بحث عن الحرية و أهميتها فى حياة الإنسان

بحث عن الحرية وأهميتها في حياة الإنسان، يقدم لكم موقع ملزمتي التعليمي بحث كامل عن الحرية وأهميتها في حياة الإنسان، لأن الحرية هى المطلب الأول للإنسان عبر الزمان، لأنها سمه أساسية إنسانية ومن خلالها يستطيع الإنسان أن يصل إلى كل ما يتمنى دون قيود أو إجبار من أحد، وقد أدرك أهميتها كل البشر على اختلافهم، وتغني بها الشعراء ونادى بها الأدباء، و قام بالتضحية من أجلها شعوب كثيرة، فتابعوا معنا هذا الموضوع الشيق.

مقدمة بحث عن الحرية وأهميتها في حياة الإنسان

  • اختلف تعريف الحرية لأن الأزمنة تختلف والأماكن تختلف وكذلك المعايير، لذلك تم وضع الكثير من تعريفات الحرية ووصفها، فنجد أن الإعلان الخاص بحقوق الإنسان الذي صدر عام ألف وسبعمائة تسعة وثمانون وصف الحرية بأنها الحقوق التي تكفل للفرد أن يفعل كل ما يريد ولا يضر بالآخرين.
  • أما المفهوم الفضفاض للحرية يعني أن الإنسان يستطيع أن يتخذ قراره بنفسه وبكامل إرادته أياً كان هذا القرار سواء قرار مادي أو معنوي بدون الخضوع لأي إجبار من أي طرف آخر، والإنسان في الحرية لابد أن يُقَيد بإطار حرية مجتمعه وأن يحافظ على حريات الآخرين مثلما يحافظ على حريته ولا يتعداها، فنجد أن هناك حرية العقيدة، حرية الاتجاه السياسي، حرية التعبير عن الرأي وكذلك حرية نمط الحياة.

شاهد ايضًا : بحث كامل عن النحل وفوائده للإنسان

أهمية الحرية في حياة الإنسان

للحرية أهمية كبيرة جداً في حياة الإنسان وكذلك المجتمع، وهي كالتالي :

  • يتزامن وجود الحرية الشخصية للإنسان مع حفاظه على حرية مجتمعه، وأن يدرك الحالة التي يمر بها المجتمع، فمن خلال الحرية التي يتمتع بها الإنسان يستطيع أن يقدم لمجتمعه حل لأي مشكلة ويدخل في تحدي يواجه هذا المجتمع، ومن خلالها يمكنه أن يحقق نجاح أخلاقي وفكري واجتماعي.
  • تستطيع الحرية التي يتمتع بها الإنسان أن تقوم بتغيير أي واقع سلبي موجود في المجتمع وتقوم بتحويله إلى واقع إيجابي من خلال الإطار العام للحرية والأدوات التي تستخدمها، واعترافها بالرأي والرأي الأخر.
  • من أهداف الحرية وأهميتها أنها تقوم ببناء إنسان، فمن خلال الحرية يستطيع الإنسان أن يعيش حياة كريمة، مما يجعله قادر على الإنتاج والابتكار.
  • تقوم الحرية بتعزيز شخصية الإنسان مما يجعله يساهم في نمو مجتمعه.
  • عندما يمنح الحكام شعوبهم الحرية، تزداد في نفوسهم حب القادة والمجتمع، مما يمنع أي إصطدام داخلي داخل المجتمع.
  • بالحرية وما يتمتع به الإنسان من حقوق يستطيع المجتمع أن يبني نسيج متكامل يتكفل بعضه ببعض.

أثر الحرية على حياة الإنسان

  • تلعب الحرية في حياة الإنسان وما يتمتع به منها دوراً كبيراً في نمو التنمية داخل المجتمع، وهى تنمية مستدامة، لأن المجتمع الحر يُعد أكثر إنتاج وفائدة من المجتمع المكبوت.
  • عندما يشعر الإنسان بالحرية يختفي لديه شعور الكره والرغبة في إهمال مجتمعه واللجوء إلى العنف.
  • عندما يترسخ مفهوم الحرية داخل الإنسان يجعله ذلك أكثر عطاءاً، لأن الإنسان الغير حر لا يستطيع أن يمنح لنفسه أي شيء، ومن ثَم لا يستطيع أن يمنح مجتمعه أي شيء.
  • عندما يشعر الأفراد بحريتهم داخل مجتمعهم، هذا يحفزهم للعمل بفاعلية أكثر ويحققون الأهداف والطموحات.
  • نادت كل الأديان بمبدأ الحرية للفرد، وهي المحور الأول في المناقشات الدولية وكذلك هي السبب في الصراعات الفكرية و الأيديولوجية والعقائدية.
  • تعتبر الحرية هى الحجر الأساسي لصنع تاريخ مزدهر ومستقبل مشرق، فالإنسان الحر هو الذي سوف يصنع غد أفضل من تقدم وتطور وتنمية.
  • تقوم الحرية بعمل استقرار تام في حياة الأمة وخاصةً في الناحية الإقتصادية، حيث أن وجود مبدأ الحرية في أي مجتمع ينفي تماماً وجود حاكم مستبد متحكم، مما يجعل عجلة الإنتاج تسير بكل يسر.
  • عندما يتمتع الإنسان بحريته سوف يكون ذو أخلاق سامية، وسوف يبحث عن المُثُل العليا والقيم الفاضلة لكي يصلح واقعه وذاته.
  • بحرية الفرد يستطيع المجتمع أن يبني مجتمع متماسك متوازن يحافظ على حريات أفراده بلا تمييز أو اضطهاد.
  • حرية الفرد هى السلام والأمان في المجتمع، لأن المجتمع الحر ليس فيه مكان لعنف أو كره، لذلك الحرية هي كل شيء في الحياة.

