موضوع تعبير عن أهمية التجارة وفوائدها

موضوع تعبير عن أهمية التجارة وفوائدها
يقدم لكم موقع ” ملزمتي “ التعليمي اليوم موضوع هام جداً لكل طلبة وطالبات المراحل المختلفة ( الإبتدائية – الإعدادية – الثانوية ) وهو موضوع عن التجارة بكامل العناصر، حيث تعد التجارة عامل هام ورئيسي في إقتصاد وطننا الغالي، الجدير بالذكر أيضاً أن موضوع أهمية التجارة وفوائدها بالافكار يصلح للصف الرابع و الخامس و السادس الابتدائي، بحث عن التجارة وفوائدها بالعناصر والمقدمة والخاتمة للصف الاول و الثاني و الثالث الاعدادي و الثانوي، وسوف نتناوله بشيء من التفصيل فتابعوا معنا مع أرق الأمنيات بالنجاح والتوفيق.

عناصر موضوع اهمية التجارة

  • مقدمة الموضوع.
  • التعريف العام للتجارة.
  • الأهمية الكبيرة للتجارة.
  • أنواع التجارة.
    • التجارة بالتجزئة.
    • التجارة الغير مقيدة.
    • تجارة دولية.
    • تجارة محظورة.
    • تجارة إلكترونية.
  • المفهوم العام للتجارة في الإقتصاد.
  • المفهوم العام للتجارة في الإسلام.
  • التجارة عن العرب قديماً
  • مفهوم التجارة الدولية وأهميتها.
  • خاتمة الموضوع.

مقدمة موضوع التجارة وفوائدها

عرف العالم التجارة منذ زمن قديم فكان الإقتصاد يقوم على أساس التجارة، وكانت بنظام المقايضة أي سلعة مقابل سلعة، وخاصةً في العصر الذي لم يكن به نقود مصكوكة، فعلى سبيل المثال، عندما يملك شخص مواشي وشخص دواجن يحصل كل منهما على ما يريد من الآخر من خلال تبادل في نوع ما يملكوه.

وتعد التجارة نشاط بارز من الأنشطة الإنسانية الإقتصادية، لأن من خلالها يستطيع الفرد أن يلبي إحتياجاته المادية من مقتنيات وبضائع، وقد تنوعت البضائع التي يتم فيها المتاجرة من بضائع أولية محلية إلى بضائع عالمية، بل أن هناك الآن ما يعرف بالتجارة الإلكترونية.

اقرأ ايضاً :- كيفية الحصول على الدرجة النهائية فى موضوع التعبير

التعريف العام للتجارة

تم تعريف التجارة بأنها تلك المجموعة الكبيرة من العمليات التجارية التي تهدف إلى بيع وشراء السلع والخدمات، كما تم تعريفها أيضاً بأنها عملية تبادلية بين مجموعة أشياء عن طريق عقد الصفقات التجارية، والتجارة أيضاً هى فعل مرتبط بتبديل أو بيع أو شراء سلعة سواء بالجملة أو التجزئة وذلك لإشباع الرغبات الخاصة بالأفراد.

الأهمية الكبيرة للتجارة

هناك مجموعة نقاط نستطيع من خلالها أن نتعرف على أهمية التجارة وهى كالتالي:

  • التجارة هى الوسيلة الهامة التي يتحرك بها المال ويتداول، لأن في التجارة مصادر متعددة للمكسب بعكس الصناعة والزراعة.
  • تعد التجارة هى العملية المكملة للصناعة والزراعة، فلا تقوم أي عملية منهم بدون وجود التجارة ولا يتم كسب أرباح إلا من خلال المتاجرة بالمنتجات.
  • تعتبر التجارة أهم وسيلة من وسائل التبادل الثقافي، فالبتجارة وعبور القارات تنتشر ثقافة شعب، فالتجار ما هم إلا سفراء لبلدانهم يحملون الثقافة وينشرونها، ولعل أكبر مثال على ذلك هو إنتشار الدين الإسلامي عن طريق التجارة ومعرفة البلاد الأخرى بالأخلاق الإسلامية الجميلة والعظيمة.
  • تستطيع التجارة أن تجعل هناك عدد كبير من فرص العمل للجميع، فأي مؤسسة تجارية قوة العاملين بها تصل لأضعاف العدد الموجودة في المصانع والمزارع.
  • تعمل التجارة على وضع اسم البلد التي توجد بها على قوائم أفضل البلاد في العالم إذا كان هناك ثورة تجارية في هذا البلد، ومثال على ذلك الصين وما حدث لها من ثورة صناعية وتجارية

أنواع التجارة

تم تقسيم التجارة إلى عدة أنواع هى كالتالي :

التجارة بالتجزئة : هى مرحلة أخيرة من مراحل التجارة وفيها يتم وصول السلعة إلى العملاء، ولا يعتمد هذا النوع من التجارة فقط على بيع السلع بل أنه ممكن أن يشتمل على بعض الخدمات مع بيع السلعة مثل : توصل الأثاثات إلى العملاء.

التجارة الغير مقيدة : هى نفس مصطلح التجارة الحرة، وتعني وجود سياسات جديدة في عمليات البيع والشراء، وتم عملها لكي تكون غير مقيدة وتتسم بحرية البيع، ويتم تطبيقها على السلع المستورة.

