موضوع تعبير عن الاخوه في الانسانيه

موضوع تعبير عن الأخوة في الإنسانية، نقدم لكم اليوم على موقع ملزمتي موضوع تعبير عن الأخوة في الإنسانية، وسوف نعرض في هذا الموضوع، مقدمة عن الأخوة في الإنسانية، مفهوم الأخوة في الإنسانية، مفهوم الأخوة في الإسلام، مبادئ الأخوة الإنسانية، حقوق الأخوة الإنسانية، مظاهر الأخوة الإنسانية، كيفية تعميق الأخوة في الإسلام، الآثار الإيجابية للأخوة على الفرد والمجتمع.

مقدمة موضوع تعبير عن الاخوة في الانسانية

الأخوة الإنسانية هي علاقة ترابط وتواصل بين البشر وبعضهم البعض، وهذه الكلمة لها مضمون واسع وعميق جداً، وقد خلق الله سبحانه وتعالى البشر إخوة متحابين فيما بينهم، يسعون لمساعدة بعضهم البعض، ويقدمون يد الخير والمساعدة لبعضهم البعض.

شاهد أيضًا: تعبير عن مفهوم العظمة الانسانية

مفهوم الأخوة الإنسانية

إن مفهوم الأخوة الإنسانية يندرج تحت سياق اجتماعي وإنساني ؛ حيث يرتبط البشر من خلاله بعلاقة مميزة يكون قوامها الرحمة والإحسان والاحترام ، ولقد أشار الدين الإسلامي إلى أن جميع البشر سواسية ولا اختلاف بينهم إلا بالتقوى والعمل الصالح ؛ حيث يقول الله تعالى “يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وأنثى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا ۚ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ” ، وبذلك فإن الإسلام قد شرع التعايش والتعارف مع جميع البشر دون النظر إلى اختلافاتهم ؛ حيث أن هذه الرابطة تصب في مبادئ السلام والمحبة الإنسانية.

مفهوم الأخوة في الإسلام

الأخوّة في اللغة مصدر (أَخَا)، وهي: صِلَةُ التضامُن والمَودَّة، يُقال: بينهما علاقة أُخُوَّة؛ أي رابطةٌ بين الأخ وأخيه، وهي أيضاً علاقة تضامن وصداقة مبنيَّة على المَودَّة والتَّعاون بين أعضاء جماعة، أمّا في الاصطلاح، فتُعرَّف بأنّها: علاقةٌ قويّةٌ مُتبادلةٌ قائمةٌ على تقوى الله سبحانه، والإيمان به، وهي تُؤدّي بأطرافها إلى المَحبّة في الله تعالى.

هذا بالإضافة الى الود والحب والاخلاص والوفاء والصدق كل المعاني الجميلة التي تدل على روابط الاخوة بين الاشخاص وبعضهم البعض، وذلك دون وجود اي هدف او مصلحة، وقد جعل الله -سبحانه-رابطة الأخوّة الإسلاميّة بين كلّ أفراد الأمّة، وبذلك أُبطِلت أيّ عَصَبيّةٍ باطلةٍ، كما صرّح بذلك أيضاً النبيّ -عليه الصلاة والسلام-بقوله: (المُسْلِمُ أخُو المُسْلِمِ، لا يَظْلِمُهُ ولا يَخْذُلُهُ، ولا يَحْقِرُهُ)، ويدل ذلك على العزة والقوة للمسلمين.

مبادئ الأخوة الإنسانية

للأخوة الإنسانية العديد من المبادئ والأسس التي أوضحها الدين الإسلامي، ومن أهم هذه المبادئ والأسس، مبدأ الوحدة البشرية، حيث لا يوجد فرق بين شخص وآخر، ولا يوجد فرق بين عربي على اعجمي إلا بالتقوى، فالمسلمون متساوون أمام الله عز وجل، ولا يوجد فرق بين رجل وآخر سواء في اللون او العرق او الدين او الجنس، كل الناس سواء، وهذا المبدأ يتيح للأفراد التعايش في جو من الترابط والسلم والمودة.

ومن المبادئ ايضاً التي كفلها الدين الاسلامي الحنيف للأخوة هو مبدأ الكرامة الانسانية، حيث كرم الله عز وجل الانسان عندما خلقه، قال الله تعالى ” وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُم مِّنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ على كَثِيرٍ مِّمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلًا”.

قال الرسول صلّ الله عليه وسلم “أَحِبَّ لِلنَّاسِ مَا تُحِبُّ لِنَفْسِكَ تَكُنْ مُسْلِمًا”، وبذلك فإن نشر الخير والحب بين الاشخاص هو هدف سامي للإسلام، حيث تظهر مظاهر الاخوة الانسانية في أبهى صورها في الدين الاسلامي الحنيف في نشر الحب والمودة والخير بين الناس وبعضهم البعض، وذلك لكي يتم اعلاء الدين الاسلامي الحنيف ومبادئ هذا الدين بين الناس، حيث يعتبر من اهم مبادئ هذا الدين هو حب الخير للغير، وقد اتضح هذا في الحديث الشريف.

حقوق الأخوة في الإنسانية

هناك حقوق للأخوة في الإسلام يجب على كل فرد ان ينفذها ومن هذه الحقوق حقوق عامة واخرى خاصة.

