ما هي المراحل العمرية التي يمر بها الانسان

ما هي المراحل العمرية التي يمر بها الإنسان، نقدم لكم اليوم على موقع ملزمتي موضوع عن المراحل العمرية التي يمر بها الإنسان، وسوف نعرض في هذا الموضوع تعريف المراحل العمرية للإنسان، المراحل العمرية المختلفة للإنسان.

المراحل العمرية المختلفة للإنسان

حياة الإنسان ما هي إلا مراحل مختلفة يمر بها منذ ولادته وحتى مماته، وهناك العديد من المميزات والعقبات التي تواجه الأفراد في كل مرحلة عمرية يمرون بها، ويتغلب الإنسان على كل الصعاب التي يمر بها بناء على الاختلافات الشخصية لكي فرد، وذلك بناءً على الجو المناسب الذي يعيش فيه الإنسان في كل مرحلة عمرية يمر بها، وذلك حتى يمر بهذه المراحل العمرية بسلام تام.

شاهد أيضًا: طريقة حساب العمر يدويًا

تعريف المراحل العمرية للإنسان

تمرّ حياة الإنسان بالعديد من المراحل التي سنتطرق إليها بالتفصيل في هذا المقال، وتتميّز كل مرحلة من المراحل بصفات معينة تميزها عن المرحلة الأخرى، كما أنّ كلاً منها بحاجة إلى الاهتمام والرعاية لكي يستطيع الإنسان أن يعيشها بسلام دون مواجهة مشاكل تُعرّض حياته للخطر، وكلٌ منا قد مر ببعض هذه المراحل وقد يمر بالأخريات؛ لذا عليه أن يكون مُتفهماً وواعياً في كيفية التعامل مع هذه المراحل العمرية، تمر على الشخص مع اختلاف طباعها أو صفاته أو حتى جنسه الكثير من المراحل العمرية منذ اليوم الأول للنزول إلى الدنيا وحتى دخول القبر وتلك المراحل من الممكن وصفها كما يلي :

المراحل العمرية للإنسان

مرحلة الطفولة

الطفولة باللغة الإنجليزية تعني (childhood) وتعرف بأنها مرحلة ما قبل نضوج الإنسان، وفي خلال هذه المرحلة العمرية لا يستطيع الطفل أن يقوم برعاية نفسه، ويعتمد الطفل في خلال هذه المرحلة اعتماد كبير على الكبار وخاصة الأم، حيث تقوم الأم برعاية الطفل رعاية تامة وتشمل هذه الرعاية على الرضاعة وغيرها من وسائل الرعاية، ويتم تصنيف الأطفال في خلال هذه المرحلة العمرية كفئة غير طبيعية، وذلك بناء على تعريف الاتفاقية الدولية لحقوق الطفل التابعة للأمم المتحدة، حيث تضم هذه الفئة الأطفال دون سن الثامنة عشرة، ولكن يختلف سن البلوغ من بلد إلى أخرى.

مرحلة الطفولة المبكرة

وهذه المرحلة العمرية تمتد من سن 3-6 سنوات، في خلال هذه المرحلة من مراحل نمو الطفل يبدأ الطفل في التعرف على من حولة ويبدأ اكتساب اللغة والكلمات والمصطلحات من الأشخاص المحيطين له، ويكون الطفل في خلال هذه المرحلة قادر على تكوين الجمل المفيدة، ويبدأ الطفل في عمر الرابعة بتعلم الأرقام وعد الأرقام بطريقة بسيطة، وكذلك يكون الطفل في إمكانه تسمية الألوان والتعرف عليها، أما في عمر الخامسة والسادسة يستطيع الطفل أن يحفظ الأرقام الكبيرة مثل أرقام الهاتف، وفي خلال هذه المرحلة أيضاً يتم التكوين النفسي للطفل وكذلك النمو الاجتماعي، وتتطور كذلك لدى الطفل مهارات الحركة والقفز والجري وكذلك ارتداء الملابس بمفرده دون مساعدة الأم.

شاهد أيضًا: مراحل الطفولة وخصائصها في علم النفس

مرحلة الطفولة المتوسطة

هذه المرحلة العمرية تمتد من عمر 6 -12 سنة، وفي خلال هذه المرحلة يبدأ تكوين شخصية الطفل بشكل كبير، وفي عمر السابعة تكون قد أصبح لديه حصيلة لغوية كبيرة، ويحترف الطفل في هذه المرحلة تكوين جمل مفيدة كبيرة حتى سبع كلمات، وتتفاوت مهارات الطفل بحسب قدراته العقلية ونمو هذا الطفل، وفي خلال هذه المرحلة يتكون لدى الطفل مهارات عديدة وقوية، وفي هذه المرحلة يبدأ وضوح معالم الشخص الجسمانية، ويبدأ الطفل في مقارنة نفسه بالأخرين، ويبدأ في تشكيل نظرته الدونية لذاته، ويعتبر هذا عنصر قوي في تدمير شخصيته.

مرحلة المراهقة

مرحلة المراهقة تعرف بأنها المرحلة التي تتوسط مرحلة الطفولة ومرحلة البلوغ، وفي خلال هذه المرحلة تتضح شخصية الطفل وهويته كإنسان، وتتحدد كذلك مهاراته، وفي خلال هذه المرحلة يتم تعزيز الصفات النفسية للطفل، وكذلك تحديد اتجاهاته وآراؤه ومهاراته، ويكتسب الطفل خلال هذه المرحلة العديد من الخبرات التي تساعده وتؤهله للقيام بدور الأشخاص البالغين، ويصير لديه خلال هذه المرحلة خبرات حياتية كبيرة جداً لا يمكن أن نتجاهلها، وبالتأكيد تختلف الخبرات التي يكتسبها الشخص من بلد إلى أخرى.

مرحلة الشباب (Young Adulthood)

وتمتد هذه المرحلة من عمر 19-40 سنة، وفي خلال هذه المرحلة يبدأ الشاب في تكوين صداقات وعلاقات عديدة، ويبدأ الفرد في الشعور بهويته وذاته، ويبدأ الفرد في الاندماج داخل المجتمع، أما لو حدث للشخص فقدان لهويته فإن الشخص يميل للإنعزال عن العالم الخارجي وعدم الاحتكاك به، ولا يلتزم الشخص في هذه الحالة بأي علاقة أو ارتباط مع الأصدقاء أو الأشخاص الآخرين.

مرحلة الشيخوخة

وتبدأ هذه المرحلة في عمر 51 -70 سنة، وفي خلال هذه المرحلة يفقد الشخص مرونة العضلات ويفقد قوته، وذلك يفقده التوازن الذي يعيش به في الحياة، كذلك تنكمش العظام ويبدأ حجم الإنسان في الصغر، وذلك نتيجة نقص نسبة الكالسيوم في الجسم، لهذا فإن الشخص في خلال هذه المرحلة يكون في حاجة كبيرة للكالسيوم، ويبدأ الشخص في التغيير من حيث شخصيته وقدرته على تمالك زمام الأمور والصبر، فيصبح الشخص خلال هذه المرحلة عصبي لأقصى درجة، كذلك تقل قدرة الشخص على تذكر الكثير من الأمور التي تمر به، ويتعرض الشخص كذلك لظهور بعض الشيب في الرأس، وتزداد التجاعيد في الوجه، وتتزايد ضربات القلب، وتقل صلابة الأوعية الدموية خاصة لو كان الشخص مريض بمرض السكري، وذلك يؤدي إلى إصابة الشخص بأمراض القلب.

شاهد أيضًا: ما هي مراحل النمو عند المراهق

موضوعات من نفس القسم
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.