بحث عن التوحد عند الاطفال مع المراجع

بحث عن التوحد عند الاطفال مع المراجع، نقدم لكم اليوم على موقعكم ملزمتي بحث علمي عن التوحد عند الاطفال، وسوف نتناول في هذا البحث تعريف مرض التوحد، واشكال التوحد، واسباب التوحد، كيفية تشخيص التوحد، اعراض التوحد، علاج التوحد.

مقدمة بحث عن التوحد عند الاطفال

  • ان النفس البشرية لهي من أكبر معجزات الله سبحانه وتعالى، حيث لا يمكن ان يكشف الانسان اسرارها، حتى وان استطاع بعض اساتذة علم النفس القيام بالكشف عن اسرارها، لكن تبقى هناك بعض الاسرار لا يمكن الكشف عنها، فهي من خبايا النفس البشرية.
  • وهناك مشكلات نفسيه يصعب حلها ويصعب الوصول لأسبابها، لان اعماق النفس البشرية مليئة لا يمكن الوصول الى خباياها.
  • ومن المشكلات النفسية التي انتشرت مؤخراً في جميع انحاء العالم، هي مشكلة التوحد، والتوحد هو عبارة عن اضطرابات في السلوك، ولهذا المرض اشكال عديدة، واهم ما يميز مريض التوحد عن غيره، هو حب العزلة حتى بين افراد الاسرة.
  • وقد انتشر هذا المرض بشكل كبير في الآونة الاخيرة، حيث وجد علماء النفس اتجاه عدد كبير من الاطفال يميلون للعزلة والوحدة، ولا يندمجون مع ذويهم او اقرانهم، وعرف هذا المرض بمرض التوحد لدى الاطفال وهو مرض عصبي، يظهر على شكل اضطراب نفسي سلوكي، حيث يتخذ الطفل سلوك الوحدة والعزلة عن الاخرين، ويفتقر هذا الطفل لمهارات التواصل الاجتماعي بين افراد اسرته وجميع من حوله.

تعريف التوحد:

هي عبارة عن اضطرابات في الجهاز العصبي، ويظهر هذا المرض في خلال ال 3 سنوات الاولى من عمر الطفل، وهي تنتج عن وجود خلل في النمو يؤثر على وظائف المخ، ويظهر هذا العرض لسلوكي بمعدل فرد واحد من بين 500 شخص، وتزداد الاصابة بين الاولاد أكثر من البنات وذلك بنسبة 4:1، وهذا المرض لم يثبت وجود رابط بينه وبين العرق او الطبقة الاجتماعية او المؤهل العلمي.

ويؤدي هذا المرض الى فقد هذا الطفل لمهارات التواصل الاجتماعي، وكذلك يعاني هذا الطفل من صعوبة التعبير عن ذاته لأنه لا يملك مهارة التواصل اللفظي مع من حوله، ويميل هؤلاء الاطفال للعزلة والوحدة، وقد يظهر احيانا سلوكا عدوانيا تجاه الاخرين او تجاه نفسه احيانا.

شاهد أيضًا: بحث عن الصدق والكذب كامل

اشكال التوحد:

هناك عدة اشكال لمرض التوحد، ويختلف شكل المرض بناء على سلوك الفرد، فقد يظهر سلوك لدى شخص لا تظهر على الشخص الاخر، وقد وصل علماء النفس الامريكيين الى تحديد اشكال التوحد ومنها ما يلي:

  • اضطرابات النمو الدائم وهي التوحد (AUTISM).
  • اضطرابات نمو دائمة غير محددة وهي not otherwise specified.
  • متلازمة اسبرجر Asperger syndrome.
  • ملازمة رت Rett syndrome، ويظهر الاطفال المصابون بهذه المتلازمة اعراض تختلف عن مرض التوحد.
  • اضطراب الطفولة التراجعي childhood disintegrative disorder.

ويختلف الاعراض التي تظهر على كل طفل من متلازمة لأخرى، ولكن هناك اجماع من العلماء حول مرض التوحد على اختلاف اعراضه والسلوكيات التي يتخذها الطفل.

اسباب مرض التوحد:

هناك عدة اسباب لمرض التوحد عند الاطفال ومنها ما يلي:

  • هناك اسباب وراثية لمرض التوحد، حيث توصل بعض العلماء الى ان الطفل المصاب بمرض التوحد قد تأثر ببعض الجينات الوراثية التي اثرت على مخ الطفل، هذه الجينات اثرت على تطور المخ ونموه.
  • اسباب خاصة بالبيئة، حيث يرى البعض ان تلوث البيئة سببا في ظهور بعض الامراض الطارئة على المجتمعات ومنها مرض التوحد.
  • اسباب اخرى، قد يكون السبب في مرض التوحد هو وجود خلل حدث للطفل في اثناء الولادة، حيث هناك بعض مشكلات تحدث للطفل اثناء الولادة.
  • اسباب اسرية واجتماعية: حيث يتعرض بعض الاطفال للعنف الاسري او المشكلات الاسرية، مما يجعل الطفل يميل للعزلة والهروب من هذه المشكلات.

