علم الالات الموسيقية

على مر العصور استطاع الإنسان أن يكتشف العديد من المجالات المختلفة، والتي قد لا نتحصر في العلوم التي قد تنحصر على التجارب العلمية فقط، بل أن الإنسان أستطاع أن يتوصل إلى ما هو أبعد من ذلك، وهذا من خلال التعرف على عديد من الفنون المختلفة والتي لا شك بالفعل أنها قد تمثل علم من العلوم الهامة التي لا يمكن الاستغناء عنها، ولا يمكن أن نقول إن هذه العلوم قد ظهرت مؤخراً.

مقدمة عن علم الآلات الموسيقية

بل أن الإنسان منذ العصور القديمة وهو مولع بالفن والشعر والموسيقى وغيرها من الوسائل التي قد يستخدمها الإنسان لتكون بمثابة الوسائل الترفيهية التي لا يمكن أن نقوم الآن بالتخلي عنها.

بل أنها تعد جانب مثل باقي العلوم الأخرى التي على مر العصور تم تطويره وسطوعه ليحلق بين باقي مختلف العلوم الأخرى التي قد وصلت إلى ذروة التقدم العلمي والتكنولوجي، وهي لا تقل مكانة عن هذه العلوم الإطلاق.

قد يهمك :  بحث عن الفن الإسلامي للصف الثاني الإعدادي

الفنون على مر العصور

لقد تنوعت واختلفت الفنون على مر العصور حيث أننا قد نرى أن الفنون بالأخص قد تم التعرف عليها في العصر الحجري، فهذا العصر بالرغم من قلة الأدوات والآلات التي كان يتم استخدامها، إلا أن الإنسان استطاع أن يتعرف على العلوم ويتوصل إليها بالصورة، التي تمثل له أحد وسائل الترفيه والرفاهية.

على سبيل المثال عندما ننظر إلى الشعر فنحن قد نرى أن الشعر هو أحد الجوانب التي قام الإنسان بالتعرف عليها منذ العصور القديمة، وبالفعل كانت مجال للاهتمام من خلال مختلف الطبقات عامة.

فقد لا نذكر أن الشعر قد اقتصر على الملوك والأمراء أو كبار رجال الدولة، ولا يمكن أن نخبر بأنه قد انحصر في الطبقة الفقيرة.

بل أنه قد وجد مجالاً واسعاً وشاملاً لجميع الطوائف وكان الجميع يقوم بالاستماع إليه والتمتع به، فكان الشعراء لهم مكانة كبيرة وعظيمة في هذا الوقت، حتى أن الملوك كانوا يأخذوا هؤلاء الشعراء المفضلين لديهم داخل البلاط الملكي.

لكن لم يقف الفن إلى هذه الدرجة بل أن الإنسان استطاع أن يصل إلى ما هو أبعد من ذلك، ليتعرف على الموسيقى والآلات الموسيقية كأحد الجوانب الأخرى التي قد تمثل جانب هاماً من جوانب الحياة في ذلك الوقت.

الآلات الموسيقية

  • تعد الآلات الموسيقية هي بعض من الأدوات قد تصدر صوت، ولكل أداة من هذه الأدوات صوت مختلف عن الأخر هو الذي قد يقوم بتميزها عن غيرها، من الآلات الأخرى، فنحن قد نجد أن الآلات الموسيقية هذه هي السبب في التنوع الذي قد يبدو في مختلف الألحان التي قد نقوم بسماعها.
  • ففي الحياة بوجه عام لكل شيء سواء كان كائن حي من إنسان أو حيوان أو حتى الجماد أيضاً، فلكل ما يوجد في هذا الكون صوت مختلف عن الآخر، فالإنسان يختلف في الصوت عن غيره، ولكل إنسان صوت قد يتميز من خلاله على الأخر وليس المقصود هنا في الغناء، بل في التحدث عامة في الكلام.
  • لكل حيوان من الحيوانات صوت قد يميزه عن غيره من الحيوانات الأخرى، وحتى الجماد فعند سقوط إناء على الأرض قد يصدر صوت وعند سقوط المطر قد يصدر صوت خاص بها، وعن حدوق الرعد قد يصدر صوت خاص به.
  • كذلك الآلات الموسيقية لكل منها صوت قد يميزها عن غيرها من الآلات الأخرى، فلذلك نحن علينا أن نقوم بالتعرف على هذه الآلات الموسيقية وصوت واستخدام كلاً منهم على حدا.
  • ففي العصر الحجري أستطاع الإنسان أن يتوصل إلى بعض الأدوات الأولية التي قد تعرف عليها بصورة مختلفة وتعرف على صوت واستخدام كلاً نوع منها، ومن هذه الأدوات كانت الطبول والبوق، وآلات المفاتيح، والآلات الوترية، والنفخية، وكذلك الآلات الإيقاعية.

