موضوع عن ترتيب أقوى جيوش العالم بالتفصيل

في كل دولة من الدول يوجد قانون وسياسة داخلية وخارجية يتم من خلال تلك السياسة، الحفاظ على الدولة وتحقيق الأمان لها لكي، لا يتم الاعتداء عليها من قبل أي دولة أخرى، لكن ليست السياسة والقانون فقط هي الشيء الذي يحمي الدولة، بل أن العالم الذي نعيش فيه والذي كان في السابق لم يكن دول منقسمة كما هو الآن، موضوع تعبير عن ترتيب أقوى جيوش العالم بالعناصر والمقدمة والخاتمة للصف الرابع الابتدائي والخامس الابتدائي والسادس الابتدائي، موضوع عن ترتيب أقوى جيوش العالم بالأفكار والاستشهادات للصف الأول الإعدادي والثاني الإعدادي والثالث الإعدادي و الثانوي ولجميع الصفوف التعليمية.

مقدمة موضوع عن ترتيب أقوى جيوش العالم بالتفصيل

ففي السابق كانت الدولة الأقوى والجيش الأقوى هو الذي يسيطر على العالم بأكمله ويخضع له العالم أما بالسلم أو بالحرب.

ويكون ذلك من خلال الغزوات والحروب، التي تقوم بها الدول ويكون فيها البقاء والانتصار للأقوى.

لكن هذا لم يدم طويلاً، بل أن العالم ينقسم إلى دول وكل دولة مستقلة عن الأخرى، وكل دولة استطاعت أن تؤمن نفسها من خلال القوة التي تتمثل في الجيش.

شاهد أيضًا: متى عيد الجيش الأردني

كيف يتم تأمين الدول

الدول كانت لابد من ان تحمي نفسها من الحروب ومن الاحتكار الذي يدوم بين الدول، في العالم دائماً في صراع مستمر.

وبالرغم من انتهاء الغزوات والفتوحات التي مر عليها السنوات الطويلة.

بل والقرون إلا أن الحروب لم تنتهي وقامت العديد من الحروب المتعددة.

ففي وقتنا هذا وفي السنوات السابقة قامت الحروب العالمية مثل الحرب العالمية الأولى والحرب العالمية الثانية.

بل وهناك الحروب التي تقوم من خلال استيلاء دولة على دولة أخرى.

والتي تحدث إلى وقتنا هذا فهناك العديد من الدول التي محتلة إلى وقتنا، هذا من قبل دول أخرى بغرض الاستيلاء على الأرض.

وهناك الحروب التي قامت على العديد من الدول والتي استقرت بداخلها دول أخرى تنهب في الأرض وخيراتها.

وتتعامل في الدولة وكأنهم هم أصحاب الأراضي، ولكن هناك دول لم تقبل بهذا.

وبالرغم من أن هناك الدول التي قامت بالاستيلاء على دول إلى سنوات طويلة، إلا أنه في النهاية انتهت واستطاعت أن تصبح مستقلة بذاتها.

في مقابل دول أخرى لم تستطع إلى وقتنا تتخلص من العدوان والاحتكار على أرضها، ومازال العدو لها منتظر أن ينهي على الدولة.

وينهي على أهلها وأطفالها ومنازلها ليبنوا بداخلها دولة جديدة لهم، وتكون هي دولتهم، ومازالت الحروب مستمرة والحروب لن تنتهي.

ما السبب في حدوث الحروب

  • لا يمكن لدولة أن تعتدي على دولة أخرى إلا لأنها تعلم أنها أضعف منها.
  • فلا يمكن لدولة ضعيفة أن تقوم بالاعتداء على دولة قوية لأنها تعلم جيداً أن هذا يعني نهاية دولتهم.
  • بل أنهم يبعدوا عن تلك الدول القوية ولا يريدوا الاحتكاك معهم على الإطلاق.
    • ولا يبغوا في أن تقوم بينهما حرب يعلموا أنها ستنتهي بنهايتهم قطعاً.
  • لذلك لا يمكن لدولة أن تستسلم ولا تؤمن نفسها بشكل قوي.
  • وتعتمد بأنه لا يوجد حرب أو تعتمد على شيء أخر سوى الجيش والعتاد القوي.
  • لذلك الدولة تؤمن نفسها من خلال الجيش القوي، والعتاد الذي يحميها من أي عدو.
  • وهذا الإجراء هو من يجعلها قوة محصنة يخاف منها العالم بأكمله.
  • ولا يمكن لأي دولة أن تفكر، بأن تقوم باحتلالها بل تعتبر هي في منزلة مختلفة تهيب العالم ولا تهاب منه.

قوانين السلام الدولية

هناك العديد من قوانين ومعاهدات السلام الدولية التي كتب فيها كتب كثيرة عن حقوق السلام وعدم الحرب والاعتداء عليها.

وكذلك هناك قوانين معاملة الأسرى وغيرها ولكن تلك المعاهدات الدولية، ومعاهدات السلام لم يتم احترامها في أمور كثيرة.

بل وهناك حروب قامت بعد تلك المعاهدات ولم يتم احترامها من قبل الدول الغربية.

لذلك لا يمكن أن يتم الاعتماد على قوانين السلام والمعاهدات الدولية هذه، لأن في الحروب لا يتم مراعاة كل هذه الأمور وتلك الأشياء ما هي إلا شكلاً صورياً بدون فعل.

