بحث عن انواع الضرائب في مصر

بحث عن انواع الضرائب في مصر، تمثل الضرائب داخل الدول المبالغ المالية التي يتم دفعها من قبل الهيئات حيث يتم الاعتماد فيها على الكلفة المالية الناتجة عن تداول الخدمات والسلع، وبهذا يمكن القول إنها تعتمد على الدخل، هذا الدخل يتم دفعه بطريقة إلزامية للحكومة داخل الدولة المصرية، والدول الأخرى ليس لأي مصلحة خاصة، بل من أحل النهوض بالمجتمع.

مقدمة بحثي عن انواع الضرائب في مصر

إن العائد الناتج عن الرسوم التي تفرض على الأفراد، بل وتفرض الشركات، يتم تقديم هذه الرسوم وهذا العائد للهيئات الحكومية الوطنية والإقليمية وكذلك المحلية، كل هذا من أجل تمويل النشاطات المختلفة لدى الحكومة، بل ولتحقيق العدالة الاجتماعية.

شاهد أيضًا:جريمة إفساد الرابطة الزوجية في القانون المصري

تعريف الضرائب

هناك تعريفات عديدة تعرف بها الضرائب، وفيما يلي سوف نعرض بعضًا من هذه التعريفات والتي تتمثل في الآتي:

  • هي عبارة عن المساهمة التي تقدم للحكومات في صورة مالية من أجل دعم هذه الحكومات، هذه المساهمات تقدم من قبل الأشخاص والمنشآت التي تقوم بالأعمال المختلفة داخل الدولة، وهذا تحت وطأة عمل الحكومة.
  • كما يتم تعريفها على أنها هي تلك المساهمة المالية التي يتم فرضها وإلزامها على العديد من المجالات المختلفة داخل الدولة مثل الأنشطة والوظائف والنفقات، هذا غير دخل الفرد داخل المنشآت الحكومية.
  • هذا ويعرفها بعض المتخصصين في مجال الاقتصاد على أن الضرائب إحدى أنواع العائد المالي التي تقوم الحكومة على مختلف قطاعات الدولة مثل التي تفرض على السلع والخدمات وكذلك على مختلف الأعمال التجارية.
  • ومن التعريفات الهامة التي توضح ما هي الضرائب تلك التعريف الذي يعرفها على أنها عبارة عن المبالغ المالية التي تقوم الحكومة بفرضها على الهيئات والأشخاص، هذا من أجل الحصول على المساعدة المالية، هذه المساعدة مقابل الخدمات التي تقدمها الحكومة، كما تصنف الضريبة على أنها نوع من أنواع الفروض والالتزامات التي تفرض على الأفراد وكافة الأعمال التجارية والصناعية، حيث تشكل الضرائب التي تفرضها الحكومة نسبة مئوية من المال، والذي يتم تحديد هذه النسبة في وقت مسبق.

أنواع الضرائب المصرية

هناك أكثر من نوع للضرائب المصرية ومن أهم هذه الأنواع ما يلي:

  • الضريبة الوحيدة: وهي تلك الضريبة التي يتم من خلالها إخضاع لدخل الفرد حيث أن هذا الدخل ليس له مصدرًا واحدًا بل متعدد المصادر، ومع هذا فهو يرتبط بضريبة تسمى بالضريبة الوحيدة، اما بقية أنواع الضرائب الأخرى فلا يتم الخضوع لها، إلا أن الحكومة عندما تقوم بفرض الضريبة الواحدة فهي تفرضها من أجل تحقيق العديد من الأهداف الخاصة بالضرائب.
  • الضرائب المتعددة: هي الضرائب التي تعتمد على العديد من مصادر للدخل، لهذا تقوم الحكومة بتحصيلها من الإيرادات الضريبية، وهذا يعني أن الأشخاص التي تفرض عليهم الضرائب لأنواع متباينة.
  • الضريبة النسبية: هي تلك القيمة الثابتة للضريبة التي تفرض مع الرغم من اختلاف الخدمة التي تقدم، أو اختلاف المنتج، وهذا يعني أن الضريبة تكون نسبتها غير متغيرة بل قيمة ثابتة مهما كانت القيمة المالية لوعاء الضرائب.
  • الضريبة التصاعدية: إن الضريبة التصاعدية هي التي تزداد قيمتها من خلال زيادة المنتج أو زيادة الخدمة، كلا تحت وطأة الضرائب، وهذا يعني أن سعر الضريبة يتغير بتغير الوعاء الضريبي، ويمكننا القول إن هناك علاقة طردية بين قيمة الضرائب والمنتج فإذا زادت قيمة المنتج زادت الضرائب، وقد قام المتخصصين في مجال الاقتصاد بتقسيم الضرائب التصاعدية إلى نوعين ألا وهما:
  • التصاعد الإجمالي: ويعتبر التصاعد الإجمالي نوع من أنواع الضرائب التصاعدية حيث يقوم البعض بتسمية هذا النوع باسم التصاعد بالطبقات، وفيه يطبق على كل طبقة الضريبة الواحدة، وهذا مع تباين واختلاف معدل الضريبة لمختلف الطبقات.
  • التصاعد بالشرائح: وهذا هو النوع الثاني من أنواع الضرائب التصاعدية، ويسمى المتخصصين هذا النوع باسم التصاعد بالأجزاء، والذي يتم فيه تطبيق الضريبة على الأجراء التي تضاف على الدخل وعلى المنتج، وهذا يعني أنها لا تطبق على قيمة الدخل الكلية.
  • الضرائب المباشرة: وفي هذا النوع من الضرائب يتم جمعها من الأفراد والممتلكات، التي يتم تقسيمها على هيئة قوائم هذه القوائم تكون مرتبة بالأسماء، والتي يتم نقلها إلى الخزينة العامة من الشخص المكلف بجمع هذه الضرائب، وهذا يعني أن هذا الشخص يتحمل الكثير من الأعباء؛ هذا ويمكن تقسيم هذا النوع من الضرائب إلى:
  • ضريبة الدخل: والتي يتم فرضها على العديد من مصادر الدخل المتباينة مثل مختلف الأعمال الصناعية منها والتجارية، والمهن الحرة، والعمل الفردي، ورأس المال؛ كل نوع من هذه الأنواع ينتج عنه غي النهاية دخل يسمى باسم الدخل النوعي، أما بالنسبة للقيمة التي يقوم الفرد بتحقيقها وهي قيمة الدخول هذه القيمة تحقق من مصادر عديدة تسمى بالدخل باسم الدخل الكلي.
  • ضريبة رأس المال: وهي تلك الضريبة التي يتم فرضها على رؤوس المال التي تمثل الأموال التي تكون على هيئة أموال عقارية ومعنوية يملكها الفرد قد يكون مدخرها إلى وقت وزمن معين بصورة نقدية أو عينية.
  • الضرائب الغير مباشرة: وهي التي يتم دفعها من قبل الشخص بشكل مؤقت حيث تمثل القيمة المالية التي يتم من خلال انتقال العبء الضريبي من فرد إلى فرد آخر، والتي يتم تسديدها بشكل غير مباشر، كما تفرض الضريبة الغير مباشرة على الخدمات الاستهلاكية، وتنقسم الضرائب الغير مباشرة إلى:
  • الضريبة الاستهلاكية: وهي تلك الضريبة التي تسمى باسم النفقات الجارية، وعن طريقها يتم استخدامها كنوع بديل عن دخل الفرد المادي على أنه قاعدة ضريبية، ويتم تقسيمها إلى:
  • الضريبة الخاصة: التي يتم فرضها على السلع والخدمات التي تقدم بشكل خاص مثل خدمات التليفون والانترنت والمشتقات النفطية، هذا غير أجور النقل المختلفة.
  • الضريبة على المبيعات: وهي التي يتم فرضها على المنتجات المختلفة من خلال بيع هذه المنتجات، لذا يعد هذا النوع من الضرائب التراكمية التي تفرض خلال مراحل تداول مختلف المنتجات التي يتم بيعها، مثال على ذلك الضريبة التي تفرض على تجارة وبيع السلع من المنتج لتاجر الجملة ثم لتاجر القطاعي ثم إلى المستهلك الذي يقوم بشراء السلع من التاجر الإقطاعي.
  • ضرائب التداول: والتي تفرض على نقل الثروات وكافة أملاكه من شخص إلى شخص آخر بشكل متداول، وتتعدد أنواع الضرائب المتداولة لتشمل الآتي:
  • ضريبة التسجيل: تلك الضريبة التي يتم فرضها وقت انتقال ملكية ممتلكات الشخص إلى شخص آخر.
  • ضريبة الطابع: وهي التي تفرض على الانتقال والتداول المالي بين الأشخاص بعضهم البعض.

