بحث عن حرب اكتوبر 1973 الحقيقه الكامله

بحث عن حرب اكتوبر 1973 الحقيقة الكاملة، موضوع اليوم هو بحث عن حرب اكتوبر 1973 الحقيقة الكاملة، وسوف نتناول في هذا البحث الحقيقة الكاملة عن حرب أكتوبر وأسباب حدوثها، ووقت حدوث الحرب ومكان حدوثها والتخطيط للهجوم وبداية الحرب والهجوم من الطرفين، واختراق خط بارليف ومساعدة القوات الأمريكية للكيان الصهيوني واللجوء للسلام ووقف الحرب واسترداد المصريين أرضهم المحتلة من قبل الإسرائيليين.

مقدمة بحث عن حرب اكتوبر 1973 الحقيقة الكاملة:

تعد حرب أكتوبر من أقوى وأشرس أعظم الحروب، التي مرت علينا وأن حرب أكتوبر لها قيمة ومكانة عظيمة وكبيرة جدًا لدى الشعب المصري، لأنها ردت له مكانته وشهرته بالانتصار والفخر لأن الشعب المصري استطاع أن يقضي على العدو والكيان الإسرائيلي، ويسترد أرضه مرة أخرى، لأننا بهذه الحرب العظيمة استطاعت أن نسترد الأرض المحتلة سيناء ولهذا السبب كانت حرب أكتوبر من الحروب المهمة في تاريخ المصريين.

شاهد أيضًا: بحث كامل عن اسباب الحرب العالمية الثانية ونتائجها

وقت حدوث حرب أكتوبر:

  • حدثت حرب أكتوبر في اليوم السادس من شهر أكتوبر والعاشر من شهر رمضان، فقد أفتى المفتي أن الجنود يستطيعوا أن لا يصوموا في هذا اليوم عام 1973 الساعة الثانية ظهرًا.

أسباب حدوث حرب أكتوبر والقيام بها:

  • في حرب 5 يونيو عام 1967، قد وجهت القوات الإسرائيلية الضربات الجوية على مصر وعلى سوريا، وعلى الأردن، وقد حدث خسائر كبيرة في الجيش المصري وخسائر للجنود واستشهاد بعض الجنود الضباط وحدوث خسائر أيضًا في القوات الجوية المصرية.
  • ومن بعدها قد قام الرئيس الراحل جمال عبد الناصر بترك منصبه بسبب كل ما حدث، وبعدها ثار الشعب المصري لهذا القرار وقد قاموا بمظاهرات شعبية بعودة القائد العظيم جمال عبد الناصر إلى منصبه.
  • وبعدها تم ذلك بالفعل ورجع الرئيس الراحل لمنصبه رئيس للجمهورية وبعدها كلف القائد جمال عبد الناصر، القوات العسكرية بوضع خطة عسكرية لكي يتم رجوع الأرض المغتصبة.
  • ووضعت القوات العسكرية العديد من الخطط لاسترداد سيناء، وكانت الخطة التي تم تنفيذ حرب أكتوبر عليها هي الخطة رقم 200 في الخطة التي تم وضعها.
  • بعد النكسة حرب 1967 وما حدث فيها من الاستيلاء على الأرض المصرية، وهزيمة الشعب المصري وصدور قرار من الأمم المتحدة لكي يترك العدو الإسرائيلي الأراضي المصرية ويعيدها إلى الشعب المصري.
  • ومحاولات الرئيس الراحل محمد أنور السادات في حل الأمور، بالتفاهم وبدون حروب ولكن العدو الصهيوني لن يقبل التخلي عن الأرض.
  • لذلك قرر الشعب المصري استرداد أرضه المغتصبة، من قبل الكيان الصهيوني بالحرب لانهيار الشعب المصري بسبب سلب أرضه منه.
  • وأيضًا انهيار القوات العسكرية المصرية وأيضًا انهيار القوات الجوية المصرية لذلك أخذ الجيش المصري في دراسة الوضع ولهذا فخطط لحرب أكتوبر 1973

التخطيط للحرب وبدايتها:

  • تعد حرب أكتوبر من أضخم وأكبر الحرب بعد الحرب العالمية الثانية، وقد قامت القوات المصرية بالاستعداد للحرب.
  •  فقد قاموا بعمل تحصينات لكي يقوموا بحماية الأفراد وقاموا بإنشاء الخنادق، لكي يتمكنوا من حماية الأفراد فيها وقاموا بتجهيز الأسلحة والذخيرة.
  • وقد قاموا بإنشاء شبكة للصواريخ المضادة للطائرات، وقد تم تنفيذ الخطة رقم 200 (بدر) المقسمة إلى قسمين، وقد انطلق في الحرب مائتين وعشرون طائرة حربية.
  • وبعدها تم إطلاق 2000 مدفع تم توجيههم نحو العدو الإسرائيلي وحصنه، لكي يدمر هذا الحصن ويقضي عليه وكانت القوات الإسرائيلية محصنة نفسها بأكثر من طريقة.
  • فقد كان هناك خط بارليف وقد كان لديهم أيضا ساتر ترابي، وكان لديهم أيضًا أنابيب نابالم وقد توجهت إلى كل هذه الأحصنة الطائرات المصرية الحربية وقد دمرت الحمم البركانية المقذوفة على أحصنة الكيان الإسرائيلي كل الأحصنة.
  • وأصبحت القناة عبارة عن كتلة نارية وبعدها توجهت الطائرات الحربية للقضاء على العدو الصهيوني، وبعدها قد تم عبور قناة السويس باستخدام القوارب المطاطية والقوارب الخشبية توجه حوالي ما يقارب 8000 جندي، لكي يقضوا على الكيان الصهيوني.