كيف يتم تشخيص المرض:

يعتبر امر اكتشاف المرض امر صعب خاصة في البلاد العربية، حيث تفتقر هذه الدول للمهارات المهنية للأطباء الذين يكتشفون هذا المرض، نظرا لان هذا المرض بدأ يظهر مؤخرا، وكذلك لا يمتلك الاطباء العرب مهارات التشخيص.

ويتم اكتشاف هذا المرض عن طريق فريق من الاطباء في العديد من التخصصات ومنها: اخطائي الاعصاب، واخصائي نفسي، واخصائي نمو، اخصائي علاج سلوكي وتخاطب، واخصائي مهني واخصائي تعليمي.

وهناك اختبار معروف لتشخيص مرض التوحد، وهو اختبار CHAT وهي اختصار (checklist for autism in toddlers)، وغيرها من الاختبارات المعروفة حاليا، والتي يقوم باستخدامها المتخصصين مؤخراً والتي باتت معروفة.

اعراض مرض التوحد:

هناك اعراض عديدة لمرض التوحد ويظهر هذا المرض من عمر 24 شهر حتى 30شهرا، ويلاحظ على الطفل التأخر في العب مع الاطفال من نفس عمرة، وتأخر النطق، وانعدام التفاعل الاجتماعي مع الاخرين وهناك اعراض عديدة لهذا المرض ومنها ما يلي:

  • التواصل: يفتقر طفل الاوتيسم للتواصل مع الاخرين، ومع الاطفال من سنه، ويكون التواصل مع الاخرين عن طريق الاشارة فقط بدل من التعبير بالكلمات، وكذلك يكون الانتباه لمدة قصيرة جدا.
  • التفاعل الاجتماعي: يفتقر طفل التوحد للتفاعل الاجتماعي ولهذا يفشل في تكوين صداقات مع الاخرين، وتكون الاستجابة للأخرين عن طريق الابتسامة او الاشارة فقط او نظرة العين مثلا.
  • مشكلات حسية: يكون طفل التوحد حساس أكثر مما ينبغي، ويكون حساس للمس ولكنه اقل احساس بالألم او السمع او النظر او الشم.
  • اللعب: لا يمتلك الطفل الذي يعاني من التوحد القدرة على الابتكار في الالعاب، فهو يقلد فقط، ويقوم باللعب التخيلي.
  • السلوك: سلوك طفل الاوتيسم اقل من الاعتيادي لدي الاطفال، فهو قليل الحركة، وأحيانا يقوم الطفل بضرب رأسه بالحائط دون اي سبب واضح، وهو طفل يمتلك العند في الاحتفاظ بالأشياء وعدم التخلي عنها، ويكون سلوكه عدواني وعنيف وأحيانا يكون مؤذي له، ولكن تختلف درجة العنف من طفل لآخر.

علاج مرض التوحد:

هناك طرق يجب ان يسلكها الاباء لمواجهة مرض التوحد لدي اطفالهم وذلك من خلال ما يلي:

  • المعالجة السلوكية: وتكون من خلال اخصائي سلوك وتعديل سلوك وذلك لكي يتم توجيه سلوك الطفل على النحو السليم، ويكون ذلك عن طريق تعليم الطفل كيف يتعامل مع الاخر.
  • معالجة عن طريق اخصائي التخاطب، حيث يقوم بتعديل مخارج الحروف وتعديل النطق السليم للطفل.
  • العلاج الدوائي: ويكون ذلك عن طريق بعض الادوية وهي مضادات الذهان، وذلك لضبط السلوك الانفعالي.
  • اخضاع الطفل لجراحة الحنجرة لكي يتمكن من النطق السليم.
  • اتباع نظام غذائي معين للطفل.

شاهد أيضًا: بحث عن المياه واهميتها ومصادرها

خاتمة بحث عن التوحد عند الاطفال:

وفي نهاية بحث التوحد عند الاطفال فإننا قد عرضنا في هذا البحث لتعريف التوحد، والاسباب التي تؤدي للتوحد، واعراض مرض التوحد، وطرق العلاج.

وفي نهاية هذا البحث فإن كل طفل متوحد بإمكانه ان يتقدم ويتحسن إذا استطعنا، حيث يمتلك هذا الطفل القدرات الخفية والتي من الممكن ان يتم توظيفها بطريقة سليمة من قبل الاباء والمعلمين، ولهذا يجب ان يتم وضع خطة سليمة لطفل التوحد ويجب النظر لمواطن قوته فهناك مثل شهير يقول “قبل ان تنظر الى ضعفي انظر الى قوتي “، فطفل التوحد يمتلك هو الاخر القوة التي يجب ان نكتشفها فيه، ونعمل عليها وننميها.

قد يعجبك ايضًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.