بحث عن البيئة الساحلية في مصر

بحث عن البيئة الساحلية في مصر، هو ما نقدمه لكم حيث البيئة الساحلية هي تلك التي يرتبط وجودها بالمحيطات، وكذلك بالبحار، وايضًا والأنهار، وكل ما له علاقة بالعوامل العديدة، والمختلفة من المياه، وهي التي تتواجد فيها الثروة السمكية، والتي تمثل عامل الرزق لدى الكثير من الناس، ومن خلال هذا المقال سوف نتعرف على كل الخصائص العامة للبيئة الساحلية في مصر، وهي منطقة تلتقي عندها الكتل الأرضية بالبحر.

مقدمة بحث عن البيئة الساحلية في مصر

ويمكن تعريف البيئة الساحلية على أنها هي المنطقة الواقعة بين البحار، أو بين المحيطات، وكذلك اليابسة، وهي التي من الممكن أن تمتد إلى عدد من الأمتار إلى الداخل، إذا تعتبر تلك البيئات عادة الأكثر تأثراً بعمليات المد والجزر، وحركة الأمواج، وكذلك التيارات المائية المختلفة، وتتضمن منطقة المياه الضحلة، ومنطقة الكثبان الرملية وكذلك الشواطئ.

والبيئة بشكل عام هي ذلك الإطار الذي يحيط بالإنسان والذي يعيش فيه مع غيره من كل الكائنات الحية من الحيوانات بأنواعها، وكذلك النباتات، والتي تؤثر في البيئة، وكذلك تتأثر بها، والبيئة هي المكان الذي يمكن أن يحصل منه على مختلف مقومات الحياة من الغذاء، والكساء، والشراب، وغيره من احتياجات الحياة اليومية.

شاهد أيضًا: بحث عن البيئة الصحراوية وخصائصها

تعريف البيئة الساحلية

هي شريط سهل يمتد بطول الساحل، ويتسع، ويضيق، وذلك على حسب الاقتراب، أو الابتعاد من جانب الجبال، وكذلك الهضاب القريبة منه، أو البعيدة، ويؤثر كل ذلك في المناخ، وكذلك في أعمال السكان حيث يختلف المناخ الخاص بالبيئة الساحلية عن المناخ الخاصة بالبيئة الأخرى الموجودة، وتختلف أنشطة السكان، وأعمالهم في مصر، وطباعهم، وعاداتهم باختلاف البيئة الساحلية الموجودة في البلاد وتتعدد خصائص البيئة الساحلية، ومن أهمها الموقع، ومظاهر السطح، وكذلك المناخ الطبيعي، والحيوانات البرية الموجودة، وتلك هي الأربع خصائص التي تختص بها البيئة الساحلية في مصر، والتي تميز فيها البيئة الساحلية عن غيرها.

الموقع الخاص بالبيئة الساحلية في مصر

في سطور بحث عن البيئة الساحلية في مصر لا بد أن نتكلم عن أن وجود البيئة الساحلية مرتبط بوجود البحار، والمحيطات، وكذلك المسطحات المائية الكبيرة، ويمكن ملاحظة أن مصر تتميز بوجود سواحل طويلة ممتدة إلى مسافات، وأن من أهم البيئات الساحلية في مصر هي البيئة الساحلية على سواحل البحر المتوسط، والبيئة الساحلية على سواحل البحر الأحمر.

يرتبط وجود البيئة الساحلية بوجود البحار، أو المحيطات وذلك حيث أنه كلما تتواجد بحار، أو محيطات، تتواجد البيئة الساحلية ومن أشهر البحار الموجودة في مصر، البحر المتوسط، والبحر الأحمر، وتتواجد البيئة الساحلية على سواحل هذين البحرين.

