بحث عن اقوال الحسن البصري pdf

بحث عن اقوال الحسن البصري ،pdf يعرف أن الصحابة رضي الله عنهم هم أصحاب الرسول صل الله عليه وسلم الذين آمنوا بما أنزل عليه والذين نصروه وتوفوا وهم مسلمين وبعد وفاة النبي صلى الله عليه وسلم قال كثرة أعداد الصحابة وانتقل الأمر إلى ظهور عصر التابعين، ويعد لقب التابعي لقب يطلق على كل مؤمن قد قابل أحد الصحابة رضوان الله عليهم بشرط أن يتوفى هذا التابعي على دين الإسلام وإن توفى على غير ذلك لم يعد من هؤلاء التابعين، والتابعين هم كل من أسلم وروى عن الصحابة رضي الله عنهم ولا يمكن أن تكفي الصحبة ليكون المسلم تابعي ومن أهم هؤلاء التابعين هو الحسن البصري.

بحث عن اقوال الحسن البصري pdf

يعتبر الحسن البصري من أهم التابعين الذين قاموا بنقل كل ما كان على لسان الصحابة رضي الله عنهم والذين كانوا في عصر الرسول صلى الله عليه وسلم، وهو من أحد الأئمة والعلماء المتصلين بأهل السنة والجماعة وكنيته أبي سعيد والذي ولد قبل الخلافة بالمدينة المنورة في عهد أمير المؤمنين عمر بن الخطاب ويذكر أن والدة الحسن البصري كانت في خدمة أم سلمة ولكنه ابن أم سلمة من الرضاع وقد نشأ في بيت النبي صلى الله عليه وسلم وتعلم حفظ القرآن الكريم وهو في عمر العاشرة، وسوف نتعرف أكثر عن الحسن البصري وأبرز أقواله.

شاهد أيضًا: شعر عن حب الوطن مكتوب

من هو الحسن البصري

  • الحسن البصري هو أحد أئمة وقضاة الإسلام والتابعين ومسكنه البصرة ويمتلك هيبة وحضور غير عادي ولا يخاف قول الحق، انتقل الحسن البصري بين مدن عدة بداية من المدينة المنورة والتي هي مسقط رأسه إلى أن سافر كابل وقتما تم فتحها، عمل كاتبًا بمدينة خراسان في عهد معاوية بن أبي سفيان ثم استقر في مدينة البصرة وهذا سبب اسمه الحسن البصري نسبة إلى البصرة.
  • الحسن البصري هو الحسن بن اليسار والده زيد بن ثابت الأنصاري ويقال مولى أبي اليسر كعب بن عمرو السلمي من أهل ميسان، من أصل نبطي بابلي عراقي وقد والده ساكنًا المدينة وتم عتقه وتزوج فيها في فترة الخلافة لعمر بن الخطاب حين ذلك الوقت ولد الحسن البصري، كان مرحلة انتقاله إلى البصرة لأجل تلقي العلم حيث استمع للصحابة وتعلم منهم الكثير وأصبح أهم التابعين.
  • كان الحسن البصري يتصف بحسن الصورة وجمال الطلعة كان فقيها لديه ثقة وحجة كان مأمونا ناسكا وكثير العلم والتعلم وفصيح اللسان وسيم الشكل شجاع وكان من أكثر المقدمين في الحروب حيث أنه اشترك في فتح مدينة كابور مع عبد الرحمن بن سمرة، وقال عنه أبو عمرو بن العلاء (ما رأيت أفصح من الحسن البصري) وقيل عنه من الغزالي (وكان الحسن البصري أشبه الناس كلامًا بكلام الأنبياء وأقربهم هديًا من الصحابة وكان غاية في الفصاحة تتصبب الحكمة من فاهه).

أبرز المواقف للحسن البصري

  • لقد عاش الحسن البصري أكثر جزءً من حياته في عصر دولة بني أمية وكان له موقف متحفظ على ما كان يحدث من أحداث سياسية آنذاك وبخاصة ما حدث من فتنة وسفك للدماء، فقد امتنع عن الخروج مع أي ثورات بها أسلحة تحت اسم الإسلام وأن الخروج كان يعتبر فوضى من وجه نظره.
  • وأيضًا يؤدي إلى تزايد الأطماع وقد كتب الحسن البصري إلى عمر بن عبد العزيز يسديه نصحا قائلًا (فلا تكن يا أمير المؤمنين فيما ملكك الله كعبد ائتمنه سيده واستحفظ ماله وعياله فبدد المال وشرد العيال فأفقر أهله وبدد ماله).
  • ومن أهم الشيوخ الذين أثروا في حياته أبي بن كعب، أحمد بن جزء السدوسي، الأحنف بن قيس، أسامة بن زيد الكلبي، الأسود بن سريع، أسيد بن المشمس، أنس بن حكيم الضبي، أنس بن مالك، جابر بن عبد الله الأنصاري، عثمان بن عفان، على ابن أبي طالب، عمرو بن العاص، والمغيرة بن شعبة وغيرهم.

