انواع هروب الفتيات

أنواع هروب الفتيات، نقدم لكم اليوم على موقع ملزمتي موضوع عن أنواع هروب الفتيات، وسوف نعرض في هذا الموضوع، تعريف ظاهرة هروب الفتيات، أنواع الهروب، أسباب هروب الفتيات، حلول لمشكلة هروب الفتيات.

هروب الفتيات

أصبحت ظاهرة هروب الفتيات ظاهرة تستحق التوقف والدراسة، حيث ارتفعت في الآونة الأخيرة بشكل كبير، وعانت العديد من الأسر من هذه الظاهرة، وهنا نجد هذه الظاهرة جرس إنذار لكافة المجتمعات العربية والأسر كذلك للوقوف على أسباب هذه الظاهرة ومحاولة علاجها، ومن أسباب هروب الفتيات من منزل أهلهن في الغالب ترجع إلى مشاكل نفسية خاصة بالفتيات، وكذلك الظروف الاجتماعية مثل طلاق الأب وألام وغيرها من الأسباب التي سوف نعرضها فيما يلي.

شاهد أيضًا: ما هي أهم المشاكل والتحديات التي تواجه الشباب

تعريف هروب الفتيات

اختفاء الفتيات ليس ظاهرة بعد، لكن ربما يتفاقم الوضع بشكل أكبر إذا عاندت الأسرة وأهمل المجتمع، وأصرت بعض الفتيات على آرائهن، قد يكنَّ رموزاً لجرس قد يحتاج من يقرعه، لكي نفوق من غفوة أو ربما سبات، ويقف أغلب الاختصاصيين النفسيين والاجتماعيين في صف الفتيات تبريراً لأسباب قد تبدو واضحة للعيان، من فقر وظروف اجتماعية وعدم توفير أجواء للحوار، فكل ذلك قد يعرفه الأب والأم، لكن ما تحتاجه الأسرة هو خطوة شجاعة باتجاه الحوار، ووقفة اجتماعية تساعد الفتيات على تخطي عقبات وتحديات عصر جديد.

أنواع هروب الفتيات

هناك العديد من أنواع هروب الفتيات والتي منها ما يلي :

هروب معنوي

ويعتبر هذا النوع من  هو اكثر أنواع الهروب شيوعاً بين الفتيات، وذلك نظراً لطبيعة المجتمعات التي تعيش فيها الفتيات، وكذلك نظراً لخوف الفتاة من المجتمع والأسرة، حيث تنعزل الفتاة عن المجتمع المحيط بها، وتنعزل كذلك نفسياً في غرفتها بمفردها لوقت طويل جداً، وقد تخلق لنفسها حياة أخرى وعالم أخر من خلال الهاتف أو المحادثة عبر الإنترنت لفترات طويلة، كذلك ترفض العديد من الفتيات الخوض في نقاش أو مواجهة أي أسئلة سواء بالسلب أو بالإيجاب، وتكون هذه نوع من المشكلة ورغبة في إثبات الذات في اطار فرض الذات وحب المعارضة لمجرد المعارضة، وبعدها قد تستيقظ الأسرة على هروب هذه الفتاة من المنزل.

الهروب المادي

وفي هذا النوع من الهروب تلقي الفتاة بنفسها خارج المنزل، رامية كافة المبادئ والقيم والفضائل التي تربت عليها، وتساق وراء رغباتها أو هروباً من مشاكلها النفسية والاجتماعية التي تجدها في المنزل، وفي دراسة قامت بها عايدة سيف الدين الباحثة في مركز دراسات المرأة والطفل في (مصر) أن 15% من الفتيات هربت بدافع الحب لشاب رفضته الأسرة، وفي بعض الأحيان تكون البنت قد أخطأت معه!

ومثال أخر: هناك أحد الفتيات تبلغ من العمر 25 عاماً هربت من المنزل بعد علاقتها بأحد الشباب ووصلت الأمور إلى علاقة غير شرعية مع هذا الشاب وقد رفض أهلها الزواج من هذا الشاب، وهربت معه إلى خارج البلاد إلى السعودية، وعندما عادت قام الأهل بتطليقها منه.

