بحث عن أنواع الرصد الفرعوني

بحث عن أنواع الرصد الفرعوني، الحضارة الفرعونية أو ما يطلق عنها بالحضارة المصرية القديمة لأن مصر تعرف وتتميز بأنها دولة السبعة ألاف حضارة، وبالفعل مصر من الدول التي بها حضارة فرعونية لا مثيل لها بين دول العالم، وإلى وقتنا هذا الذي مر عليه العديد من القرون التي لا نهاية لها لا نجد أن الحضارة، قد انتهت أو مر عليها الزمان ليطغى عليها..

مقدمة بحث عن أنواع الرصد الفرعوني

إن إلى وقتنا ذلك مصر من أشهر البلاد السياحية التي اشتهرت بحضارتها الفرعونية، ولا يمكن لأحد أن ينكر ذلك في الأهرامات والمعابد والمتاحف الموجودة بمصر منذ ألاف السنين، هي أحد موجودات الميراث الفرعوني الذي تركه لنا أجدادنا القدماء.

ومن بين تلك السبعة آلاف سنة حضارة نجد العديد من الألغاز والغموض، التي لازالت إلى وقتنا هذا مجالاً البحث منها ما تم التوصل إليه ومنها ما ظل سر غامض ذهب مع موت الملوك والأجداد في هذا العصر

يعتبر اعتقاد الفراعنة الطريق الأول نحو الذي كانوا يقوموا به في المعابد والجدران والفنون، حيث أن الفراعنة كان يريدوا أن تخلد أسمائهم عبر التاريخ لذلك قام العديد من الملوك، وإن لم يكن كل الملوك ببناء المعابد والقصور الخاصة بهم، الذين استخدموا فيها الشعراء لتزيينها.

لكن الزينة والرسومات التي كانت على جدران المعابد لو تكن لمجرد التجميل فقط، بل أنها كانت تروي القصص والمفاجآت والأسرار، ومن خلال تلك النقوش استطاع المصريين من باحثي الآثار أن يتوصلوا إلى قصص الملوك والأمراء وأيضاً الحياة العامة لهم من طباع ومعتقدات.

كان الفراعنة بوجه عام لا ينكروا الموت بالرغم من أنهم كانوا غير مؤمنين إلا أن الموت، كان الحقيقة الوحيدة التي لا يمكن إنكارها فهي بالفعل كانت تحدث ومازالت تحدث، ولا أي فرد سواء كان له معتقد أرضي أو معتقد سماوي ينكر حقيقة الموت وحدوثه لكل فرد منا أمر واجب.

لكن ما كان نقطة الخلاف كان هو حول الحياة فيما بعد الموت، والتي اختلفت من اعتقاد إلى اعتقاد أخر لكن قدماء الفراعنة كان لهم اعتقاد ثابت وهو البعض والخلود فهم كانوا يؤمنوا إن تلك الحياة مهما طالت، فهي فانية ولكن بعد الدخول إلى الحياة الأخرى سيعيش من جديد حياة ثانية.

المعتقدات القديمة للفراعنة

من خلال تلك الحياة سيأكل ويشرب ويزاول حياته بشكل طبيعي ولكن بدون موت مرة أخرى، وهذا المعتقد ما جعلهم كانوا يقوموا ببناء مقابر بقيم ثمينة فهناك مقابر تم بنائها من الذهب، وكان يتم وضع الحلي والذهب والطعام بها، لكي يتم استخدامهم بعد ان يستيقظوا في تلك الحياة.

بل أن هناك من كان يطلب بأن يتم دفن خدمهم معهم لكي يقوم بخدمتهم في تلك الحياة، كما كان يفعل في الدنيا وكل المجوهرات الآثار والتماثيل الخاصة بالملوك.

كان يتم دفنها مع الملوك لكي يقوموا باستخدامها كما كانوا من قبل ولأن تلك الأمور لا وجود لها مازالت الآثار والذهب في تلك المقابر، وتم اكتشافها في عام بعد الأخر من قبل فرق التنقيب، والرصد الفرعوني.

اقرأ أيضًا: بحث عن الملك احمس وانجازاته

ما المقصود بالتنقيب والرصد الفرعوني

التنقيب هو البحث عن الأثار والمتعلقات الخاصة بالدولة الفرعونية والملوك هذه الأشياء قد يتم وجودها تحت الأرض، نتيجة لمرور عوامل الزمن عليها ودفنها وقد تكون كانت مقبرة والعوامل الأرضي طغت عليه، لتجعلها غير ظاهرة ولا يتم الوصول إليها إلا عن طريق الحفر.

التنقيب لابد أن يتم من قبل علماء البحث والأثار ومن يقوم بهذه الأمور من غير المختصين، يعتبر مخالف للقانون ويتم القبض عليه لأن هذه الأثار هي ممتلكات عامة، ولا يحق لأحد أن يأخذ منها أو يقوم بسرقتها وبيعها.

