قصص اطفال مكتوبة بخط كبير

قصص اطفال مكتوبة بخط كبير، أطفالنا هم دنيتنا الجميلة وتربيتهم رسالة سامية لذلك فيجب علينا تعليمهم القيم والأخلاق. وأيضا تعليمهم العبر والمواعظ من خلال قراءة القصص لهم التي تسهل كثيرًا علينا توصيل هذه المعلومات ببساطة لأطفالنا دون تعقيد.

لذلك فاليوم سوف نستعرض لكم أهم هذه القصص المكتوبة التي تساهم في تعليم أطفالنا القيم والمبادئ فتابعوا معنا.

قصص اطفال مكتوبة بخط كبير

قد تجدي طفلك لا ينام في ميعاده وعنده قلق وإرهاق، فساعديه على النوم مبكرًا بقراءة هذه القصص التي سوف نستعرضها لكم حتى يشعر بنوم هادئ ومريح ويتعلم الكثير من القيم.

بالطبع يوجد العديد من القصص منها القصيرة والطويلة التي قد تعجب طفلك وربما لا تعجبه. لذلك اصطفينا لكم أهم القصص التي ستعجب طفلك إن شاء الله فتابع معنا.

قصة الأسد والفأر

  • كان يا ما كان وما يحلى الكلام إلا بذكر النبي عليه أفضل الصلاة والسلام كان هناك أسد ملك الغابة نائمًا في بيته مرتاح وهادئ.
  • فجأة تسلل فأر في بيته وبدأ يلعب ويلهو ويجري، ولكنه أزعج الأسد النائم واستيقظ الأسد مذعور من الفأر.
  • فثار غضبه ومسكه من أجل أن يأكله في مضغة واحدة ولكن الفأر توسل أليه ألا يأكله ويتركه يذهب في مقابل خدمة يطلبها منه الأسد.
  • ضحك جدًا الأسد منه وقال له أنا أطلب منك أنت يا فأر خدمة أنت صغير وأنا ممكن أن أكلك.
  • ولكني سوف أتركك وأعفو عنك، لأنه شعر بخوف الفأر وضعفه.
  • وفي يوم من الأيام تم اصطياد الأسد ووقع في شباك الصائدين هو وأسرته وربطوهم بحبال في الأشجار حتى تصل سيارة وتحملهم.
  • فاستطاع الفأر أن يرد جميل الأسد وتسلل إلى الشجرة وبدأ يأكل الحبال حتى حرر الأسد من الأسر بالفعل فهرب هو وأسرته.
  • وشكر الأسد الفأر وقال له على الرغم من أني ضحكت كثيرًا منك. لأني استضعفتك أنك تقدم خدمة أو مساعدة لي لكنك بالفعل أنقذت حياتي شكرًا لك عزيزي الفأر.

الدروس المستفادة من قصة الأسد والفأر

  1. العفو عند المقدرة أن نعفو ونصفح عن الناس.
  2. لا نستغل الضعيف ونستقوى عليه.
  3. عدم الاستهزاء من أحد فقد ينقذنا من موقف ما فكل شخص لديه قوة كامنة وله فائدة في حياتنا.

قصة الدجاجة الذهبية

  • كان يا ما كان هناك رجل يعيش مع زوجته في سعادة يعمل مزارع ولديه دجاجة جميلة جدًا لونها ذهبي تبيض له بيضة ذهب يوميًا.
  • فكان يقوم ببيعها ليحصل على المال ويفر احتياجات منزله ويسد ديونه.
  • ولكنه طمع في أن يذبحها ويحصل على الكنز الذي يوضع في بطنها زوجته حذرته من هذا الأمر كثيرًا وكانت تقول له لا تذبحها.
  • ولكن أثر على ذلك وقام بذبحها بالفعل وما وجد غير أمعاء ودماء فقط.
  • ندم الرجل وبكى كثيرًا هو وزوجته فقد ضاع مصدر قوته ورزقه يوميًا نتيجة جشعه وطعمه فالكنز ففقد كل شيء.

