ما هي مشكلات وقضايا الشباب

ما هي مشكلات وقضايا الشباب، نقدم لكم اليوم على موقع ملزمتي موضوع عن مشكلات وقضايا الشباب، وسوف نعرض في هذا الموضوع تعريف بأهم قضايا الشباب، أهم مشكلات الشباب، أسباب هذه المشكلات، وطرق علاج مشكلات الشباب.

مشكلات وقضايا الشباب

مرحلة الشباب تعتبر من أهم المراحل العمرية التي يعيشها الأشخاص في حياتهم عموماً، ويبدأ في هذه المرحلة الشباب في تكوين مستقبلهم، وبداية مرحلة جديدة من مراحل الاعتماد على النفس، وبداية سن العقلانية والبلوغ، وفي خلال هذه الفترة يواجه الشباب العديد من المشكلات، التي تؤرقه وتقف عائقاً في تحقيق الأحلام والطموحات التي يتطلع لها هؤلاء الشباب، وسوف نعرض في هذا الموضوع لهذه المشكلات وطرق حلها.

شاهد أيضًا: طرق تنمية الحوار لدى الشباب

مفهوم المشكلات

المشكلة هي حالة من عدم الرضا أو نتيجة غير مرغوب فيها، والشعور بوجود عوائق لابد من تجاوزها لتحقيق هدف ما، وتنشأ من وجود عدة أسباب معروفة أو غير معروفة، وهي تحتاج لعمل دراسات عنها للتعرف عليها ومحاولة حلها للوصول إلى الأهداف المرجوة، كما تختلف المشكلات من حيث نوعها ودرجة حدتها وتأثيرها، لذا وفي هذا المقال سنتعرف على أنواع وخطوات حل المشاكل.

أسباب مشاكل وقضايا الشباب

هناك أسباب عديدة تتسبب في حدوث مشكلات للشباب والتي منها ما يلي:

  • التفكك الأسري وضعف الروابط الأسرية التي تنتج عن الطلاق والمشاكل بين الازواج، ومشاكل أخرى مثل تعدد الزوجات والعديد من المشاكل الاسرية بين الزوج والزوجة، والتي يقع الشباب ضحية لهذه المشكلات.
  • التسلط الأبوي على الأبناء أو عكس هذا فقد يؤدي إلى عدم اهتمام الأب بالأبناء أو الاهتمام الزائد عن اللزوم إلى معاناة الشباب من العديد من المشاكل، ويضعف ذلك التصرف من شخصية الشباب.
  • تقصير الأب والأم تجاه الأولاد وعدم وجود رغبة من الوالدين لإشباع حاجات الأبناء وخاصة الحاجات الأساسية مثل العطف والحنان وغيرها.
  • عدم وجود رقابة كافية لدى العديد من الشباب وانعدام مسؤولية الشباب.
  • البعد النفسي والاجتماعي بين الوالدين وبين الأبناء.
  • تلبية كافة متطلبات الشباب في شراء أشياء باهظة الثمن مثل السيارات دون وجود مبادئ أساسية لدى هؤلاء الشباب.
  • يترك العديد من الاباء تربية الابناء للمربيات والخدم دون وجود أي متابعة من الأب والام.
  • عدم الاهتمام بالدراسة ومتابعة الدراسة للأبناء من خلال رقابة الآباء والأمهات، كذلك عدم انتظام الشباب في الدراسة وقلة الاهتمام بها.
  • عدم متابعة الأب والام أصدقاء أباءهم، وخاصة وأن معظم مشكلات الشباب سببها الأصدقاء.

أهم المشكلات والقضايا الشباب

الاكتئاب والانتحار

ينتشر لدى الشباب أهم مشكلة وهي مشكلة الاكتئاب وارتفاع نسبة الانتحار بين الشباب، ويكون هذا بسبب انعدام الأهداف وكذلك ارتفاع معدلات البطالة لدى الشباب، والذي قد يؤدي بالتبعية إلى تعاطي هؤلاء الشباب للمخدرات والكحول لكي يتناسون الواقع الأليم الذين يمرون به، وكذلك يلجأ العديد من الشباب للانتحار للتخلص من هذا الضغط الكبير عليهم.

