موضوع تعبير عن الجيش المصري بالعناصر

موضوع تعبير عن الجيش المصري الباسل بالعناصر، الذي أثبت على مر العصور المصرية أنه ليس مجرد أداة حرب،  بل هو مؤسسة عسكرية تعمل مع الدولة في التنمية الشاملة، وهو الذي يعمل على إنصهار أي خلاف فكري أو ديني أو جغرافي ليحقق الإندماج داخل الوطن وخارجه، ولأهمية هذا الموضوع قررت أسرة موقع ” ملزمتي “ التعليمي الشامل تقديم موضوع تعبير عن الجيش المصري بالعناصر والمقدمة والخاتمة والأفكار، بما يناسب كافة المراحل التعليمية المختلفة بدءاً من المرحلة الإبتدائية والإعدادية وصولاً إلى المرحلة الثانوية فتابعوا معنا.

مقدمة موضوع تعبير عن الجيش المصري بالعناصر

الجيش المصري من أكفأ وأعظم الجيوش في العالم، وله الكثير من البطولات والإنجازات العظيمة التي تثبت كفاءته ومهارته، فقد استطاع الجيش المصري أن يهزم عدوه هزيمة نكراء وحقق نصر كبير، هذا بالإضافة إلى أن مؤسسة مصر العسكرية لها الكثير من البطولات والمواقف التي تم كتابتها في التاريخ بحروف من ذهب.

فهى مؤسسة تدافع عن الوطن وتحميه وتشاركه في تطويره، وقد حقق الجيش من خلال التطويرات والتدريبات أعلى درجات التميز والقوة والصلابة، ولعل أهم ما حققه الجيش المصري هو نصر أكتوبر المجيد الذي حقق فيه نصر على العدو الإسرائيلي، حيث تمكنت القوات المصرية من أن تعبر خط بارليف أو خط تم صنعه على الإطلاق.س

بطولة الجيش المصري في حرب 1973

إن حرب ألف وتسعمائة وثلاثة وسبعين صفحة من الصفحات الخالدة في تاريخ الجيش المصري، ففي ذلك اليوم استطاع جيش مصر العظيم أن يعبر خط بارليف، مما جعل العدو الإسرائيلي يفقد التوازن في أقل من ستة ساعات، وقد كان هذا اليوم يوافق عيد الغفران عند اليهود.

وقد استغل الجيش المصري هذا مع التمويه قبل هذا الموعد، بالإضافة إلى عنصر المد والجزر واتجاه أشعة الشمس، حتى يتمكنوا من أن يخترقوا الساتر الترابي، وقد إستطاع الجيش المصري أن يزيل أكثر من ثلاثة مليون متر مكعب من التراب، وذلك بإستخدام المضخات الخاصة بالمياه التي تتميز بالضغط العالي.

وقد قامت الحكومة بتكليف وزارة الزراعة بشرائها، حتى تخضع العدو الإسرائيلي، وقد إستطاعت القوات المسلحة أن تقوم بالاستيلاء على معظم نقاط العدو وخرجت من هذه الحرب بخسائر محدودة، وعلى الجانب الإسرائيلي فلم يتم قتل إلا مائة ستة وعشرون جندي وتم أسر مائة واحد وستون آخرين.

ولم يصمد الجيش الإسرائيلي أمام القوات المسلحة المصرية، وأستطاع الجيش المصري أن يحصد النصر ويهديه إلى مصر الحبيبة وأرواح الشهداء الذي قدموا أرواحهم فداءاً للوطن الغالي.

دور الجيش المصري في المجتمع

أن الجيش المصري والمؤسسة العسكرية دور هام جداً في المجتمع يتعدى الدور الحربي والمنازعات، وهو كالتالي :

  • تلعب قوات مصر المسلحة دور كبير جداً، فهي التي تلبي النداء عندما يطلبها الوطن فتقوم بمهام ومسئوليات للدولة لا أحد يستطيع القيام بها سواها، في المؤسسة العسكرية لعبت دور كبير في الوقت الذي مرت به مصر بظروف عصيبة والتغييرات السياسية واستبعاد الرؤساء من مناصبهم، وقد كان الجيش والشعب والشرطة يداً واحدة للوصول لهدف سامي، وهو توفير الحماية الكلية لممتلكات الشعب، وحماية الوطن ضد أي أطماع قد تدمره.
  • قام الجيش المصري بقيادة مصر عندما صار المصريون على الرئيس السابق محمد مرسي وقرروا عدم إستمراره، لذلك تولت القيادة المؤسسة العسكرية ووفرت حماية لمصر في الوقت الذي كانت بها نقاط ضعف كثيرة.
  • ولولا ذلك تعرضت مصر للتدخلات الخارجية، التي هدفها هو الاستيلاء على خيرات البلد وتخريب الممتلكات الموجودة بها، وقد حافظت القوات المسلحة على أمن البلد وحمايتها من الفتن والحروب الأهلية بين من كان مؤيد للنظام السابق ومن كان معارض له.
  • قام الجيش المصري في ثورة خمسة وعشرين يناير بتوفير حماية لكل أفراد الشعب، وذلك بعد أن تم فتح أبواب السجون وهروب المجرمين منهم، وقد مرت البلاد بأوقات صعبة وشهدت عمليات تخريب وحرق الكثير من المباني العامة ومؤسسات الحكومة والأقسام الخاصة بالشرطة.