موقع البيئة الساحلية في البحر المتوسط

  • تمتد في سواحل البحر المتوسط من مدينة رفح إلى مدينه السلوم، ويمكن تقسيمها إلى ثلاثة أجزاء طبقا لطبيعة كل منهم، فنجد السهل الساحل الشمالي لشبه جزيرة سيناء، والمتواجد من رفح إلى مدينة بورسعيد.
  • ونجد الجزء الثاني من بورسعيد إلى شرق الإسكندرية، وهو ما يعتبر الجزء الثاني من البيئة الساحلية في البحر المتوسط.
  • ونجد أن الجزء الثالث هو من غرب الإسكندرية، وصولًا إلى السلوم، وهو ما يسمى الساحل الشمالي الغربي.

موقع البيئة الساحلية في البحر الأحمر

يبدأ من مدينة طابا وصولاً إلى مدينة حلايب في الجنوب، يمتد الشريط الساحلي على طول البحر الأحمر في مصر، وتم تقسيمه إلى جزأين:

  • الجزء الأول من مدينة السويس إلى حلايب، وهو ما يسمى بساحل البحر الأحمر.
  • أما الجزء الموجود على الجانبين فهو خليج العقبة، وخليج السويس هو الجزء الثاني الموجود في شبه جزيرة سيناء.

شاهد أيضًا: بحث حول المحافظة على البيئة

بحث عن البيئة الساحلية في مصر ومظاهر السطح

بما ان البيئة الساحلية هي عبارة عن سهل ساحلي فبالطبع لا نجد بها أي هضاب، ومرتفعات ومن أهم ما سوف نلاحظ في بحث عن البيئة الساحلية في مصر أن المتواجد في البيئة الساحلية، هو البحيرات، وكذلك الخلجان، والرؤوس الأرضية، وتلك الظواهر ترتبط بوجود البيئة الساحلية، وكذلك سوف نجد الشعاب المرجانية كذلك.

والسهل الساحلي في مصر يكون متسع، أو ضيق، وذلك طبقا لابتعاد، واقتراب الجبال، وكذلك الهضاب من الساحل، فإن كان السهل الساحلي متسع فإن السبب في ذلك، هو ابتعاد الجبال، وكذلك الهضاب عنه.

ومن أهم مميزات السهول الساحلية ومميزات البيئة الساحلية في البحر المتوسط، هي انها تكون متسعة، وأغلب التربية الخاصة بالبيئة الساحلية، تتكون من الرمال، وتوجد بها الجبال الرملية، وكذلك التلال الجيرية البيضاء، والكثبان الرملية، والتلال الجيرية في السهل الساحلي على البحر المتوسط أهمية كبيرة، لأنها تسهم في تخزين مياه الأمطار، وبالتالي تقوم بعمل مياه جوفية يتم استخدامها فيما بعد.

أما في الحديث عن البيئة الساحلية في البحر الأحمر فإن السهول الساحلية عموماً تتسم بأنها ضيقة، وتتسع كلما اتجهنا جنوباً بشكل تدريجي، والجزء الموجود في سيناء المطل على خليج السويس، يعتبر أوسع نسبياً، وضيق من ناحية خليج العقبة.

الخلجان والرؤوس والشروم في البيئة الساحلية

الخليج هو امتداد المياه داخل اليابس أما الرؤوس، فهي متضادة لليابس في المياه، أما الشرم، فهو خليج ذو مدخل ضيق متوغل في اليابس، وتقوم عليه موانئ عديدة، ومختلفة الأشكال، وتكون موانئ طبيعية.

من أهم الخلجان الموجودة في مصر، هو خليج أبي قير، وخليج العرب، وخليج الحكمة، ومن أهم الرؤوس الموجودة في مصر، رأس الضبعة، ورأس الحكمة، ورأس علم الروم، وتلك هي أهم الرؤوس، والخلجان في البحر المتوسط.

المناخ بالبيئة الساحلية يتمثل في الآتي:

  • الحرارة تمتاز بمناخ معتدل طول العام حيث يلطف البحر من درجة الحرارة الخاصة بالمناطق المحيطة به.
  • الرياح والأمطار تمتاز المناطق الساحلية طوال العام برياح تلطف الجو خاصة في الصيف.
  • في الشتاء تتعرض المناطق الساحلية للبحر المتوسط لرياح شديدة، وتسقط الأمطار على الساحل الشمالي الغربي للبحر المتوسط، أما على سواحل البحر الأحمر، فإنها تمتاز بقلة الأمطار، أو ندرتها في بعض الأحيان، وأحيانًا تسقط الأمطار بشدة، وهو ما يعرف بالسيول.