أقوال الحسن البصري

للحسن البصري أقوالًا تعلمها من خبرات وعلم وحياة طويلة عاشها بين أعظم العلماء والدعاة والخلفاء ومن أبرز أقواله ما يلي:

  • إن المرء الأحمق هو الذي يستوحش مع الله تعالى.
  • يا عجبًا لقوم أمروا بالزاد ونودوا بالرحيل وحبس أولهم على آخرهم وهم قعود يلعبون.
  • إن أصلح العمل فكرة وورع، ومن كانت حياته بذلك الحال نجا وإلا فليحتسب حياته.
  • وقال أيضًا يا ابن آدم لم تكن فكونت وسألت فأعطيت وسئلت فمنعت فبئس ما صنعت.
  • ويقول الحسن البصري إن الناس لا يزالون يكرمونك ما لم تعاط ما يملكون فإن فعلت هذا استخفوا بك.
  • إن كنس المساجد وتعميرها بذكر الله.
  • إن مرض البدن زكاة له كما الصدقة هي زكاة المال، فكل جسد لا يشتكي مثل مال لا يزكي.
  • يكون المؤمن حزين حينما يصبح ويمسي ويكون منقلب باليقين في حزنه فيكفيه ما يكفي العنيزة الكف من التمر وشربة الماء.
  • ويقول أيضًا إن الموت فضح الدنيا ولم يترك لذي لب فرحًا.
  • لو أن بالقلوب حياة وصلاح لأبكيتكم من ليلة صبيحتها يوم الدين ما سمع الخلائق بيوم أكثر من هذا اليوم فيه عورة بادية ولا عين باكية من يوم الدين.
  • يقول الحسن البصري غدًا كل مرء فيما يهمه ومن هم بشيء أكثر من ذكره أنه لا عاجلة لمن لا آخرة له ومن آثر الدنيا على الآخرة فلا دنيا ولا آخرة له ومن أحسن القول وأساء الفعل كان.
  • إن لله عباد كمن رأى أهل الجنة في الجنة خالدين ومن رأي أهل النار في النار معذبين.
  • يقول الحسن البصري توبوا إلى الله من كثرة الطعام والنوم.
  • يا ابن آدم عف عن محارم الله تكن عابدًا وارض بما قسمه لك الله تكن غنيًا وأحسن إلى من جاورك تكن مسلمًا وصاحب الناس بالذي تحب أن يصاحبوك به تكن عدلًا ولا تكن كثير الضحك حتى لا يمت قلبك.
  • يقول البصري والله ما صدق عبد بالنار إلا ضاقت به الأرض وإن المنافق لو كانت النار خلفه لم يصدق بها حتى يهجم عليها.
  • إذا أراد أن يكون قلبه خاشعًا ويكثر دمعه فليأكل نصف بطن.
  • ما رأيت شيء من العبادة أشد من الصلاة في قلب الليل فهي من أعمال المتقين.
  • إن صلاة القيام فرض على المؤمنين ولو قدر حلب شاة أو فواق ناقة.
  • إن الله تعالى إذا أراد جعلكم أغنياء لا فقير فيكم وإذا شاء جعلكم فقراء لا غنى منكم ولكن ابتلي بعضكم بعضًا ليرى ماذا تفعلون.
  • يا ابن آدم كيف يلين قلبك ولديك هم.
  • إن المؤمن ليذنب الذنب فيحرم بسببه صلاة الليل.
  • يا ابن آدم نهار يومك ضيف فأحسن إليه إن أحسنت ارتحل بحمدك وإن أسأت ارتحل بذمك وهكذا ليلك.
  • إن منع البر النوم ومن خاف الفوات أدلج.
  • إن نفسك أمارة بالسوء فإذا عصتك في الطاعة فاعصها أنت في المعصية.
  • يا ابن آدم بين ثلاث أمور بلاء ينزل ونعمة تزول ومنى يقتل.
  • إياكم والمدح فهو ذبح.
  • عليكم الحذر من العابد الجاهل ومن العالم الفاسق فهما فتنة لكل مفتون.
  • ما زاد أمل امرؤ إلا وقد أساء العمل.
  • إن الزهد في الحياة يريح القلب والبدن.
  • عندما ينافسك أحد في دينك فنافسه ومن أراد أن ينافسك في دنياك فألقها في نحره.
  • يقول الحسن البصري يا ابن آدم إنك لست بسابق أجلك ولا بمغلوب على رزقك ولا بمرزوق ما ليس لك فلم تكدح؟ وعلى ما تقتل نفسك؟ .
  • ثلاثة أمور لولاها ما طأطأ ابن آدم رأسه، الموت والفقر والمرض.
  • إن لكل أمة صنم يتم عبادته وصنم تلك الأمة الدينار والدرهم.
  • يا ابن آدم الإيمان ليس بالتحلي ولا التمني إنما بما وقر في القلب وصدقته الأفعال.
  • إن الفقيه هو الزاهد في دنياه راغبا في آخرته دائبًا على عبادته الذي لا يداري ولا يماري يعمل على نشر حكمة الله وحمد الله.
  • إن الذي مات ليس بالمستريح ولكن الميت ميت الأحياء من تراه كئيبًا كاسفًا باله قليلًا رجائه.
  • يقول البصري أيضًا حقيق على من عرف أن الموت مورده وأن القيامة موعده والوقوف بين يدي الله مشهده أن تطول في الدنيا حسرته وفي العمل الصالح رغبته.
  • إن لم تستطع قيام الليل ولا صيام النهار فعليك أن تعلم بأنك محروم قد قيدتك المعاصي والذنوب.
  • إذا ذهبت المعارف وبقيت المناكر ومن تبقى من المسلمين فهو مغموم.
  • إن من ساء خلقه عذب نفسه.
  • يا ابن آدم إنه من خوفك حتى تلقي الأمن أفضل من أمنك حتى تلقي الفخامة.
  • يا ابن آدم تريد أن تكون مذكورًا في حسناتك وتكره ذكر سيئاتك وتؤاخذ الآخرين بالظن وأنت على اليقين مع علمك بأنك قد وكل بك ملكان يحفظان عليك قولك وعملك.
  • ما رأيت يقينا لا شك فيه أصبح شكًا لا يقين فيه من اليقين بالموت وعملنا غيره.
  • إن العلم علمان أحدهما علم اللسان فهذا حجة الله عليك، والآخر علم في القلب فهذا العلم أنفع.