وقد تم تنفيذ الخطة 200 التي كانت مقسمة إلى قسمين وهما:

القسم الأول: العملية جرانيت:

  • يتضمن هذا القسم في أن القوات المصرية سوف تعبر قناة السويس، وسوف تقوم باقتحام خط بارليف.
  • وبعدها سوف يتم الاستيلاء على خط بارليف وبعدها يتم الوصول إلى منطقة المضايق الجبلية الاستراتيجية.

القسم الثاني:

  • تنص على أن القوات المصرية سوف تتجه من منطقة المضايق الجبلية في عملية هجومية، لكي تتمكن من الوصول إلى الحدود المصرية الفلسطينية، وبهذا يتم تحقيق الهدف الذي نرجوه من الخطة.

شاهد أيضًا: بحث عن حرب 6 اكتوبر 1973 الحقيقية كاملة

بداية حرب اكتوبر 1973:

  • وبعدها تم خروج 2000 من المدافعين الميدانيين، لكي يقوموا بهدم أحصنة الكيان الصهيوني.
  • وقد خرج مجموعتين من القوات المصرية، وقد تضمنت المجموعة الأولى ما يقرب من 8000 جندي مقاتل لكي يقوموا بهدم أحصنة الكيان الصهيوني.
  •  ومن أهمهم هو خط بارليف، وقد تم فقد نصف هذا العدد من الجنود وتم استشهادهم في سبيل الدفاع عن الأرض واستغرقت هذه الضربة حوالي خمسة عشر دقيقة.
  • كانت هذه الضربة في الثانية ظهرًا وبعدها تم تقدم المجموعة الثانية في أعماق الليل، لكي يتم القضاء على أحصنة الكيان الصهيوني وأهمها القضاء على خط بارليف، الذي وصفته القوات الإسرائيلية على أنه من أقوى الأحصنة التي لا يمكن أن يتم اختراقها بسهولة.
  •  وقد وصلت المجموعة الثانية إلى حوالي 60000 جندي مقاتل، وكان لديهم أيضا 800 دبابة ومدرعة ومئات من المدافع، وكان معهم عدد كبير من المهندسين لكي يتم التمكن من القضاء على خط بارليف والساتر الترابي باستخدام خراطيم المياه لكي يتمكنوا من إزاحة كمية الرمال الهائلة.
  • وقد تم إسقاط الخط القوى في تقريبًا من سته إلى تسع ساعات، بعد أن قالت إسرائيل إنه لا يتم القضاء على هذا الحصن الاستخدام قنبلة ذرية، وبعدها استطاعت القوات المصرية أن تسيطر على ثلاثة عشرة من حصن العدو.

حرب اكتوبر 1973:

  • وقد تم أيضًا من قبل القوات المسلحة المصرية أن تسيطر على خمسة وثلاثين هدف من أحصنة العدو، وقد تم تدمير هذه الأحصنة، وانطلقت الطائرات الجوية تجاه العدو الإسرائيلي وكانت بعض الطائرات تحمل قنابل والبعض الأخر من الطائرات يحمل الصواريخ.
  • وكان يذهبون نحو القوات الإسرائيلية وحصاناتهم، وبعد فترة ما من ذهاب الطائرات بالصواريخ والقنابل قد تمكنت القوات من هدم الأحصنة، وعبور خط بارليف العظيم.
  • وقم قام المهندسين المصريين بإنشاء الكباري لكي يتمكن الجنود المصريين من العبور نحو العدو، لكي يتمكن من السيطرة على كل الثغرات والأحصنة والمضايق لكي يتمكنوا من استرداد أرضهم.
  • وقد كان أيضًا للقوات البحرية دور هام جدًا فى هذه الحرب، فقد قامت القوات البحرية بالسيطرة على الشواطئ الإسرائيلية أثناء اشتعال الحريق والقنابل من قبل القوات العسكرية.
  • وقد قامت أيضًا القوات البحرية المصرية بقطع الملاحة في الموانئ الإسرائيلية على البحر المتوسط بنسبة 100 % وفى البحر الأحمر بنسبة80 %.
  • وقد هاجمت الضفادع البشرية منطقة البترول في بلاعيم، وقد أوقفت وحدات الألغام الملاحة في مدخل خليج السويس عن طريق بث الألغام فيه.
  • وقد كانت الخسائر المرية عبارة عن 5 طائرات و20 دبابة، و280 شهيد وهذا يمثل 2% ونصف من الطائرات و2 % في الدبابات و3 % في المشاركين في الحرب، وهذه الخسائر قد نعتبرها خسائر قليلة بالنسبة للأعداد التي اشتركت في القتال.

انتهاء حرب اكتوبر 1973:

  • كان للولايات المتحدة دور هام جدًا في إيقاف الحرب، فقد قامت بإصدار قرار لكي يتم إيقاف أي عمل حربي ولكن إسرائيل لم تحترم هذا القرار.
  • وبعدها قد عقدوا اتفاقية تفصل بين القوات ولكن سوريا هي من قامت بعد الالتزام بهذه الاتفاقية ويعد نشبت حرب الاستنزاف.
  • وبعدها توقفت الحرب وعادت الأجزاء المصرية المسلوبة، وكانت الدول العربية بمثابة السند لمصر وقت الحرب وتم عقد اتفاقية السلام حتى يعود مرة أخرى للشعب المصري حريته وأمنه.

شاهد أيضًا: بحث عن 6 أكتوبر 1973 منسق بخط كبير

خاتمة بحث عن حرب اكتوبر 1973:

وهنا نكون قد شرحنا كل ما يخص حرب اكتوبر 1973 الحقيقة الكاملة، نرو أن نكون قد أفدناكم، لا تنسوا لايك وشير للمقال لتعم الفائدة على الجميع، وننتظر تعليقاتكم.

قد يعجبك ايضًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.