موضوع تعبير عن ما هو الجاثوم ومخاطره

هناك العديد من الأعراض التي قد يشعر بها الفرد دون أن يرى لها تفسير منطقي، وغالباً ما قد تكون تلك الأعراض بين فترة النوم الذي يكون فيها الفرد مستغرق في النوم لأن تلك الفترة من الوقت هي الفترة التي قد يغيب فيها الفرد عن الوعي الذي حوله فإذا تحدث أحد بجانبك فأنت لا تسمعه وإذا مر أحد بجوارك فأنت لا تراه لأن العمليات والأعضاء التي تكون بجسم الإنسان تكون ليست على وظيفتها التي خلقها الله من أجلها مثل العين للرؤية، والأذن للسمع، والمخ الذي يترجم الإشارات التي قد تصل إليه، موضوع تعبير عن ما هو الجاثوم ومخاطره بالعناصر والمقدمة والخاتمة للصف الرابع الابتدائي والخامس الابتدائي والسادس الابتدائي، موضوع عن ما هو الجاثوم ومخاطره بالأفكار والاستشهادات للصف الأول الإعدادي والثاني الإعدادي والثالث الإعدادي والثانوي ولجميع الصفوف التعليمية.

مقدمة موضوع تعبير عن ما هو الجاثوم ومخاطره

قد لا يعرف كثير منا هذا الاسم بالرغم من أنه قد يكون مر به أو حدث له الفعل الذي يطلق عليه اسم الجاثوم، فإنه يطلق عليه العديد من الألقاب الأخر مثل زائر الليل، والخناق، والربو ص والجهامة والجاثوم أيضاً، كل تلك الأسماء تختلف في اللفظ لكن في الوظيفة والأداء فكلاً منهم واحد ولكن تعددت الألفاظ والتفسير-والغاية واحدة.

شاهد أيضًا: موضوع تعبير عن فروع علم النفس كامل

الفرق بين الجاثوم والحلم

الجاثوم أو ما يسمى بزائر الليل والخناق، كلاً منهم يحدث في فترة الليل تلك الفترة التي قد يكون فيها الفرد نائم في مكانه وهو في عالم أخر وفي أحداث أخرى لا تمت بصلة إلى العالم التي يعيش فيه، حتى أنه قد يظن أنه في واقع وليس حلم وقد قام العلماء بالتفرقة بين الحلم والرؤية والجاثوم والكابوس وغيرهم.

ففي كل الأحوال تحدث هذه الأشياء في فترة النوم وليس في فترة اليقظة، أي أنه لا يكون الفرد قد يعمل او يسير في مكان وقد يحدث له أي من تلك الظواهر بل أنها تأتي بمجرد ان يخلد المرء في النوم، ويبدأ العقل في الترجمة والتحويل لكل الأشياء التي قد تدور في العقل في أثناء اليوم أو الفترة الزمنية.

أمثلة على الجاثوم

على سبيل المثال إن كنت تفكر في شيء بشكل مستمر وهو ما قد يشغل عقلك وتفكيرك في طيلة تلك الفترة، فتجد أنك بشكل بديهي تقوم بالحلم بهذا الشيء بل وتوقع أشياء قد تحدث أو لا تحدث ولكنها في خيالك، وقد أطلق العلماء على هذا النوع من الأحلام أنها العاقل الباطن أي لا أساس لها سوى أنها تخيلات غير واقعية.

في جانب أخر قد تكون قلق من شيء أو على شخص أخر فقد ترى كابوس، هذا الكابوس هو أيضاً من العقل بسبب القلق والرعب الذي قد يعيش فيه الفرد في هذه الفترة، وقد يتكرر هذا الكابوس بشكل يومي طيلة ما قد يفكر الفرد وخائف من شيء معين وقلق من حوله.

أما الرؤية فهي رسالة من الله عز وجل قد يكون فيها رسالة عن شيء قد سأل المرء فيه ربه، ويرد ان يدله على الطريق الصواب أو قد يكون رسالة بخير قادم له أو ما شابه ذلك من أمور تتعلق بالرؤية ويتحدث عنها رجال الدين تفسيراً وهي تأتي أيضاً في هيئة حلم ويكون والشخص نائم ويأتي بين سطوع الشمس وأذان الفجر.

أما الجاثوم فله شكل مختلف فهو قد يفسره البعض بالكابوس لأنه يكون شيء مؤذي ومرعب للإنسان ولكنه ليس كابوساً، لأن في الكابوس لا يكون به نفس الأعراض التي قد تأتي مع الجاثوم.

