تقوم بإصابتها الطفرات، وهذا الشيء يمكنه التنقل بدون تصليح الأخطاء المتواجدة.
  • وفي الحقيقة إن الطفرات التي تقوم بإصابة الجينات للمادة الوراثية من أكبر الأنواع الخاصة بالطفرات التي تقوم بتسجيل الحالات السرطانية.
  • بعد أن تحدثنا عن التغيرات الجينية والطفرات يجب الذكر هنا بأن الطفرات الجينية التي تنال وهذه التولد مع الشخص لكي تحدث مرض السرطان
  • فإن اكتساب الطفرات الوراثية والجينية تحدث مرض السرطان.
  • فهذا لا يعني أن الفرد سوف يصاب بالسرطان.
  • وإنما يلزم الشيء إلى وجود الطفرة الجينية الثانية أو أكثر إلى أن يتم تواجد السرطان.
  • ولكن مع الأسف إلى هذا اليوم لم يتم معرفة مقدار الجينات من الواجب أن تتواجد لكي يظهر مرض السرطان.
  • وفي الحقيقة بأن السرطان يتنوع باختلاف الأنواع الخاصة به.

أنواع مرض السرطان

  • سرطان الرئة.
  • وسرطان البروستاتا والثدي.
  • سرطان الأمعاء.
  • وسرطان المريء.
  • سرطان البنكرياس.
  • وسرطان المثانة.
  • سرطان الكبد.
  • وسرطان الغدد الليمفاوية.
  • سرطان الدماغ.
  • وسرطان القولون.
  • سرطان عنق الرحم.

اقرأ أيضًا: ما هو اثر التدخين في تلويث البيئة المنزلية

عوامل خطر مرض السرطان

  • التدخين.
  • السن.
  • العادات.
  • شرب الكحوليات.
  • ممارسة الجنس بدون وسيلة حماية.
  • البيئة المعيشية.
  • الوضع العام الصحي.
  • التاريخ العائلي.
  • التعرض إلى أشعة الشمس بمعدل كبير.

الحماية من مرض السرطان

  • أن هذا لم يعد من الطرق المؤكدة لمنع حدوث مرض السرطان، بل أن العديد من الأطباء قد نجحوا في أن يقوموا بتحديد عدة طرق.

من الممكن أن تساهم في تقليل العوامل الخاصة بخطر الإصابة بمرض السرطان، ومن ضمن تلك العوامل، هي:

  • يجب التوقف عن التدخين.
  • منع التعرض الكثير إلى الأشعة الشمسية.
  • المحافظة على الوزن الصحي والطبيعي.
  • الذهاب إلى الطبيب لاستشارته عن اللقاحات المتواجدة.
  • يجب عمل تشخيصات والكشف المبكر بصورة منتظمة.
  • ممارسة العديد من الأنشطة الرياضية في بعض أيام الأسبوع.
  • المحافظة على الأنظمة الغذائية الصحية وكذلك المتوازنة.

علاج مرض السرطان

  • أن علاج مرض السرطان له عدة علاجات مختلفة، حيث أن الخيارات الخاصة بمعالجة مرض السرطان تتعلق بالعديد من العوامل.
  • مثل نوع مرض السرطان ومرحلته، وأيضًا الوضع العام الصحي، مع الإضافة إلى ما يحبه المريض لنفسه.
  • كما أنه من الممكن التحدث مع طبيب متخصص بالأورام السرطانية حول المخاطر والفوائد لكل واحد من الخيارات العلاجية.
  • من أجل تحديد العلاج الأحسن للسرطان والأكثر في النجاح الخاص بكل حالة.

 أهداف علاج السرطان

يتم تطبيق المعالجات لمرض السرطان من خلال العديد من الطرق المختلفة والمتنوعة، ومنها:

  • معالجات هدفها هو التخلص من الخلايا السرطانية أو قتلها (علاج رئيسي).
  • معالجات هدفها هو القضاء على الخلايا السرطانية الباقية (معالج معاون).
  • معالج هدفه هو علاج عدة أمراض جانبية تنتج عن مرض السرطان (العلاج الداعم).

العلاجات المتوفرة لمرض السرطان

  • الجراحة.
  • علاجات بالإشعاع.
  • معالجات بيولوجية.
  • علاجات بالكيمياوي.
  • معالجات عن طريق العقاقير.
  • التجارب السريرية.
  • زرع نخاع شوكي وخلايا جذعية.

في ختام هذا المقال ذكرنا مقدمة عن مرض السرطان. أسبابه وأنواعه، والأعراض التي تؤدي إلى حدوث مرض السرطان، وعوامل خطر مرض السرطان، وذكرنا أيضًا الحماية من مرض السرطان، وكذلك علاج مرض السرطان، نتمنى أن نكون تحدثنا عن كل شيء متعلق بهذا الموضوع

موضوعات من نفس القسم
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.