العوامل المؤثرة في تشكيل السواحل في مصر

نذكر خلال كلمات بحث عن البيئة الساحلية في مصر عوامل تشكيل البيئة الساحلية حيث تتشكل السواحل بفعل عوامل عدة، وكثيرة، وكذلك عمليات طبيعية مختلفة، ومن أبرز هذه العوامل الأمواج، والتيارات التي تولدها، والمد، والجزر، وأيضاً من أهم العوامل التي تؤثر على التشكيل الساحلي هي المناخ والجاذبية، وتتضمن البيئات الساحلية أراضي المد والجزر الرطبة وكذلك مصاب الأنهار والخلجان والشروم والمياه الضحلة القريبة من الشطآن وكذلك المستنقعات المنجروف ونظم الشعاب المرجانية الشاطئية وتشتمل المواطن الحيوية المهمة في هذه المناطق على أماكن التغذية والتكاثر وحضانة الصغار والاستراحة وأيضاَ تتعرض المناطق الساحلية حول العالم لضغوط بيئية هائلة ناجمة عن مجموعة كبيرة من العوامل مثل التلوث وتدمير المواطن الطبيعية البحرية وتدهورها.

وقد وجدت أنشطة عديدة، وكثيرة، وذلك بمحاذاة الساحل، وتشمل تلك الأنشطة مجالات مختلفة من الناحية الصناعية، والزراعية، وكذلك الصيد، وأيضا خدمات وتسهيلات شركات البترول، وكذلك العديد من التجمعات السكانية المختلفة، ومن أحد الأنشطة الصناعية الصرف الدائم للمياه التي تم استخدامها في عملية تصنيع، وإنتاج الأصماد، وذلك حيث يتم ضخ مياه الصرف هذه مباشرة في مياه البحر، تحديداً في المناطق القريبة من الشاطئ لبيان مدى تأثير دخول مياه الصرف على البيئة البحرية، حيث قد تم تعيين كمية المواد العالقة في مياه البحر في منطقة الدراسة، وكذلك قياس محتوى المواد العالقة من الصوديوم، والبوتاسيوم، والكالسيوم، والمغنسيوم، والحديد، والنحاس، والرصاص، وكذلك الزنك.

كما تم التعرف على نوعية رواسب القاع، والظروف الإقيانوغرافية السائدة في منطقة الدراسة الخاصة بالسواحل، حيث أظهرت النتائج أن نوعية مياه الصرف هذه ليس لها تأثير سلبي على البيئة الساحلية.

خصائص البيئة الساحلية في مصر

تمتلك البيئة الساحلية في مصر العديد من الخصائص الخاصة بها، والتي تميزها عن غيرها من البيئات الساحلية الأخرى، ومنها:

الأمواج

تعتبر الأمواج هي قوة هامة جداَ في تحريك الرمال في اتجاه الشواطئ، خصوصاً خلال فترة فصل الصيف، كما تعمل على دفع الرمال الموجودة على الشاطئ في اتجاه الشواطئ الأخرى في فصل الشتاء، والتي تخلف الشواطئ ذات الحدة العالية بسبب تعريتها إياها، وهذا نظراً لأن الأمواج تكون أكثر قوة، وكذلك أكثر اضطراباً في فصل الشتاء.

المد والجزر

تعد أكثر المناطق الساحلية تأثراً بعمليات المد والجزر المختلفة، تلك الأراضي الرطبة القريبة من السواحل، وهي التي يتم استخدامها كنوع من أنواع المزارع للأسماك، إذ تتأثر بالمد والجزر وذلك هو ما يؤدي لغمرها بالمياه المالحة، كما يؤدي المد، والجزر إلى لعب دور هام في تشكيل تضاريس السواحل، وشكل البيئة الساحلية العام في مصر.

