بحث عن غلاء الأسعار وجشع التجار

بحث عن كيفية التعامل مع غلاء الأسعار وجشع التجار في مصر، نقدم لكم اليوم على موقع ملزمتي بحث عن غلاء الأسعار في مصر وجشع التجار وكيفية التعامل مع هذه الظاهرة، وسوف نعرض في هذا البحث للتعريف بغلاء الاسعار، واسباب ارتفاع الأسعار،  كيف نواجه مشكلة غلاء الأسعار وجشع التجار.

مقدمة بحث عن غلاء الأسعار وجشع التجار

يعاني المواطن المصري البسيط من غلاء الاسعار وكذلك جشع التجار، وهذا الغلاء لا تعاني منه مصر فقط لكن تعاني منه معظم الدول النامية وبلدان العالم الثالث، واصبح اليوم عمل الأفراد غير كافي لتوفير حياة كريمة لهم، لان ارتفاع الأسعار يلتهم كل هذا الجهد المبذول.

وتختلف الأنظمة الإقتصادية من دولة لأخرى لمواجهة الغلاء، فهناك دول تطبق النظم الاشتراكية، ودولة اخرى تطبق الرأسمالية، وتختلف السياسات لمواجهة الأسعار طبقًا للنظم المطبقة في هذه الدول.

ولكننا نجد ان المواطن البسيط أو اكثر شخص يعاني من مشكلة غلاء الاسعارعلى كافة أنواع الانظمة الاقتصادية التي تطبقها الدولة، وهناك اسباب عديدة لارتفاع الأرسعار سوف نتعرض لها فيما يلي.

شاهد أيضًا : بحث عن أهمية المرافق العامة بالمقدمة والخاتمة

أسباب ارتفاع الأسعار

هناك اسباب اقتصادية عديدة لارتفاع الاسعار ومنها ما يلي :

  • قيام مصر بإستيراد معظم السلع بالدولار، وهذا بالطبع يؤدي الى ارتفاع اسعار المنتجات المستوردة، وزيادة الطلب على الدولار مقابل الجنية المصري، لاستيراد هذه السلع.
  • تعاني مصر من وجود عجز في الموازنة العامة يقترب الى حوالي 300مليار جنيه، واقترب الدين العام لمصر الى حوالي 3 تريليون جنيه مصري.
  • تعاني مصر من ارتفاع سعر صرف الدولار، وذلك نتيجة تعويم الجنية المصري، وذلك سبب في ارتفاع سعر الكهرباء وزيادة تكلفة الانتاج لمعظم السلع.
  • وجود اجراءات عقيمة تعمل على عرقلة للاستيراد والتصدير، مما يؤدي الى وجود ارتفاع شديد في اسعار بعض السلع المستوردة، بل والسلع المحلية ايضاً.
  • البنك المركزي ينفذ بعض السياسات التي تعمل على زيادة الاسعار، لانه لا يوفر الدولار بسوق المال بقدر مناسب، وذلك سبب هام لزيادة الاسعار.
  • تعتبر الزيادة السكانية الهائلة احد اسباب ارتفاع الاسعار، وذلك لان ارتفاع معدلات السكان تلتهم اي اثر للتنمية تقوم به الدولة.
  • ارتفاع معدلات طلب السلع مقابل انخفاض المعروض من هذه السلع، يؤدي إلى ارتفاع سعر السلعة.

شاهد أيضًا : بحث عن انواع الفيروسات واضرارها وطرق الوقاية منها

أسباب خاصة بالسلعة نفسها

  • ارتفاع اسعار الحاصلات الزراعية وذلك نتيجة ارتفاع تكلفة الزراعة، وارتفاع سعر الاسمدة والمبيدات الحشرية، لان معظمها مستورد، وبالتالي ترتفع سعر السلعة.
  • نتيجة ارتفاع سعر الدولار ارتفع سعر الطاقة الكهربائية، وكذلك انخفض نسبة الغاز الطبيعي كوقود من 84% الى 70%، وادى هذا ايضاً الى ارتفاع اسعار صيانة محطات الطاقة الكهربائية، وانخفاض معدلات الاستثمار في البلد لان تكلفة الطاقة مرتفعة.
  • ارتفاع اسعار الارز، وذلك نتيجة نقص المعروض من الارز وكذلك يعاني المزارعين والتجار من سوء تخزين المنتج، وكذلك ارتفعت معدلات استيراد الارز من الخارج لسد العجز في هذا المنتج.
  • ارتفاع اسعار السجائر، حيث خفضت شركة الشرقية للدخان مكسب التاجر من اربعة جنيهات في الخرطوشة الى جنيهان فقط، وفي المقابل قام التجار بتخزين كميات كبيرة من السجائر حتى ترتفع في المقابل مكسبهم.
  • ارتفاع اسعار السيارات، ترتفع اسعار السيارات نتيجة ارتفاع قيمة الدولار مقابل الجنيه، وكذلك ارتفعت اسعار السيارات في بلد المنشأ، وبهذا يقل استيراد السيارات، وكذلك لا تستطيع الدولة زيادة صادرتها من قطع غيار السيارات.

