هل تعلم عن حرب اكتوبر للاذاعة المدرسية

بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين والصلاة والسلام على رسول الله أشرف الخلق وسيد المرسلين صلى الله عليه وسلم، تحية طيبة لمدير المدرسة والمعلمين الأعزاء الذين قدموا ويقدموا لنا الكثير، نتحدث اليوم عن يوم عظيم نحتفل به في شهر أكتوبر من كل عام وأصبح ذكرى خالدة في نفوسنا لا يمكن أن، لا يغفلها لما حدث في ذلك اليوم من حدث عظيم وانتصار فرح الشعب المصري جميعه به ألا وهو ذكرى نصر 6 أكتوبر ونبدأ إذاعة اليوم المدرسية في البداية بكلام من كتاب الله العزيز يتلوها عليكم الطالب.

 مقدمة اذاعة مدرسية عن حرب أكتوبر

إن الذين آمنوا والذين هاجروا وجاهدوا في سبيل الله أولئك يرجون رحمت الله، والله غفور رحيم. صدق الله العظيم.

صدق الله العظيم الذي قال في الجهاد في سبيل الله وعظمته وأخبرنا أن من يقتل في سبيل الله، لم يمت بل هو شهيد عند الله ينعم ويرزق وتنتظره الجنة ونعيمها، والله عز وجل ورسوله صدقوا فيما قالوا، ونحن نعلم عظمة الحروب التي قادها رسول الله صلى الله عليه وسلم ومن بعده الخلفاء الراشدين.

ثم أصبح الحروب والقتال في سبيل الله سنة وأمر من الله سبحانه وتعالى لكي يدافع بها المرء عن أرضه وماله وعرضه دون خوف او رضوخ، والآن ننتقل إلى فقرة جديدة من الحكم المأثورة التي لا يمكن أن ننكرها دورها في حياتنا وكيف أننا نتعلم ونتعظ من هذه الحكم ويقرأها عليكم الطالب….

شاهد أيضًا: بحث كامل عن اسباب الحرب العالمية الثانية ونتائجها

إذاعة مدرسية عن حرب أكتوبر

من لا يستطيع أن يكسب الحرب لا يستطيع أن يكسب السلام.

فقرة الحديث الشريف

والآن ننتقل إلى فقرة الحديث الشريف الذي أخبرنا به رسول الله صلى الله عليه وسلم ويقرأه عليكم الطالب…

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم {يؤتى بجهنم تعرض كأنها سراب فيقال لليهود: ما كنتم تعبدون قالوا كنا نعبد عزير ابن عبد الله فيقال: كذبتم لم يكن لله صاحبة ولا ولد فما تريدون قالوا نريد أن تسقينا فيقال اشربوا فيتساقطون في جهنم} صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم رواه البخاري.

صدقت يا رسول الله والآن دعونا ننتقل إلى أعذب الكلمات الشعرية التي قدمها لنا الشعراء على مر السنين لتطرب وتمتع الأذان ويقوم بتقديمها لكم الطالب…

فقرة لبيوت الشعر عن حرب أكتوبر

مصر التي في خاطري وفي فمي أحبها من كل روحي ودمي

أحبها لظلها الظليل بين المروج الخضر والنخيل

نباتها ما أنيقة مفضفض مذهباً

ونيلها ما أبدعه يختال ما بين الربا

أحبها للموقف الجليل من شعبها وجيشها النبيل

دعا إلى حق الحياة لكل من في أرضها

وثار في وجه الطغاة منادياً بحبها

وقال في تاريخه المجيد يا دولة الظلم انمحي وبيدي

صونوا حماها وانصروا من يحتمي ودافعوا عنها تعش وتسلم

مصر التي في خاطري وفي فمي أحبها من كل روحي ودمي.