الدروس المستفادة من القصة

  1. الرضا والقناعة بالرزق وما قسمه الله لك.
  2. عدم الطمع والجشع.
  3. الأخذ بالرأي والمشورة في الأمر.

قصة الأرنب

  • كان هناك أرنب يعيش مع أمه في أمان وتحضر له الطعام الذي يحبه وكان سعيد جدًا ولكن أمه قالت له يا أرنوبي لا تطلع خارج المنزل ألا معي.
  • فأنت ما زالت صغير جدًا يا بني ويجب أن أنتبه لك حتى لا يأكلك الثعلب.
  • ولكن في يوم من الأيام لم يسمع أرنوبي كلام أمه وخرج بدون علمها وبدأ يتجول ويقفز وهو سعيد ويأكل العشب.
  • فجأة ظهر له الثعلب وبدأ فالقفزي والجري سريعًا خوفًا منه فرأه صيادًا من بعيد أنقذه وتخلص من الثعلب.
  • رجع الأرنب لأمه التي كانت قلقانه وخائفة جدًا عليه وقال لها سامحيني يا أمي أخر مرة أخرج بدون علمك من المنزل أخطأت خطأ كبير وما يتكرر أبدًا وأعتذر كثيرًا، فسامحته أمه وقبلته وكانت سعيدة جدًا على الرغم من حزنها وخوفها عليه لأنه خرج بدون علمها لكنها شكرت ربنا على رجوعه.

الدروس المستفادة من القصة

  1. سماع كلام الأم والأب.
  2. عدم الخروج من المنزل ألا بإذن ولي الأمر.

قصة الشجرة المثمرة

  • كان هناك شجرة جميلة جدًا تثمر الثمار يأكلها الناس وتظل الأطفال بظلها ويلعبون تحتها. والكبار أيضًا يقعدون تحتها ويتسامرون والجميع يحبها جدًا ويعودوا مسرورين من عندها.
  • ولكن كان هناك رجل طماع فالقرية فقال لنفسه: ذات مرة سوف أخذ هذه الشجرة واقتلعها من مكانها لتثمر في حديقتي ويكون خيرها وثمارها لي وحدي.
  • وبالفعل ذهب هذا الرجل بفأسه وبدأ يضرب الشجرة ضربات قوية جدًا حتى يقتلعها ولكنها كانت تسقط فوق رأسه الكثير من الثمار مع كل ضربة ينزل عليه ثمار أكثر.
  • فوقف يفكر كلما ضربت الشجرة كلما زاد ثمارها ففيها خير لي على الرغم من طمعي وجشعي في اقتلاعها فندم الرجل.
  • وأخذ ثمارها ليطعم أولاده ويزرع  البذور في حديقته من فأصبح عنده  بستان أشجار كبير فشكر الله أنه تعلم درس كبير من هذه الشجرة الرائعة التي ما زالت تعطي للجميع الخير والثمار.

الدروس المستفادة من هذه القصة

  1. عدم الطمع والجشع والقناعة كنز لا يفنى.
  2. عدم التعرض للأشجار والنباتات المثمرة وتركها تنمو من أجلنا لنعيش على ضلها وثمارها جميعًا.
  3. حب الخير والعطاء للجميع، وشكر الله على نعمه وعدم السخط.

وفي نهاية مقال قصص اطفال مكتوبة بخط كبير نتمنى أن نكون قدمنا ما تبحث عنه عزيزي ولي الأمر من قصص قيمة ومفيدة لطفلك فنحن يهمنا تعليم أطفالنا أهم القيم والمبادئ التي ستتأصل فيه حتى يصبح شابًا وحكيمًا، دمتم بخير أحبتي إلى اللقاء في قصة أخرى جديدة.

موضوعات من نفس القسم