تعريف الحكمة في الأدب العربي

تعريف الحكمة في الأدب العربي أمر غير بسيط حيث أن الإلمام بمفهوم الحكمة أمر ليس سهل، حيث لا يوجد تعريف معين لها، وفي هذا المقال نعرض أهم السمات والعلامات لمفهوم الحكمة وكيف تناولها العديد من أدباء العرب على مر العصور.

تعريف الحكمة في الأدب العربي

  • إن التعريف الأبرز لمفهوم الحكمة في الأدب العربي، هي التعمق الدقيق للوصول إلى أصل الأفعال والأشياء التي تمر على الإنسان، وذلك من خلال الاستناد إلى التجارب الحياتية.
  • أيضا المشاركة في العديد من المشاركات الاجتماعية التي تكسب الإنسان مزيد من الخبرات، ولكن هذا يتطلب مستويات عالية من التفكير والفطنة.
  • يوجد اختلاف كبير بين مفهومي الحكمة والفلسفة، حيث أن معنى الفلسفة هو أسلوب علمي مرتب ويستند إلى معايير علمية ويترتب على نتائج وعوامل معينة.
  • لكن الحكمة فهي التعمق في الأشياء بهدف فهمها دون ترتيب أو تحديد والفلسفة تقوم على التفسير الدقيق للأشياء ومعرفة أسبابها.
  • أما الحكمة فهو يجمع خلاصة تجاربه وخبراته مرة واحدة.
  • فالحكمة تستند إلى الذكاء والقدرات العقلية الفائقة، أما الفلسفة تستند إلى مستويات من العلم والعقلانية.
  • احتلت الحكمة مكانا عظيما في الأدب العربي لن ينافسها القصائد والأشعار الغربية.
  • وذلك على مر العصور بدءا من العصر الجاهلي إلى أن وصلنا إلى الإسلام ومن أشهر الأدباء في الإسلام هو أكثم بن صيفي.
  • بالإضافة إلى أن قصائد العرب انتشرت عند كثير من أدباء العرب.
  • وأبرزهم زهير بن أبي سلمى وأبو العتاهية في تاريخ الأدب العربي مليء بالغنى والثراء اللغوي في الحديث عن الحكمة.

ولا تتردد في زيارة مقالنا عن: بحث كامل عن علم الصوتيات في اللغة العربية لغة واصطلاحًا

شعر الحكمة عند العرب

  • إن مفهوم الحكمة لغويا هي التحدث بكلمات عظيمة ذات معنى واضح، ونالت الحكمة في الإسلام.
  • والأدب العربي مكانة تظل في أذهان المفكرين والأدباء على مر الأيام.
  • قد أشار الرسول ” صلى الله عليه وسلم” إلى رغبة المسلمين في الوصول إلى صفات الحكمة والدراسة الدقيقة لهذا الموضوع.
  • حيث قال إن الحكمة من أكثر الموضوعات التي ينشغل بها المسلمون.
  • نفهم من ذلك أن القصائد العربية تحتوي على الأشعار المليئة بالخبرات والمواقف الحياتية التي تضيف لنا مزيد من الفهم والذكاء تجاه الأشياء.

نشأة شعر الحكمة

  • يصعب تحديد بداية شعر الحكمة لأن الأدباء الذين تناولوا موضوع موجودين على مر العصور.
  • فنثر الأشعار عن الحكمة مرتبط بالسبب من هذه الأشعار، فكل أديب له موقف معين يرتبط بموضوع الحكمة يعبر عنه بالأشعار والقصائد.
  • من أهم مميزات الشعر في الأدب العربي انه يوصل العلاقات بين العرب وانتقال وتبادل الأشياء والخبرات بينهم.
  • وتضمنت أشعارهم كل المفاهيم والتجارب الحياتية التي تفيد الناس.

كما أدعوك للتعرف على: بحث عن التوابع في اللغة العربية جاهز للطباعة

مفهوم الأدب العربي

  • سوف نعرض لكم مفهوم الأدب العربي في كل عصر من عصور العرب، ومن أهم هذه العصور في تناول مفهوم الحكمة هو العصر الجاهلي.
  • حيث تعددت الأشعار والقصائد في هذا العصر بطريقة غير منظمة لان كان يتم نثر الأشعار حينها بناء على فطرة الإنسان.
  • والمعرفة البسيطة للأشياء دون الوصول إلى مستويات عالية من التفكير.
  • بالإضافة إلى أن الأشعار في الأدب الجاهلي اختلطت بأسباب أخرى غير الحكمة منها المدح والثناء.
  • يلي ذلك شعر الحكمة في العصر الإسلامي، واحتل الإسلام دورا هاما في تطوير مستويات الفكر والعقل البشرى على سكان الجزيرة العربية.
  • فمن أولى كلمات القرآن الكريم هي “اقرأ” وذلك إشارة قوية على الاهتمام بالعلم والبحث.
  • ذلك ساعد على تطوير العقول البشرية، وذلك أن الله والرسولصلي الله عليه وسلم” نصحوا المسلمين بالتفكير في مخلوقات الله وشده التدين.
  • فانعكست على أشعار المسلمين واتجهت إلى التفكير في الجنة والحياة بعد الموت.
  • يلي ذلك شعر الحكمة في العصر الأموي فسار على نفس طريق العصر الإسلامي فحرص.
  • أيضا على التفكير في الحياة الأخرى بعد الموت، ونشر الدعوة الإسلامية للدخول في الإسلام.
  • ثم يأتي شعر الحكمة في العصر العباسي، وذلك به سمات مختلفة عن غيره من العصور العربية.
  • فهو أعظم العصور في تناول شعر الحكمة فهو عصر التطوير والتقدم في الأدب العربي.
  • حيث تم التطلع والتعرف على خبرات ومعارف الدول المجاورة ونقل المعلومات وزيادة الثراء الثقافي والفكري بين الدول.
  • وذلك انعكس على أشعار الحكمة، فأصبحت ذات طابع فكري رفيع.

