علم الدلالة ومفاهيمه المختلفة

علم الدلالة ومفاهيمه المختلفة، نقدم لكم اليوم على موقع ملزمتي موضوع تعليمي عن علم الدلالة ومفاهيمه المختلفة، وسوف نعرض في هذا الموضوع.

قبل كل شيء مقدمة عن علم الدلالة ومفاهيمه المختلفة، تعريف علم الدلالة، أنواع الدلالات اللغوية، عناصر الدلالة.

أقسام علم الدلالة، من ثم علاقة علم الدلالة بالعلوم الأخرى، علاقة علم الدلالة بعلم اللسانيات.

مقدمة عن علم الدلالة ومفاهيمه المختلفة

الدلالات هي دراسة المعنى في اللغة العربية، وهي تدل على الأفكار، وتعتبر الإشارة من الأشياء الهامة لدراسة الدلالات.

وتتعارض أيضا الدلالات مع الكثير من المجالات، مثل علم أصل الكلمة، والمتقاربات المعجمية.

كذلك يعتبر من اشهر الدلالات في اللغة العربية هي دلالات الألفاظ.

كما بعض الأحيان تتعارض الدلالات مع بناء الجملة.

قد يهمك أيضا: أقسام الكلام في اللغة العربية

تعريف علم الدلالات

المقصود بالدلالة الإشارة إلى الأشياء، وهي تشتق من فعل دل، يدل، دلالة.

والمقصود به الاستيضاح بدليل مفهوم، مثال : استدل على العنوان.

أمّا علم الدلالة أصطلاحًا فهو: عبارة عن ذلك  العِلم الذي يبحث في “المعنى”، ونظرياته مع كيفيّة جعل المُفردات ذات معنى.

كما تُعرَّف الدّلالة بأنّها استخدام المُفردات استخداماً مُعيّناً ضمن نَسَق لُغويّ مع مُفردات أخرى مع وُجود علاقات بينهم.

كذلك ذُكِر في كتاب (التّعريفات) لصاحبه الجرجانيّ تعريفٌ للدّلالة أشار إليه السّيد الشّريف قائلاً:

“الدّلالة هي كَون الشّيء بحالة يلزم مِن العلم به بشيء آخر، والأول هو الدّال، والثّاني هو المدلول”.

أنواع الدلالات اللغوية

كما عند أهل اللغة هناك أنواع عديدة من الدلالات اللغوية.

وهناك تنوع كبير في الدلالات من حيث معنى الكلمة.

حيث ان للكلمة العديد من الأبعاد في العبارة الواحدة.

كما قد اهتم علماء اللغة بتقسيم هذه الدلالات وهي تنقسم الى خمسة أنواع وهي:

الدلالة المعجمية

وهي عبارة عن الدلالات المتعلقة بالمعنى الواحد، وهنا يكون المعنى يحدد عن طريق سياق الجملة.

أيضا الدلالات كانت سبب في تعدد معاني الكلمة الواحدة في المعجم العربي.

وسوف نعرض فيما يلي مثال لكلمة جاءت بأكثر من معنى :

كلمة  (تولى ) :

  • قال تعالى (وَإِذَا تَوَلَّىٰ سَعَىٰ فِي الْأَرْضِ لِيُفْسِدَ فِيهَا).

والمعنى المقصود هنا  في المعجم العربي هو : استولى على المُلك وأصبح والياً.

  • قال تعالى: (إِنَّا قَدْ أُوحِيَ إِلَيْنَا أَنَّ الْعَذَابَ عَلَىٰ مَن كَذَّبَ وَتَوَلَّ).

والمعنى هنا في سياق الجملة هو : أعرض.

  • قال تعالى: (وَتَوَلَّىٰ عَنْهُمْ وَقَالَ يَا أَسَفَىٰ عَلَىٰ يُوسُفَ).

وهنا جاءت الكلمة بمعنى : انصرف.