الكحول والمخدرات

العديد من الشباب يتناولون المخدرات والكحول، وذلك كوسيلة للهروب من التوتر والقلق والبطالة وغيرها من الأسباب، كذلك أوقات الفراغ الكثيرة التي لدى الشباب سبب في تناول المخدرات والكحول، كذلك مصاحبة رفاق السوء الذين يدفعون بعضهم بعضاً لتناول المخدرات.

شاهد أيضًا: انحراف الشباب الأسباب والحلول بالتفصيل

الفجوة بين الآباء والشباب

يعاني الشباب من أهم المشاكل وهي الفجوة الكبيرة بين الأب والأم والأبناء، وذلك نتيجة الفجوة العمرية بينهم، وعدم قدرة الأب والأم على فهم الأبناء نتيجة الفجوة الفكرية والعمرية بينهم، وكذلك رفض الآباء مشاركة الأبناء في اتخاذ القرارات داخل الأسرة، ورفض إعطاء الشباب حرية الاختيار.

التكنولوجيا الحديثة

معظم الشباب يجلسون معظم الوقت على هواتفهم المحمولة وعلى شاشات اجهزة الانترنت، حيث يعيش هذا الشباب في هذا العالم الافتراضي والانعزال الكامل عن الواقع الذي يعيش فيه الناس، وذلك يحد من قدرات الأفراد ومهاراتهم في التواصل مع المجتمع.

البطالة

تعتبر مشكلة البطالة وعدم وجود عمل لفئة كبيرة من الشباب، وتعتبر أكبر نسبة بطالة في الدول العربية والدول الفقيرة، حيث تبلغ نسبة الشباب العاطلين عن العمل إلى نسبة 27.2%، وذلك بسبب ارتفاع نسبة السكان وانخفاض معدلات التنمية الاقتصادية لهذه البلاد، وانخفاض معدلات تدريب هؤلاء الشباب، ووجود فجوة بين هؤلاء الشباب وما يتطلبه سوق العمل، كذلك ارتفاع معدلات الوساطة والمحسوبية في هذه الدول النامية، مع ارتفاع معدلات الفساد.

بعض الحلول لحل بعض مشكلات الشباب

هناك مجموعة من الحلول لحل مشكلات وقضايا الشباب ومنها ما يلي:

  • العمل على توعية الشباب توعية واسعة، وتربية هؤلاء الشباب تربية ثقافية عالية، بحيث يتعامل مع مشاكلة بشكل مستنير، وتتولى الاسرة والاعلام مسالة توعية وتثقيف هؤلاء الشباب.
  • يجب إعطاء هؤلاء الشباب الفرصة لكي يثبتون وجودهم في معظم الميادين السياسية والاقتصادية والعلمية.
  • يجب منع التدخين في كافة المؤسسات المختلفة والمصالح الحكومية.
  • العمل على تخفيض مهور الشباب والحرص على تزويج هؤلاء الشباب كي لا يلجؤون للحرام والافلام الاباحية.
  • يجب أن عمل الدولة على توفير فرص عمل للشباب ومساعدة الشباب على عمل مشروعات خاصة بهم بقروض ذات معدلات فائدة منخفضة.
  • إنشاء النوادي للشباب كي يمارس هؤلاء الشباب الرياضات المفيدة بدلاً من اللجوء للمخدرات والادمان.
  • نشر العديد من المحاضرات التثقيفية للشباب التي تساعد الشباب على تحديد أهدافهم ووضعهم على الطريق الصحيح.
  • ضرورة الاستماع للشباب من خلال الاسرة وغيرها لكي نساعدهم على حل مشكلاتهم.
  • منع القنوات الاباحية والمواقع الاباحية.

شاهد أيضًا: بحث عن كيفية تأهيل الشباب لسوق العمل

موضوعات من نفس القسم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.