بحث عن جمال عبد الناصر

لقد مر على مصر العديد من الرؤساء الذين تولوا رئاستها، والذي يعتبر جمال عبد الناصر ثاني من تولوا تلك السلطة، حيث كان جمال عبد الناصر بين أحد عناصر الجيش فقد تولى منصب رئيس الوزراء في حكومة الملك فاروق الذي كان يعتبر آخر من حكم مصر من عهد محمد علي باشا الذي حكم مصر لفترة طويلة بعد أن قام بمذبحة القلعة ضد المماليك الذي كان من بين أحد عناصرهم والذي قد توجه ملكاً وبايعوه على تولي عرش مصر، إلا أن محمد علي لم يجد من المماليك إلا أنهم أرادوا أن يحكموا مصر معه وما هو إلا صورة فقط وهذا لم يقبله فدبر لهم غذاء وقام بمذبحة القلعة الأشهر في التاريخ المصري، وبالفعل تتوج على عرش مصر وجاء أبنائه بعد ذلك يتوارثوا العرش إلا أن وصل الملك فاروق أخر الملوك من أسرة من محمد علي، ومن ثم انتقلت مصر من الدولة الملكية إلى رئاسة الجمهورية.

مقدمة بحث عن جمال عبد الناصر

لقد كانت مصر في بادئ حكمها مثل غيرها من الدول التي تحكم بالحكم الملكي، والتي يوجد بالفعل العديد من الدول التي ظلت محتفظة بتلك الهوية، مثل السعودية وغيرها من الدول العربية الأخرى، إلا أن مصر انتهت من الملكية بعد زوال الملك فاروق من عرش مصر.

شاهد أيضًا: بحث عن يوم الشهيد بالمقدمة والخاتمة

دور جمال عبد الناصر في اطاحة الملكية

بالفعل كان لجمال عبد الناصر دور في إطاحة الملك فاروق من على عرش مصر، وبالتالي المشاركة في تحويل مصر من الملكية إلى الدولة الرئاسية كما هي موجودة الآن حيث كان جمال عبد الناصر أحد من شاركوا في الثورة التي قامت ضد الملك فاروق.

كان في تلك الوقت هناك تنظيم سري داخل الجيش والذي كان جمال عبد الناصر يمثل، رئاسة ذلك الجيش في هذا الوقت وكان من أحد أسباب الإطاحة بحكم الملك فاروق ليأتي من بعده الرئيس الأول لمصر محمد نجيب.

هذا الرئيس لم يتولى حكم مصر طويلاً بالرغم من أنه يعتبر أول رئيس قد حكم مصر بعد تحولها من الملكية، إلا أن محمد نجيب كان على خلاف مع مجلس قيادة الثورة بشكل مستمر مما جعلهم لا يجعلوه في تولي الحكم لفترة طويلة.

قام بعدها جمال عبد الناصر بوضع محمد نجيب تحت الإقامة الجبرية، وبعدها قام بتقديم استقالته من مجلس رئاسة الوزراء الذي كان يقوم برئاسته في الحكومة الجديدة التي قد تكونت في عهد الملك فاروق.

ثم بعدها قد قام بالترشيح والانتخاب من قبل الجيش والشعب وتم إعلانه رئيساً لمصر في عام 1956، ويعتبر هو ثاني رؤساء مصر.

حياة جمال عبد الناصر

هو جمال عبد الناصر حسين خليل سلطان المري، ولد في عام 1918 ولد في الإسكندرية، كان لديه زوجة أنجب منها أربعة أبناء، يطلق عليها تحية كاظم، توفى الرئيس جمال عبد الناصر نتيجة لحدوث نوبة قلبية بشكل مفاجئ تسببت في وفاته.

من أشهر الثورات التي قد عرفه بها الشعب هي ثورة 23 يوليو 1952، الذي خرج فيها الشعب والأحزاب السياسية تنادي بالإطاحة بحكم الملك فاروق الذي قد يعرض عنه الشعب وكان يوجد به إهدار لأموال الشعب نتيجة للحفلات والسهرات التي كان يقوم بها الشعب.

تأميم قناة السويس في عهد جمال عبد الناصر

لقد كانت فكرة حفر قناة السويس فكرة قديمة قد تعود إلى العديد من الملوك الذين قد جاءوا إلى حكم مصر حتى قبل مولد جمال عبد الناصر بألاف السنين، والذي كان الملك سنوسرت الثالث هو أول من قرر نحو هذه الخطة في حفر قناة السويس.

