بحث عن شرح درس الممنوع من الصرف

بحث عن شرح درس الممنوع من الصرف، نقدم لكم اليوم على موقع ملزمتي بحث عن شرح درس الممنوع من الصرف، وسوف نعرض في هذا البحث، تعريف الممنوع من الصرف، إعراب الممنوع من الصرف، امثله على الممنوع من الصرف، أنواع الممنوع من الصرف، حالات الممنوع من الصرف.

الممنوع من الصرف

يعتبر الممنوع من الصرف هو الاسم المعرب وهو لا يقبل التنوين، ويكون إعراب الممنوع من الصرف الجر بالكسرة، وتمتاز اللغة العربية عن باقي اللغات الأخرى بالتشكيل الذي يرسم فوق الحروف، ومن التشكيل بالفتحة أو بالكسرة أو بالضمة أو التنوين أو السكون، وقد تقع الأخطاء في نطق بعض الأسماء لان ليس لها تنوين، وهذه الذي لا ينون يسمى الممنوع من الصرف.

شاهد أيضًا: ما هو الفرق بين النحو والصرف

تعريف الممنوع من الصرف

يعرّف الممنوع من الصرف على أنّه الاسم المُعرب الذي لا يقبل التنوين، والذي تكون علامة جرّه الفتحة عِوضاً عن الكسرة، ولا يُجرّ بالكسرة أو يقبل التنوين إلّا للضرورة أو بحالات معيّنة نشرحها لاحقًا، كما أنّ مفهوم الممنوع من الصرف مرتبط بمعرفة معنى الصرف الذي عرّفه اللغويون النّحاة على أنّه ردّ الشيء عن وجهه، أما عند الخليل فيُعرف الصرف بالتنوين.

إعراب الممنوع من الصرف

الممنوع من الصرف يعتبر اسم لا ينون، ولهذا السبب فإن الممنوع من الصرف لا يقبل التنوين، فهو لا يقبل الكسر، أما في حالة الجر فتكون علامة جره هي الفتحة بدلاً من الكسرة، وعلامة رفعة هي الضمة، وتكون الضمة بدون تنوين، وعلامة نصبة تكون الفتحة وبدون تنوين أيضًا.

مثال:

  • العاقل من لا يتحدث بكلامٍ أحمقَ.
  • الساكت عن الحق شيطانٌ أخرسُ.
  • من تكلم فيما لا يعنيه كان إنسانًا أحمقَ.

ملاحظة: يجوز جر الممنوع من الصرف بالكسرة في حالة ما تم تعريفه ب “ال ” أو كان مضافاً.

أنواع الممنوع من الصرف

يمنع الاسم من الصرف بسبب 9 علل، وقد تم تجميعها في بيت شعري لكي يسهل حفظه وهو:

اجمعْ وزِن عادلا أنتْ بمعرفة *** ركّبْ وزِدْ عجمة فالوصف قد كملا.

وهناك نوعان من الاسم الممنوع من الصرف وهما عبارة عن الممنوع من الصرف لعلة واحدة والممنوع من الصرف بسببين.

النوع الأول: الممنوع من الصرف لسبب واحد

  • وهي أن يكون الاسم مختوماً بألف التأنيث الممدود أو المقصورة.

 امثله: سمراء -بيداء -صحراء -عذراء (وهي امثله على ألف التأنيث الممدودة).

صغرى -كبرى -وسطى -عظمى (وهي امثله على ألف التأنيث المقصورة).

  • أن يأتي الاسم على صيغة (منتهى الجموع) بمعنى يأتي بعد ألف جمعه حرفان أو ثلاثة أحرف.

أمثلة: مساجد -حدائق -سنابل (وهي امثله على منتهى الجموع بحرفين بعد الألف)

مصابيح -بساتين -عصافير (وهي امثله على منهى الجموع بثلاث أحرف بعد الألف).

النوع الثاني: الممنوع من الصرف لسببين

وهو عبارة عن حالتين وهما عبارة عن الاتي:

الحالة الأولى: العلم

  • إذا كان مؤنث لفظاً: وهو عبارة عن بعض أسماء الرجال ولكنها مؤنثة بتاء التأنيث،

مثال: حمزة -طلحة -معاوية -قتادة.

  • إذا كان مؤنث المعنى واللفظ: وهي عبارة عن الأسماء المؤنثة، ولكنها ليست مختومة بتاء التأنيث.

مثال: عائشة -حفصة -فاطمة.

  • إذا كان الاسم علم أعجمي زائد على ثلاثة أحرف، والمقصود بها الأسماء الغير عربية والتي تزيد عن 3 أحرف.

مثال: إبراهيم -شعيب -يعقوب

ملحوظة: جميع أسماء الأنبياء أعجمية ما عدا محمد وصالح وشعيب وهود ونوح ولوط.

  • إذا كان الاسم مركب تركيباً مزجياً: وهي عبارة عن أسماء مكونة من كلمتين.

مثال: حضرموت -نيويورك -بعلبك

  • إذا كان الاسم مختوم بألف ونون زائدين: أي عبارة عن اسم مضاف له ألف ونون زائدين عن الاسم الأصلي.