الإنجازات التي قام بها الجيش المصري

إن الإنجازات التي خطها الجيش المصري بدمائه نجدها تظهر بقوة في عدد من المواقف لكي تحمي الحرية، ومن هذه المواقف أن في عام ألف تسعمائة ثلاثة وسبعون، عندما اتخذ الرئيس الراحل أنور السادات قرار إستعادة أرض مصر المسلوبة من الإحتلال سيناء الحبيبة، قامت القوات المسلحة بكل قوة بحماية الوطن من العدو الصهيوني.

فقامت عندما شرع الرئيس أنور السادات بعمل مؤتمر للسلام بتأمين المبنى الخاص بالإذاعة والتليفزيون، وكذلك وزارة الخارجية والمتاحف والوزارات المختلفة، حتى تمنع يد المخربين والمتسللين من أن تمس أمن وأمان مصرنا الغالية.

مكانة الجيش المصري بين جيوش العالم

استطاع جيش مصر العظيم أن يحتل مركز متقدم عالمياً بين الجيوش، فالجيش المصري يحتل المركز الأول كأقوى جيش بالعالم العربي، أما على المستوى العالمي فجيش مصر يحتل المركز الحادي عشر على مستوى العالم، ولعل هذا التقدم الذي أحرزه الجيش المصري يعود إلى أنه قام خلال السنوات الأخيرة بتلقي التدريبات المتقدمة الخاصة بمحاربة الإرهاب، والتطرف والتدريب على المعدات الحديثة.

مثل الطائرات والمقاتلات وغيرها من الأسلحة التي جعلته يحتل هذه المكانة دون منافس، وقصد استطاعت الدولة أن توفر إلى الجندى كل ما يحتاج إليه من مراكز تدريب، وهذا المركز الذي احتله الجيش المصري لا يعتمد على عدد الأسلحة التي يملكها الجيش المصري، بل تعتمد على التنوع في هذه الأسلحة.

كما أن الجيش المصري يتميز بمهارته وقوته وليس بما يملكه من ترسانات نووية، وقد قام هذا التصنيف على أساس العامل الجغرافي الذي يتم تدريب الجيش المصري به، فطبيعة مصر الجغرافية تجعل هناك تدريبات قاسية يمر بها الجندي المصري مما يؤهله، لكي يكون من أفضل أجناد الأرض.

واجب المجتمع تجاه رجال الجيش المصري

هناك واجب على المجتمع تجاه من يقوم بتوفير الأمن والأمان وحماية الدولة ويواصل الليل بالنهار، حتى يوفر له مزيد من الإستقرار، والذي يقومون بمواجهة الموت كل يوم، لذلك هناك بعض الواجبات من المجتمع تجاه رجال الجيش وهي كالتالي :

  • على المجتمع بجميع مؤسساته وخاصةً المؤسسة الحكومية أن تقوم بعمل دراسة للوضع المالي والمعيشي لكل فرد من أفراد الجيش المصري، وتوفير ما يحتاج إليه كل فرد منهم ولأسرهم إن أصاب الجندي المصري أي مكروه.
  • على المؤسسة العسكرية أن توفر ترقيات مناسبة لأفراد الجيش المصري، حتى يكون ذلك تحفيز لهم على القيام بكل مهمتهم الصعبة.
  • على الدولة أن توفر جميع الخدمات التي تخص الصحة للجندي المصري، وتوفير كافة العلاجات التي قد يحتاج إليها عند حربه ضد العنف.

الأفرع الأساسية للجيش المصري

تعد أهم أفرع الجيش المصري هي القوات الجوية، قوات الدفاع الجوي، القوات البحرية، كما يوجد عدد من الأفرع الأخرى للجيش المصري هما،  قوات الحرس الجمهوري، قوات حرس الحدود، قوات المظلات، وقوات الصاعقة، وقوات التدخل السريع.

خاتمة موضوع تعبير عن الجيش المصري بالعناصر

الوطن هو أرض يحيا عليها الفرد وهو مصدر أمنه واستقراره وبه يستطيع أن يحيا حياة كريمة، وهذه الحياة يحققها له الجيش، والجيش المصري هو خير أجناد الأرض وشعاره هو النصر أو الشهادة، وقد شارك في الكثير من الحروب التي أثبت فيها كفائته العالية مثل حرب الإستنزاف و حرب أكتوبر و حرب الخليج الثانية و حرب اليمن، فتحية لهذا الجيش المصري العظيم.
موضوعات من نفس القسم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.