اسباب ارتفاع الاسعار خاصة بالحكومة والتجار

  • تنتهج الحكومة سياسات خاطئة، وهذه السياسات تفتقر للحكمة والرؤية الواضحة والسليمة.
  • تعاني مصر من تفشي الفساد المالي والاداري، وكذلك فساد مسؤلي الجمعيات الزراعية، مما يؤدي الى ارتفاع اسعار اللحوم في الاسواق.
  • افتقار مصر لوجود رقابة صارمة بالاسواق المصرية، مما يؤدي الى زيادة جشع التجار وتماديهم في ارتفاع معدلات الاسعار.
  • عدم وجود قوانين وتشريعات صارمة، لمواجهة جشع التجار، مما يؤدي إلى تمادي التجار في رفع الاسعار دون شعورهم بوجود عقاب رادع.

أسباب أخرى

  • الحكومة هي جزء من الشعب، ولهذا فإن الحكومة لا تتحمل العبء وحدها، وكذلك ارتفاع معدلات استهلاك الافراد في مقابل انخفاض الانتاج، وتلقى الافراد دوماً المسؤلية على الحكومة وحدها، ويقول الدكتور مختار شريف دكتور الاقتصاد بجامعة المنصورة ان: «الحكومة لا تتحمل العبء وحدها لأنها جزء من الشعب، والمواطن يريد الاستهلاك ولا ينتج، ودائمًا ما يحمّل المسؤولية للحكومة».
  • صرح اللواء عاطف يعقوب بأنه: «90% من أسباب ارتفاع الأسعار حالة نفسية، والشائعات من أهم الأسباب المساهمة في الغلاء، فالمواطن لا يدرك حقيقة الواقع، وأي السلع التي ارتفعت أسعارها، وقيمة ذلك الارتفاع، إلا أنه يردد ما يتم تداوله، دون وعي».

كيفية مواجهة غلاء الأسعار

هناك عدة محاور يجب ان نعمل عليها لحل مشكلة غلاء الاسعار ومنها ما يلي :

دور الدولة

  • يجب ان تقوم الدولة بعمل بورصة مخصصة للاسعار، وذلك لتحديد اسعار السلع، ويتم محاسبة كل من يخالف هذه الاسعار، وتقوم الدولة بتحديد نسبة الربح التي سوف يحصل عليها التاجر لكل سلعة فمثلاً وضع 20% ربح للملابس، و25% للسلع الغذائية، وهذا الموضوع مطبق فعلياً في انجلترا واليابان.
  • تقوم الحكومة بعمل منافذ بيع لتوزيع السلع الغذائية الاساسية مثل الارز واللحوم والدجاج، وتقوم الدولة بعرض هذه السلع بأسعار منخفضة.
  • يجب ان تعمل الدولة على رفع معدلات الانتاج، وذلك لتوفير السلع للمواطنين.
  • وضع قوانين صارمة لضبط الاسعار.
  • يجب ان تتدخل الحكومة لضبط  الاسعار، وعمل معارض للسلع بسعر مخفض.

 بالنسبة للمواطنين

  • يجب على المواطنين بعمل ترشد استهلاك العديد من السلع، لكي تنخفض سعرها، كذلك يجب ان يتخلى المواطنون عن السلع المبالغ في اسعارها، وعمل حملات مقاطعة لبعض السلع مثل حملة”خليها تصدي” التي قام بها الافراد لمواجهة غلاء اسعار السيارات في مصر في الاونة الاخيرة.
  • يجب ان يقوم المجتمع المدني بتفعيل دور الجمعيات الاستهلاكية، كما حدث في السبعينات من القرن الماضي، في اثناء حكم الرئيس السادات، حيث كانت المجمعات الاستهلاكية هي المنفذ الاساسي لبيع السلع الاستهلاكية للمواطنين.
  • تفعيل دور جمعية حماية المستهلك، حيث ان هذه الجمعية مقامة بالفعل لكن دورها غير مفعل على الاطلاق، وغير مؤثر على التجار وجشعهم.
  • تفعيل دور الغرف التجارية، والتي من الادوار الاساسية التي تقوم بها هي المراقبة على المجتمع المدني، وتوفير احتياجاته.
  • يجب ان يتمتع المواطن المصري بنوع من الايجابية، للوقوف امام زيادة الاسعار وجشع التجار، كذلك يجب على المواطن ان يقدم الشكاوى في حال تعرض لاي استغلال من اي تاجر.

شاهد أيضًا : بحث عن سيدنا سليمان ومعجزاته في الاسلام

النظام الإسلامي وغلاء الأسعار

يعتبر النظام الاسلامي اكثر نموذج اقتصادي سعى لحل مشكلة ارتفاع الاسعار والتصدي لجشع التجار، وذلك بتطبيق نظام المراقبة على الاسواق، وتدخل الدولة في حالة ارتفعت الاسعار، لمواجهة الربح الفاحش للتجار وحماية الناس من جشعهم.

وقد امرنا الله عز وجل بمحاربة الغلاء، والعمل على ضبط الاسعار للمواطن الفقير، ويتضح ذلك في قوله تعالى : {إن الله يأمر بالعدل والإحسان..}[النحل: 90]، وكذلك في حديث الرسول عليه الصلاة والسلام ” الجالب مرزوق والمحتكر خاطئ”.

قد يعجبك ايضًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.