اعراب الحال والتمييز والفرق بينهما

اعراب الحال والتمييز والفرق بينهما، نقدم لكم اليوم على موقع ملزمتي موضوع تعليمي عن إعراب الحال والتمييز والفرق بينهما.

وسوف نعرض في هذا الموضوع، مقدمة عن إعراب الحال والتمييز والفرق بينهما، تعريف الحال، من هو صاحب الحال، أنواع الحال، واو الحال، حالات تأخير الحال، خصائص الحال، ما هو التمييز، أنواع التمييز، الفرق بين التمييز والحال.

مقدمة عن إعراب الحال والتمييز والفرق بينهما

يعتبر الحال من منصوبات الفعل في الجملة، ومن المنصوبات أيضًا المفعول المطلق والمفعول به، والمفعول لأجله.

والحال يفرق عن التمييز في اللغة العربية، فالحال هو وصف لهيئة صاحب الحال، إما التمييز هو يوضح المقصود من الاسم الذي قبله، وسوف نعرض فيما يلي بالتفصيل الفرق بين الحال والتمييز.

شاهد أيضًا: خبر جمله اسميه واعرابها

تعريف الحال

الحال في اللغة العربية يصنف على أنه من “المنصوبات”، وهو عبارة عن: وصف للهيئة التي يكون عليها صاحب الحال في الكلام.

والحال يأتي لكي يعطي صاحب الحال وصف بناء على فعل قام به، وهو يرتبط بوصف الفاعل أو المفعول به أو الاثنين معاً.

ويكونان دائماً بحالة النصب، هذا وقد يصف حال غير الفاعل والمفعول به أيضاً ولكن بشرط حدوث فعل ما.

يصف النحاة الحال على أنه: أسم وصف، يأتي دائماً منصوباً، وهو كذلك يكشف عن الهيئة التي يكون عليها صاحب الحال سواء خيراً أوشراً.

ويقبل التنوين وال التعريف وحروف الجر والنداء والإسناد، كما يمكن أن يكون مشتقاً نظراً لوصفه الشخص الرئيسي في الجملة.

وتتمثل العلاقة بين الحال وصاحبه بأن الحال يكون نكرة ويكون صاحبها معرفة، أو العكس.

كذلك من الممكن تحويل الجملة التي تحتوي على حال إلى جملة استفهامية، مثال: (ظهر القمر هلالاً) ويتم تحويلها إلى سؤال (كيف ظهر القمر؟ ).

صاحب الحال

صاحب الحال هو العنصر الذي يصف هيئته، ومن الممكن أن يكون صاحب الحال نكرة أو معرفة، وفي العادة يكون اسم.

وفي بعض الحالات من الممكن أن يتم حذف صاحب الحال في الجملة، وقد يأتي صاحب الحال نكرة في بعض الحالات كما في الحالات الآتية:

  • لكي يكون الحال نكرة يجب أن يكون مخصص بأحد الحالتين الإضافة أو الوصف.
  • اقتران الحال بالجملة بواو الحال.
  • في حالة أن سبق الحال نفي يكون الحال نكرة، مثال: ما خاب جندي مخلص.

أنواع الحال

للحال أنواع عديدة وهو:

  • الحال المفرد: مثال: قال تعالى “وخلق الإنسان ضعيفا”.
  • كذلك الحال جملة اسمية، مثال: قوله تعالى في الآية الكريمة: “لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ”.
  • الحال جملة فعلية، مثال: استمع خالد إلى الطالب ينشد الأنشودة.
  • أيضا الحال شبه الجملة، مثال: رأيت القمر الغيوم.

واو الحال

واو الحال تعتبر شيء واجب الوجود في بعض المواضع للربط بين الحال وصاحب الحال، وتكون واو الحال في المواضع الأتية:

  • أن تخلو الجملة من الضمير الذي يربط الحال بصاحب الحال، مثال: (وصلت إلى المدرسة والطلبة واقفون.
  • أن يتصدر الضمير جملة الحال، مثال: (تحدّث الأستاذ وهو جالس).
  • عدم شمول جملة الحال في الماضي على ضمير صاحبها، مثال :(سرت وقد غابت الشمس).

حالات تقدم وتأخر الحال

  • يتأخر الحال عن صاحب الحال في حالة كان محصوراٍ ومرتبط بها.
  • ويتأخر الحال عن صاحبة في حالة تمت إضافة أو جر صاحب الحال، ويكون التأخير وجوباً.
  • يتأخر صاحب الحل في حالة صيغة اسم شرط أو الاستفهام أو ألفاظ الصدارة، ويكون التأخير وجوباً.
  • ويتأخر الحال ويتقدم صاحب الحال في حالة تعدد الحال وكان صاحب الحال شخص واحد أو في حالة تعدد الحال وصاحبه معاً.

