علامات نصب الفعل المضارع في أحواله المختلفة

علامات نصب الفعل المضارع في أحواله المختلفة، نقدم لكم اليوم على موقع ملزمتي موضوع تعليمي عن علامات نصب الفعل المضارع في أحواله المختلفة.

وسوف نعرض في هذا الموضوع مقدمة عن علامات نصب الفعل المضارع في أحواله المختلفة، الفعل المضارع، حروف النصب، علامات إعراب الفعل المضارع المنصوب.

مقدمة علامات نصب الفعل المضارع في أحواله المختلفة

الأفعال في اللغة العربية ثلاثة أنواع وهي الفعل المضارع والفعل الماضي وفعل الأمر، والفعل الماضي وفعل الأمر دائماً ما يكونان مبنيان.

أما الفعل المضارع فهو يعرب بحسب المتصل به، وقد تتصل به نون التوكيد او نون النسوة، وقد تتغير أحوال الفعل المضارع نصباً أو رفعاً أو جزماً بحسب تغير احواله.

لهذا فإن الفعل المضارع إذا لم يدخل عليه ناصب أو جازم يرفع مثل : انت تسعدُ.

شاهد أيضًا: ما هو تذكير الفعل وتأنيثه

الفعل المضارع

الفعل المضارع هو عبارة عن : الفعل الذي له دلالة على حدوث  حدث مقترن بالزمن الحاضر أو المستقبل، وهو يبدأ بواحد من أحرف كلمة (نأتي).

مثل : (نخرج، وأخرج، وتخرج، ويخرج)، ومن العلامات التي تدلُّ على أنّه فعل  مضارع، أن يقبل دخول حروف النصب عليه.

مثل : (لن يخرج)، أو الجزم، مثل:(لم يخرج)، أو سوف، أو حرف السين التي تفيد الاستقبال، نحو: سوف نخرج، أو سنخرج.

وقد يأتي الفعل المضارع مبنيّ في حالتين وهما: أن يُبنى على السكون إذا اتّصلت به نون النسوة، أو يُبنى على الفتحة إذا اتّصلت به نون التوكيد -الثقيلة أو الخفيفة-

كما في الجمل الآتية بالترتيب: الطالبات يدرسْنَ جيّداً، لأعملَنَّ – لأعملَنْ جهدي كي أنجحَ. ويأتي مُعرَباً:

أي منصوباً، إذا سُبق بأداة نَصب، أو مجزوماً إذا سُبِق بأداة جزم، أو مرفوعاً إذا لم يُسبق بأداة جزم، أو نصب.

شاهد أيضًا: بناء الفعل المضارع واعرابه

حروف النصب ومعانيها

الفعل المضارع ينصب بأدوات النصب المختلفة وهي كالآتي :

  • لن : لن حرف يفيد النفي، وهي تنصب الفعل المضارع، وكذلك تفيد في المستقبل مثل : لن تنتروا.
  • كي : هو حرف نصب مصدري واستقبال وهو يفيد التعليل، وذلك نتيجة اقتران لام التعليل بكي، ولام التعليل هنا تلفظ وتقدر، مثل :
    • سافرنا لكي نقضي وقت ممتع، أو سافرنا كي نستمتع، ويجوز أن تقترن بلا النافية فتكون (لكيلا) مثال :
    • نمت مبكراً لكيلا اندمـ وكذلك المصدر مثل : (كي لا تندم)، وهي في محل جر بحرف الجر اللام.
  • لام التعليل : ولام التعليل تأتي لبيان السبب وتعليل حدوث الشيء، وذلك بحيث ما بعد اللام هي السبب لما قبلها، مثل قوله تعالى:
    • “وَكَذَٰلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطًا لِّتَكُونُوا شُهَدَاءَ عَلَى النَّاسِ وَيَكُونَ الرَّسُولُ عَلَيْكُمْ شَهِيدًا”.
  • إذن : وهو حرف نصب، واستقبال وحرف جواب، وجزاء، ولكن يشترط توافر أربع شروط وهي :
    • أن تقع في أول الجملة.
    • أن يدل الفعل على الاستقبال.
    • ألّا يفصل بين آذانَ وبين الفعل أي فاصل، وذلك فيما عدا حالة القسم.
    • تفيد المجازاة، أي أنه في معناها ما يفيد جزاء الفعل، مثال : عندما يسأل أحد عن صديق يزوره فيجيب الآخر : إذن أكرمك أو إذن والله أكرمك.