قد يقوم أي فرد بعملية الحفر نتيجة لبناء جديد من بناء أي مبنى أي كان نوعه، يمكن أن يتم اكتشاف أي مقبرة أو أي أثار خلال هذا الحفر، ويحدث هذا الأمر عن طريق الصدفة، لكن هنا لابد من تبليغ الجهة المختصة، لتقوم بإجراء الأمور اللازمة.

الرصد الفرعوني

هناك أشخاص يقومون بالحفر في مكان معين نتيجة للتعرف على أن هذا المكان موجود به آثار والمقبرة الخاصة بالملوك بها العديد من الأثار.

التي تعتبر مطمع كبير للجميع ولمن يجدها، لكن تلك الأشياء لا يمكن لأي فرد أن يقوم بالبحث عنها لأنه قد يدفع رحه ثمناً لذلك الرصد تحدث عنه المشايخ، وقال أنه يوجد جنى على كل مقبرة يقوم بحراسة تلك المقبرة.

ويمنع أي أحد من الدخول إليه ولا يقدر الأنس إلى التعدي عليه لأن هذا قد يتسبب في موته وإيذائه، ولكن هناك بعض المشايخ ما قالوا أن الدخول إلى المقبرة،  لابد من أن يتم من خلال بعض الشروط الذي يضعها هذا الجني.

تابع أيضًا: بحث عن العصر البطلمي في مصر بالمراجع doc

شروط الرصد الفرعوني

  • الحضارة الفرعونية هي بئر من الأسرار الذي لا ينتهي، والمشايخ قالوا بالفعل بوجود الجني على المقبرة، وهناك بعض من المشايخ مختصين في أن يتعاملوا مع هذا الرصد من الجني، من خلال بعض الحروف والأسماء الذي يتعامل معهم بها ليتم فتح المقبرة.
  • لكن ليس الجني فقط هو من يحرس المقبرة، بل يوجد أنسي أيضاً خارج المقبرة، ولكي يقوم الأنسي إلى الدخول إلى المقبرة لابد من أن يقدم خدمة إلى الجني يطلبها الجني منه، ومقابل ذلك يطلب الأنسي خدمة منه أيضاً.
  • لكن هناك المشعوذين والدجالين الذين يقوموا باستغلال مثل هذه الأمور لتحصيل الأموال من الأفراد الذين يهتموا بالبحث عن الأراضي الموجود بها المقابر الأثرية، فقد يستطيع البعض أن يقوم بإيصالها فقط إلى المقبرة ومكان وجودها، ولكن لا يستطيع على ان يساعدك في الدخول إليها.
  • وهناك بعض أخرين لا يستطيعوا إلى الوصول إلى المقابر الأثرية، ولكنه يتمكن من تلبية الرصد الفرعوني والدخول إليها.

كيف يمكن الرصد الفرعوني

ذكر المشايخ أن الرصد هذا لا يجب أن يتم من قبل أي أشخاص، بل أنه لابد أن يكون من قبل المسؤولين داخل الدولة وفسروا ذلك من خلال الآية القرآنية التي تنص على {وأطيعوا الله ورسوله وأولي الأمر منكم}.

لكن في جهة أخرى يوجد في القرآن آية تنص على {كذب المنجمون ولو صدقوا}.

لكن في نفس الأمر نجد أن الجن بالفعل موجود وأن الله عز وجل خلق الإنس والجن، وقال في كتابه العزيز {وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون}.

هذا يعني أن الجن موجود بالقرآن وهناك العديد من الحوادث التي تحدث حول اكتشاف المقابر، وهي بالفعل حقيقة لا يمكن إنكارها، لكن لا يعني ذلك أن نترك مجال للدجالين والمشعوذين لاستغلال ذلك.

الرصد الفرعوني يقال عنه أنه هو متطلبات الجني الذي يقوم بحراسة المقبرة، ويكون له متطلبات تلك المتطلبات لا تتمثل في المال لأنهم ليسوا بحاجة إلى المال، لكن ما يحتاجه هو القرابين وقد تكون تلك القرابين هي أحد أبنائك أو المقربين وقد يكون هناك متطلبات أخرى.

قد يهمك: بحث عن الهكسوس واحتلال مصر بالمراجع

خاتمة بحث عن أنواع الرصد الفرعوني

لقد كانت مصر دائماً مطمعاً إلى دول العالم وقد سرق اليهود منه الكثير من الآثار الثمينة التي لم توجد سوى بمصر فقط، ولكن هنا يجب أن نعلم أن الرصد الفرعوني لا يجب أن يقوم به أي فرد على حدا ولابد من أن يتم من قبل الجهات المختصة فقط منعاً.

موضوعات من نفس القسم
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.