بحث عن الملك احمس وانجازاته

بحث عن الملك احمس وانجازاته عند ذِكر الملوك الفراعنة العظماء يأتي في أوائل القائمة الملك أحمس الذي كان أحد فراعنة مصر القديمة وكان أيضاً عضواً في العائلة المالكة لطيبة، وهو الذي أسس الأسرة الثامنة عشر، والده كان الفرعون سقنن رع وشقيق الفرعون الأخير من الأسرة السابعة عشر الملك كامس، وفي عهد جده أو والده قامت طيبة بتمرد على الهكسوس، الذين كانوا حكام مصر السفلي.

مقدمة بحث عن الملك احمس

  • وكان أحمس في عُمر سابعة عشر في الوقت الذي قتل فيه والده في أحد المعارك ضد الهكسوس، وبعد مقتل والده تولي أخيه الحكم لمدة ثلاث سنوات فقط، وبعدها تولي أحمس الحكم عند وفاة أخية لأسباب غير معروفة.
  • وبعد توليه العرش أصبح يعرف باسم نب- بتي- رع ويعني (سيد القوة رع)، واسم أحمس ينقسم الي مقطعين مزيج من مقطع (آه) الذي يشير إلى يا، ومقطع الجمع بين (موسي) فيكون الاسم (آه- موس)، ويتميز اسمه بأنه اسم ثيوفوري.
  • فيفترة حكمه قام بإنهاء غزو الهكسوس واستعاد كامل السيادة على منطقة طيبة (الأقصر حالياً) وقام بإعادة تنظيم أمور إدارة البلاد، وأصبحت أراضي مصر من بداية النوبة وصولاً إلى كنعان خاضعة له، ولم يكتفي بهذه الفتوحات فقط، بل قام أيضاً بفتح طرق جديدة للتجارة وفتح مناجم ومحاجر جديدة وإقامة مشاريع ضخمة لم تشهد الدولة مثلها منذ عصور الدولة الوسطي، فهو الذي وضع أسس عصر الدولة الحديثة وبسببها وصلت الدولة المصرية لذروة تقدمها.
  • فعند بدأ الحكاية أصبح أول من بدأ التمرد ضد الهكسوس هو (سقنرع) وهاجمهم ليخرجهم من مصر القديمة، ولكن لم تتم على خيرفقد قُتِل في معركة من معاركه، وبالتالي استكمل (كامس) راية التمرد على الهكسوس، فكان للصعيد نصيبٌ من التطهير منهم.

شاهد أيضًا: بحث عن الملكة كليوباترا السابعة

الحملات العسكرية في عهد الملك أحمس

  • الملك سقنن رع هو أول من بدء بمهاجمة الهكسوس ومحاربتهم ليتم طردهم خارج مصر، وتم قتله في أحد المعارك ضد الهكسوس، وقام ابنه الملك كامس بتكمله ما بدءه والده حتى طرد الهكسوس من صعيد مصر، وأتى الملك أحمس وأتم طرد الهكسوس خارج جميع مصر وطهر البلد منهم.
  • وقضي أحمس الفترات الأولي من حكمه يحارب الهكسوس شرقاً وغرباً فيحتى أصبح لبلاد طيبة السيادة على أنحاء مصر واستمر في شنّ الحروب على جيوش الهكسوس حتي قام بطردهم من منطقة الدلتا.
  • وتقدم الملك أحمس جيوشه في معركة في حوالي عام 1580 ق.م وهو في هذا الوقت كان في التاسعة عشر من عمره باستخدام الأسحلة الحديثة في عصره مثل العجلات الحربية، وقام الكثير من الشعب من بلاد طيبة بالانضمام إلى الجيش.
  • ذهب معهم بجيوشه إلى منطقة أواريس، والتي حالياً تسمي (صن الحجر في محافظة الشرقية)، عاصمة جيوش الهكسوس وتمت هزيمتهم هناك، ولم يكتفِ بذلك، بل قام بملاحقتهم إلى دولة فلسطين وحاصرهم في حصن شاروهين، وتم تفتييت توحدهم هناك حتىقاموا بالاستسلام، ولم يتم ظهور الهكسوس في التاريخ بعد ذلك.