  • قال تعالى: (وَالَّذِي تَوَلَّىٰ كِبْرَهُ مِنْهُمْ لَهُ عَذَابٌ عَظِيمٌ).والمقصود هنا : بدأ به وتحمل معظم الأمر.
  • قال تعالى: (وَمَن يَتَوَلَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَالَّذِينَ آمَنُوا فَإِنَّ حِزْبَ اللَّهِ هُمُ الْغَالِبُونَ).

والمقصود بها هنا في الجملة : القيام بطاعة الله، ونصرة رسوله والمؤمنين.

معنى كلمة (اخذ) في الجمل الآتية :

  • اخذ احمد كتابي  : والمراد هنا بالمعنى أن أحمد حصل على كتابي.
  • أيضا أخذ اخي الصغير في البكاء : بمعنى بدأ أخي الصغير في البكاء.
  • أخذ المعلم على إهماله : بمعنى عوقب.
  • كما أخذ المظلوم حقه : بمعنى رد الله للمظلوم حقه.
  • اخذ صديقي بيدي : بمعنى ساعدني.

الدلالات الصوتية

وهذه الدلالة تعتمد على قيمة صوتية للحرف الواحد، وقد ذكره “اين جني) في كتابه ” الخصائص”.

وهناك أيضا الأمثلة الكثيرة على الدلالات الصوتية ، ( قَضَم- خَضَم)، الفعل الأول : قضم : بمعنى أكل الشيء اليابس.

وخضم : تعني اكل الشيء الرطب، وقد أدى اختلاف الحرفين ( القاف والخاء ) في تغيير المعنى.

ويرى العرب أن في حرف الخاء أنّه حرف (رخو)، وأنّ حرف القاف حرف (صلب).

وهذا ما يؤكّده كتاب (الخصائص) الذي يقول إنّ العرب كانوا يأخذون: “مسموع الأصوات على محسوس الأحداث”.

وهناك دلالات صوتية شهيرة ومنها : (الخرير، والحفيف، والعواء، كذلك الصّرير، والقلقة، وغيرها)، وفيما يلي أمثلة على ذلك :

  • قال تعالى (الَّذِينَ إِذَا ذُكِّرُوا بِهَا خَرُّوا سُجَّدًا وَسَبَّحُوا بِحَمْدِ رَبِّهِمْ).

خر : المعنى سقط .

الصوت المقصود : صوت الماء.

الدلالة الصوتية : دلالة كلمة (خرَّ) هُنا السّقوط، بينما (الخَرير) يُستعمل لصوت الماء.

وهُنا تحصل الإضافة الصّوتيّة، فالآية التي بعدها تقول: (وسَبَّحُوا بِحَمْدِ رَبِّهِمْ)، وكأنّ صوت الخَرير هُنا هو التّسبيح.

فكان للكلمة دلالة صوتيّة هي: (السّقوط + التّسبيح).

  • قوله تعالى: (وَأَمَّا عَادٌ فَأُهْلِكُوا بِرِيحٍ صَرْصَرٍ عَاتِيَةٍ).

المعنى : صرصر : باردة.

الصرير : هو عبارة عن صوت الرياح.

الدلالة الصوتية : دلالة كلمة (صرصر) هُنا البرد، بينما (الصّرير) يُستعمل لصوت الرّيح الشّديدة.

وهُنا تحصل الدّلالة الصّوتيّة وهي: (البرد+ شِدة الرِّيح)، كذلك الآية تصِف شِّدة برودة الرّياح لدرجة يُخيّل للقارئ سماع صوتها.

أمثلة على إبدال الحروف الصوتية : 

  • ( سَدَّ – صَدَّ ) .

الحروف المبدلة : السين والصاد.

الخصائص الصوتية للحروف : الصاد اقوى من السين في الصوت.

التوضيح : بناءً على الخصائص الصّوتيّة، تمّ استعمال كلمة (سدّ): لما (يسهل إيقافه وإغلاقه).

مِثل رأس القارورة، الباب، وغيرها، أمّا كلمة (صدّ): (لما يصعب إيقافه وإغلاقه)، مِثل الجبل، والوادي، وغيرها.