ما هو الجاثوم

الجاثوم هو ما يشبه الشلل المؤقت في أثناء فترة النوم، فيشعر الفرد وكأن هناك شخص يكبو على صدره وكأنه نائم فوقه يقوم بربط وتسلب أيده وصوته وأرجله فلا يجعل له مكان لكي يتحرك، ومهما قام الفرد بمحاولة التخليص لنفسه فلا يجد مفر إلى أنه قد يستسلم في النهاية لأنه قد أرهق من شدة المقاومة التي تكون بدون جدوى.

نجد هنا الجاثوم يختلف عن الحلم في شيء واضح وظاهر جداً ففي الحلم يكون المرء على درجة عالية جداً من اليقين انه قد يكون في الواقع والحقيقة لكن في حالة الشعور بالجاثوم فيكون المرء على واعي تام بأنه في حلم، وتكون في تلك الأثناء الحلم سيء كما لو أنه قد يكون في مكان به حيوانات مؤذية مثل الثعابين والأفاعي وغيرها.

يريد أن يبذل قصارى جهده في أن يصرخ لكي ينقذه أحد لكن لا يوجد صوت يخرج منه، الصوت الذي يخرج منه في تلك الأثناء يكون صوتاً مكتوم لا يمكن لأحد سماعه، يجد الفرد في هذه الحالة أنه لا مفر سوى أن يستسلم لهذا الإحساس ويتمنى أن يأتي أحد لكي يقوم بإيقاظ من هذا الإحساس وتخليصه منه لأنه يدرك أنه لا يمكنه الانتصار على هذا الشخص الذي به قوة تفوق تحمله وحتى أن بذل الجهد للتخلص لا يجدي سوى بزيادة الشعور بالتعب.

شاهد أيضًا: موضوع تعبير عن الاسقاط النجمي في الإسلام

من أكثر الأشخاص عرضة للإصابة بالجاثوم

  • لقد أثبت العلماء أن هناك 60 بالمئة من الأشخاص بالفعل تعرضوا الجاثوم النوم، حتى وإن كان هذا الأمر مرة واحدة في العمر، حيث أن الأبحاث أثبتت أن هناك بعض وضعيات النوم التي قد تكون سبباً في حدوث الجاثوم ولو كان هذا الأمر بنسبة معينة بالمئة ولكنه قد يساعد في حدوث هذا الأمر.
  • عندما ينام المرء مستلقي على ظهره قد يتسبب هذا الوضع في النوم إلى حدوث التنميل في أطراف اليد والأرجل، فيشعر الفرد في أنه في حالة من الإحساس بالشلل في تلك الأماكن وقد تم تفسير هذا الأمر بأنه ظاهرة تساعد الجاثوم في الشعور والمساعدة في حدوث هذا.
  • الشعور والتوتر الذي يمر بها الفرد في حالة زمنية من الوقت تجعل هذا الفرد أكثر عرضة للشعور بجاثوم النوم.
  • تناول العقاقير التي تساعد على الهلوسة أو كثرة المنومات والمهدئات بإسراف مبالغ به هذا الأمر يتسبب في الإصابة بالجاثوم.
  • تغيير المكان والفراش لبعض الأفراد وتغير مواعيد النوم بالنسبة لبعض الأفراد سبباً في حدوث الجاثوم.

حالات حدوث الجاثوم

لقد قامت العديد من الأبحاث التي تدور حول حدوث الجاثوم في أي وقت من أوقات النوم حيث أن فترة النوم لا تكون ساعة واحدة، أو ساعتين فأقل فترة نوم تتراوح ما بنين من 6 إلى 8 ساعات، وهناك أشخاص قد يناموا فترة أطول من ذلك.

لكن قام العلماء بتوضيح أن تلك الحالة أو ما يسمى بجاثوم النوم يأتي ف الفترة التي يكون فيها الفرد بين حالة النوم واليقظة لذلك عندما يحدث الجاثوم يكون الفرد على درجة عالية من الثقة أن مجرد الاستيقاظ من هذا النوم سينتهي ذلك الشعور تماماً.

شاهد أيضًا: ما معنى أحلام اليقظة في علم النفس

خاتمة موضوع تعبير عن ما هو الجاثوم ومخاطره

لابد من النوم بشكل منتظم، وأن يكون هناك قسط من الراحة للعقل وعدم إرهاقه بالتفكير بشكل مستمر، كما أن عدم تناول العقاقير بشكل عشوائي بدون الرجوع إلى الطبيب، والجلوس في وضعيات النوم الصحيحة بأكبر شكل، موضوع تعبير عن ما هو الجاثوم ومخاطره بالعناصر والمقدمة والخاتمة للصف الرابع الابتدائي والخامس الابتدائي والسادس الابتدائي، موضوع عن ما هو الجاثوم ومخاطره بالأفكار والاستشهادات للصف الأول الإعدادي والثاني الإعدادي والثالث الإعدادي والثانوي ولجميع الصفوف التعليمية

موضوعات من نفس القسم
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.