شاهد أيضًا: شعر عن الأم بالعامية

أقوال الحسن البصري لأمير المؤمنين

القول الأول

  • اعلم يا أمير المؤمنين أن الله أنزل الحدود ليدفع بها عن المكائد والمعاصي والذنوب، فكيف إذا أعطاها من يليها وأن الله تعالى قد أنزل القصاص حياة لأولي الألباب، فكيف إذا قام بقتلهم من يقتص لهم، وأذكر يا أمير المؤمنين الموت وما يأتي بعده وقلة أشياعك عنده وأنصارك عليه فعليك أن تتزود له ولما بعده من الفزع الأكبر.

القول الثاني

  • اعلم يا أمير المؤمنين أن الله تعالى جعل الإمام العادل ليكون قائمًا على كل مائل وقصد كل جائر وصلاح كل فاسد وقوة كل ضعيف ونصيف كل مظلوم ومفزع كل ملهوف.
  • والإمام العدل يا أمير المؤمنين مثل الراعي الذي يشفق على الإبل ويرفق بهم والذي يؤتيها بأطيب المراعي ويزيدها عن مراتع الهلكة ويحميها من الأشرار ويعطيها لمن أدى الحر والقر.
  • والإمام العادل يا أمير المؤمنين مثل الأب الذي يحنو على ولده يسعى لهم في صغرهم ويرشدهم في كبرهم ويكتسب لهم في الحياة ويحفظ لهم ما بعد الممات.

القول الثالث

  • الإمام العادل يا أمير المؤمنين مثل الأم التي تشفق وتبر وترفق على وليدها حملته كرها ووضعته كرها وربته طفلًا تسهر لسهره وتسكن بسكونه ترضعه وتفرح بصحته وتحزن لوجعه، الإمام العدل يا أمير المؤمنين يكون وصي اليتيم وخازن للمسكين ويقوم بتربية الصغار ويؤتي للكبار، الإمام العدل يا أمير المؤمنين مثل القلب بين جوارحه إذا صلح القلب صلحت الجوارح وإذا فسد القلب فسدت جوارحه.

القول الرابع

  • يا أمير المؤمنين الإمام العدل هو الذي يقوم بين عباد الله وربه، يسمع كلام الله تعالى ينقله إليهم وينظر إلى الله تعالى ويبصرهم وينقاد إلى الله ويجعلهم إليه، فلا تكن فيما ملكك الله تعالى مثل عبد ائتمنه سيده واستحفظ ماله وأولاده فبدد وشرد وجعل الفقر بينهم.

