بحث عن الزواحف والبرمائيات

بحث عن الزواحف والبرمائيات، نقدم لكم اليوم على موقع ملزمتي، بحث عن الزواحف والبرمائيات، وسوف نعرض في هذا البحث، مقدمة بحث عن الزواحف والبرمائيات، نظرة عامة عن الزواحف، الفرق بين الزواحف والبرمائيات، أنواع الزواحف، الخصائص العامة للزواحف، بعض الزواحف المنقرضة، خاتمة بحث الزواحف والبرمائيات.

مقدمة بحث عن الزواحف والبرمائيات

تعتبر الزواحف والبرمائيات من الكائنات التي ترتبط ببعض ارتباط وثيق، فهي تعتبر التطور النمطي لأسماك البرمائيات، لأنها تشترك معها في أنها تمتلك العمود الفقري، ولكن هناك اختلاف بين البرمائيات وبين الزواحف، بالرغم من اشتراكهما في الكثير من الصفات، ويوجد ما يقرب من 6500 نوع من الزواحف، وسوف نعرض فيما يلي أهم صفات الزواحف، والفرق بينها وبين البرمائيات.

شاهد أيضًا: معلومات عن الغراب للأطفال

ما هي الزواحف

الزواحف كائنات تعتمد على الأكسجين في تنفسها ومن خلال الرئة كما أنها تضع البيض ولا تلد وعند وضعها البيض تقوم بدفنه في الرمال، وتحتاج الزواحف إلى مصدر حراري خارجي حتى تحصل على الدفء حيث أنهم لا يستطيعون تنظيم درجة حرارة أجسامهم، كما تحتاج الزواحف كثيرًا إلى الحرارة وذلك لـ تسريع العملية الخاصة بالأيض ولذلك تقوم الزواحف بالطلوع تحت أشعة الشمس لإمداد جسمها بالحرارة المطلوبة.

يمتاز جلد الزواحف بأنه على شكل قشرة وذلك لكونها في الأصل كانت في الماء، ومن أنواع الزواحف ” السحالي، الثعابين، والسلاحف، والتماسيح، الضفادع “، حيث يوجد من الزواحف ما يقرب من حوالي 6000 نوع او أكثر تقريبًا، وأضلع الزواحف تكون موزعة على جسدها بالكامل، وغالبًا ما تكون عبارة على غضاريف وبالأخص لدى الزواحف الفتية، ثم تتحول مع مرور الوقت واكتمال نمو الحيوان إلى عظام.

كذلك تمتلك الزواحف نظر قوي وحاد، وتختلف العين بحسب النوع أو الجنس، وتعتبر حاسة السمع حاسة اقل تطور، وتتغذى الزواحف على الحيوانات الأخرى، وتتزاوج في فصل الربيع، وتنمو الزواحف بسرعة كبيرة عند سن صغير، وبعدها تنمو ببطء عند وصولها لسن البلوغ.

ما هي البرمائيات

هي كائنات يمكنها العيش داخل الماء ويمكنها أيضًا العيش على الأرض اليابسة، ويجد حوالي 3200 نوع تقريبًا من البرمائيات في العالم، البرمائيات أيضًا تضع البيض ولكن في الماء إلى أن يفقس وتمتاز بأنها صاحبة دم بارد، وتحتاج البرمائيات دائمًا إلى أن يكون جلدها رطبًا وذلك حتى تستطيع التنفس والبقاء على قيد الحياة.

وتقوم البرمائيات بوضع بيضها في الماء حتى يخرج الصغار في الماء، فيتنفس الصغار عن طريق الخياشيم مثل الأسماك، وبعده تتحول هذه الخياشيم الى رئتين عند مرحلة البلوغ، وهناك بعض البرمائيات تفضل العيش في المياه عن البر، ولكن المعظم منها يعيش في البر، ولكنها تعود إلى المياه عند التزاوج.

وتتواجد البرمائيات في كل قارات العالم ماعدا القارات القطبية المتجمدة، حيث ان هذه البرمائيات تعيش على الحشرات التي لا تتواجد في القارات القطبية المتجمدة، وكذلك تعيش هذه البرمائيات في المياه الرطبة.

الفرق بين الزواحف البرمائيات

هناك عدة فروق بين الزواحف وبين البرمائيات وهي كما يلي:

  • بيض الزواحف يتغلف بطبقة صلبة تسمى القشرة، وهي تعمل على حماية الجنين، أما البرمائيات فإن البيض يكون رقيق وناعم وأملس وليس بها غشاء خارجي.
  • الصغار عندما يخرجون من البيض في الزواحف، يكون الصغار نفس شكل الاب ولكن في صورة مصغرة، اما صغار البرمائيات تكون الصغار على هيئة يرقات بها ذيول وخياشيم.
  • تستطيع الزواحف أن تعيش في اي مكان في الأرض، بينما البرمائيات لا تستطيع العيش بدون مياه.
  • الزواحف تتغذى على الحيوانات الأخرى، بينما تتغذى البرمائيات على الأسماك الصغيرة.
  • الزواحف تضع البيض وتقوم بوضعه في الرمال، بينما البرمائيات تضع البيض في أماكن في المياه.

