شرح ادوات الاستفهام في السؤال الفلسفي

شرح ادوات الاستفهام في السؤال الفلسفي، نقدم لكم اليوم على موقع ملزمتي موضوع تعليمي عن شرح ادوات الاستفهام في السؤال الفلسفي، وسوف نعرض في هذا الموضوع، مقدمة عن شرح ادوات الاستفهام في السؤال الفلسفي، تعريف ادوات الاستفهام، ادوات الاستفهام، أسماء الاستفهام، أنواع الاستفهام، الغرض من الاستفهام، كيفية تحليل السؤال الفلسفي.

مقدمة شرح ادوات الاستفهام في السؤال الفلسفي

الاستفهام هو عبارة عن لغة مشتقة من كلمة “الفهم”، وهي التي تعني علم الشيء وكذلك المعرفة به، ومثال على هذا نقول: فهمت هذا الأمر، أي عرفت معناه وما يُقصد من المعنى، ونقول: “استَفْهَمتهُ” الموضوع، بمعنى طلبتُ منه أن يقوم بشرحِه لي، وهذا مثل الاستفهام الذي يعرف اصطلاحاً على أنه: ذلك السؤال من الشخص المتكلم مع الشخص الذي يخاطبه أن يقوم بشرح أو توضيح له شيئاً لم يكن على علم به ويجيبه عنه.

شاهد أيضًا: ما هي وظائف أدوات الاستفهام

أدوات الاستفهام

تنقسم أدوات الاستفهام إلى نوعين وهما، حروف الاستفهام وأسماء الاستفهام، وسوف نعرض فيما يلي بالتفصيل أدوات الاستفهام:

حروف الاستفهام

للاستفهام حروف معينة تستخدم ومنها ما يلي:

  • الهمزة: الهمزة تستخدم في الاستفهام المفرد، وتكون الإجابة عن هذا السؤال إما بنعم أو بلا، كذلك تستخدم الهمزة للتصديق، والاستفهام والاستفسار عن حقيقة محددة، مثال: أقرأت الكتاب؟ وتكون الإجابة بنعم أو بلا، ولابد أن تأتي أداة الاستفهام هذه في بداية الجملة سواء كانت هذه الجملة جملة فعلية أو جملة اسمية.
  • هل: تستخدم هل في السؤال والاستفسار وتدخل هل على الجملة الاسمية مثال: هل السؤال صعب؟، كذلك تستخدم للتصديق على سؤال معين والاستفسار عن شيء محدد، مثل: هل تدرس؟، وتكون الإجابة إما بنعم أو بلا، ولا تدخل واو العطف أو الفاء على هل فلا نقول: وهل كنت مع محمد؟
  • أم: كما تستخدم (أم) أيضاً في أنها قد تأتي للغرض نفسه الذي يستخدم به حرف الاستفهام (الهمزة)، فنقول مثلاً: (أم تريدون دراسة المادة كاملة؟)، وهنا فإنها اُستُخدمت بنفس معنى “الهمزة” حين نحولها إلى: (أتُريدون دراسة المادة كاملة؟).
  • وقد تأتي (من) منفصلة عن الاستفهام في بداية الجملة، مثال: قوله تعالى “أمن هذا الذي يرزقكم إن أمسك رزقه”.

وتؤدي أم نفس الغرض الذي تقوم به (أي)، مثل: أيهما موجود اليوم؟، وهنا السؤال عن الفعل وهو الحال في الجواب على “أي ” فالجواب لا يكون بنعم أو بلا.

أسماء الاستفهام

أسماء الاستفهام يطلب منها أن يتم تحديد الجواب بشكل محدد عن أدوات الاستفهام التي يجاب عنها بنعم أو بلا، ومن أدوات الاستفهام المستخدمة ما يلي:

  • من: وهو اسم استفهام للعاقل، ومثال على هذا (منْ كسر الكوب؟)، ويكون الجواب عنها بالشخص الذي فعل ذلك.
  • أي: الاستفهام بأي للعاقل وغير العاقل، مثال: أي نوع تحب من الفاكهة؟، ويكون الجواب بشكل محدد مثل أحب فاكهة الموز.
  • ما: وهي عبارة عن اسم استفهام لغير العاقل، مثال: ما الأمر الذي حدث أمس؟، وتدخل ما على عن ويتم حذف الألف، فتصبح (عم)، وتخل عليها كذلك (ب) و (ذا) فتصبح (بما) و(ماذا).
  • متى: تستفسر عن الزمان في المطلق، مثال: متى تعود أمي من السوق؟
  • أين: وتستخدم للاستفسار عن المكان، مثال: أين تذهب هذا المساء؟
  • أيان: وهي أداة للاستفهام تستخدم للسؤال عن الزمان في المستقبل، مثال: أيان يوم القيامة؟
  • أنى: وهي استفهام تدل على الزمان والمكان أو الحال مثال: أنى يذهبون؟ وهنا بمعنى متى، (أنى لك هذا القلم؟)  للسؤال عن المكان أو من أين لك بهذا القلم؟، إما عن الحال وكيفية التعبير عنه فتكون: مثال: (أنى يكون له هذا الجهاز؟ بمعنى كيف يكون له.
  • كم، كيف: للاستفهام عن العدد وعن الحال، مثال: كم كتاب عندك؟، للسؤال عن العدد، كيف: أسم استفهام للسؤال عن الحال: مثال: كيف الحال ؟.