تابع حروف النصب ومعانيها

  • أن : وهي عبارة عن حرف مصدر للنصب والاستقبال وهو لا يأتي بعد أفعال اليقين، ولكنه يفيد الترجي لحدوث الفعل، مثال : أحب أن أسافر، ولها عدة حالات تظهر فيها وهي كما يلي :
  1.  مثال : ظننت أن يحسن إلى  … وهي في هذه الحالة وقعت مباشرة بعد فعل الرجح.
  2. مثال : أظن أن لا يكافئني أحد …. وفي هذه الحالة تقع أن قبل الفعل المضارع الواقع بعد (لا)، ويعتبر الرفع والنصب لما بعدها سواء.
  3. مثال : حسبت أن قد تحضر اليوم ، او حسبت أن قد تسافر غداً، وقع هنا أن قبل الفعل المضارع المسبوق بقد .
  4. تكون أن مخففة في حالة الرفع ولأن وجهان وهما كما يلي :

أن تضمر جوازاً ولها موضوعان في هذه الحالة وهما :

  1. أول حالة بعد لام التعليل، مثال : جئنا لنسفيد وهي تحمل في مضمونها معنى لأن نستفيد، وقد تأتي بعد (لا النافية)  مثال جئت لأن لا تحزن، وهي تدغم لا النافية مع (لئلا) مثال جئت لئلا تحزن.
  2. الثاني هو أن تأتي بعد حرف العطف، مثل الواو والفاء و أو، وما قبلها فهو صريح، مثال : تسرني رؤيتك ثم أتحدث إليك، ويعتبر تقديرها هو ثم أن أتحدث إليك، مثال أريد محادثتك أو نخرج معاً.

أن تضمر وجوباً، وفي هذه الحالة لها خمس مواضع وهي كما يلي :

  1. مثال : لم أكن لأكذب عليك ….. وهي تأتي بعد لام الجحود، والفعل المضارع محل جر بحرف جر اللام، والمصدر المؤول من أن المستترة.
  2. مثال : سأنتظرك حتى ترجع ….. وهي تحمل في معناها سأنتظرك حالي أن ترجع، والمعنى هنا يفيد التعليل، مثل : أخبرتكم حتى أفرحكم.

والمعنى هنا (لأسعدكم)، وشرطها هنا يدل على الاستقبال، وهي تأتي بمعنى إلا، مثال : سأعطيك الكتاب حتى تثبت انه لك، والمعنى هنا أي إلا أن تثبت انه لك.

تابع حروف النصب ومعانيها

  1. مثال : يسجن المخطئ أو تثبت براءته، والمعنى هنا إلى أن تثبت براءته او حتى تثبت براءته، والفعل المضارع “تثبت” هنا منصوب.
  2. مثال : لا تأكل وتتكلم، وهنا الواو تعتبر واو المعية، وتتكلم هنا فعل مضارع منصوب.
  3. بعد فاء السببية : مثال : لا تظلم فتظلم، وهي تأتي بعد :
  • النفي : مثال : لم تتدرب جيداً فتكسب.
  • النهي : مثال : لا تقصر فتندم.
  • دعاء : مثال : رب يسر لي أمري فأفوز.
  • استفهام : مثال : هل تسمعني فأحدثك؟
  • عرض : مثال : ألا تمر بنا فتنال خيراً.
  • تمني : مثال : ليتك رافقتني فتعرف.
  • تخصيص : مثال : هلا أعنت المحتاج فتؤجر.
  • الترجي : مثال : لعلك معافى فترافقني.
  • الطلب : مثال : احترمني فاحترمك، وهي تشمل فعل الأمر.

وقد أجاز علماء اللغة هنا أن يتم حذف (أن) إذا دل على وجودها من سياق الكلام، مثال تسمع بالمعيدي خير من أن تراه، والأصل في الجملة هنا، أن تسمع بالمعيدي خير من أن تراه، الفعل المضارع منصوب وإن حذفت.

شاهد أيضًا: الفعل المضارع واجب التوكيد

علامات إعراب الفعل المضارع المنصوب

الفعل المضارع يكون معرباً أو مبنياً على السكون أو مبني على الفتح، وفيما يلي علامات إعراب الفعل المضارع المنصوب :

  • الفتحة الظاهرة : ينصب الفعل المضارع بالفتحة الظاهرة، إذا لم يتصل بآخره شيء مثل : لن نقبل بالظلم، يجب أن نطيع الله، وبقى أن اشتري التذاكر، الأفعال المضارعة هنا منصوبة ب(لن، وأن)، وعلامة نصب الفعل المضارع.
  • الفتحة المقدرة : الفعل المضارع يفتح بالفتحة المقدرة في حالة كان الفعل المضارع معتل الآخر بالألف.
  • مثال يجب أن ترضى بما كتب الله لك، الفعل (ترضى)، فعل مضارع منصوب بالفتحة المقدرة ومنع ظهور الفتحة وجود حرف العلة (ى) وذلك لاستحالة ظهور الفتحة على حرف العلة.
  • الفعل المضارع ينصب بحذف النون في الأفعال الخمسة، مثال اتصال الفعل بألف الاثنين أو واو الجماع.
    • أو ياء المخاطبة، مثال : تكرمون، يكرمان، تكرمين، يكرمون، تكرمان، وعلامة نصب الفعل المضارع حذف النون من الآخر، مثال : يجب أن يكرما الضيف، يجب أن تكرمي الضيف.
    • وتم حذف النون بحذف النون من الآخر لأنها من الأفعال الخمسة، مثال : يجب أن تناموا مبكراً لكي تستيقظوا مبكراً، تناموا : فعل مضارع منصوب بحذف النون.
موضوعات من نفس القسم
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.