ومن الحقوق العامة: إفشاء السلام ورد السلام، زيارة المريض، اتباع الجنائز، الوفاء بالعهود، اجابة الدعوة، تشميت العاطس، مساعدة المحتاج، نصرة المظلوم، عدم تتبع عيوب الاخرين، والتيسير على المعسر، وعدم ظلم الآخرين، وغيرها من الحقوق.

ومن الحقوق الخاصة ما يلي: عدم هجر المسلم لأخاه فوق ثلاث ليالي، مساعدة الآخرين، تفقد احوال الاخوة وتلبية احتياجاتهم، الابتعاد عن الغيبة والنميمة، وكذلك الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وغيرها من الحقوق، هذا ويجب الاشارة الى ان الحقوق الخاصة أهم من الحقوق العامة.

شاهد أيضًا: موضوع حول التسامح ودوره في بناء المجتمعات الإنسانية

مظاهر الاخوة في الاسلام

تظهر الأخوة في الإسلام في الكثير من المواقف والسلوكيات والتي منها ما يلي:

  • التناصر: حيث ان الانسان المسلم لا يظلم اخيه وينصره، ويبعد عنه كل ما يسبب له الاذى، قال النبيّ -عليه الصلاة والسلام-: (انْصُرْ أخاكَ ظالِمًا أوْ مَظْلُومًا فقالَ رَجُلٌ: يا رَسولَ اللَّهِ، أنْصُرُهُ إذا كانَ مَظْلُومًا، أفَرَأَيْتَ إذا كانَ ظالِمًا كيفَ أنْصُرُهُ؟ قالَ: تَحْجُزُهُ، أوْ تَمْنَعُهُ، مِنَ الظُّلْمِ فإنَّ ذلكَ نَصْرُهُ).
  • التراحم: وهذا بأن يكون المسلم رحيم بغيره، والتراحم يخلق في المجتمع جو من المودة والرحمة، حيث يعتبر المسلمين كالجسد الواحد.
  • التعاون : لقد امر الله عز وجل المؤمنين بالتعاون فيما بينهم، وتقديم يد العون والمساعدة لبعضهم البعض، وذلك لتحقيق الخير للآخرين، قال -عزّ وجلّ-: (وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ)، ومن صور التعاون ايضاً، الامر بالعروف والنهي عن المنكر، ومساعدة الضعيف، وذلك لتحقيق وحدة المسلمين فيما بينهم، ويظهر هذا في قول الله عز وجل : (وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّـهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا وَاذْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّـهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُم بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا وَكُنتُمْ عَلَىٰ شَفَا حُفْرَةٍ مِّنَ النَّارِ فَأَنقَذَكُم مِّنْهَا كَذَٰلِكَ يُبَيِّنُ اللَّـهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ) صدق الله العظيم.
  • التناصح: الانسان المسلم يجب ان ينصح اخيه ويقدم له المشورى، وهذا دليل على الاخلاص والمحبة والتعاون، ويدل كذلك على تفضيل مصلحة الاخ المسلم، حيث يريد المسلم لأخيه بهذه النصيحة الخير، والمسلم يحب الخير لغيره، ويحترم الكبير ويرحم الصغير، ويفرح لفرح الاخرين.

وسائل تعميق الاخوة

الشخص المسلم يسعى بشتى الطرق لكي يعمق روابط الاخوة والمحبة بين المسلمين، وذلك عن طريق العديد من الوسائل والتي من اهمها البهجة والبسمة وادخال السرور على قلب الانسان المسلم، ومساعدة الاخرين، وزيارة الاخوة بين الحين والحين، والوقوف مع الشخص المسلم في الظروف الصعبة، وأداء هذه الحقوق للأخوة في الانسانية يعمل على تقوية الروابط في المجتمعات.

كيفية الحفاظ على الأخوة الإنسانية

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (كونوا عباد الله إخواناً)، وهذه وصية من الرسول (ص) للمسلمين لحفظ العلاقات الانسانية والاخوية بين الاشخاص وبعضهم البعض، وقد حرص الاسلام على التناصح والتآخي وتقوية الروابط الانسانية بين المسلمين، حيث الإنسان المسلم يحافظ على مال غيره ولا يخونه، والمسلم لا يبيع على بيعة اخيه، ولا يخطب على خطبة اخيه، ولا يخونه، ونرى كل هذه الامور تقوى الروابط الانسانية بين الاشخاص.

شاهد أيضًا: تعبير عن مفهوم العظمة الانسانية

خاتمة موضوع تعبير عن الأخوة الإنسانية

وفي نهاية هذا الموضوع، فإن الدين الإسلامي الحنيف قد امرنا بالتآخي والتراحم والمحبة فيما بيننا، وقد جعل هذا سبباً في دخول الجنة، إذ ثبت في الصحيح عن النبيّ -عليه الصلاة والسلام-أنّه قال: (لا تَدْخُلُونَ الجَنَّةَ حتَّى تُؤْمِنُوا، ولا تُؤْمِنُوا حتَّى تَحابُّوا، أوَلا أدُلُّكُمْ علَى شيءٍ إذا فَعَلْتُمُوهُ تَحابَبْتُمْ؟ أفْشُوا السَّلامَ بيْنَكُمْ).

موضوعات من نفس القسم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.