من اخترع الساعة الرملية؟

الوقت هو العامل الزمني في الحياة التي نحن نعيش بها، فاليوم الذي نعيشه يظل في مرور من الوقت، لكي يتم انتهائه أو لكي يبدأ يوم جديد غير اليوم الذي نحن نعيشه، وهذا الوقت هو كل يوم نفس عدد الساعات، فلا يمكن أن يقل ولا يمكنه أن يزيد ونحن نجد أن جميع الدول لا تمر بنفس التوقيت من الزمن.

مقدمة عن من اخترع الساعة الرملية؟

الساعة هي آلة زمنية قد قام الإنسان اختراعها لكي يتعرف من خلالها على الوقت الذي يكون فيه اليوم وقت ما يريد، ويعلم من خلالها المواعيد الخاصة به التي يحتاج أن يقوم بفعلها، بل أن هناك العديد من التجارب المختلفة، التي قد تقوم من الأساس اعتمادًا على المدة الزمنية التي قد تستغرقها.

كان من الصعب جداً أن يقوم الإنسان بوضع وقت تقريبي أو تخميني لأي وقت من الأوقات فهذا الأمر يعد صعباً، بل أنه لابد من وضع وقت دقيق، لأنه إن وضع للتخمين، فإن هذا الأمر بالطبع سيكون نسبي بين شخص وأخر.

فأنا سأجد أن في هذا الوقت قد تكون الساعة الرابعة وآخر يراها الخامسة ولا نعرف أياً منا على صواب أو لسنا نحن الأثنان على صواب من الأساس، وكل هذه الاعتقادات خاطئة، لذلك كان لابد ان يقوم الإنسان بتقديم اختراع يحل هذه المشكلة.

فهناك دول قد تكون في ساعة مختلفة عن الساعة الأخرى، بل ودول يكون قد حل بها الليل في مقابل دول أخرى تكون مازالت في فترة النهار، لكن كل هذه الأمور لا تؤثر في الوقت أو المدة الزمنية، التي يتكون منها اليوم في كل مكان عن المكان الأخر، فالمدة الزمنية واحدة، لا تتغير تحت أي ظرف كان.

شاهد أيضًا: مخترع الايفون ستيف جوبز

الساعة الرملية

  • تعتبر الساعة الرملية هي أداة يقاس بها الزمن كانت تلك الساعة من الساعات التي يقاس من خلالها المدة الزمنية وليس الوقت الذي يكون في النهار، أو الليل أو اليوم بشكل عام.
  • المقصود من ذلك أنه عندما يتم القيام بأي عمل يتم استخدام الساعة الرملية، لكي يتم التعرف من خلالها على الوقت المستغرق في القيام بهذا العمل أو القيام بتلك التجربة، ومن ثم يتم التعرف على الوقت الزمني التي قطعته هذه التجربة، لكي يتم القيام بها.
  • حيث كان في السابق كانت السفن عند المرور بها أو الخروج بها يكون المرء بحاجة إلى التعرف على الوقت المستغرق في القيام بهذا العمل، فكان لابد من إيجاد حل لهذه المشكلة.

اختراع الساعة الرملية وأهميتها

  • لم يتم التوصل بشكل دقيق عن الذي قام باختراع الساعة الرملية فهو اختراع قديم قد قال البعض بأن العرب هم من قاموا باختراع الساعة الرملية، نتيجة إلى أعمالهم المستمرة والتجارية والتعرف على الوقت الذي يتم استغراقه في السفر والذهاب وما هو شابه ذلك.
  • إلا ان هذا الأمر لم يتم التأكيد عليه حيث قال إن الفراعنة هم أول من استخدموا الساعة الرملية، وهم أول من تعرفوا عليها، وكانوا يقوموا باستخدامها في الأعمال التي كان يقوموا بها من إنشاءات.