العوامل الأخرى التي تؤثر وتتأثر بالبيئة الساحلية في مصر

من أحد أهم العوامل المساهمة في عمليات تطوير المناطق الساحلية، هو اعتدال المناخ في الأماكن الساحلية، وكذلك تشمل عناصر المناخ هطول الأمطار، وأيضاَ درجة الحرارة والرياح، فإن هطول الأمطار مهم لأنه يوفر الجريان السطحي، وأيضًا يعد عامل أساسي في إنتاج، ونقل الرواسب من وإلى الساحل، وبالنسبة إلى الاعتدال في درجات الحرارة في البيئة الساحلية، فهو أمر مهم جدًا، حيث تعتبر درجة الحرارة هي عامل أساسي، وعامل رئيسي في التجوية الفيزيائية للرواسب، وكذلك للصخور على الساحل، كما تعتبر عوامل وجود الرياح مهمة جدًا، وذلك بسبب علاقتها بالأمواج بشكل كبير، ويمكن أن تكون الرياح بمفردها هي عامل رئيسي في تكوين كل الأشكال الساحلية، وخاصة الكثبان الساحلية، وذلك حيث يؤدي استمرار وجود الرياح البرية في جميع أنحاء الساحل إلى ظهور كثبان رملية في جميع الأماكن التي تتوفر فيها رواسب كافية، ويوجد مكان تتراكم فيه، أما بالنسبة إلى الجاذبية الأرضية فإنها أيضًا تلعب دورًا رئيسيًا، وهامًا في العمليات الساحلية، ليس فقط لكونها تشارك بشكل غير مباشر في العمليات المرتبطة بالرياح، والأمواج بل هي أيضًا تعتبر من أهم العوامل، التي تشارك بشكل مباشر من خلال حركة هبوط الرواسب، والصخور أيضاَ.

الخصائص السكانية في البيئة الساحلية في مصر

نذكر في بحث عن البيئة الساحلية في مصر الخصائص السكانية بالسواحل حيث يؤثّر النظام السكاني، وكذلك النظام البيئي بشكل كبير جداَ على كل الموارد الطبيعية المختلفة من مياه، وهواء، ويساهم في الحفاظ على نظافتهما معًا، وذلك إضافة إلى التأثير على توفر الغذاء، وانخفاض معدلات الأمراض، كما يؤثر على العلاقات الاجتماعية، وكذلك الحياة اليومية للأفراد في البيئة الساحلية، إذ يلاحظ تمتع الأشخاص، في المناطق الساحلية عادة بعدد من الخصائص، والمميزات المختلفة، والتي منها الرفاهية الاجتماعية للأشخاص الموجودين في البيئة الساحلية بشكل عام، وفي مصر بشكل خاص، وذلك سواء أكان في التعليم، أو في اكتساب المهارات، وغيرها من الأنشطة الاجتماعية، إذ يلعب توفر الترفيه في تلك البيئة دوراً هاماً، وكبيرًا في تحقيقها، إضافة لتعزيز التماسك، والترابط الاجتماعي بينهم، وكذلك الاستجابة المناعية الجيدة، والمتميزة، ما يساهم بشكل كبير في التواصل الاجتماعي ورفعه بشكل مميز، هذا إلى جانب التقليل من ضغط الدم، وتنظيمه بشكل أفضل، وكذلك الشعور بالانتماء للمكان، والراحة، وأيضًا التمتع بصحة نفسية جيدة بل وممتازة، والشعور بالسعادة، ووجود مستويات تعب عقلي أقل، وكذلك الكثافة العالية لاستخدام الأراضي الساحلية، واستغلالها في أنشطة كثيرة، ومختلفة، ما يعني وجود الكثافة السكانية المرتفعة حول الأماكن الساحلية، والتأقلم مع البيئة الساحلية المختلفة.