تجارة دولية : هى تجارة مرتبطة بعملية التبادل السلعي والخدمي بين البلدان المختلفة، وتسمى أيضاً بالتجارة العالمية أو الخارجية، وتتميز بأنها تسمح لكثير من الدول بالإنتاج في نفس البلد معتمدة على مواردها الموجودة بها، وتتميز بأنها مفيدة للإقتصاد وتوفير فرص العمل.

تجارة محظورة : هذا النوع من التجارة يتم تحريمه قانوناً ويضم كل أنواع التجارة في الأسلحة والزخائر والمخدرات والأعضاء البشرية والرقيق.

تجارة إلكترونية : هى أحدث نوع من أنواع التجارة تقوم على شبكة الإنترنت، ويستطيع التجار والزبائن عقد صفقات تجارية ناجحة لكل الخدمات والسلع في مقابل التحويلات المالية، وتشمل التسويق والتمويل والتفاوض والتصنيع، وتتميز بأنها توفر راحة العملاء وأيضاً التجار.

موضوع ننصح بقراءته :- كيفية كتابة موضوع تعبير مميز

المفهوم العام للتجارة في الإقتصاد

عرف الإقتصاد أن التجارة هى العامل الأول الذي يقوم عليه، ومفهومها في الإقتصاد يتكون من عدد من العناصر وهى : الطلب – كسب المال – نوع السلع التي يتم إستخدامها من أجل تحقيق منفعة، والتجارة تلعب دور هام عندما يتم عمل إحصائيات عن مدى تقدم المستوى الإقتصادي في أي دولة.

المفهوم العام للتجارة في الإسلام

كانت التجارة قديماً في الإسلام تقوم على أساس تحقيق ربح يكفي الإنسان لسد حاجاته الأساسية، ولم تكن موجودة على أساس تحقيق ربح زائد أو ثراء فاحش، وقد وضع الدين الإسلامي العظيم مبادئ وقوانين للتجارة، فقد حرم الله سبحانه وتعالى الغش في الميزان والغش بصفة عامة.

وقد توعد سبحانه وتعالى من يغش الناس في البضائع بقلة الرزق واللعنه إلى يوم الدين والويل، فأساس التجارة في الإسلام يقوم على الثقة والمصداقية لأن الرقيب على التاجر هو الله سبحانه وتعالى.

فعندما يقوم زبون بشراء بضاعة ما من تاجر يكون وكيله رب العالمين، لذلك حث الله جل وعلى التجار على أن يتقوه ويحرصوا على تقديم أفضل ما لديهم، وفي التجارة كما ذكر رسول الله صلًّ الله عليه وسلم نصف الرزق.

التجارة عند العرب قديماً

عرف العرب قديماً التجارة ونشروها فيما بينهم على أوسع نطاق، والعرب إشتهروا بالتجارة الخاصة بهم حتى وصلوا إلى طرق تجارية دولية جديدة، فعلى سبيل المثال كان الرومان يعتمدون على بلاد اليمن للحصول على أجود أنواع البخور، أما في نهاية القرن السادس الميلادي إستطاع التجار بمكة أن يسيطروا على كل القوافل التي كانت تحمل مواد للمتاجرة بها.

فأخذوا منها أسلحة وتوابل ودقيق وحرير ونقلوه من بلاد اليمن إلى الشام، ثم وصلوا إلى القسطنطينية، وعندما وصلوا إلى هناك عادوا يحملون الذهب والزبيب والأقمشة واستمر الحال هكذا حتى أصبحت مكة هى أهم مركز تجارة عالمي.

مفهوم التجارة الدولية وأهميتها

التجارة الدولية في مفهومها هى نفس مفهوم التجارة العادية ولكن عملية التبادل تكون بين الدول وبعضها البعض، وقد ساعدت على ظهور ما يسمى بالإقتصاد الدولي، وأهميتها هى أنها تعمل على نجاح وإزدهار إقتصاد أي دولة من الدول، فهى تدعم قيام علاقات صحية بين الدول.

كما تعمل على توفير كثير من الخدمات والسلع للدول التي تحتاج إليها وترفع معدلات الرفاهية في المجتمعات المتأخرة مثل مجتمعات دول العالم الثالث والدول النامية، وتساعد أيضاً على نمو روح التحدي داخل المجتمعات النامية حتى تستطيع دخول سوق التجارة الدولي والمنافسة على ما يعرض فيه من منتجات وسلع، كما تساعد في بناء منظومة إقتصادية قوية.

خاتمة عن أهمية التجارة وفوائدها

قدمنا في هذا الموضوع كل ما يخص التجارة من المفهوم العام لها وتعريفها وأيضاً أنواعها، كما عرضنا كيف نظم الإسلام عملية التجارة وجعل أساسها الصدق وعمل الغش والثقة، فالتجارة هى العامل الأساسي المكمل للصناعة و الزراعة، وهى التي تنشر الثقافة الخاصة بالبلد، فالتجار هم سفراء بلادهم في البلاد الأخرى.
قد يعجبك ايضًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.