علم النفس الرياضي وتأثيره على الشخصية

توجد حولنا العديد من العلوم المختلفة التي قد نتعرف من خلالها على الأشياء الموجودة حولنا التي قد لا نعرفها إلا من خلال شكل سطحي، أو قد نجد أن هناك جانب من علوم الأخرى التي قد استطعنا من خلالها أن نصل إلى قمة التكنولوجيا والتطور.

مقدمة عن علم النفس الرياضي وتأثيره على الشخصية

حيث أنه من خلال استطعنا أن نصل إلى ذروة التقدم التكنولوجي حيث الطب قد تقدم من خلال تقدم علم الكيمياء وعلم الفيزياء هذا بجانب ارتباطه مع غيره من العلوم ليتم تقديم الأجهزة الطبية ذات أعلى تقنية، وفي جهة أخرى تطور مجال البناء والإنشاء بسبب تطور الرياضيات والهندسة تلك العلوم تقع في الجانب العملي وليس الجانب الاجتماعي إلا أنه هناك بعض من العلوم التي قد تهتم بالجانب الاجتماعي وهي لا تقل أهمية عن العلوم الأخرى ومن أبرزهم كان علم النفس.

شاهد أيضًا: موضوع تعبير عن فروع علم النفس كامل

تعريف علم النفس

يعد علم النفس واحداً من بين العلوم التي اهتمت بتطوير السلوك الإنساني بصورة كبيرة فهو علم يخضع لتفسير الظواهر السلوكية التي قد يقوم بها الفرد، فهو علم دراسة وتفسير السلوك الإنساني دراسة علمية منطقية.

فنحن من خلال علم النفس قد نجد عديد من الجوانب المختلفة، والفروع التي قد تدرس مختلف الظواهر الموجودة في البيئة الموجودة حولنا، فلا يوجد أي من الظواهر الموجودة حولنا إلا وبالفعل قد وقعت تحت إطار البحث وهذا من خلال مختلف الظواهر التي قد يتم تفسيرها من خلال البحث التحليلي الذي قد يقوم بدراسة الظواهر.

والأسباب دراسة تحليلية منطقية يخرج من خلالها إلى النتائج والبراهين بصورة دقيقة ويقدم لها العديد من الحلول إلى هذه الظاهرة، وفي كل منطقة بحث من هذه الظواهر قد نجد هناك فرع مختلف عن الأخر، يقوم بدراسة هذه الظاهرة بصورة مختلفة عن الأخرى.

علم النفس الرياضي

يقوم هذا الجانب بالاستمرار في تطوي النماذج الرياضية للعمليات النفسية وكلك يتم استنباط طرق لتفسير السلوك وتفسير الاختلاف الكمي بين الأفراد وكذلك تحليل البيانات والسلوك التي قد تختلف بين فرد وأخر.

فنحن قد نجد على سبيل المثال أن علم النفسي الرياضي يقوم بتحليل السلوك المختلف بين فرد وأخر، من حيث ردود الأفعال حول سلوك معين أو التعامل بالنسبة لشخص وشخص أخر.

فقد نجد أن أحد الطلاب قد يتعامل بقسوة مع الآخرين من الطلاب ويتعامل بعنف في مقابل طالب أخر قد يلجأ قد يعاني من الخوف بشكل مستمر من حيث أي فرد يقوم بالتعامل معه فإنه قد يبعد بصورة قد تعبر عن الخوف، ونجد طالب أخر قد يتعامل بصورة سوية ونفسية.

فنجد من خلال علم النفس الرياضي قد يتم تحليل الظاهرة التي قد يجد فيها الطفل يعاني من العناد أو العصبية والتعامل بالعنف بشكل مستمر، بأنه قد يرى هذا الأمر داخل منزله حيث أنه قد يعاني من المشاكل المستمرة في أغلب الأحيان التي قد تكبت داخل نفسيته والتي قد يتعرض من خلالها على شكل صوت صراخ.

قد يحدث هذا الأمر بالنسبة إلى المشاكل الأسرية التي قد تحدث داخل المنازل وهذا الأمر قد يؤثر على نفسية الطفل وقد يقوم بتقليد ذلك السلوك الذي يظل مستمراً معه طيلة حياته مع نموه بصورة سلبية أكثر من الأول.

أثر العنف على سلوك الطلاب

كما أنه قد نجد أن الطالب أو الطفل الذي قد يتعامل بالصورة التي تجعله خائفاً دائماً هذا الطفل قد يتم ضربه بصورة مستمرة وبالصورة التي تجعله يخاف من أي شخص يقترب إليه لأنه يكون خائفاً من أن يعرض للضرب من قبل هذا الشخص.