رأي العلماء في اختراع الساعة قديمَا

  • وقد دلل البعض على هذا الرأي نظراً لبراعة الفراعنة الذين إلى وقتنا هذا قد قدموا العديد من الاختراعات التي نحن لما نتوصل عليها، مقارنة بالأدوات البسيطة.
  • التي كان يتم استخدامها في ذلك العصر والتطور التكنولوجي الذي نحن نعيشه الآن، وبالرغم من ذلك لم يتم التعرف أو التوصل إلى هذه الأمور.
  • من بين تلك الأسرار التي يعود إلى الفراعنة هو سر التحنيط الذي ما يزال إلى وقتنا هذا سر من الأسرار التي حاول العلماء مراراً وتكراراً التعرف عليه والقيام به، إلا أن الأمر في النهاية لم ينجح كما ظنوا، فمن خلال التحنيط الذي قام به الفراعنة كان يمكنهم الاحتفاظ بجثمان الموتى، كما هي دون أن يحدث لها شيء.
  • يعد ذلك بسبب اهتمامهم بشكل كبير بعقيدة البعث والخلود وأن الجسم يبقى ويعيش حياة أخرى تحت الأرض، فكانت اهتماماتهم تدور دائماً في الاهتمام بالاحتفاظ بجثمان الموتى، لكي يتمكنوا من العيش في هذه الحياة بنفس الجسد من جديد دون أن يحدث له شيء.
  • إلا أن هذا الرأي أيضاً لم يتم التصديق عليه فلا يوجد رأي قطعي حول مخترع الساعة الرملية، وأول من قام باستخدامها، حيث قال البعض بأن البابليون هم من اخترعوا الساعة الرملية، وقاموا بتصنيعها واستخدامها.
  • قال رأي آخر بأن نبي الله نوح هو من قال بالساعة الرملية وقد تعرف عليها وعرف البشر عليها إلا أن المؤكد أن نبي الله نوح هو من قال بالساعة التي تتكون من أثنى عشر ساعة في فترة النهار وأخبرنا بأن الساعة تتكون من اثني عشر ساعة أي أن اليوم يمر مرتين بهذه الساعة.

تابع أيضًا: من هو مخترع التلفزيون الملون

مكونات الساعة الرملية

  • تتكون الساعة الرملية من كرتين حجرتين بشكل يجعلها في شكل أفقي أي كلاهما فوق الأخر، وهناك ساعات أخرى تتكون من مصباحين زجاجيتين، ويكون كلاً منهما فوق الأخرى بنفس الشكل يفصل بين هاتين الكرتين فتحة ضيقة جداً.
  • يتم ملئ الكرة الأولى أو المصباح الزجاجي الأول بالرمل ويتم وضعه وتثبيته، لكي يتم نزول هذا الرمل على الكرة الأخرى بشكل انسيابي إلى أن تفرغ هذه الكرة بشكل تام، ويتم نزول حبات الرمل على الكرة الأخرى هنا تكون قد مرت ساعة من الوقت.
  • ومن المعروف هنا أنها لن تقيس الوقت اليومي أي من خلال ما تقوم به من تفريغ لحبات الرمل هي لا يمكنها أن تقوم بقياس الوقت الذي يمر عليه اليوم، لأنها تقيس مدة زمنية أي بعد نزول جميع حبات الرمل، يمكنا القول انه قد مرت ساعة من الوقت.
  • لذلك تم تصميم احجام وأشكال مختلفة من الساعة الرملية أحدهما تتعلق بمرور نصف ساعة من الوقت وهذه الساعة كانت أكثر استخداماً في السفن التي تسير بالبحار فكانوا دائماً بحاجة إليها.
  • وهم من أكثر من قاموا باستخدامها لذلك هم لم يكتفوا فقط بالساعة الرملية، التي تقطع ساعة من الزمن أو التي تقطع نصف ساعة من الزمن.
  • بل قاموا باستخدام أشكال أخرى تقوم بتحديد مرور وقت دقائق معدودة مثل دقيقة أو ثلاثة دقائق أو ما يتعلق بالدقائق ومرورها، لكي يتم من خلالها التعرف على تشغيل السفن والمدة التي تستغرقها أو المدة التي تقوم بقطعها.
  • على سبيل المثال نعومة حبات الرمل الموجودة في الكرة الأولى كلما كانت تلك حبات الرمل ناعمة كلما كان يمكنها أن تنزل إلى الكرة الأخرى بشكل أكثر سهولة مقارنة بأن تكون حبات الرمل أكثر خشونة، وهذا يؤثر في تفريغ الكرة الأولى، كذلك حجم الحبات من الرمل أحد الأسباب المؤثرة في دقتها.

اخترنا لك :  من هو مخترع الكهرباء والمصباح الكهربي

خاتمة من اخترع الساعة الرملية؟

بالرغم من أن الساعة الرملية هي كانت أحد الأدوات البسيطة التي قد توصل إليها الإنسان، لكي يمكنه من خلالها تحديد المدة الزمنية والوقت إلا أن تلك الساعة الرملية لم تكن بالساعة الأكثر دقة بصورة كبيرة فهي تعتبر بدون دقة كافية، حيث أنها تعتمد على عوامل مختلفة ومتغيرة.

موضوعات من نفس القسم
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.