بحث عن المادة وخواصها وتركيبها

بحث عن المادة وخواصها وتركيبها، يوجد في الحياة العديد من الأشياء التي بها حجم وأيضًا كتلة، وهذه تسمى بالمادة، حيث أن المادة تعرف بأنها أي شيء يمكن أن يكون له حيز معين، وهذا يكون واضح من خلال الكراسي والستائر والمقاعد والصور الحائط والتلفاز، وغيرها من الأشياء التي لها مكان ما أو مساحة موضحة، ونجد أن  المادة هي ذرات تعرف باسم نيترونات، وبروتونات، وإلكترونات، وللمادة حالات هامة يجب التعرف عليها لفهمها بشكل جيد وكذلك خواص هامة لها تميزها بشكل كبير للغاية، ومن خلال هذا المقال سنعرف المزيد عن المادة وكيفية تواجدها.

مقدمة بحث عن المادة وخواصها وتركيبها

  • من الهام معرفة كل شيء عن المادة، وهذا يكون واضح من خلال دراسة الذرات المكونة لها، ونجد أن المادة لا تكون على حالة واحدة بل تكون بثلاث حالات، ونجد أن هناك ذرات بسيطة مثل الهيدروجين، بحيث نجد أن ذرتها تتكون من ذرة بروتون، وهنا سنعرف المزيد حول الذرات البسيطة والمعقدة بشكل مفصل وكذلك اللامادة لذلك نرجو المتابعة.

شاهد أيضًا: ما هي وحدة قياس الكتلة

ما هي اللامادة وماذا نعرف عنها

نجد أن أي شيء لا يكون لها حيز ولا كتلة فإن ذلك يعني أنه ليس مادة، وهناك بالفعل العديد من الأشياء التي لا يمكن أن تسمى مادة ومنها:

  • الأفكار.
  • الأحلام.
  • الحب.
  • العواطف والمشاعر.
  • الحرارة.
  • الضوء.

وهذه الأشياء بالفعل لا يمكن أن نعرف حيزها ولا كتلتها لذلك لا تسمى مادة، فهي يتم الشعور بها وليس تحديد حيزها وكتلتها بشكل معروف، وأيضًا نجد أن الفوتونات هي أيضًا ليست مادة، فهي متغيرة بشكل كبير.

ما هي الحالات التي تتواجد بها المادة وما خواصها المعروفة

خواص المادة تختلف على حسب الشكل الذي يوجد به الشيء من داخله، فيمكن أن يكون قاسي وصلب، ويمكن أن يكون بشكل سائل، ويمكن أن يكون هذا الشيء مرن بشكل كبير للغاية، لذلك نجد أنه يجب أن نعرف الحالات بشكل مفصل، ومن هذه الحالات هي:

  • الحالة الصلبة، ومن خلال هذا الاسم نعرف بأنها ذات شكل صلب أي لا يمكنها أن تحدث تغييرا في شكلها، وهذا بسبب الشكل الصلب الذي تملكه، وهذا الشكل يكون بسبب أن الجزيئات التي بداخلها تكون متماسكة مع بعضها البعض، فهذا التماسك يجعلها صلبة، ونجد أنها مع ذلك تكون مقسمة أيضًا إلى جزئيين وهما مواد بلورية وغير بلورية.
  • الحالة السائلة، نجد أن الاسم يوضح المعنى فهي تكون سائلة وهذا يكون بسبب ضعف الترابط الناشئ داخل الجزيئات، ونجد أن من صفات هذه المادة أنها تأخذ شكل الإناء الذي يتم الوضع به، ولكن إن وضع أي جسم عليها فإنها تزاح بكل سهولة وهذا معروف بسبب الضعف الذي يكون في جزيئاتها فهي عكس الحالة الصلبة إن تم وضع أي شيء عليها فلن تتحرك بسبب شدة تماسك الجزيئات المتماسكة معًا.
  • الحالة الغازية هذه الحالة تنتشر في كل مكان ونجد أنها لا يكون لها شكل معروف أو حجم معروف أيضًا فهي تقوم بالحركة كما تريد بدون تماسك فالتماسك بها معدوم، فهي تتميز بحرية كبيرة في الحركة بسهولة، ونجد أن جزيئاتها متباعدة بشكل كبير ولا يمكن أن تقترب من بعضها البعض لأنها في حالة متباعدة جدا تسمى الغازية.