والآن ننتقل إلى فقرة هل تعلم أن يقدمها لكم الطالب…

شاهد أيضًا: موضوع تعبير عن حرب 6 أكتوبر 1973 مختصر بالعناصر

فقرة هل تعلم أن عن حرب أكتوبر

  1. هل تعلم أن حرب أكتوبر قامت في عام 1973 ولم تكن هذه الحروب في يوم واحد فقط، بل أن تلك الحرب استمرت لبضعة أيام شارك بها العديد من الفئات الشعبية من الجنود والضباط الذين كانوا يسعوا إلى تحقيق الانتصار متكاتفين يداً واحدة.
  2. بدأت تلك الحرب من المهندسين المجندين الذين استغلوا وظيفتهم ليقوموا بخدمة الوطن من خلالها، وقاموا بالانتقال إلى الضفة الشرقية لكي يقوموا بتسلل الأنابيب الموجودة في قناة السويس وقاموا بسد فتحات تلك الأنابيب لكي، لا يصعد اللهب على فوهة الأنابيب.
  3. عند حدوث هذا الأمر كان في اليوم الرابع من أكتوبر لتبدأ المهمة الثانية للجنود وهي عبورها قناة السويس وقاموا بتدمير خط برليف في يوم 5 أكتوبر، وفي اليوم السادس من أكتوبر قاموا الجنود المصريين بتدمير 40 دبابة وما يقرب من 14 طائرة وقتل العديد من جيوش العدو.
  4. تمكنوا في هذا الوقت من السيطرة على الضفة الشرقية ورفعت العلم المصري عليها، بعد ان كانت مستعمرة تقع تحت يد الجيش الإسرائيلي إلا أن الجيوش المصرية لم يقبلوا الذل والاهانة وأعدوا لهم هذه الحرب التي تعتبر ذكرى سيئة في تاريخهم وخيبة أمل.
  5. قاموا الجيوش المصرية باستخدام رشاشات المياه لكي يتمكنوا من صعود الجبال الرملية ويمروا إلى الجهة الأخرى حتى يصبح تسلل تلك الرمال الجبلية أسهل وشارك في هذه الحرب العديد من الشعب المصري وترتوي أرض سيناء بدماء المصريين القدماء الذين قدموا أرواحهم فداء للوطن لكي يعيش في عزة وكرامة.

والآن ننتقل إلى كلمة من مدير المدرسة يلقي لنا نبذة عن حرب أكتوبر

السلام عليكم طلابي الأعزاء أريد أن أستكمل ما انتهى إليه الطالب وتعلموا أن حرب أكتوبر لم تنتهي عند هذا اليوم فقد من السادس من أكتوبر، بل أن الأحداث اكتملت إلى ما بعد ذلك اليوم وظل العدو الصهيوني يقاتل إلى أن قامت الجزائر والسعودية وبعض من الدول العربية بقطع خط البترول إلى الولايات المتحدة، وهذا الأمر الذي تسبب في تراجع ما يقرب من خمسة عشر طائرة من قوات العدو الصهيوني.

إلا أن تلك الحرب ظلت مستمرة في يوم العاشر والخامس عشر من أكتوبر، إلى أن قامت الولايات المتحدة بقطع الإمدادات التي كانت تصل إليهم وكان في ذلك الوقت هناك قرارات دولية واتفاقات بين الدول لابد من احترامها وعدم تجاوزها.

إلا أن العدو الصهيوني قد عرف دائماً بعدم الوفاء بالعهود، وعدم الاستماع إلا لنفسه فقط، فهو دائماً ما عاش يحاول أن يبني مستعمرة له في أي مكان ليثبت أنه دولة موجودة وقائمة وكان لا يريد الاستسلام للهزيمة أمام الجيش المصري بعد ان عاشوا فترة طويلة في أرض سيناء وعندما صدر قرار 338 من قبل الولايات المتحدة.

لم يتم احترامه وكان ينص على وقف إطلاق النار إلا أن هذا الأمر لم يؤثر في المصريين ولم ييأسوا بل أنهم ظلوا يقاتلوا إلى أخر نقطة في دمهم وتحقق النصر بإذن الله وبقوة جيوشها وشجاعة الجنود والضباط المصريين ونأمل أن تظل مصر دائماً في سلام وانتصار أمام أي عدو صهيوني يريد تدميرها.

وأن يتعلم أبنائي وطلابي الأعزاء من الجيوش المصرية ويجعلهم قدوة أمام أعينا ونعلم جميعاً أن الأرض هي العرض الذي يجب أن نضحي بدمائنا من أجله وأن الله سيجازيه على ذلك وشكراً لطلابي الأعزاء.

نشكر مديرنا أولاً على ما قدمه لنا من معلومات قيمة نفخر بها بجيوشنا المصرية ونختم هذه الإذاعة المدرسية الممتعة بآيات من كتاب الله العزيز.

شاهد أيضًا: بحث عن حرب اكتوبر 1973 ملخص

خاتمة هل تعلم عن حرب اكتوبر للاذاعة المدرسية

بسم الله الرحمن الرحيم{ سبحان من أسرى بعبده ليلا من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى الذي باركنا حوله لنريه من آياتنا إنه هو السميع البصير وأتينا موسى الكتاب وجعلناه هدى لبني إسرائيل ألا تتخذوا من دوني الله وكيلا، ذرية من حملنا مع نوح إنه كان عبدا شكورا، وقضينا إلى بني إسرائيل في الكتاب لتفسدن في الأرض مرتين ولتعلن علوا كبيرا، فإذا جاء وعد أولاهما بعثنا عليكم عباداً لنا أولى بأس شديد فجاسوا خلال الديار وكان وعداً مفعولا} صدق الله العظيم.

موضوعات من نفس القسم
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.