قانون الجذب والتخاطر عن بعد

قانون الجذب والتخاطر عن بعد، نقدم لكم اليوم على موقع ملزمتي موضوع عن قانون الجذب والتخاطر عن بعد، وسوف نعرض في هذا الموضوع لتعريف قانون الجذب ومفهوم التخاطر، وإشارات الجذب، وكيف يتم التخاطر واسرار قانون الجذب.

قانون الجذب والتخاطر عن بعد

قانون الجذب هو ذلك القانون الذي يؤكد على قدرة الإنسان على التحكم في مصيره، وهو يمثل أسباب نجاح الإنسان في الحياة، وذلك من خلال الاختيارات والأفكار التي يفكر بها الإنسان وتشغل باله وتفكيره، حيث يقوم الإنسان بتحديد الطموحات والأهداف التي يرغب في تحقيقها، وكذلك يقوم بتحديد مدى الجهد المبذول لتحقيق هذه الأهداف.

أما التخاطر فهو يعتبر موهبة من الله عز وجل إعطاها لبعض البشر، حيث يتميز الشخص الذي يقوم بالتخاطر بالتواصل مع عقول من حوله ويقوم بإرسال رسائل ذهنية لهم، وهذه الرسائل اما تكون ذهنية او مشاعر او رسائل تهديد أو انجذاب، وتكون عملية التخاطر هذه عن بعد ولا تحتاج الى التواصل وجهاً لوجه.

شاهد أيضًا : مراحل الطفولة وخصائصها في علم النفس

تعريف قانون الجذب

يعرف قانون الجذب بأنه “هو أن يَجذب الإنسان إلى حياته، وعالمهِ كل ما يكرّس له اهتمامه، وانتباهه، وتركيزه، وطاقته سواء كان الذي يريده سلبياً أم إيجابياً”.

وتعتبر الكلمات التي يقولها الإنسان من أهم وسائل الجذب التي يستخدمها مثل لا تقلق لا تغضب وغيرها من العبارات، ويعمل قانون الجذب عن طريق الاستجابة للعبارات التي تحتوي التحذير مثل لا تفعل كذا، وقال نابليون عن قانون الجذب: (لا تستطيع المشاعر الإيجابية والسلبية شغل الذهن في آنٍ واحد، فإما تشغلهُ هذه أو تلك، ومن واجبك أن تحرص على استثمار المشاعر الإيجابية بذهنك فهذه مسؤوليتك أنت).

وبإمكان الأفراد استخدام قانون الجذب في حياتها اليومية وذلك لجذب الأشياء المختلفة مستخدمًا العديد من الاستراتيجيات، ولهذا يحتفظ الإنسان بروحه المرحة والعقل المتيقظ.

شاهد أيضًا : أسباب الحالة النفسية عند المراهقين

أسرار قانون الجذب

  • الانسان بطبيعته كائن نشط لديه طاقة كبيرة، تساعده هذه الطاقة على إنجاز الأشياء بشكل كامل ومتواصل، وأي هدف يحققه أي شخص هو نتاج قانون الجذب، حيث يحقق الإنسان ما يجذبه عقله إليه، حيث تستحوذ هذا الهدف على عقل الإنسان حتى يحققه.
  • يعتبر قانون الجذب مثل المغناطيس كما قال “جون اساراف”، حيث شبه اسارف افكار الانسان بالمغناطيس الذي تجذب للأشخاص، ومهمة الانسان الأساسية هنا هي محاولة التشبث بالأفكار المفيدة والجيدة، وكذلك يقول “بوب بروكتور” :(إذا رأيت ما تطمح إليه بعين خيالك، فلسوف تُمسك به بين يديك).

اشارات الى قانون الجذب

العديد من المؤلفين اشاروا في مؤلفاتهم الى قانون الجذب وذلك من خلال العديد من الاقوال والتي منها ما يلي:

  • إرنست هولمز: (كل فكرة تصبح حقيقة بقدر قوتها فأدنى فكرة تدور في العقل تخلق قوةً بنفس المقدار لتنتج شيئاً مطابقاً).
  • كاثرين بوندر: (كل ما تفكر به وتشعر به ويتصوره ذهنك وينطق بهِ لسانك، تجذبه إلى حياتك).
  • بريان تراسى: (ما أنت إلا كائنٌ مغناطيسي؛ فأنت تجذب إلى حياتك الأشخاص والمواقف والظروف التي تتناغم مع الأفكار المسيطرة على عقلك، وكل ما يدور في خلدك يتحقق في واقعك).

تعريف التخاطر

ظهر مؤخراً بعض الظواهر التي ارتبطت بالتنويم المغناطيسي، ومنها ظاهرة الاستبصار وظواهر اخرى تسمى الظواهر السامية، وهي عبارة عن مشاركة شخص اخر مجموعة من الاحاسيس وانطباعات عن طريق التنويم المغناطيسي.

والتخاطر هو عبارة عن توارد الخواطر والأفكار بين شخصين، وقد يحدث ان يتوقع انسان حدوث شيء له فيحدث بالفعل، وذلك ما يؤكده قانون التوقع والذي يقول:” كل ما تتوقعه بثقة تامة سيحدث في حياتك فعلاً”.

وهناك محاولات عديدة في الآونة الاخيرة للتدخل لتغيير ما يتلقاه الإنسان داخل عقله، وذلك من خلال محاولة تغيير الموجات الموجهة للمخ عبر موجات كهرومغناطيسية، ولكن هذه المحاولات لم تنجح حتى الآن.

ويعتبر التخاطر مجموعة اشعاع مغناطيسي، لهذا يقول العلماء انه من السهل التحكم في هذه الموجات الكهرومغناطيسية، وذلك عن طريق تقريب المسافات او الذبذبات وبعدها، لكن كل هذه المحاولات لم تنجح حتى الآن.

 ما هي إمكانية التخاطر؟

اجرى العلماء العديد من التجارب بشأن موضوع قدرة الانسان على التخاطر مع الاخرين، وقد قام أحدهم بعمل هذه التجربة بشأن قانون الجذب وهي:

قام أحد الأشخاص بسحب ورقة من عدة أوراق لعب موجودة في حجرة، ثم يقوم شخص اخر بالنظر الشديد في عين الشخص الأول الذي قام بسحب الورقة، ويقوم شخص اخر في غرفة اخرى بتحديد لون الورقة سواء احمر او اسود، وهناك احتمالية كبيرة تبين حدوث تخاطر بين الشخصين لمعرفة الورقة.

أما الشخص المستقبل هو من قام بتنشيط الجهاز العصبي في خلال هذه التجربة، وذلك لكي يعمل جسمه كجهاز استقبال قوي للإشارات الكهرومغناطيسية من مخ المرسل إليه، ولهذا قد تحدث للشخص المستقبل بعض الأعراض من انخفاض الضغط وهبوط النبض واحمرار الجلد ولمعة العينين.

ويحدث العكس للشخص المرسل الذي ظهرت عليه علامات تنشيط الجهاز العصبي، ومن هذه الأعراض التي ظهرت له هي تسارع ضربات القلب، وكأن هذا الشخص يصارع شيء قوي جدًا.

وفي نهاية هذا الموضوع فإننا قد توصلنا إلى أن قانون الجذب هو عبارة عن جذب الإنسان إلى حياته أي فكرة سواء إيجابية أو سلبية، وأما التخاطر هو عبارة عن توارد الخواطر عن طريق إرسال موجات كهرومغناطيسية لعقل الشخص الأخر.

قد يعجبك ايضًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.