ضرب الطفل الصغير

ضرب الطفل الصغير هل هناك أي سبب يمكن أن بجعل أب أو أم يضربون طفلا صغير، لا نجد شبب لهذا ولكن نجد أن هناك تصرفات عديدة تحدث من الأطفال تجعل الأهالي غير مسيطرين على أنفسهم، لهذا لابد من معرفة العلاج المناسب لهذا ومعرفة الآثار التي تحدث نتيجة هذا الضرب، وسوف نعرف كل هذا من خلال هذا المقال ضرب الطفل الصغير.

الضرب الذي يتعرض له الأطفال

  • هناك تصرفات من الأطفال نتيجة جريهم ونشاطهم الزائد تجعل هناك فساد كبير في المنزل، لذلك يضطر الأهالي إلى استخدام العنف بأي طريقة لكي يتخلصون من أي ضرر يحدث في البيت، فهناك أهالي تعمل وتحتاج إلى راحة، ولكن الطفل لا يعلم ما يحدث من حوله ولا ما يسيطر على أباءهم من معاناة أو ألم أو أي إحساس بالتعب.
  • ولكن عندما يتعرض الطفل إلى الضرب يحدث له تغيرات عديدة في شخصيته تؤثر عليه فيما بعد، فيمكن ألا يعرف الأهل هذا الشيء ولكنهم لابد من فهمه جيدًا لكيلا يؤثر هذا على بناء مستقبلهم وطموحهم، فالطفل عندما يولد لا يعرف أي شيء عن حياته فيكون كائن بريء يتعامل بفطرته ويتأثر بكل ما تفعله أمامه وما يتعلمه من الأهل بنسبة كبيرة.

شاهد أيضًا: كيفية تربية أولادي دون ضرب

ما هي النتائج والآثار التي تحدث عند ضرب الطفل؟

  1. إن تعامل الطفل بالضرب عندما يغضب منه أبويه، فذلك ستكون الوسيلة التي يمكن من خلالها التعامل مع الآخرين، فإن غضب من أي شخص فسوف يعبر عن هذا عن طريق الضرب، وهذا ينمي السلوك العدائي لدى الطفل ويقويه.
  2. فقد الثقة من كل ما حوله، فيصبح الطفل يخشى دائمًا ممن حوله، فلا يوجد لديه أي إحساس بالأمان.
  3. التأثير على نفسية الطفل وشعوره بالإحباط والإهانة نتيجة الضرب الذي يؤثر عليه كثيرًا ويجعله يشعر بالنقص وعدم القدرة على أن يصبح مثل باقي الأطفال.
  4. نجد أن الضرب لا يؤثر فقط على نفسية الطفل، ولكن جسديًا يكون مؤلم كثيرًا، وكذلك نجد أن الطفل يتأثر في تحصيله بطريقة كبيرة، فلا يستطيع أن يمارس تعليمه بشكل صحيح، فيصبح مشتت وغير قادر على الانتباه.

هل هناك حلول غير الضرب؟

بالفعل هناك العديد من الوسائل التي تساعد في التربية غير الضرب، وهي طرق جيدة وفعالة في ذلك منها:

  • لابد من أن يعرف الطفل أخطائه بطريقة مهذبة وليس بطريقة عنف وضرب، فيمكن أن نجلس معه ونتحدث معه عما يفعله من أخطاء، فالمناقشة شيء مهم للغاية تجعل الطفل يشعر أنه مسئول ويمكن أن يعتمد عليه.
  • لابد من أن يعرف الطفل بخطئه فلا يجب أن يترك هكذا دون أن نتحدث معه عن هذا الخطأ، ونتعامل مع الخطأ بطريقة تربية صحيحة، فإن تركنا هذا الخطأ من دون أن ننبه الطفل عنه، فسوف يكرره حتمًا فهو لم يعرف ما مدى خطأه ولا نتائج هذا الخطأ.
  • لابد من تقديم طريقة مدح للطفل، فعلينا دومًا أن نجعله يشعر لقيمته ولا نجعله يشعر بالضعف والمهانة، فهذا يؤثر كثيرًا على الطفل، فنجد أنه يصبح ذو شخصية مثالية فيما بعد، ولا يصبح مهمشًا في الحياة، فعندما يفعل شيء جيد لابد من أن نجعله يشعر بفرحتنا به وأن نشكره دائمًا على هذا، فلا يجب أن نوضح له خطأه عندما يغلط، ولا نشكره عن الصح الذي يفعله.
  • الضرب ليس طريقة مفيدة أبدًا ولا يمكنه أن يجعل الطفل يفهم أي شيء، لأنه بمثابة عائق كبير بين الطفل وأبوية، لذلك يجب الحرص على إزالة هذا العائق بأي طريقة ومهما كان، لكيلا نندم بعد ذلك على استخدامه، ولكن يكون الوقت قد فات، ولم يعد هناك أي وسيلة لجعل الطفل يشعر بالأمان فقد تأثر كثيرًا في صغره وحصل على كل الوسائل التي تجعله مقيد في كل شيء.