تاريخ ظهور الزواحف

أول ظهرت الفقاريات على سطح الأرض وتُسمى بتيترابودا، وظهر منذُ حوالي 395 مليون سنةٍ بالقُربِ من منتصف العصر الديفوني، وكانت تمتلك أطراف بدلاً من الزعانف، ولكنها لم كانت تمتلك اربعة اطراف، وكان البيض يحتاج الى مياه رطبة، بعدها تحولت السلالة الاولى من سلالة رباعيات الأقدام الى البرمائيات، وفي السلالة الثانية بدأ التطور حيث تطورت الى حيوانات السلوى في خلال العصر البرمي، ولكن هذه السلالة اختفت في السجل الأحفوري، وبدأ يظهر ما عرف بعصر الزواحف، وكان ذلك خلال فترة العصر الترياسي المتأخر منذ حوالي 229 مليون الى 200 مليون سنة، ومن ثم بدأ ظهور السلاحف البدائية، وبدأت تظهر السلاحف بانتظام في العصر الأحفوري، وفي العصر البرمي، وبدأت تظهر زواحف تشبه السحلية ولكن رأسها عريض، كانت تأكل اللحوم، وحجمها متوسط، وبعدها اختفت هذه السلالة في نهاية العصر البرمي.

وبدأ بعد ذلك ظهور السحالي والثعابين في أواخر العصر البرمي، وبدأ في الظهور العديد من الفصائل المتشابهة لها في العصر الجوارسي، وبدأت الثعابين في التطور في العصر الجوارسي المتوسط.

شاهد أيضًا: موضوع تعبير عن اضخم الحيوانات اللافقارية

خصائص الزواحف

بدأ التعرف على الزواحف في أوروبا في القرن الثامن عشر، ومنها الثعابين والسحالي والبرمائيات المتنوعة، وسجّلها العالم (فينسنت أوف بوفنز)، وكان العالم (جوزيفوس نيكولاس لورينتي) أول من استخدم مصطلح ” الزواحف ” بشكل رسمي، وللزواحف العديد من الخصائص التي سوف نعرضها فيما يلي:

  • جميع الزواحف يغطي جسمها الحراشف.
  • تحتوي فقرات عنق الرحم عند الزواحف على حواف وسطية، وبها أصناف ذات أطراف متطورة على فقرة أو أكثر من فقرة.
  • الفك السفلي للزواحف يتكون من عدة عظام، ولكن لا يوجد بها العظم التاجي الأمامي.
  • توجد في الأذن عظام الركاب، وهي تجعل الزواحف يشعرون باهتزازات الصوت.
  • التكاثر الجنسي عادة يكون تكاثر داخلي، حيث يتم ترسيب الحيوان المنوي، وبعض من هذه الزواحف التكاثر يكون لا جنسي عن طريق التوالد العذري.
  • الأجنة في الزواحف تتطور عن طريق الاحتفاظ بالأجنة في قناة البيض، ويتم ربطها بالأم عن طريق المشيمة، وبعضها تكون الاجنة خارجية، حيث تحاط الاجنة بالبيض، ويكون الجنين في كيس ممتلئ بالسوائل.
  • تعيش الزواحف في المناطق الرطبة المعتدلة الحرارة، ويعيشُ أكبرُ عددٍ من أنواعها بين خطيّ عرض 30 درجةً شمالًا و30 درجةً جنوبًا، وهناك أنواع تعيش عند حافة الدائرة القطبية الشمالية عند خط العرض 66 درجة، ولكنها غالباً لا تستطيع البقاء على قيد الحياة مدة طويلة.
  • القلب في الزواحف يتكون في معظمها من ثلاثة حجرات، مثل السحالي والثعابين والسلاحف، وهذه القلوب ثلاثية الحجرات تعمل على خلط الدم المؤكسد مع الدم الغير مؤكسد، وهي الطريقة المثلى لكي يصل الاكسجين الى كل انسجة الجسم، وهناك نوع من الزواحف يتكون القلب فيه من أربعة حجرات مثل التماسيح.

شاهد أيضًا: بحث عن منافع الحيوانات البرية

أنواع الزواحف

هناك أنواع مختلفة من الزواحف والتي بدأت تتطور من الديناصورات وحتى السلاحف منذ حوالي 200 عام، ومنها أنواع مختلفة مثل:

  • السلاحف: تغطي السلاحف ما يعرف بالقوقعة لوقايتها، ولها طبقة خارجية وطبقة داخلية، لكي تحمي نفسها من الأعداء، وللسلاحف اسنان، وتعيش في المياه العذبة، وتتغذى على النباتات، وتتكاثر السلاحف عن طريق البيض.
  • التماسيح: وهي عبارة عن زواحف برمائية تعيش في الماء وعلى اليابسة، وتعيش في المناطق الاستوائية وشبه الاستوائية، وتتغذى على اللحوم، وتتكاثر عن طريق البيض.
  • الثعابين: وهي ذات جلد ناعم وأملس، تعيش في المياه الاستوائية، وهي لا تمتلك أرجل، وتعيش في البر والبحر، ولديها سم تدافع به عن نفسها.
  • السحالي: تعيش في الجزر الساحلية، وتتغذى على الطحالب.
موضوعات من نفس القسم
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.