ومن أسباب هروب الفتاة المادي من المنزل هو رفض الأسرة لاحد الشباب الذين يتقدمون لها أو بسبب إشباع حاجتها النفسية للحب والعاطفة، وتزداد الفجوة بين الفتاة وبين الأهل سبب وجود هذا الشاب، وقد تتعرض الفتاة للاكتئاب بسبب عدم زواجها من الشاب الذي تحبه، وقد تخطئ الفتاة مع هذا الشاب، وبعدها تتلقفها الأيادي الغير نظيفة في المجتمع، كذلك قد ترغب الفتاة في العيش في مستوى مادي اعلى مما تعيشه في الأسرة فترغب في الهروب، فتجنح بخيالها، وتبتغي تغيير الواقع بالطرق الملتوية غير المشروعة.

شاهد أيضًا: انحراف الشباب الأسباب والحلول بالتفصيل

أسباب هروب الفتيات

هناك العديد من الأسباب التي تجعل الفتيات يهربن من المنزل ومن هذه الأسباب ما يلي:

 ضعف الوازع الديني

يعمل ضعف الوازع الديني لدى العديد من الفتيات إلى هروب من المنزل، حيث يعتبر الوازع الديني هو صمام الأمان لأي فتاة من أي شر أو مكروه يحدث لها أو تفكر به.

التفكك الأسري

يعمل التفكك الأسري وعدم تواجد روابط بين الأبناء وبين الأسرة، وخاصة مع تزايد حالات الطلاق والمشاكل الزوجية التي تواجه الأسرة، تؤدي إلى تفكير الفتيات في الهروب من المنزل بحثاً عن الأمان والحنان خارج المنزل.

صديقات السوء

تشجع العديد من الفتيات بعضهن البعض على كثير من الأمور ومنها ترك المنزل، وصديقات السوء هم بداية ظهور المشكلات للعديد من الفتيات، حيث تخرج الفتيات مع رفاقها وتدفعهن لعمل أمور عكس تربيتهن.

التقليد الأعمى لوسائل الإعلام

تلعب وسائل الأعلام دور هام جداً في تغيير أفكار العديد من الأشخاص، فمعظم الفتيات يجدن الفنانات قدوة لهن، وأعمالهم الفنية تعتبر حلم لكل فتاة، وكيف تروي الفنانات طريق نجاحها بعد قصة هروبها من المنزل، كل هذا يزين للفتيات الهروب للمنزل للحصول على الحرية واتجاه نحو الشهرة والمال.

تهميش دور المشرفة الاجتماعية

الكثير من المدارس لم تعد تبالي بدور الأخصائية الاجتماعية في المدرسة، ولكن هذه المهنة قد كان لها أهمية كبيرة، حيث كانت الفتيات يجدن من يفضفضن له والتعبير عما بداخلهم لشخص يعتبر قريب لهم وهي المشرفة الاجتماعية، ومع الأسف قد تلاشى هذا الدور.

التدليل الزائد

بعض الفتيات يفسدهن الدلال الزائد من الأهل، وغالبًا ما تصاب هذه الفتاة بحالة من الملل فتفكر بالهروب من المنزل.

حل مشكلة هروب الفتيات

  • الرجوع إلى الدين.
  • عودة دور الأخصائية الاجتماعية.
  • مراقبة الأهل لبناتهن جيداً.
  • الحذر من رفاق السوء.
  • توعية الأسرة عن طريق وسائل الأعلام.

شاهد أيضًا: كيف نعالج المشكلات الاجتماعية وكيفية التعامل معها

موضوعات من نفس القسم
تعليق 1
  1. فهيمة يقول

    انا لم اقرا مقالاتك . مباشرة قرات اسباب التي وضعتيها وهي في منتهى التعصب ونفي الوقائع والحقائق والمعاناة التي تعانيها المراة في المجتمعات العربية .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.