فترة حكم الملك أحمس الأول

  • بعد أن اطمئن الملك أحمس على حدود البلاد المصرية الدخلية والخارجية وضع كل اهتمامه على الإصلاح الداخلي للبلاد، وشهد الجيش عِدة تطورات في فترة حكم الملك أحمس، فهو أول من أدخل العجلات الحربية التي كان يستخدمها في الحروب ضد جيوش الهكسوس، وكان يجرها حيوانات الخيول.
  • وكذلك طور في استخدام الأسلحة الحربية مثل النبال المزودة بقطع من حديد على رؤس الأسهم، وبدء بمحاربة الهكسوس بداية الصعيد حتى الوصول إلى عاصمة مصر في هذا الوقت التي أقامها الهكسوس بجانب مدينة الزقازيق الحالية، وقام الشعب بالالتفاف حوله ودربهم حتى أصبحوا محاربين أشداء وماهرين وقام بمحاربية الهكسوس حتى هربوا خارج البلاد، ولم يرجع بجيشه إلا بعد أن أطمئن على آمن حدود مصر الشرقية ووصل بجيشإلى بلاد فينيقيا.
  • وقام بمهاجمة بلاد النوبة لللإعادة استردادها لي مملكة مصر حتى وصل إلى حدودها الجنوبية إلى الشلال الثاني، وتمتصوير هذه الحملات في مقبرة اثنينمن أحد جنود أحمس، وهما أحمس بن إيانا وأحمس بن نخيت.
  • وكذلك اهتمأحمس بالشئون الداخلية للبلاد التي تهدمت خلال فترة احتلال الهكسوس لمصر بطريقة كبيرة أثر الخراب الذي تركه المحتل، فقام بإصلاح نظام الضرائب، وأعاد فتح عديد من الطرق التجارية وكذلك أصلح القنوات المائية،وأيضاً نظام الري.
  • وكان للجانب الديني نصيب في كافة هذه التطورات حيث قام الملك أحمس بإعادة المعابد التي تم تحطيمها وأخذ طيبة عاصمة للدولة ووضع أمون ليصح المعبود الرسمي في عصره.

شاهد أيضًا: موضوع تعبير عن الملكة كليوباترا مختصر

مومياء الملك أحمس

  • كان من الصعب على العلماء اكتشاف مقبرة الملك أحمس حيث كان يعتقد بعض العلماء أن لأحمس مقبرتين في مدينة أبيدوس والأخرى في مدينة طيبة، وتم وصف المقبرة التي في مدينة أبيدوس على أنها تكونت من معبد منحدر ومقبرة جنائزية وباقيا هرم وتم اكتشافها عام 1899م.
  • تم التعرف علي الهرم أنه الهرم الخاص به في عام 1902م، والمقبرة التي اُكتشفت في مدينة طيبة تم تعرضها للنهب من قِبل بعض اللصوص حيث كان يتم وضع مع الملوك ملابسهم والمجوهرات الخاصة بهم والزينة والحلي إيماناً وأعتقاداً منهم بفكرة الحياة الأخرى.
  •  وتم اكتشاف المومياء الخاصة به في عام 1881م في مخبأ الدير البحري مع بعض مومياوات لملوك الأسر الثامنة عشر والتاسعة عشر والواحد والعشرين، وتم التعرف على مومياؤه من خلال جاستون ماسبيرو في 9 يونيه لعام 1886 م، وطول المومياء 1.63 سم،ويمتلك وجه صغير بشكل نسبي عند قياسه مع حجم صدره.

شاهد أيضًا: بحث عن الملك زوسر كامل

خاتمة بحث عن الملك احمس 

  • فقد كان المؤرخ المصري القديم (مانيتون) على حق في جعل الملك أحمس فاتحة الأسرة الثامنة عشر، على الرغم من أن هذه الاسرة كانت هي المسيطرة على أغلب أجزاء البلاد المصرية فيعصر الأسرة السابعة عشر، والواقع أن في حكم الفرعون أحمس الأول تم القضاء على عهد استبداد المصريين خلال مدة قرن ونصف القرن حيث قام بطرد الغزاة من البلاد واسترداد كافة الأراضي.
  • وقام بعديد من الإصلاحات بجانب رفع وإعادة غزة البلاد والشعب المصري والتأكد والحفاظ على أمن وسلامة الحدود المصرية، والذي أدى إلى بناء دولة عظيمة مترامية الأطراف من الشلال الرابع جنوباً إلى أعلى نهري دجلة والفرات في الشمال.
  • فهو حاكم تدين له الأمم المجاورة لما قام به من أمور أدبية ومادية، وهذه الأمور التي عرفها العلماء من اللوحة التي تركها بمعبد الكرنك تخليداً لأعماله وأعمال والدته (أيح حتب)، وكذلك من الأثار القليلة التي تركها هي اللوحة التي صنعها للملكة (تيتي شيري) جدته، والتي تدل على أنها نقشت فى أواخر حكمه، وبينت هذه اللوحة فضل الجدة عليه بطراز وتصميم غير تقليدي.
  • استمر حكم الملك أحمس حتى 25 سنة؛ أي ربع قرن، قام فيها بإعادة تنظيم البلاد والقرى، وبدأ مشاريع ضخمة، ومن هنا قام بتأسيس عصر الدولة الحديثة، وكان عمره حينئذٍ عندما توفي ما يقارب 35 عاماً، فهل هناك شكٌ في تسمية المؤرخين له بمؤسس الدولة الحديثة.
موضوعات من نفس القسم
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.