كيف يتكون كوكب الأرض

كيف يتكون كوكب الأرض هذا الكوكب الذي أكرمنا به الله عز وجل للعيش به، فهو مناسب كثيرا من حيث الهواء والماء والجاذبية وأيضًا البعد المناسب عن الشمس، ولكن نجد أنه مكون من العديد من التركيبات المختلفة التي جعلته مناسب لهذا الغرض دون أي كوكب أخر، فقد تمت نظريات لكي تحدد هذا التكون الهائل الذي جعل العالم كله يتكون من خلاله، ولذلك ومن خلال هذا المقال سنتناول كل ما به من تركيبات هامة ومم يتركب.

التعريف بكوكب الأرض

  • هو الكوكب الذي يصلح للحياة عليه من خلال جميع الكائنات الحية وليس البشر فقط، وهو يكون على شكل كرة، وله عدة طبقات مختلفة في تركيبها من صلب وسائل، وهذه التغيرات تكون من أجل حمايته والتوازن به من أجل كيفية العيش به.
  • هذا الكوكب الذي يبعد عن الشمس بكوكبين هما عطارد والزهرة، للكوكب خصائص فيزيائية هامة تجعله ممكنا لأن يتواجد به حياه، كما نجد أن هناك حماية كبير من مجاله المغناطيسي الذي له أهمية كبيرة في جعل هناك بعد من أي ضرر يلحق بالأرض من أي جانب.

شاهد أيضًا: كم عمر كوكب الأرض والكون

كيف يتكون كوكب الأرض والنظريات الهامة لذلك؟

هناك نظريات توضح تكون هذا الكوكب ومنها:

نظرية الانفجار

  • تعرف أيضًا بالانفجار العظيم، وسمي بذلك نتيجة حدوث هذا الانفجار الذي لا يعرف أي شخص سبب تكونه إلى الآن، ولكنه حدث وأدى إلى تكون مواد في الهواء بشكل كبير، وكان من ضمن هذه المواد الهيليوم، والهيدروجين، بحيث أنهم عندما تواجدوا في الهواء ثم تكون النجوم وأيضًا المجرات، الذي بدورها جعلت هناك في محتواها النظام الشمسي المعروف.

نظرية السديمية

  • ترى هذه النظرية أن النظام الشمسي المعروف تم وجوده من خلال سحابة ناتجة من المواد التي كانت بالنجوم، وليس هذا فقط بل أيضًا الهيليوم والهيدروجين الذين تكونوا من الانفجار العظيم.
  • هذه السحابة التي كانت موجودة لم تظل كما هي، بل نجد أنها أصبحت أقل في حجمها، ولكنه أصبح سريع في حركته بشكل كبير، إلى أن أصبح له شكل قرص، ونجد أن جميع المواد التي بداخله تكون متوازنة بشكل كبير، وهذا التوازن حصل بسبب توازن بين الجاذبية الداخلية والخارجية، وهذا أدى إلى وجود طاقة حرارية، فأنفجر الغبار وتكون من خلاله جزيئات نشطة، وكانت الحرارة في هذه المنطقة فقط، على عكس الأماكن البعيدة التي ظلت في حالة البرودة كما هي، ومن أجل هذا أيضًا تكون ثاني أكسيد الكربون، والميثان.

النظائر المشعة ودراستها

  • نجد أن الدراسات استمرت لوقت طويل لمعرفة كيف تكونت الأرض، وبعد طول المدة من الدراسات الهامة توصل العلماء أن كوكب الأرض وجد بعد تكون الشمس بعشرات الملايين من السنين، وظلت هذه الدراسة إلى أن تم التوصل إلى أن ما تكون من غبار أثنا، عملية الانفجار هو ما حون هذا الكوكب.
  • وأيضًا الكواكب الأخرى وكل النيازك الموجودة أيضًا، ولكن كانت بعيدة بسبب هذا الانفجار، ولكن مع مرور الوقت تم اقترابهم لكي نجد هذا الشكل المتكون من المجموعة الشمسية المعروفة، فمن كان قريبًا من الشمس يشعر بحرارتها، ومن كان بعيدًا يشعر ببرودة الفضاء.