تابع أيضًا: ضمائر المفعول به وعلامة اعرابها

خصائص الحال

هناك خصائص للحال والتي منها ما يلي:

  • الاشتقاق: الحال يأتي في الطبيعة مشتقاً على وزن اسم فاعل، أو على وزن اسم مفعول، أو صيغة المبالغة، أو صفة مشبهة وغيرها من الاشتقاقات.
  • الانتقال: الحال يعتبر من المنصوبات التي تقبل التغيير والانتقال، وكذلك اكتساب شكل جديد، وذلك بعد مرور فترة من الزمن على صاحب الحال مثال: (جاء الولد راكضاً).
  • التنكير: الأصل في الحال أن يكون نكرة، وذلك وفق رأي الأغلبية من جمهور علماء اللغة.
    • ولكنها في حال جاءت في حالة المعرفة فإنه يجب أن يتم تأويل الحال بمشتق، مثال: (جاء الرجل وحده فيتم تأويلها بمنفرد)، فتصبح جاء الرجل وحده منفرداً.
  • فضلة: وفي هذه الحال يتم الاستغناء عن الحال من الجملة وذلك دون الأخلال بمعنى الجملة أو الانتقاص منها، ويقصد بفصل الحال من الجملة بأن يكون الحال ليس جزء لا يتجزأ من الجملة الأساسية.

التمييز

هو اسم نكرة يكون دائماً بحالة نصب، والهدف منه توضيح المقصود من الاسم الذي يأتي قبله، إذ من المحتمل أن يكون له أكثر من معنى ومغزى في حال عدم تحديده بالتمييز.

ومثال ذلك: (لدي ثلاثون طائراً مغرّداً)، لولا وجود كلمة مغرداً لبقي نوع الطيور التي في المثال مجهول النوع، إلا أن كلمة مغرداً أوضحت نوع هذه الطيور وحققت الهدف من معناها.

يعتبر تمييز العدد من أحكام التمييز، إذ يكون التمييز في الأعداد المحصورة بين ثلاثة إلى عشرة جمعاً مجروراً.

ويتم إعرابه على أنه مضاف إليه مجرور، مثال: (لدي ثمانية أقلامٍ)، وأما في حال كانت الأعداد ما بين 11 و99.

فيعرف التمييز بأنه تمييز منصوب، مثال: (زرعت ثمانين شجرةً)، أما ألفاظ العقود فيكون إعرابه مضافاً إليه، مثال ألف رجلٍ.

الفرق بين الحال والتمييز

  • الحال من الممكن أن يأتي مفرداً أو جمع، إما التمييز فلا يمكن أن يأتي مفرد، ويأتي الحال ظرف أو جار ومجرور في جملة اسمية أو جملة فعلية.
  • التمييز يكون جامد، إما الحال فإنه يكون مشتق.
  • تختلف معاني الحال والتمييز عن بعضها البعض، والفرق في المعنى هو الفاصل.
    • فيبين الحال هيئة صاحب الحال بالتزامن مع وقت وقوع الفعل أما التمييز فيكون المعنى الصريح.
  • الحال يختلف عن التمييز بأنه يتكرر الحال عدد من المرات، بينما التمييز لا يمكن أن نكرره دون عطف.

أنواع التمييز

ينقسم التمييز إلى نوعين وهما:

تمييز الذات

وهو ما يعرف باسم التمييز الملفوظ، وقد سمي بهذا الاسم لأن التمييز هو عبارة عن الاسم الملفوظ المجهول ويصنف هذا النوع من التمييز إلى ما يلي:

  • الإعداد وكنيتها، مثال: في المكتبة ثلاثون طاولة.
  • أسماء المقادير، مثال: اشتريت طناً حديداً.
  • أشباه المقادير، مثال: شربت لتر لبناً مخيضاً.

تمييز النسبة

وهو عبارة عن الشيء الذي يقوم بإلغاء الغموض الذي يوجد في الجملة، وهو أحد أنواع التمييز لتوضيح الجملة، وهو ليس لفظ في سياق الجملة.

مثال: غرست الأرض زيتوناً، وينقسم التميز النسبة إلى نوعين وهما:

  •  المنقول: وهو عبارة عن التمييز الذي أصله عبارة عن مبتدأ أو مفعول به أو فاعل، مثال: (تساقطت السماء مطراً)، وهنا التمييز يكون في الفاعل.
  • غير المنقول: وهو عبارة عن التمييز الذي يكون غير محول عن شيء آخر، مثال: ولله دره أباً.

اخترنا لك أيضًا: اعراب المفعول به وأنواعه

تقديم التمييز

ممنوع نحوياً أن يتم تأخير المميز في حالة كان التمييز ذات، مثال: (اشتريت كيلو سكر) ولا يمكن أن نقول (سكر اشتريت كيلو).

أما في حالة كان التمييز نسبة متصرفاً، يتم تقديم المميز، مثال: طاب هواء المكان، وكذلك هواء طاب المكان.

موضوعات من نفس القسم
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.