التفاعل في الآلات الموسيقية

  • قد نجد أن جميع الآلات الموسيقية هذه قد تصل إلى نوع من أنواع التفاعل مع بعضها البعض لكي يحدث بينها اندماج، ليصدر عنها شيء جديد.
  • ولكي يحدث هذا الأمر لابد من توافر مجموعة من العناصر المختلفة أو العوامل، التي تساعد على حدوث هذا التوافق.
  • ولابد من وجود توافق بين أربعة عوامل قد تتمثل في المواد المتاحة، التكنولوجية، الشواغل الأسطورية والرمزية، وأنماط التجارة والهجرة.

تصنيف الآلات الموسيقية

الآلات الموسيقية لا تنحصر في آلة واحدة أو نوع معين، بل أنها قد تختلف وتتنوع ويتم تصنيفها إلى أكثر من نوع واحد حيث قد نجد هناك:

المضارب الرنانة

  • وهي أحد التصنيفات التي قد يتم من خلالها إصدار صوت موسيقي، عن طريق اهتزاز جسم الآلة.

شاهد أيضًا: بحث عن الفن القبطي وأهميته كامل

الآلات الوترية

  • هي نوع من الآلات التي قد تقوم بإنتاج صوت من خلال اهتزاز أوتار مثبتة بين نقطتين فيها أي أنه قد يكون هناك أكثر من وتر واحد بها وعندما يتم اهتزاز هذه النقط المثبتة في الوتر، هنا قد يتم إصدار الصوت الموسيقي.

الآلات الإيقاعية

  • هذا النوع من الآلات قد يختلف من حيث إصداره للصوت، حيث أنه قد يقوم بإصدار صوت عن طريق اهتزاز الغشاء الموجود فيها.

الآلات النفخية

  • هذه الآلات قد تعتمد على عامل خارجي باختلاف الآلات الأخرى وقد يكون هذا المصطلح قد أطلق عليها بسبب ذلك الأمر حيث أنه من خلال هذه الآلة قد يتم إنتاج الصوت عن طريق اهتزاز الهواء فيها عن طريق النفخ، ولذلك قد أطلق عليها هذا الاسم.

الآلات الإلكترونية

  • قد يعد ذلك النوع أكثر تطورًا واعتمادًا على الوسائل التكنولوجية، حيث أن هذا النوع قد يصدر الصوت من خلال التضخم أو الاعتماد على الكهرباء فهذان الحالتين هما السبب في كونه قد يصدر صوت.
  • وهنا قد نجد أن كل من هذه الآلات المختلفة قد اعتمدت على سبب أو وسيلة مختلفة عن غيرها قد يتم من خلالها التوصل والتعرف على الصوت الموسيقي لكي يحدث، وكلًا من هذه الآلات قد تصدر صوت مختلف تمامًا عن الأخر وإلا لكان الإنسان أعتمد على وسيلة واحدة، فقط قد يقوم من خلالها بالتعرف والتوصل على الموسيقى.

 بعض الآلات الموسيقية

البيانو

  • يعد البيانو واحدًا من بين أشهر الآلات الموسيقية التي قد تمثل منفذًا للتعبير الإبداعي، والمرح حيث أن هذه الآلة تتكون من 36 مفتاحًا أسود و 52 مفتاحًا أبيض، أي أن تلك الآلة قد تجمع بين اللونين الأبيض والأسود.
  • من خلال المفاتيح التي قد يصل عددها إلى 88 مفتاحاً، ويتم العزف على هذه الآلة من خلال استخدام لوحة المفاتيح، وقد يستخدم البيانو في عديد من عديد من أنواع الموسيقى المختلفة.

التشيلو

  • يطلق على هذه الآلة العضو لعائلة الكمان، وهو له نغمة تتميز بالنعومة في العزف، وقد يتم العزف على هذه الآلة عن طريق استخدام القوس.

المزمار

  • هو أحد أنواع الآلات التي قد يتم خروج الصوت منها من خلال توجيه تيار الهواء إليها، وهي تتمتع بعدد مختلف من الأشكال منها أنبوبية الشكل ومنها الكروية.

تابع أيضًا: بحث عن الفن الشعبي المصري

خاتمة عن علم الآلات الموسيقية

وفي مختلف العصور وتطورها في كل يوم بعد الأخر كان يتم التعرف والتوصل إلى نوع مختلف من هذه الآلات، بل وتطوير هذه الآلات أيضًا.

موضوعات من نفس القسم
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.