شاهد أيضًا:موضوع تعبير عن مقومات دولة الحق والقانون

خصائص الضرائب في مصر

تتعدد الخصائص والمزايا للضرائب في مصر، لتشمل ما يلي:

  • يتم فرض الضريبة بصورة إلزامية على الأفراد والأشخاص من قبل الحكومات داخل الدولة والتي من خلالها يتم تحديد قيمة الضرائب التي سوف تفرضها الحكومة على الأفراد.
  • فلا يقوم الفرد بدفع القيمة المالية او النقدية التي يرغب هو في دفعها بل يقوم بدفع المبلغ المالي الذي يتطلب منه أن يقوم بدفعه من قبل الحكومة المصرية.
  • هذا المبلغ المالي الذي يقوم الفرد أو المؤسسة بدفعه سواء بطريقة مباشرة أو غير مباشرة لا يمكن استرداده مرة أخرى من قبل الفرد.
  • إن القيمة الضريبة التي يتم دفعها من قبل الأفراد ومختلف المؤسسات التجارية والصناعية لا تكون هذه القيمة تقدم من أجل الحصول على مصلحة او فائدة خاصة للأفراد وللمؤسسات.
  • بل إن القيمة الحقيقية والمنفعة الرئيسية للضرائب تكمن في تقديم المنفعة العامة لكافة أطياف المجتمع الفقراء منهم والأغنياء، فالدولة المصرية وحكومتها تسعى إلى تحقيق العدالة الاجتماعية داخل المجتمع من خلال تحقيق المساواة بين أفراد المجتمع وتقديم كافة المساهمات والمساعدات لكافة أطياف المجتمع من خلال تحصيل القيم الضريبية باختلاف أنواعها التي يتم فرضها على الأشخاص والهيئات التجارية والهيئات الصناعية داخل الدولة.
  • إن الضرائب التي تمثل الإلزام المالي على الأفراد من أجل تقديم الدعم والمساعدات للحكومة، إذ أن الضرائب بمثابة الإلزام للأفراد الذي يجب على كل فرد يفرض عليه الضرائب دفعها في المواعيد التي تحددها الحكومة للأفراد، فهي بمثابة العمل السيادي التي تقوم به الدولة تجاه المواطنين.
  • لذا تقوم كل دولة بفرض قوانين ضريبة خاصة بها، وهذا ما تفعله جمهورية مصر العربية، هذا ويعتبر المبلغ المالي الذي يقوم الفرد بدفعه للحكومة بمثابة مساهمة منه من أجل النهوض بالمجتمع.
  • إذ تقوم الحكومة بإنفاق الأموال التي يتم جمعها من الضرائب على النهضة المجتمعة ويتم جمعها من الأفراد الذين هم يمثلون جزءً من هذا المجتمع، لذا يقوم الفرد بتحمل الكثير من الأعباء والصعوبات التي قد تفرضها الدولة عليه من أجل تحسين معيشته بصفة عامة وليست بصفة خاصة، كما تعتبر تمثل الضرائب الوسيلة المالية التي تفرضها الحكومة والدولة على المؤسسات التي يمتلكها أشخاص هذه المؤسسات تستقل ماليًا وإداريًا؛ ولكن الضرائب الإقليمية فهي تلك الضرائب التي تتمثل في الإدارات المحلية والوحدات.
  • إن قيمة الضريبة التي يتم جمعها من الأشخاص تصبح بشكل تلقائي فيما بعد من ملكية وحقوق الحكومة والدولة إذ عن طريقها يتم عمل العديد من المشروعات المفيدة والنافعة للدولة، كما أن هذه الضرائب التي تتمثل في العائد المادي لا يمكن أن تعيدها الدولة مرة أخرى للأشخاص.