خصائص النظام البيئي الساحلي في مصر

تشمل المناطق الساحلية عدة مجتمعات بحرية تكون مجمعات شديدة التنوع بيولوجياَ، وكذلك تختلف وفقا للتضاريس، ووفقًا للمناخ، ومن أمثلة هذه الأنظمة البيئية الساحلية الخلجان، ومصبات الأنهار، وكذلك أشجار المانغروف، والمستنقعات المالحة، والأراضي الرطبة، وتشمل تلك الأنظمة العديد من السلاحف، والعديد من الأسماك، وكذلك الطيور المهاجرة التي تعشش في المناطق الساحلية، بسبب كمية الطعام الكبيرة، وأيضًا لأنها محمية من بعض أخطار المحيطات العميقة، وهذه المجتمعات حساسة للغاية ضد كل الاضطرابات الناتجة عن النشاط البشري، والكوارث الطبيعية، وتحظى البيئة الساحلية بميزة توافر أشعة الشمس التي يمكنها أن تصل إلى قاع المحيط.

أهمية البيئة الساحلية في مصر

تعتبر البيئة الساحلية في مصر ذات أهمية، وفائدة كبرى، سواء إن كانت على الصعيد الاقتصادي، أو على المستوى البيئي، أو على المستوى الاجتماعي، وغيرها من الأنظمة التي تتأثر، وتؤثر في البيئة الساحلية، حيث تكمن أهميتها في عدة مجالات، وطرق مختلفة.

الأهمية الاقتصادية للبيئة الساحلية في مصر

تقوم البيئة الساحلية بأداء دور كبير في عمليات التبادل الاقتصادي، وكذلك في الأنشطة الاقتصادية للبلدان المختلفة، حيث تتم فيها الغالبية الكبيرة من الأنشطة الاقتصادية المختلفة، كالشحن والتصدير عبر الموانئ، وكذلك التخلص من نفايات المنشئات الصناعية المختلفة التي تنشأ حول البيئة الساحلية، وكذلك تتواجد الأنشطة التقليدية الأخرى، مثل نشاط الصيد، وكذلك نشاط تربية الأسماك.

الأهمية البيئية للبيئة الساحلية في مصر

تكمن الأهمية البيئية للبيئة الساحلية في التنوع البيولوجي، وذلك نظراً لأن البيئة الساحلية، تعد هي واحدة من أكثر البيئات الديناميكية المميزة، بسبب عمليات النقل للكائنات، والمواد وكذلك نقل الطاقة، بين البحر وبين اليابسة، ويؤدي هذا إلى الاستفادة من تدفق المغذيات عبر البحار للسطح، والمساهمة في زيادة الإنتاج، وكذلك المساهمة في التنوع البيولوجي.

شاهد أيضًا: بحث عن العوامل التي تؤدي الى احداث تغيرات في البيئة

خاتمة بحث عن البيئة الساحلية في مصر

في ختام سطور بحث عن البيئة الساحلية في مصر نقول أنه تعتبر البيئة الساحلية في مصر، من أفضل مراكز الجذب لوجود السكان، إذ أن المناطق الريفية غالباً ما تعاني من الركود الاقتصادي الكبير في فترات معينة من السنة، ما يدفع الأفراد إلى الهجرة إلى السواحل، نظراً لتوفر العمل، وكذلك توافر السكن، وأيضًا الغذاء، والسلع، والخدمات الحديثة، والطاقة، والموارد الطبيعية المختلفة الموجودة في البيئة الساحلية في مصر، والبيئة الساحلية مثلها، مثل باقي البيئات الموجودة في مصر، تحتاج إلى المحافظة عليها، وعدم إحداث أي أضرار بها، وذلك لأنها قد أثبتت  أهميتها الكبيرة، فهي تلعب دورًا هامًا في استمرار الحياة في مصر، فلابد من المحافظة عليها وحمايتها، وذلك لكي تظل خصائصها المختلفة كما هي، ومميزاتها، التي يستفيد منها السكان في مصر، ولكي تظل من أفضل البيئات الموجودة لاعتدال الحرارة، والمناخ بها وقيمتها من حيث كونها تضم العديد من الكائنات الحية المختلفة.

موضوعات من نفس القسم
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.