شاهد أيضًا: بحث عن حالات المادة وتحولاتها

مم تتركب المادة

  • لا يمكن أن نعيش بهذه الحياة من دون دراسة الأشياء المؤثرة بها والمتواجدة بها في كل مكان، لذلك نجد أن المادة تتكون من جزيئات صغيرة بشكل دقيق، ونجد أن هذه الجزيئات يكون تركيبها من خلال ذرتين، والذرة تعتبر هي الأصغر في تكوين المادة.
  • ونجد أن للجزيئات خصائص تميزها بشكل كبير للغاية، فهي تكون نشطة بشكل ملحوظ، ولكن نجد أنها لا تكون كذلك في الحالة الصلبة، فنرى أنها تتحرك بشكل محدود، ولكننا نجد أن الأمر مختلف في الحالة السائلة، فهي تكون أفضل في الحركة عن الصلبة.
  • ونجد أن الأمر يكون أكثر حرية ونشاط في الحالة الغازية، ونجد أن تماسك هذه الجزيئات يختلف ففي الصلبة التماسك يكون أقوى بشكل كبير، ويكون أقل في الحالة السائلة، ومن ثم لا نجد هذا التماسك في الحالة الغازية.

ما هي الخواص المعروفة للمادة

هناك خصائص تعرف بها المادة وتتميز بها بشكل كبير للغاية، ومن هذه الخواص:

  • خصائص كهربائية أي أنها تعمل على نقل الكهرباء.
  • وخصائص حرارية وكل ما يخصها من حرارة للانصهار والتبخر وغيرها.
  • وخصائص صوتية ونجد أن هذا يكون من خلال امتصاص الصوت وسرعته وانكساره.
  • وخصائص ضوئية وكل ما له علاقة بالضوء من سرعة وانعكاس وامتصاص وانكسار.
  • خصائص إشعاعية الخاصة بكل ما له علاقة بالإشعاع، أشعة بيتا وجاما، وعمر النصف وغيرها من الأشعة الهامة.
  • خصائص تصنيعية، وذرية، وفيزيائية، وبيولوجية، وميكانيكية، وبيئية.

ونجد أن كل هذه الخصائص هي التي توضح لنا كل ما يميز المادة ويجعلنا نتعرف عليها بكل سهولة، فمن الهام دراسة الخواص بشكل جيد حتى نتمكن من توضيح المعرفة بدون أي أخطاء للمادة.

مدى الاختلاف بين خواص المادة الثلاثة

  • من الواضح أنه من خلال معنى الاسم يتضح مدى الاختلاف، فمثلا نجد أن الحالة الصلبة تتضح من خلال هذا الاسم، فنجد أم الصلبة أي أنها متماسكة بشكل كبير للغاية ولا يمكن تحريكها مهما حدث، وبالتالي فهي متقاربة جدا.
  • أما عند الحالة السائلة أي أن الأمر أصبح أسهل من قبل فهنا نجد أن التفريق بينهن أصبح سهل للغاية، بينما في الغازية لا يكون هناك أي تماسك فتكون منطلقة بشكل كبير لذلك تكون حرة بشكل كبير، وهذا يجعلنا نفرق بينهم بكل سهولة.
  • فعندما نجد قالب من الثلج نجده على الحالة الصلبة، ولكن إن ظل خارج التبريد فإنه سوف يسيل وهذا يجعله حالة سائلة لم يعد هناك تماسك بين الجزيئات، وعندها يمكن أن نرى بخار الماء الذي يخرج من المياه إن تم تسخينها فعندها نقول إن الماء تحول إلى الغازية.
  • لذلك لا نجد أن الأمر صعب في التفريق بينهم، وبقاء كل حالة كما هي يجب أن يكون له قواعد معينة، ففي الحالة الصلبة لا يجب أن نقوم بالتسخين والانصهار للشيء الصلب وكذلك يمكن أن تظل الحالة السائلة كما هي مع عدم التغير بها.
  • وأيضًا الحالة الغازية تحفظ بطرق معينة في إناء خاص بها فهناك العديد من الغازات المتطايرة والتي نقوم بالاحتفاظ بها أيضًا في إناء خاص بها إن تم الفتح عليها فسوف تتطاير في الجو ولن يبقى هناك أي غاز.

شاهد أيضًا: تعريف المادة العضوية بإختصار

خاتمة بحث عن المادة وخواصها وتركيبها

  • لقد تناولنا بشكل مفصل كل ما يخص المادة، وكذلك تعرفنا على حالاتها الثلاث من صلبة لسائلة لغازية، وأيضًا أوضحنا خواصها الهامة، وذكرنا اللامادة وما تكون، وأيضًا ذكرنا تركيب المادة وتعرفنا على الجزيئات وخصائصها أيضًا، كل هذا من أجل أن يتم الإلمام بالمادة للتعرف عليها بشكل كامل، فهي تتداخل في كل شيء في الحياة لذلك دراستها شيئًا هام للغاية، وتعلمنا كيفية الحفاظ على كل حالة كما هي وما يلزم أن نقوم به من أجل ذلك، ففي أي حالة عند حدوث تغيير ما بها فإنها سوف تتأثر وتتغير إلى حالة أخرى.
موضوعات من نفس القسم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.