موقف وزارة التربية والتعليم من الهاي ليفل

موقف وزارة التربية والتعليم من الهاي ليفل

بعد إصدارها لتعليمات بمنع تدريس مادة المستوي الرفيع، أثار تدريس مادة الهاي ليفل جدل في الفترة الاخيرة والتي قد وقعت تحت مسمي مادة النشاط، وذلك بشكل عام في المدارس الحكومية التابعة لوزارة التربية والتعليم والتعليم الفني بشكل عام وبشكل خاص بالمدارس الخاصة.

وذلك بعدما قامت بعض المدارس الخاصة بإضافة مادة للتدريس تحت مسمي مادة “الهاي ليفل”، والتي لم يعرف الطلاب او اولياء امورهم ماهيتها مما اثارت حالة من الشك والريبة بين الجميع، خاصة أنه في المؤتمر الأخير لوزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، أكد الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني علي أنه لن يوجد في مراحل التعليم المختلفة مايسمي بمادة المستوي الرفيع.

وذلك لما قد يدخل بها من مجاملات ومحسوبية علي حد تعبيره من بعض المعلمين، فلما انتشرت تلك الأخبار بدأت وزراة التربية والتعليم والتعليم الفني بقيادة الدكتور طارق شوقي بالتصدي لمثل هذه المحاولات، واصفا ماقامت به هذه المدارس بأنها تحدي للوزارة وقرارتها وقرارات الدولة والتي يجب أن تحترم وأن يتم اتباعها، وقد هددت الوزارة أنه من سيتخطي تعليماتها وقوانينها سوف يتعرض للمسائلة القانونية.

لكن حرصا من موقعنا علي تقديم الجديد وايضاح خبايا الامور سوف نقدم لكم في هذه المقاله تقرير مفصل عن هذه المادة وكيف سوف تتعامل وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني مع تلك المدارس التي تقوم بتدريسها ومدي موافقة الوزارة عليها

موقف الوزارة من مادة “الهاي ليفل”

قام السيد الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني بالتأكيد علي علم وزارة التربية والتعليم التام بما تقوم به المدارس الخاصة الغير تابعة لوزراة التربية والتعليم، وذلك من قيام تلك المدارس بتدريس مادة تسمي المستوي الرفيع او الهاي ليفل والتي يضعونها تحت مسمي مادة النشاط.

وعلي صعيد آخر، قد اوضح الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني الدكتور طارق شوقي عبر حسابه علي جروب ادعم  الدكتورطارق شوقي وذلك من خلال تطبيق الواتس اب أنه سوف يتم تشديد الرقابة والاجراءات في المدارس مؤكدا ان اي شئ جديد يواجه بعض العقبات ولكنه يثق تمام الثقة ان الوزارة قادرة علي تخطي مثل هذه العقبات متمنيا ان يقوم بتحقيق مستوي افضل ومستقبل مشرق لابنائه من الطلبة والطالبات.

آراء أولياء الأمور في مادة الهاي ليفل

وهذا وقد كان هناك أولياء أمور قد أكدوا أن هناك كثير من المدارس الخاصة بدأت بتدريس  مادة “الهاى ليفل” تحت مايسمي بإسم مادة النشاط حيث يرون ان هذه المادة ماهي الا ستار وباب خلفي ونوع من انواع التحايل علي القوانين التي قامت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني ستار وباب خلفى لتدريس المستوى الرفيع.

وعلي الصعيد الآخر قال السيد بدوي علام،والذي يعمل كنائب رئيس جمعية لأصحاب المدارس الخاصة،أن الجمعية قد قامت بالتقدم بمذكرة لوزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، وذلك لجعل مادة المستوي الرفيع فى المدارس الخاصة تدرس كمادة نشاط، وأوضح في تصريحات خاصة أنه قد تم طباعة العديد من كتب المستوي الرفيع ووصلت إلي المدارس، خاصة أنه بحسب ماقال أن قرار الوزارة بشأن مادة المستوي الرفيع قد جاء متأخر، مؤكد علي أن الوزراة لم ترد عليهم حتي الآن بشأن المذكرة التي قاموا بتقديمها.

وعلي صعيد آخر، قالت الدكتورة رباب عصمت، ولية أمور طلاب المدارس الخاصة، وعضوة بجمعية أولياء أمور ومدرسي المدارس الخاصة، أنه قد قامت بعض المدراس الخاصة بالإعلان عن تدريس مادة المستوي الرفيع أو الهاي ليفل كمادة نشاط.

قد يعجبك ايضًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.