تحليل السؤال الفلسفي

تعريف السؤال الفلسفي

فالسؤال في الفلسفة هو بنية مركبة من مفاهيم وأفكار على غرار النص الفلسفي الذي هو بنية مركبة من مفاهيم وأفكار وحجج.

وللاشتغال على السؤال الفلسفي كبنية مركبة من مفاهيم وأفكار يجب:

صيغ الاستفهام

  • تحليل أداة الاستفهام (هل): ويحمل السؤال بهل احتمالين وهما: إما الإثبات أو النفي، مثل: هل يمكن اعتبار التجربة مصدر للتعلم؟، وهنا صيغة الإثبات في السؤال وهي اعتبار التجربة هي مصدر للتعلم، (بغرض توسيع الفكرة)، وأما تستخدم للنفي: مثل: لا يمكن اعتبار التجربة أساس التعلم.
  •  استخراج المفاهيم الأساسية وتعريفها:

– الطابع الاستفهامي للسؤال الفلسفي والذي يحمل إجابتين إما بنعم أو بلا، ونعم أو لا إما تثبت أو تنفي السؤال الفلسفي.

– مقاربة الأشكال الذي ينطوي عليه السؤال الفلسفي المطروح.

– تحليل عبارات السؤال الفلسفي إلى افتراض أن السؤال الفلسفي سؤال توسعي.

اخترنا لك أيضًا: أنواع الهمزات في القراءات

أدوات الاستفهام من المنظور الفلسفي

  • ؟: علامة ترقيم تدل على الاستفهام.
  •  هل: أداة استفهام تدل على التخيير.
  •  كيف: أداة استفهام تدل على الحال.
  •  لماذا: أداة استفهام تدل على الغاية.
  • كم: أداة استفهام تدل على العدد.
  • ما: أداة استفهام تدل على غير العاقل.
  •  من: أداة استفهام تدل على العاقل.
  •  متى: أداة استفهام تدل على الزمان.
  •  أين: أداة استفهام تدل على المكان.
  •  أي: أداة استفهام تدل على العاقل وغير العاقل.

أطروحة النص

تعبر أطروحة النص عن الفكرة الفلسفية للنص، وهذه الأطروحة تعود لصاحبها صاحب النص، الذي يعرض ويرى النص من منظور فلسفي، وتتكون هذه الأطروحة من مجموعة من الأفكار وهي عبارة عن:

  • الأفكار الرئيسية للنص: وهي عبارة عن الفكرة الأساسية للنص، وهذه الأفكار تجيب عن الأسئلة بشكل مباشر، وإما عن المضمون بشكل عام فهو الذي يهيمن على النص كله، ويقوم صاحب النص بتوظيف الحجج للدفاع عن النص.

المصطلح والمفهوم

هــي الكلمــات المفتــاح التي ينبني عليها النــص، والتي مــن دون استخراجها وشرحها يبقى النص بنية مغلقة على ذاتها. وهذه الكلمات نوعان وهي:
1  المصطلح: هـو لفـظ لـه دلالـة متفـق حــول معناها مـن طــرف كـل دارسي ومهتمي مجـال معين. مثـال: الجين في مجال البيولوجيا، مفتاح صول في مجال الموسيقى، المكروه في مجال الفقه … الخ.
2  المفهـــوم: هو لفظ ذو دلالة فلسفية، لكن معناها يختلف من فيلسوف لآخر. هذا الاختلاف قد يصل إلى حد التناقض، مثال: العقل، الحقيقة، الوجود، الجمال، ومعناه:

– يتم استخراجه من النص أن وجد.

– نستشفه من سياق النص.

– يتم وضع له تعريف من المعجم الفلسفي.

– نضع له تعريف لأحد الفلاسفة مع الأخذ في الاعتبار أن يتم نسبه لصاحبه.

اقرأ أيضًا: أدوات جزم الفعل المضارع التي تجزم فعلين

البراهين والحجج

البراهين أو الاستدلال هي: هـي عمـلية إقـامـة الـمـواقـف (الأطروحات) علـى أسـاس القضايا اليقينية، والقضـايـا اليقينية ثلاثة أنواع وهي: البديهيات، والتجربة، والحسيات:

  • البديهيات: وهي الأشياء التي لا تحتاج إلى برهان فهي شيء منطقي وعقلي بالدرجة الأولى، مثلًا: الكل أكبر من الجزء.
  • التجريبيات: وهي عبارة عن الحقائق التي تم بلوغها بعد تجارب عديدة مثال: الماء عنصر مركب.
  • الحسيات: وهي عبارة عن الأشياء التي تستخدم الحواس الخمسة مثال: الليل مظلم.
موضوعات من نفس القسم
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.