بحث عن نجيب محفوظ وأهم أعماله

بحث عن نجيب محفوظ وأهم أعماله يوجد العديد من الأدباء الذين لهم تأثير كبير في حياتنا، وهما مر الزمن وطال سوف نتذكرهم بأعمالهم التي لا تنسى مهما كان، لذلك نجد أن مثل هؤلاء الأدباء مكانتهم متواجدة في قلوبنا، لذلك سوف تتعرف على رمز ذو مكانة كبيرة في عالم الأدباء وهو نجيب محفوظ من خلال هذا المقال.

مقدمة بحث عن نجيب محفوظ وأهم أعماله

  • على الرغم من أنه يوجد أعدادًا كبيرة من الأدباء ولكن يبقى في ذهننا الهام منهم، ونجد أن كل كاتب له طريقته الخاصة التي تميزه ومن ضمن هؤلاء الكتاب الذين تحصلوا على جائزة نوبل هو نجيب محفوظ الكاتب المشهور برواياته الشهيرة، وسوف نعرف عنه المزيد هنا في مقالنا.

من هو نجيب محفوظ وكيف كانت حياته؟

  • هو نجيب محفوظ عبد العزيز، كان صغير أخوته، ولد في القاهرة، وتمت دراسته في جامعة القاهرة حيث درس بها الفلسفة، ولم يتوقف عند ذلك بل كان يعمل إلى جانب الدراسة فكان سكرتير تابع لوزارة الأوقاف، وبعد ذلك عمل في العديد من الأعمال الهامة في حياته، وظل يتنقل في الأعمال إلى أن وصل إلى كاتب معروف وله دوره لدى مؤسسة الأهرام.
  • كان نجيب محفوظ يعتبر وحيد على الرغم من كثرة عدد إخوته، ولكن كان هذا بسبب فرق السن الكبير والبعيد عنهم، وكانت ولادته صعبة للغاية.
  • نجد أن نجيب محفوظ اهتم بالكتابة من عمر الثلاثين اتجه إلى كتابة قصص قصيرة وروايات، وفي بدايته تم النشر له في مجلة الرسالة، ثم بعد ذلك تم نشر رواياته لدى مجلة الأهرام، ونجد أنه عندما بدأ في الكتابة لم يجد أي اهتمام به أو بأي عمل يقوم به.
  • لكن بدأ الأمر يختلف تمامًا فبعد مرور سنين طويلة وجد كل التقدير لكل ما يكتبه، ونجد أن نجيب محفوظ حصل على جائزة نوبل في وقت لم يكن هناك أي عربي حصل عليها من قبل، حيث حصل عليها في مجال الأدب، ولكن هناك روايات كانت سببًا لها في مشاكل كثيرة، وكان هناك من يعتقد أنه يحرض على الكفر.
  • كان نجيب محفوظ قد توقف لفترة ولكنه عاود الكتابة مرة أخرى، فقد وصل إلى أن يكون من الكتاب المشهورين في مصر، وكان بسبب واقعيته ورؤيته الصحيحة لكل جوانب الحياة، فقد كان يكتب عن القضايا المتواجدة بدون خوف أو قلق، مع أنه كان لديه العديد من المندسين الذين يريدون اغتياله.

شاهد أيضًا : بحث عن أهم أعمال نجيب محفوظ الروائية والأدبية

ما هي أشهر الأعمال التي ميزت نجيب محفوظ؟

هناك العديد من الأعمال الهامة التي ميزت الكاتب المعروف نجيب محفوظ، ومن ضمن هذه الأعمال الهامة:

  • خان الخليلي، أولاد حارتنا، بداية ونهاية، روابيس، شهر العسل، عبث الأقدار، أصداء السيرة الذاتية، الطريق، السراب، الثلاثية وهي بين القصرين، والسكرية، وقصر الشوق.
  • خمار القط الأسود، ميرا مار، اللص والكلاب، صباح الورد، السمان والخريف، الشحاذ، ثرثرة فوق النيل، دنيا الله، ملحمة الحرافيش، الشيطان يعظ، حكايات حارتنا، الحب تحت المطر، المرايا، همس الجنون، وقد كانت قصة قصيرة، الكرنك.
  • كل هذه الروايات نجد أن لها مكانة كبيرة بين الجميع، فلا نجد أن هناك من لا يعرف أي رواية بها، حتى أنها شوهدت في الأعمال السينمائية، وليس هذه الروايات فقط ولكن هناك العديد منها، ونجد أن رواية أولاد حارتنا كانت مثيرة للجدل بشكل كبير للغاية، وأيضًا يوجد العديد من القصص القصيرة الهامة في حياته، منها صدى النسيان، بيت سيء السمعة، والقرار الأخير وغيره.
  • نجد أنه بسبب تناول رواياته في التليفزيون أصبح هذه الروايات مشهورة كثيرًا، فأصبح عامة الشعب تشاهدها بكل بساطة، وكن مشاهدتها نرى مدى الواقعية التي اعتمد عليها بشكل كبير، فقد نقل كل كان متواجد في الطبيعة وبطريقة سهلة لكي يفهمها الجميع ولا يكون هناك أي تعقيد للأمور وتصبح أكثر تفهما وحبًا لمشاهدتها.
  • اتجه نجيب محفوظ إلى التحدث عن رموز دينية كانت واضحة في رواية من رواياته وهي أولاد حارتنا، وكان كلامه لا يليق بهم إطلاقًا، ولكنها بسبب ذلك لم يتم نشرها في مصر ولم تحصل على أي إذن لها للنشر، ولكن هي أيضًا كانت سببًا رئيسيًا في حصوله على جائزة نوبل التي يحلم بها الجميع، ويتمناها، وقد كان له تطاول سابق أدى إلى توقفه لفترة عن أي كتابة، بحيث كان بسبب انتقاده لرجال الدين جعل الجميع يهاجمونه، وهذا الهجوم أسفر على المحاولة التي قام بها رجلين لاغتياله ولكن من حسن الحظ أنهم لم يستطيعون تنفيذ هذه المهمة وتم القبض عليهم وتم نجدة نجيب محفوظ من قبضة أيديهم.