وأكبر دليل على ذلك ما يحدث في دولة فلسطين والعراق من قتل وانتهاك لحقوق الشيوخ والأطفال والنساء بدون أي مراعاة لأي معاهدات دولية أو سلام أو أي نصوص كتب عن ذلك.

جيوش الولايات المتحدة الأمريكية

تعتبر الولايات المتحدة الأمريكية تضم أقوى جيشاً من جيوش العالم، حيث يصل عدد الجنود داخل الجيش إلى مليون واربع مائة ألف جندي 1.400.000.

وهذا ليس فقط ما يحميها، بل أنها تحتوي على عدد من المعدات والأسلحة والذخائر القوية الموجودة حول العالم بجانب التطور التكنولوجي التي تعمل به الآلات الخاصة بهم.

هذه الجيوش والذخائر تحمي الولايات المتحدة الأمريكية وتحمي المنشآت العامة.

ويتم استخدام القوة هذه في أي اعتداء داخلي او خارجي يتم على الولايات المتحدة الأمريكية.

وهذا ما يعتبر مصرح عنه عن الولايات الامريكية، ويجعلها في المرتبة الأولى من أقوى جيوش العالم.

الجيش الروسي

يقع الجيش الروسي في المرتبة الثانية من حيث أقوى جيوش العالم بعد الولايات المتحدة الأمريكية، حيث يتم صرف ما يعادل 84 مليار دولار على الجيش والذخيرة الموجودة بروسيا.

جانب جيش يتكون من 788 ألف مقاتل، وتملك أكبر أسطول من الدبابات القوية التي تعمل بشكل تكنولوجي متطور.

وكذلك في مستوى البحر تملك أكبر قوات خاصة في الغواصات وأسطول قوى من الغواصات المائية التي تعد في المرتبة الثانية بشكل مباشرـ بعد الولايات المتحدة الأمريكية.

اخترنا لك أيضًا: عيد الجيش العربي السوري

الصين واليابان

يعتبر دولة الصين واليابان في المرتبة الثالثة من حيث أقوى جيوش العالم الذي استطاعت أن تتقدم وتصل بسرعة فائقة، حيث أن دولة مثل الصين لم تكن في مقدمة الدول المتطورة.

ولكنها استطاعت أن تطور من نفسها بشكل كبير جداً لتقف في مقدمة الدول، التي تمتلك أكبر سلاح نووي حول العالم وتجعل لنفسها مكانة بين باقي الدول، بل وتسبق دول أخرى.

اليابان تعتبر في مرتبة تلي الصين مباشرة وقد لا يختلف مكانتهم في حيث امتلاك عدد الجيوش، وعدد الذخائر التي تتمتع بمكانة تكنولوجية متطورة بشكل كبير جداً، يجعلها في مكانة تهاب منها باقي دول العالم الأخر.

ترتيب الدول من حيث أقوى جيوش العالم

  • أمريكا.
  • روسيا.
  • الصين.
  • اليابان.
  • الهند.
  • فرنسا.
  • كوريا الجنوبية.
  • إيطاليا.
  • تركيا.

أكبر عشرة جيوش في العالم

  1.  الصين، 2,183,000 جندي.
  2. الهند، 1,395,100 جندي.
  3. الولايات المتحدة، 1,347,300 جندي.
  4. كوريا الشمالية، 1,190,000 جندي.
  5. روسيا، 831,000 جندي.
  6. باكستان، 653,800 جندي.
  7. كوريا الجنوبية، 630,000 جندي
  8. . ايران، 523,000 جندي.
  9. فيتنام، 482,000 جندي.
  10. مصر، 438,500 جندي.

مكانة الجيوش في الدولة

تعتبر الجيوش داخل كل دولة هي الدرع الحصين الذي تستند عليه الدولة وكلما تم الصرف على الجيش، وتجهيزه بأعلى الإمكانيات.

كلما كانت الدولة في مكانة مرموقة كبيرة استطاعت من خلالها أن تعطي وتوصل رسالة إلى العالم بأنها دولة حصينة لا يمكن ان يقترب إليها أحد بسهولة.

ولا يمكن لأي دولة أن تفكر فقط في أن تحتلها وهذا هو الأمان الذي تطمح فيه أي دولة.

تلك الدول القوية تستطيع من خلال قوتها أن تفرض نفوذها على العالم، بل وتتحكم في موارد العالم.

وتكن باقي الدول لها الاحترام والتقدير وتخاف أن تدخل في أي أمور توصل إلى حروب مع هذه الدولة، لأنها ستنتهي بنهاية هذه الدولة.

اقرأ أيضًا: موضوع تعبير عن الجيش المصري بالعناصر

خاتمة عن موضوع عن ترتيب أقوى جيوش العالم بالتفصيل

لذلك لابد على كل دولة أن تؤمن نفسها وتحميها، وهذه الحماية لا تأتي من دون العلم الذي يعتبر الدرع الأول في تطوير الجيوش وتطوير الاقتصاد وتطوير العالم والدولة وكذلك التكنولوجيا، إلا أنه عندما يتم التطوير في العلم والارتقاء به كلما تم تقديم أجيال صالحة للدولة، تخترع وتقدم الدولة كل الإمكانيات.

موضوعات من نفس القسم
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.