الفرق بين الضريبة والرسوم

أولًا: الضرائب

  • يعتبر مصطلح الضريبة من المصطلحات التي طرأت على المجتمعات في العصر الحديث، هذا نتاج التطورات العديدة التي طرأت على المجتمعات خاصة المجتمع المصري في العديد من المجالات وخاصة مجال الاقتصاد الذي أدى إلى إلزام الأفراد بدفع قيمة مالية تقوم الحكومة بتقدير هذه القيمة لتسمى ضرائب.
  • هذا بدون أي نقابل لأن الضريبة تعمل على المساهمة في نشر العدالة الاجتماعية بين أفراد المجتمع الواحد، كما يتم تقديم كافة المساعدات المختلفة للمشروعات التي تساهم بشكل كبير على نهضة وتطور المجتمع.

ثانيًا: الرسوم

  • ويتم تعريف الرسوم على أنه مبالغ مالية يتم دفعها من قبل الأفراد لمؤسسات محددة بعينها من أجل الحصول على خدمات محددة يرغب الفرد في تنفيذ هذه الخدمة من أجل تيسير أعماله المختلفة، وفي كثير من الأحيان تكون قيمة الرسوم التي يقوم الفرد بدفعها أقل بكثير من قيمة الخدمة التي يريد الفرد الحصول عليها، ليكون بذلك المبلغ المالي المسمى بالرسوم المالية ناقصًا حيث يتم دفع بقية القيمة من خزينة الدولة.

الفرق بين الضرائب والرسوم

  • يعتب. كلاهما وسائل مالية مختلفة تقوم الحكومة بفرضها على المواطنين من أجل زيادة الإيرادات العامة للدولة؛ ولكن إن الفرق بينهما يأتي في طبيعة فرض وإلزام الفرد في دفع القيمة المالية مقابل الخدمات، ليتضح الفرق في:

 الفرق بين الضرائب والرسوم المالية من حيث الطبيعة

  • فالضرائب يتم إلزام الأشخاص بها بنسب مئوية من دخلهم وممتلكاتهم من أجل نسبة الإيرادات داخل الدولة، أما بالنسبة للرسوم المالية في يتم من خلالها دفع قيمة مالية محددة من قبل الأفراد في مقابل الحصول على بعض الخدمات التي يرغب الفرد في تنفيذها.
  • الفرق من حيث إلزام الدفع: فالضرائب هي التي تفرض الدولة على فئة معينة من المواطنين أنواع محددة من الضرائب، ولا يجوز لهؤلاء الأفراد أو المنشئات عدم الدفع، وهذا يختلف بنسبة كبيرة عن الرسوم التي تتمثل في طريقة دفعها بأنها غير إلزامية على الفرد بل هي تطوعية نتيجة الرغبة في الحصول على خدمة ما يرغب الفرد في الحصول عليها.
  • الفرق في الخدمات المقدمة: إذ أنه لا يحصل الشخص على الخدمات في مقابل دفع الضرائب التي تفرض عليه، كما أن الرسوم المالية يتم دفعها من أجل الحصول على خدمة يرغب الفرد في تنفيذها، هذه الخدمة إذا استغنى عنها الفرد يكون وقتها غير مطالب بدفع هذه الرسوم.
  • الفرق بينهما في الهدف: تختلف أهداف الرسوم من حيث التنظيم والتحكم في عدة نشاطات، ولكن الضرائب يتم فرضها من أجل تحقيق المصالح داخل المجتمع المصري.
  • خصائص الضريبة والرسوم: توجد العديد من الخصائص المزايا للرسوم والضرائب، وفيما يلي سوف نعرض بعض هذه الخصائص ومنها ما يلي:

خصائص الضرائب

  • تتميز الضرائب المالية بالعديد من المزايا والخصائص والتي تتمثل في أنها من أنواع الاقتطاعات النقدية والمالية التي تفرض على الأشخاص بشكل إلزامي ونقدي من خلال القوانين التي تفرضها الدولة والتي تختص بالضرائب ليتم دفعها بشكل إجباري.
  • حيث تقوم الحكومة المصرية داخل الدولة بتحديد القيمة المالية لهذه الضرائب ومن خلال قانون الجباية يقوم الأشخاص بدفع هذه القيمة دون أي مقابل شخصي، كل هذا يصب في المصلحة العامة للدولة، كما أن الضرائب لا يمكن استردادها من الدولة للأشخاص مرة أخرى.
  • فالضرائب تساهم بشكل كبير في نهوض المجتمع عن طريق الأفراد الذين يقومون بتسديد هذه الضرائب إذ أنهم جزء من هذا المجتمع، فكل هذه الأمور والنتائج تصب في مصلحة الدولة من أجل النهوض بها.
  • خصائص الرسوم: تتعدد خصائص الرسوم المالية إذ يميزها ما يلي:
  • الميزة النقدية: وهي التي يتم دفع الرسوم بها على شكل أموال نقدية ولا يسمح بالرسوم العينية كبديل للرسوم المالية والنقدية، إذ يرتبط الرسم المالي والنقدي بمختلف التغيرات المالية التي طرأت على كافة الدول من حيث دفع المصروفات والحصول على الإيرادات بصورة مالية.

الميزة الجبرية

  • حيث يقوم الفرد هنا بدفع الرسوم المالية مقابل الحصول على خدمات يرغب هذا الفرد الحصول عليها من أجل تحقيق أهداف محددة يرغب في الوصول إليها، حيث وجدت هذه الميزة الجبرية من أجل الحفاظ على استقرار الدولة المصرية والمؤسسات بداخلها.
  • تقديم خدمات خاصة: من الخصائص التي تعمل على تحديد الرسوم المالية تطبيق الرسوم عل. الأفراد من أجل الحصول على خدمة محددة من قبل هيئات ومؤسسات الدولة المختلفة، إذ يتم دفع ثمن الرسوم في مقابل الخدمة التي يرغب الفرد في الحصول عليها.
  • مميزات وعيوب الضرائب المباشرة والغير مباشرة
  • إن للضرائب المباشرة العديد من المزايا، تتمثل هذه المزايا فيما يلي:

ثبات حصيلة الضرائب ومرونتها

  • حيث يتم فرضها على عدد من العناصر هذه العناصر تتميز بالثبات عذا الثبات يكون نسبي نوعا ما، كما يسهل تزويد حصيلتها من خلال رفع نسبة الضرائب وسعرها.
  • العدالة الضريبية وهي التي تفرضها الضرائب المباشرة طبقا للقدرة التكليفية لمجموعة المكلفين لدفع الضريبة، مع مراعاة الظروف الحياتية والشخصية التي يمر بها المكلفين حيث يتم تندرج في السعر الضريبي.
  • الاقتصاد في الجباية يفرض على فئات من خلال الدخل الذي يعتبر مصدرًا لرزقهم.
  • إحساس ومشاركة المواطنين بالواجب تجاه الوطن، حيث تنمية روح الانتماء والحب للوطن والاعتزاز به، وهذا يتم من خلال المساهمات التي تتمثل في شكل ضرائب يقوم الفرد بدفعها للحكومة دون أي مصلحة شخصية.