وقد كان هناك بعض أعمال حفر قناة السويس في عهد الخليفة عمر بن الخطاب، كانت تلك القناة لابد من حفرها لعديد من الأسباب التي كانت تساهم بها حيث أنها كانت ستساعد في التنقل بين البلدان وبعضها بشكل أكثر يسراً.

حيث أنها قد تساعد في ربط البحر المتوسط والبحر الأحمر معاً، كما أنها بالتالي ستساعد في تنقل السفن التجارية بشكل أكثر يسراً والتي ستساعد في أنها سيمر التجارة من خلالها بشكل سهل وبسيط بين الدول وبعضها البعض.

شاهد أيضًا: بحث عن طلعت حرب باشا

طريق رأس الرجاء الصالح

كما كان اكتشاف طريق رأس الرجاء الصالح مساهمة أكبر في أنه لابد من حفر تلك القناة حيث أن هذا الطريق قد عطل العديد من الأعمال التجارية بعد اكتشافه حيث كان يتم استخدامه كطريق مختصر في نقل البضاعة، وكان حفر هذه القناة سهماً كبيراً في تنشيط التجارة من جديد.

فقام الرئيس جمال عبد الناصر، بتأميم شركة قناة السويس والتي ربطت بين البحر المتوسط والبحر الأحمر بالسويس، وهذا الأمر لم يساهم فقط في تنقل السفن التجارية بل أنه ساهم في وقت الحرب وساهم في وقت السلم أيضاً.

قام جمال عبد الناصر بمد الجزائر بالعديد من الأسلحة التي قد قامت فرنسا، بالعدوان عليها واستعمارها وهذا الأمر قد جعل جمال عبد الناصر يقع في عداء مع دولة فرنسا الأمر الذي جعلها من بعد ذلك تتحالف مع دول العدوان الثلاثي ضده وتقوم بنشر الأخبار السيئة عنه في الإعلام وغيره وكان كل هذا الأمر بالفعل متوقعاً حدوثه.

وكان نتيجة لذلك أيضاً أن الدول الغربية قد وقعت في عداء ضده، وهذا الأمر الذي جعلها تسحب تمويلها للسد العالي وهذا الأمر لم يقع به جمال عبد الناصر بالشكل الذي توقعه الغرب حيث وجد استحسان مع الدول العربية وهذا الأمر جعل القومية العربية المتحدة، وقد جعله يفكر في تأميم قناة السويس وخروج الغرب منها بشكل نهائي.

حيث جعل جميع العاملين في القناة مصريين، وقام بتدريبهم بشكل كبير حتى لا يلجأ إلى التعامل مع النهر الغربي، هذا الأمر الذي جعل هناك شعبية كبيرة لجمال عبد الناصر في الوطن العربي عامة وفي مصر خاصة حيث أنه وجد قاعدة جماهيرية كبيرة جداً.

جبهات جمال عبد الناصر

  • لقد كون جمال عبد الناصر جبهة مع دولة سوريا، وقام بإصدار سلسلة من القرارات الاشتراكية، وقد شارك في الحرب اليمنية ووقف بجانب دستور 1964 هذا الأمر الذي جعله يقف في جبهة من الدول العربية، التي كانت تدعمه وتسانده وهذا الأمر قد أدى إلى اتساع شعبيته.
  • في تلك الاثناء قد وجدت مصر هزيمة ضد إسرائيل عام 1967 تلك الهزيمة التي قد شعر بها جمال عبد الناصر خذلان للشعب مصر منه وقد
  • قرر التخلي عن منصب رئيس الجمهورية، وخرج في بيان للشعب يقول بأنه ينسحب لم يقبل الشعب المصري ذلك وخرج في ثورات كبيرة من جميع المحافظات المختلفة تنادي بعدم انسحابه من منصب رئيس الجمهورية، وأنهم دائماً معه وعوناً له حتى في الهزيمة لأنه كثيراً ما قد وقف بجوارهم.

شاهد أيضًا: اهم انجازات الرئيس جمال عبد الناصر في مصر

خاتمة بحث عن جمال عبد الناصر

لقد حزن الشعب المصري حزناً كبيراً على وفاة جمال عبد الناصر، وخرج في جنازته العديد من المصريين ليقوموا بتوديعه فكان بطلاً داخل كل مصري استطاع أن يخلد اسمه في التاريخ مثل عديد من الزعماء الذين أثروا في مصر وتركو لها الكثير ومازال على وقتنا هذا يتم الاحتفال بأول ثورة قد قادها.

موضوعات من نفس القسم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.