القول الخامس

  • اعلم يا أمير المؤمنين بأن لك بيتًا غير بيتك الذي أنت فيه، يطول فيه مبيتك ويفارقك أحبابك يضعونك في آخره وحيدًا فكن متزودًا له فإن الأسرار ظاهرة وإن كتابك لن يغادر الصغيرة والكبيرة إلا وكتبت فيه.
  • الآن يا أمير المؤمنين وأنت في حياتك لا زلت قبل أوان الأجل وذهاب الأمل لا تكن حاكمًا في خلق الله بحكم الجاهلين، ولا تكن سالكًا بهم درب الظالمين ولا تكن مسلطًا عليهم من يكون مستضعفًا فإنهم لا يرقبون في مؤمن إلا ولا ذمة.
  • فتكون جامعًا أوزارًا مع أوزارهم وتحمل أثقالك مع أثقالهم ولا تكن مغترًا بالذين يتنعمون بما فيه بؤسك ويأكلون الخيرات في دنياهم بزوال طيباتك في آخرتك.
  • لا تكن ناظرًا إلى قدرتك الآن واليوم ولكن انظر إليها غدا وأنت بين حبائل الموت، واقفًا بين يدي الله وقد عنت الوجوه للحي القيوم إني يا أمير المؤمنين، وإن لم أكن بالغًا بعظتي ما بلغه أولو النهى من قبلي فلم أوتيك شفقة ونصحًا فأنزل كتابي إليك ليكن مداويًا لكل الأدوية الغير مقبولة لمن يريد الصحة والعافية، والسلام عليك يا أمير المؤمنين ورحمة الله وبركاته.

حكم الحسن البصري

من أجمل الحكم التي تحدث بها الحسن البصري ما يلي:

  • إن خير البلدان هي التي حملتك.
  • إن الباكي من خشية الله لا تنزل من عينه دمعة إلا وكانت له عتقًا من النار.
  • إن طلب الجنة بدون عمل لها ذنب من الذنوب.
  • لم أرى يقين غير مشكوك فيه إلا اليقين بالموت.
  • من خاف الله أخاف الله منه كل شيء ومن خاف الناس أخافه رب الناس من كل شيء.
  • هانوا على الله فعصوه ولو عزوا عليه لمنعهم.
  • إذا لم يكن المعلم عادلًا بين الأولاد كتب من الظلمة.
  • إن صحبة الناس تكون بالطريقة التي أردت أن يصاحبونك بها.
  • إن التصافح يزيد من الود.
  • إذا عرف الناس الموت كانت كل الدنيا بمصائبها هينة في عينه.
  • إذا لزم المرء ذكر الموت أصبحت الدنيا أصغر في عينيه من حبة رمل.
  • إن العبد المؤمن في الحياة غريب لا يجزع من ذلها ولا ينافس أهلها في عزها.
  • إن المرء لا يزال بخير إلا وعلم ما يفسد عليه عمله.
  • مازالت التقوى بالمتقين حتى أنهم تركوا الكثير من الحلال مخافة الحرام.
  • ما نظرت بعيني ولا تحدثت بلساني ولا ضربت بيدي ولا قمت على قدمي حتى أنظر أعلى طاعة أو على معصية، فإن كانت طاعة تقدمت وإن كانت معصية تأخرت.

خواطر للحسن البصري

  • يقول الحسن البصري في إحدى خواطره يا ابن آدم إنك تنظر إلى عملك غدًا عندما يزن خير أو شر فلا تكن محقرًا من فعل الخير ولو القليل فإنك إذا رأيته كنت فرحًا بمكانك، ولا تحقر من الشر أمرًا فإنك إن رأيته كنت حزين لمكانك فإن أقل الشر قد يكون وبالًا.
  • يا ابن آدم لا تكن مغتر بقول قائلًا إن المرء مع من يحب لأن من أحب أحدًا اتبع آثاره وإنك لن تلحق بالأبرار حتى تكون تابعًا آثارهم وتأخذ بما فعلوه من الهدى والتقى وتسير على نهجهم، وتأخذ من طريقهم حتى وإن كان بك تقصير في عملك فإن مراد الأمر أن تصبح على استقامة.

شاهد أيضًا: قصة إسلام أبو موسى الأشعري حقيقية

خاتمة بحث عن اقوال الحسن البصري pdf

وفي ختام بحثنا اليوم عن الحسن البصري نكون قد انتهينا من تجميع أكبر قدر ممكن من أهم أقوال الحسن البصري وأفضل الحكم والمقولات التي أرسل بها إلى أمير المؤمنين عمر بن الخطاب، لقد تعلمنا الكثير من تلك الأقاويل وكيف كان الحسن البصري تابعًا للصحابة رضوان الله عليهم وأخذ عنهم الأثر الشريف وناقلة لكل ما هو فيه الصلاح والإصلاح للناس، إن من يتبع هؤلاء فقد نجي بعقله وقلبه وتزود لآخرته عن دنياه فلا تترك أمرًا فيه خيرًا لك وآخرتك إلا ويتفقه فيه وتتعلمه وتعلمه فإن خير الزاد هو لما يكون بعيدًا يحفظ بعد الممات.

موضوعات من نفس القسم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.