خطوات هامة للتعامل مع الأطفال في مراحل عمره المختلفة

  1. عندما يصل الطفل من عمره إلى ما قبل الحضانة أي الثانية يجب التقرب منه كثيرًا ونتكلم معه بطريقة يفهمهما، فنجد أن الطفل في هذه الفترة يكون الأهل أقرب للطفل من نفسه، لذلك لابد أن يتقرب الأب والأم كثيرا من أطفالهم وفهمهم وفهم أوجاعهم وما يميلون إليه.
  2. لابد من جعل الأخلاق أهم ما يميز شخصية الطفل، فيجب أن يعرف أن التدين والالتزام هما طريق السعادة والحب والوصول إلى ما يريد، وعلى الطفل أن يكون لديه خلق مثل الأهل تمامًا ويراهم يتعاملون به لكي يأخذه منهم.
  3. لابد من استعمال طريقة مناسبة في التعامل مع الأخطاء التي يقوم بها الطفل، فيمكن أن نؤنب الطفل على العمل الخاطئ، فهذا يجعل الطفل لا يفعل الخطأ أكثر من مرة.
  4. لا يجب أن نتغاضى عن طريقته المؤذية تجاه الآخرين فعلينا أن ننبهه على ضرورة الرحمة مع الآخرين، وحب التعامل معهم دائمًا، ولا يجب أن نكون غير رحيمين بهم مهما حدث فالرحمة والمودة دائمًا لها أثرها الكبير.
  5. لابد من اللعب مع الأطفال، ولا يجب علينا أن نقيد حريتهم مهما حدث، فاللعب ينمي ذكائهم ويجعلهم أكثر إدراكًا للأمور من حولهم.

شاهد أيضًا: كيفية التعامل مع الطفل العنيد كثير البكاء

كيفية التعامل مع الأطفال

  1. لابد من متابعة الأنشطة المختلفة التي يميلون إليها ويشجعونها، فهذا مفيد كثيرا للأطفال بوجه عام، لذلك لابد من تنمية هذه القدرات بشكل كبير للغاية.
  2. لابد من نشر الأمن داخل الأطفال، فلا يجب أن يشعرون بأي خوف تجاههم مهما حدث، فهذا يجعل الأمر أكثر صعوبة بالنسبة للأبناء، فالإحساس بالخوف يؤدي إلى فقدان الثقة وعدم النجاح في أي شيء مهما حدث.
  3. لابد من إتباع عقوبة معينة بعيدة تمامًا عن الضرب والإهانة، فيمكن أن نستخدم طريقة منع شيئًا ما من الطفل وحرمانه منه بشكل أو بأخر، فهذا سوف يجعل الطفل يتغير عن هذا السلوك الخاطئ، وأيضًا لا يؤثر في نفسيته أو في تعامله مع الآخرين مهما حدث.
  4. الاهتمام لكل رغبات الطفل والعمل على التقرب منه دوما بالحديث والمشاركة وإظهار الحب له، وهذا يتوجب على كل أب وأم أن يعمل هذه الطريقة التي تهدف إلى صلاح الأطفال والعمل على نجاحهم في الحياة، فلا يوجد لدى الجميع ما هو أهم من أبنائهم لكي يجعلوه في أفضل حال.

تحذيرات طبية حول ضرب الطفل الصغير

  • هناك العديد من التحذيرات التي يحذرنا منها الأطباء ويجعلها لها أهمية كبيرة لا يمكن أن نتركها أبدًا، لكيلا تؤثر عليه بطريقة خاطئة للغاية، فالضرب يؤثر على عقل الطفل، كما أنه من الممكن أن تجعل الطفل يعاني من الإغماء نتيجة هذا الضرب المتكرر له.
  • يمكن أن يؤثر الضرب على الطفل ويجعله لا يتكلم سريعًا، فيحدث له تأخر نتيجة خوفه وفزعه من الضرب.
  • بسبب الضرب يتعرض الطفل إلى تبول لاإرادي، هذا بسبب الخوف أيضًا من الضرب، فالخوف له تأثير كبير على شخصية الطفل، فيجعله لا يمكن أن يواصل أفكاره أو ينجح في أي شيء مهما كان، لذلك علينا معرفة فبما يفكر وبماذا يرغب وكيف نتعامل معه ونجعله ذو قيمة وهدف في الحياة بأكملها.
  • ويحدد الأطباء أن التعامل بصورة صحيحة مع الطفل لها أهمية كبرى في تربية الطفل ونشأته بصورة جيدة خالية من الأزمات النفسية والصور السلبية التي لا نجد لها ضرورة أبدًا إلا انحدار في مستوى الطفل وهو في أول مراحله العمرية، لذلك علينا الانتباه لذلك وعدم المجازفة أبدًا في جعل الطفل يحصل على كل هذه التأثيرات النفسية المرهقة له ولمستقبله فيما بعد.

شاهد أيضًا: سوء المعاملة للطفل

من خلال هذا المقال ضرب الطفل الصغير تناولنا كل ما يخص الطريقة المتبعة لضرب الطفل، وكيف يؤثر عليه من خلال حالته النفسية، وأيضًا تحدثنا عن الحلول التي يمكن تناولها من أجل التخلص من طريقة الضرب، وما هي الوسائل المتبعة عوضًا عن الضرب، كذلك أوضحنا التحذيرات التي أوصى بها الأطباء من أجل عدم إهانة الطفل.

موضوعات من نفس القسم
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.