ولا يفوتك قراءة مقالنا عن: بحث عن محمود درويش باللغة العربية

خصائص شعر الحكمة عند العرب

  • إن الشعر في الأدب العربي هو تجسيد لمواقف إنسانية صعبة مرت بالشاعر.
  • وذلك بقصد الفهم والاستفادة والموعظة من هذه المواقف، وأيضا لتثبيت القيم والمبادئ العظيمة، وحث الإنسان على الاتصاف بهذه القيم.
  • سوف نعرض لكم أهم الجوانب التي تم نثر شعر الحكمة بسببها في السطور التالية:
  • أولا: الحكم ذات الطابع الأخلاقي، وهي تتضمن الحديث عن مكارم الأخلاق من حب وعطف وعفو عن الناس.
  • والنصح بالتكاتف والالتحام بين الناس.
  • وضرورة اتباع سمات الإخلاص وحسن معاملة الناس.
  • ثانيا: الحكم ذات الطابع الديني، وهي التي تتناول التعليمات والوصايا الدينية مثل الحديث عن حقيقة الموت.
  • وعن الجنة والحياة بعد الموت، وضرورة استقامة الإنسان في حياته حتى يحظى بالجنة بعد موته.
  • ثالثا: الحكم ذات الطابع الإنساني، وتشتمل على الأسس والقواعد الإنسانية التي يجب أن تبني عليها أخلاق الإنسان.
  • والتي ترفع مستويات فكره وعقله.

أشهر شعراء الحكمة في الأدب العربي

  • سوف نعرض لكم أشهر الأدباء في العصور المختلفة للأدب العربي ويأتي أولها شعراء العصر الجاهلي.
  • ومن أبرزهم زهير بن أبي سلمى، وجاء ميلاده في سنة ٥٤٠ ميلادية، واتسم هذا الشاعر أنه من عائلة مليئة بالأدباء والشعراء.
  • من أبرز أشعاره” ومن يغترب يحسب عدوا صديقه – ومن لا يكرم نفسه لا يكرم.
  • يأتي بعده طرفة بن العبد ونشأ في مدينة البحرين، ومن أبيات شعره “أرى الموت يعتام الكرام ويصطفي – عقيلة مال الفاحش المتشدد”
  • ثم يأتي العصر الإسلامي ومن أبرز الأدباء في هذا العصر هو الإمام علي بن أبي طالب كرم الله وجهه وهو ابن عم الرسول.
  • ومن أبرز أشعاره كالاتي.
  • ” كل مودة لله تصفو – ولا يصفو مع الفسق الإخاء”، ثم يأتي العصر الأموي.
  • ومن أهم الأدباء في ذلك العصر هو غياث بن غوث بن طارقة بن عمرو، وأطلق عليه الأخطل وجاء ميلاده في عام ٨ من الهجرة.
  • من أبرز أشعاره ” إن الكلام لفي الفؤاد – وإنما جعل اللسان على الفؤاد دليلا”.
  • وختام العصور الأدبية هو العصر العباسي ومن أشهر الأدباء هو المتنبي ونشأ في الكوفة سنة ٣٠٣ للهجرة.
  • ومن أبرز أشعاره ” اذا ترحلت عن قوم وقد قدروا – ألا تفارقهم فالراحلون هم” ” شر البلاد مكان لا صديق به – وشر ما يكسب الإنسان ما يصم”.

أهداف شعر الحكمة في الأدب العربي

إن الأدب العربي تناولوا موضوع الحكمة لعدد من الأسباب، وهي كالاتي:

  • إنها تعتبر هذه القصائد والأشعار بمثابة دستور ومنهج للناس في سلوكياتهم وأسلوب حياتهم.
  • وأيضا تعظيم السمات الأخلاقية العليا من كرم وأمانه وصدق وإخلاص.
  • ضرورة الاتصاف بهذه القيم الأخلاقية، وتناولت أشعار الحكمة جوانب كثيرة من الحياة منها ما تناول الجانب الاقتصادي والإعلامي والسياسي.

عرضنا لكم في هذا المقال تعريف الحكمة في الأدب العربي في مختلف العصور العربية، وأبرز الشعراء العرب، ولكن يجب أن نتطلع للبحث والدراسة للحكمة، امتثالا لوصية الرسول الكريم، وذلك بأن الحكمة تطور مستويات العقل وترفع شأن الإنسان.

موضوعات من نفس القسم
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.