شاهد ايضًا : بحث عن أثر الحروب في تدمير البيئة

مبدأ الحرية في الدين الإسلامي العظيم

اتخذ الدين الإسلامي العظيم الحرية قضية يدافع عنها، فالحرية هي الضرورة الأساسية للإنسانية وهي فرض من الله سبحانه وتعالى وتكليف شرعي، فقد حرم الإسلام العظيم العبودية والرق، ووصفتهم بأنهم مثل الموت ووصفت الحرية بالحياة، ونجد أن الشريعة الإسلامية العظيمة قد جعلت مبدأ عتق الرقبة من الأشياء التي تكفر عن المسلم بعض الخطايا.

مثل ” القتل الخطأ ” فقد قال الله تعالى في محكم كتابه العزيز ” بسم الله الرحمن الرحيم ” { وَمَن قَتَلَ مُؤْمِنًا خَطَأً فَتَحْرِيرُ رَقَبَةٍ مُّؤْمِنَةٍ }. ” صدق الله العظيم “. سورة النساء الآية رقم { 92 }.

قد أعطى الله سبحانه وتعالى من خلال دينه الإسلامي الحرية للأفراد في ما يعتنقون من أديان، وهذا ما ذكره في كتابه العزيز في الآية رقم ثلاثة من سورة الإنسان، حينما أوضح أن الله سبحانه وتعالى قد هدى الإنسان إلى الدين الحق، فإما أن يختاره ويكون شاكراً لربه وإما أن يكفر.

موقف عمرو بن العاص

وهذه إشارة صريحة من الله سبحانه وتعالى للإنسان في حرية اختيار الدين، وقد كانت هناك مواقف كثيرة في الدين الإسلامي تبين لنا أن الحرية هى مبدأه، ومن المواقف التي تدل على ذلك ما حدث مع “عمرو بن العاص”، حينما كان والي على مصر وكان ذلك في عهد الخليفة ” عمر بن الخطاب ” رضي الله عنه وأرضاه.

وقد إشترك عمرو في سباق للخيل مع أحد الغلمان المسيحيين، وقد قام عمرو بضرب الغلام لأنه يعلم أنه قبطي ولن يستطيع أن ينتقم لنفسه من عمرو بن العاص، ولكن والد الطفل سافر إلى المدينة المنورة حتى يشكي لأمير المؤمنين، فأرسل عمر بن الخطاب لعمرو بن العاص رسالة يأمره فيها بأن يأتي إليه هو وولده.

وعندما حضر ووقف أمام أمير المؤمنين طلب أمير المؤمنين من الولد القبطي أن يأخذ سوط ويضرب عمرو بن العاص حتى يأخذ منه حقه، ففعل ذلك حتى شعر بأن نفسه راضية، ثم قال مقولته الشهيرة للولد القبطي ” لو ضربت عمرو بن العاص ما منعتك لأن الغلام إنما ضربك لسلطان أبيه ” ثم نظر إلى عمرو بن العاص وقال له.

” متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم أمهاتهم أحراراً ” وهكذا نجد أهمية الحرية وتطبيقها في المجتمع الإسلامي، وكيف أن الحرية كات تُفرض على الأمراء قبل أفراد الشعوب.

أهمية الحرية في حياة الفرد والمجتمع

لا يمكن أن يحيا الإنسان بدون شعوره بالحرية، فإن الحرية تحقق للإنسان رغبة داخلية بشعوره بأنه يمكنه فعل كل ما يريده، وهناك الكثيرون ما يستخدمون الحرية بالشكل الصحيح ويحققون من خلالها الكثير من التقدم في حياتهم العملية والشخصية، وهذا يعني أن يمكن للإنسان خضوع الحرية لتحقيق نجاحات كثيرة في جميع مجالات الحياة.

وبالتالي عندما يحقق الإنسان حريته الشخصية فسوف يتقدم ومما يعود بالنفع على المجتمع، فسنجد تقدم كبير في الحياة، وتطور في المنشآت والقوانين ستصبح ديمقراطية في الحقيقة وليس مجرد كلمة نسمعها منذ زمن بعيد، فالحرية هي التي ولد الإنسان من أجل أن يحياً حراً طليقاً.

شاهد ايضًا : بحث كامل عن التعاون بين الناس

خاتمة بحث عن الحرية وأهميتها في حياة الإنسان

إن تحقيق الحرية في حياتنا يحدث بتدريب العقل على أن يتقبل النقاش وأن يتخلص من سيطرة الفكرة، وأن نبحث عن الوسائل الحديثة في تربية الأطفال التي ترسخ بداخلهم مفهوم الحرية الصحيح، فايماننا بحرية الغير هو الذي يحقق حريتنا الشخصية، لأن الحرية ليست مبدأ فردي وإنما هو مبدأ مجتمعي، نتشارك في مع الآخرين حتى نحصل على أفضل النتائج، وكلما كسرنا القيود كلما أصبح المجتمع منفتحاً يستطيع أن يلحق بسباق التنمية والتطور التكنولوجي والتنمية الاقتصادية والاجتماعية والسياسية، ولكن على شرط أن نأخذ من الحرية الجانب الإيجابي منها ونبتعد تماماً عن الجانب السلبي.

 

موضوعات من نفس القسم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.