دراسة نجيب محفوظ وجوائزه

  • كان نجيب محفوظ يعيش مع أسرته المكونة من أب يعمل كموظف وأيضًا أخوات له عددهم أربعة، وكان يهتم بحفظ القرآن الكريم منذ صغر سنه حيث التحق بحفظه في عمر الرابعة، وبعد ذلك أكمل دراسته في المدرسة المعروفة باسم بين القصرين الابتدائية، ونجد أن اسم هذه المدرسة مرتبط باسم رواية له معروفة باسم بين القصرين، وهذا يدل على أن هذه المدرسة كانت إلهامًا له في هذه الرواية، ثم وصل إلى مدرسته الثانوية وتسمى هذه المدرسة بفؤاد الأول، ثم بعد الانتهاء من دراسته الثانوية، درس بكلية الآداب التابعة لجامعة القاهرة، وتخصص في هذا الوقت بالفلسفة.
  • اتجه إلى الكتابة فقد أراد أن لا ينعزل عن التعليم بل أنه درس الماجستير، وبعد ذلك فكر في الزواج وبالفعل تزوج، وأثمر هذا الزواج عن ميلاد ابنتيه أم كلثوم وحصل نجيب محفوظ على الجائزة الكبيرة وهي جائزة نوبل، وليس هذا فقط بل حصل على جوائز أخرى من الدول في مجال الآداب، ومنها قلادة النيل، ووزارة المعارف، ووسام الجمهورية، والعديد من الجوائز الهامة في الدولة.

شاهد أيضًا : بحث عن نجيب محفوظ جاهز للطباعة

كيف كانت بداياته الأدبية؟

  • اهتم في البداية بالقصة القصيرة، ولم يقف عند ذلك ولكنه ألف روايتين بعد قصته القصيرة في ذلك الوقت، وقد اهتم أيضًا بالقصص التي تقترب من الجميع وهي الشعبية التي تدخل كل بيت ويفهمها الجميع، بحيث كان يريد أن يجسد الحارات في روايته ويحث على كل ما يحدث في الحقيقة داخل هذه الروايات، ولم يكتفي بل أنه كان يتذكر حتى الأحداث والمواقف والشخصيات، فنجد أنها لقت نجاحًا كبيرًا لأنها كانت قريبة من كل شخص.
  • كان يفهمها أي شخص، لذلك وجدت نجاحًا باهرًا لا يمكن أن ننكره، ولكنه من تناوله للواقع بكل ما به كان يتعرض لاغتيالات بسبب هذا، ولكنه نجا منها ولم يتأثر بها، كان يكتب في كل مرحلة من حياته، وكان واقعي لهم بنقل الصورة بشكل صحيح وبدون أي أخطاء، ونجد أنه من شعبية رواياته قام العديد باستخدام رواياته في السينما والتليفزيون، حيث أنها متواجدة إلى الآن ومعروفة باسمه، وكان هذا بسبب الواقعية التي كانت في هذه المؤلفات، والتي جعلت الجميع يسعى إلى استغلالها في السينما، بحيث أن الجميع يفهمها ويتقبلها، وأيضًا هي أمر سهل يدل على نقل واقع متواجد بطريقة مناسبة وليست متكلفة.

وفاة نجيب محفوظ

  • نجد أن الكاتب الشهير نجيب محفوظ كان له أعداء لنجاحه لهذا نجد أنه بسبب رواية له كاد أن يموت، ولكنه نجا من هذه الحادثة، ولكن وفاته كانت بسبب مرض القرحة وكان هذا في عام ٢٠٠٦، لم يستمر ألمه مدة طويلة لكنه سرعان ما شعر بالتعب ورقد في انتظار الموت.

شاهد أيضًا : بحث عن سعد زغلول وأهم أعماله

خاتمة بحث عن نجيب محفوظ وأهم أعماله

من خلال هذا المقال نجد كل ما يخص الكاتب العظيم نجيب محفوظ وأعماله الهامة التي لها قيمة كبيرة ترى الآن، كما تناولنا أعماله الهامة والتي كانت سببًا في شهرته، ثم أوضحنا كيف كانت وفاته بالرغم من أنه تعرض للاغتيالات ولكنها لم يتأثر، فقد كان كاتب مشهور وله اسمه ودوره.

قد يعجبك ايضًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.