شاهد أيضًا: بحث عن كوكب المريخ وماذا يوجد به

بداية تكون الأرض

  1. كانت البداية عبارة عن حمم منصهرة فشكلت من خلالها القشرة الأرضية، ونجد أن هناك تصادم حدث مع هذا الكوكب نتج عنه انفصال بينه وبين جزء أخر وهو القمر.
  2. وكان هذا الكوكب مناسب للعيش نتيجة الجاذبية التي به، وبفعل خروج أي غازات متواجدة على الأرض لتذهب بعيدًا إلى السماء كون هذا الأمطار، وهذه الأمطار جعلت هناك تواجد للمحيطات والموارد المائية.
  3. ثم نجد أن شيئًا فشيئًا أصبح الكوكب يعم بالحياة، ويمكن أن تتواجد به الحياة لأي كائن حي، من إنسان لحيوان لنبات، وهذا من خلال التكون للوسائل التي جعلت الحياة ممكنة في هذا الكوكب عن أي كوكب أخر، فلا نجده به حرارة تسبب الموت لأي كائن حي، بل نرى أنها مناسبة ببعدها عن الشمس بهذا القدر.
  4. كذلك وجود المياه به وعدم نقصها منه سببت حياة ملائمة للجميع، ومع وجود الجاذبية أصبح الأمر أفضل للعيش وبكل سهولة، لذلك هو الكوكب الوحيد الممكن للحياة.

كيف تشكلت طبقات الأرض؟

كان تشكيل الطبقات عن طريق هذه الحرارة التي كانت متواجدة وجعلت الأرض في حالة سخونة كبيرة تجعل النيكل والحديد ينصهر بكل سهولة، وهذا جعل هناك سوائل متكونة من أي معدن ثقيل، وهذا كله أصبح داخل المركز، ثم نجد أنه تكون كتل جعلت تعلو إلى أن ارتفعت كثيرًا على السطح، ونجد أن من هذه العناصر الصوديوم، والرصاص، والسليكون، الأكسجين، الألومنيوم، اليورانيوم، وهذا جعل هناك ثلاث طبقات للأرض وهي:

1.    القشرة الأرضية

  • ونجد أن هذه القشرة تكون من خلال نوعين، وهما قشرة قارية، هذه القشرة التي نجدها أغلبها صخور جرانيت، والتي تكون في أي منطقة جبلية، أما النوع الثاني يكمن في قشرة محيطية والتي نجدها متكون من خلال الجابرو والبازلت.

2.    الوشاح

تكون طبقة صلبة للغاية، ونجدها مقسمة إلى وشاح علوي وسفلي:

الوشاح العلوي

  • هي تكون باردة وصلبة، ونجد أنه يتكون من خلال جزء متكون من غلاف الأرض الصخري، وأيضًا غلافه المنصهر ومرحلة الانتقال.

وشاح سفلي

  • تكون متواجدة من خلال الصخور التي بها درجة عالية من الحرارة، ونجدها تدفق أيضًا بشكل مناسب وتدريجي.

اللب

  • يعرف اللب أنه المركز الخاص بالأرض، ونجد أن مواده تتكون من حديد، أكسجين، نيكل، كبريت، سيليكون، ويكون منقسم من خلال لب داخلي وخارجي.
  • أما الداخلي فيكون الحديد على نفس الحالة التي عليها من قبل بدون انصهار.
  • وأما الخارجي يكون تحت هذا اللب الداخلي، وهو يكون به الحديد المنصهر.

شاهد أيضًا: كم عمر كوكب الأرض والكون

لقد تناولنا من خلال هذا المقال كيف يتكون كوكب الأرض من خلال التعرف على النظريات التي كانت سببًا واضحًا في معرفة هذه المسألة، كذلك تحدثنا عن طبقات الأرض بشكل مفصل، وأيضًا أوضحنا بدايات الأرض في تكونها، لذلك نجد أنه بدون هذه النظريات الهامة لم نكن لنعرف كيف تكون هذا الكوكب، وكيف أصبح مهيأ للعيش عليه، وكيف تكونت المياه عليه أيضًا.

قد يعجبك ايضًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.