أما بالنسبة للعيوب فهي تتمثل في الآتي

  1. إن التأخير في تحصيل الضرائب ومرور فترة طويلة من الزمن على استحقاقها وتوريدها الى الخزنة العامة قد يكون هذا مؤثرًا بصورة سلبية على الاقتصاد داخل الدولة، إذ يجب توريدها في الأوقات المحددة التي يجب توريدها فيها.
  2. تعتبر الضرائب من الأعباء الضخمة التي تقع على عاتق المتخصصين بها إذ أنها تقع تحت ارتفاع الدخل مما قد يدفع البعض إلى التهرب الضريبي.

عيوب ومزايا الضرائب الغير مباشرة

إذ تنحصر مزاياها في الآتي:

  • تنوع مصادر هذا النوع من الضرائب وكذلك تتميز بأن حصيلتها مرنة، كما أنها تختص بضرائب التداول والإنتاج بل والاستهلاك أيضًا، إذ أنها تزداد في فترات الازدهار الاقتصادي، وتقل في فترات الركود الاقتصادي والمالي للدولة.
  • هذا النوع من الضرائب يتميز بأنه سريع التحصيل بل وسريع التوريد داخل خزينة الدولة حيث يتم فرضها على كافة عمليات التداول طوال العام.
  • تعتبر أكثر أنواع الضرائب قبولًا لدى الجماهير إذ أنها يتم دفعها من قبل الأشخاص دون الشعور بها، حيث تتمثل في إضافة بعض المبالغ المالية على بعض السلع فعند شراء الفرد لهذه السلعة فهو لا يشعر بأنه يقوم بدفع الضرائب.
  • ومن المزايا التي تميز هذا النوع أنه لا يمكن التهرب منه عند شراء السلع المختلفة، فهذا النوع يفضله الكثيرون عن الأنواع التي يقومون من خلالها دفع الضرائب على هيئة قيمة نقدية أو مالية.
  • من مزايا هذا النوع من الضرائب أن الأشخاص يقومون بدفع الضرائب مجبرين ولكن يتم هذا بطريقة غير مباشرة وبصورة نسبية إذ يمكن تجنب دفع الضرائب مع تخفيض صرف السلع واستهلاك الخدمات التي يتم فرض الضرائب عليها.

عيوب الضرائب الغير مباشرة

  • لا تساوي بين كلًا من الشخص الغني والشخص الفقير أو التداول بينهما بنسبة واحدة، فهي لا ترتفع بارتفاع دخل الفرد، نظرًا لوجود أشخاصًا محدودي الدخل.
  • يعمل هذا النوع من الضرائب على تعطيل الإنتاج في بعض الأحيان إذ ترتفع الأسعار إلى الحد الذي يصل فيه الأمر إلى الصراع والمنافسة.
  • مع التطورات التي طرأت على الأنظمة الحديثة في مجال الاقتصاد وخاصة الضرائب عمل هذا على تطوير الأساليب التي يتم بيها تطوير التقدير مما يعمل على إكثار العديد من عيوب هذا النوع من الضرائب.

شاهد أيضًا:بحث عن الحقوق الزوجية في القانون المصري

خاتمة بحث انواع الضرائب في مصر

  • تقوم الدولة المصرية فرض وإلزام مجموعة من الضرائب على الأشخاص ودخلهم وسلعهم، كما تفرض الضرائب على بعض المؤسسات التجارية والصناعية داخل الدولة، هذه الضرائب تتنوع فيما بينها فهناك ضرائب تفرض على أجور الأشخاص وهناك ضرائب تفرض على تداول ممتلكات الأشخاص فيما بينهم، وغيرها من أنواع أخرى، جميعها يتم وضعها في خزينة الدولة، هذه الضرائب التي يتم تسديدها من قبل الأشخاص والمؤسسات ليس لها أي مقابل أو مصلحة خاصة، بل يقوم الفرد على دفعها وتسديدها للدولة في مقابل تحقيق العدالة الاجتماعية بين الأفراد داخل المجتمع، والتي تقوم الدولة المصرية بمساعدة المشروعات المختلفة وتمويلها من ناتج أموال هذه الضرائب التي تساعد على نهضة المجتمع، إذ أن الفرد الذي يقوم بدفع هذه الضرائب فرد من هذا المجتمع.
موضوعات من نفس القسم
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.