مثال: سليمان -عمران -حمدان.

  • إذا كان الاسم على وزن الفعل: أي أن تكون الكلمة اسم أو فعل.

مثال: أحمد -أشرف -يزيد.

  • أن يكون الاسم معدولًا على وزن فعل.

مثال: عمر -زحل –قزح.

الحالة الثانية: إذا كان الممنوع من الصرف صفة

وهناك العديد من الحالات في حالة كان الممنوع من الصرف صفة ومنها ما يلي:

  • أن تكون الصفة على وزن فعلان والمؤنث لهذه الكلمة على وزن فعلى

مثال: عطشان / عطشى -غضبان/ غضبى -فرحان/ فرحى.

  • أن يكون الصفة على وزن افعل.

مثال: اسود -ابيض -أجمل -احمر.

  • إذا كانت الصفة على وزن فعال أو مفعل وهي كذلك الأسماء من رقم 1 إلى 10.

مثال: أحاد وموحد -ثناء / ومثنى -ثلاث / مثلث.

  • أن تكون الصفة على وزن فعل وهي فقط كلمة (أخر) وهو جمع (أخرى).

صيغة منتهى الجموع

مُنتهى الجموع هو كلّ جمع تكسير في وسطه ألف ساكنة يتبعها حرفان ساكنان أو ثلاثة، والذي يكون على وزن مفاعل أو مفاعيل؛ مثل مَساجِد على وزن مَفاعِل، ومصابيح على وزن مفاعيل.

ما هو سبب منع الاسم من الصرف

قد قسم العلماء الممنوع من الصرف لحالتين وهما ما يلي:

  • الأسماء الممنوعة من الصرف لعلة: مثال ألف التأنيث وصيغة منهى الجموع.
  • الأسماء الممنوعة من الصرف لعلتين: وهي علة معنوية والتي حصرت في اللفظية مثل زيادة الألف والنون والتأنيث والتركيب، والألف الإلحاق، ووزن الفعل، والعدل والأعجمية.

حالات صرف الممنوع من الصرف

قد يصرف الممنوع من الصرف، حيث يجر بالكسرة، وينون حسب موقعه من الإعراب في بعض الحالات والتي منها ما يلي:

  • دخول “ال ” التعريف على الكلمة: مثال: سلمت على التلميذ الأسبق، وبالمدارس ترقى الأمم.
  • ان يكون الاسم مضافاً: مثال: اثنيت على اسبقِ الراعبين، وتسير القوافل ب الصحراءِ.

بعض الأمثلة لإعراب الممنوع من الصرف

الجملة: سافرت إلى لندن

الإعراب: سافرتُ: سافر فعل ماضي مبني على الفتح الظاهر على آخره، والتاء ضمير متصل مبني في محل رفع فاعل.

إلى: حرف جرّ.

لندن: اسم مجرور وعلامة جرّه الفتحة عِوضًا عن الكسرة لأنّه ممنوع من الصرف.

شاهد أيضًا: أنواع الحال في النحو

الجملة: ذهبت مع احمد إلى ثلاثة مساجد 

الإعراب: ذهبتُ: فعل ماضي مبني على الفتح الظاهر على آخره والتاء ضمير متصل في محل رفع فاعل.

مع: ظرف مكان منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره وهو مُضاف.

أحمد: مُضاف إليه مجرور وعلامة جرّه الفتحة عِوضًا عن الكسرة لأنّه ممنوع من الصرف.

إلى: حرف جرّ.

ثلاثةِ: اسم مجرور وعلامة جرّه الكسرة وهو مُضاف.

مساجد: مُضاف إليه مجرور وعلامة جرّه الفتحة عِوضًا عن الكسرة لأنّه ممنوع من الصرف.

الجملة: عطفت أمل على حيوان عطشان 

الإعراب: عطفتْ: فعل ماضي مبني على السكون لاتّصاله بتاء التأنيث الساكنة، وتاء التأنيث الساكنة لا محلّ لها من الإعراب.

أمل: فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمّة الظاهرة على آخره.

على: حرف جرّ.

حيوانٍ: اسم مجرور وعلامة جرّه تنوين الكسر الظاهر على آخره وهو مُضاف.

عطشان: مُضاف إليه مجرور بالفتحة عِوضًا عن تنوين الكسر لأنّه ممنوع من الصرف.

جاوب على السؤال الاتي:

سؤال أمامك مجموعة من الصفات، بيّن أيّها ممنوع من الصرف وأيّها غير ممنوع من الصرف، مع توضيح السبب:

(عطشى، فرحانة، أصفر، خُماس، جميل، كبيرة، أفضل، غضبان، حسناء، مرحة، ممتع، متحمّس، مريض، رائعة).

(أحلام، شام، مصطفى، أكرم، أسماء، مجْد، زُحَل، مُحمّد، سُليمان، حمزة، حَضْرَمَوْت، إبراهيم، أمجد، يمان).

شاهد أيضًا: من وضع قواعد علم النحو

موضوعات من نفس القسم
تعليق 1
  1. نورهان يقول

    شكرا جزيلا لكم انتم الاروع لقد افأدني الموضوع

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.