فقد نرى أن الطفل الذي يتعامل بصورة سوية قد يتم التعامل معه بصورة لائقة وبالصورة التي يجب أن يتعامل بها الطفل من خلال تقديم تربية سوية للطفل الذي يقد يولد بصورة فطرية خيرة سليمة لا يكتسب أي شيء أخر إلا من خلالنا نحن.

قد يقوم بتقديم عدد من الحلول المختلفة إلى هذه المشكلة الذي قد يتم من خلالهم تطبيق أحدهم وبالتالي التعرف على نسبة العلاج الذي قد قدمه هذا الحل إذا كان بالنسبة الكافية فهذا يعني أنه يعد حلاً ناجحاً أما إذا كان غير ناجحاً فهذا يعني أنه لابد من البحث إلى حل بديل يتم تطبيقه ليكون أفضل من التالي وهكذا لكي يتم الوصول إلى النتيجة التي يتم حل المشكلة من خلالها.

شاهد أيضًا: مراجعة ليلة الامتحان علم النفس والاجتماع للصف الثالث الثانوي

علم النفس الإجتماعي

يعد علم النفس الاجتماعي هو أحد فروع علم النفس الذي قد يهتم بدراسة الظواهر الاجتماعية التي قد تبدو واضحة وقد يعاني منها المجتمع ككل بصورة تكون شائعة مما يجعل علم النفس يقوم بدراسة الظاهرة بصورة تحليلية يتم من خلالها دراسة الأسباب بصورة دقيقة من خلال عرض مشكلة والبحث عن أسبابها ومن ثم النتائج التي قد تحدث نتيجة للتعرض إلى هذه الظاهرة.

عندما ننظر إلى ظاهرة مثل ظاهرة الزيادة السكانية فتعد تلك الظاهرة من بين المشاكل الأكثر انتشاراً ومعرفة في المجتمع حيث من خلال هذا الانتشار كان لابد من التعرف على سبب في انتشارها بهذا الشكل وبالتالي النتائج التي ترتبت على انتشار هذه الظاهرة.

في البداية تعد ظاهرة الزيادة السكانية هي ظاهرة تعتبر من بين الظواهر ذات العامل السلبي بالطبع، فعندما ننظر إلى الأسباب وراء انتشار الظاهرة فقد نجد أن السبب هو:

  • في البداية قد يكون السبب هو انتشار الأمية بالصورة الكبيرة التي قد يجعل الفرد يفكر بأفكار راجعية غير منطقية من العادات القديمة التي لا قيمة لها بل أنها بسبب معتقدات لا تخضع إلى المنطق أو العلم على الإطلاق.
  • فيقول البعض أنه من خلال الإنجاب بصورة مستمرة قد يجعل من هذا الزواج علاقة قوية، ولكن هذا الأمر ليس له أساس من المنطق فما فائدة في الإنجاب بصورة مستمرة إذا لم يكن هذا الإنجاب يجد ما يحتاجه.
  • فنحن بالفعل قد نجد عديد من الأسر الفقيرة التي قد لا تجد بالأساس ما يكفي قوت يومها إلا أنها تستمر في الإنجاب بدون أي وعي.
  • في سبب أخر قد نجد أن البعض قد يرغبوا في إنجاب نوع معين من الأطفال مثل إنجاب الذكور فيظلوا في الإنجاب بشكل مستمر دون أي وعي وفهم إلى أن هذا الأمر لم يعد صحيحاً أو له علاقة بالاستمرار في الإنجاب.
  • في ظاهرة مثل هذه نجد أن علم النفس الاجتماعي قد قام بتحليل الظاهرة وقدم حلول لها، تتم من خلال وزارة الصحة والإسكان ووسائل الإعلام من خلال حملات التوعية بشكل مستمر التي تحرص على عدم الإنجاب بصورة مستمرة وخطورة كثرة الإنجاب وكثير من الإعلانات التي قد تقوم بشرح هذه القضية بصورة إعلانية صغيرة لكي تدخل إلى جميع البيوت وتخاطب جميع العقول.

شاهد أيضًا: ملخص علم النفس والاجتماع للصف الثالث الثانوي

خاتمة عن علم النفس الرياضي وتأثيره على الشخصية

وفي نهاية مقالتنا، فقد نجد أن علم النفس لا يقوم بعرض المشاكل فقط، بل أنه قد يقوم بعرض المشاكل ودراسة أسبابها وتحليلها وبالتالي العمل على حل هذه الظواهر، فنحن قد نجد أن علم النفس لا يقف فقط عند مجرد بحث أو تحليل المشكلة وعرضها أو مناقشتها لذلك نحن قد نرى أن علم النفس.

موضوعات من نفس القسم
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.