  • الكلمتين : ( نَضَحَ – نَضَخَ ) .

الحروف المبدلة : الحاء-الخاء

الخصائص الصوتية للحروف : الخاء أقوى من الحاء صوتيّاً

التوضيح : بناءً على الخصائص الصّوتيّة، تمّ استعمال كلمة (نَضَحَ): عند الحديث عن (الماء الضّعيف والقليل).

أمّا كلمة (نَضَخَ): عند الحديث عن (الماء القويّ والكثير).

شاهد أيضا: ما هو النعت في اللغة العربية

الدلالة السياقية

وهي تقصد المعنى المفهوم من سياق الجملة، ويكون المتحدث يقصد شيء واحد فقط من هذا المعنى.

وقد اهتم علماء اللغة العربية بمعناها ومبناها، وقد كان علماء النحو في اللغة العربية سباقين إلى المفهوم.

ولم يعرف (مالينوفسكي) هذا المصطلح المعروف بسياق الموقف، الا انه اشار في كتاب ” المفردات”.

أن سياق الكلام اكثر قدرة على توضيح المعنى وإيجاد الألفاظ من سياق الكلام.

وقد عانى كثيرًا بترتيب الألفاظ ليفي بغرض توضيح معنى الجملة.

أمثلة على الدلالة السياقية

  • الكلمة : قريب

احتمالات معنى الكلمة : المسافة أو المحبة أو النسب.

الكلمة في جملة : هو قريب إلى قلبي.

المعنى : المحبة.

التوضيح : هناك العديد من الاحتمالات لمعنى كلمة (قريب)، ولكنْ وُرود كلمة (قلبي) جعلت المعنى أكثر وُضوحاً.

  • كلمة : ذكر

احتمالية المعنى : ذكر الحيوان أو ذكر الإنسان.

مثال : قال تعالى: (إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَىٰ).

التوضيح  : هناك العديد من الاحتمالات لمعنى كلمة (ذَكَر)، ولكنْ ورود كلمة (أنثى) جعلت المعنى أكثر وضوحاً.

  • الكلمة : عين.

المعنى : عين الماء/عين الإنسان/قرص الشّمس/ الإنسان الوجيه

الجملة : شربتُ من عين بجوارنا.

مثال : عين الماء.

التوضيح : هُناك العديد من الاحتمالات لمعنى كلمة (عين).

ولكنْ وُرود كلمة (شربتُ) جعلت المعنى أكثر وُضوحاً.

الدلالة الاجتماعية

وهي عبارة عن الدلالة التي تأخذ في الاعتبار الحياة الإنسانية للشخص، وذلك بغرض توضيح المعنى.

كما ذكر في كتاب (مفاهيم القرآن) “للسبحاني “، حيث أكد على تطور المعاني بتطوير الإنسان.

أمثلة

  • الكلمة : الحريم.

المعنى القديم : الشّيء المحرّم مسّه، أو الدّنو منه.

المعنى المطور : النساء.

  • الصحابة

المعنى القديم : الصحبة المطلقة.

المعنى الجديد : أصحاب رسول الله – صلى الله عليه وسلم.

  • التوبة

المعنى القديم : الرجوع.

المعنى الجديد : الرجوع عن الذنب.

تابع أيضا: تعريف علم الاقتصاد وأهدافه

الدلالة الصرفية

وهي عبارة عن الدلالة التي تبحث عن الأوزان في علم الصرف للكلمة.ويختلف المعنى تبعًا لأصل الكلمة في اللغة العربية، وهناك معاني ارتبطت بالتأكيد والتعددية وغيرها.

أمثلة

  •  الجذر اللغوي : كذب

الأصل : كذب الرجل.

الوزن الصرفي : فعل.

الجملة المعدلة : كذب الرجل.

المعنى من الوزن الصرفي : التّعدية، أصبح الفعلُ متعدِّياً (يحتاج إلى وجود مفعول به).

موضوعات من نفس القسم
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.