دور المواطن في مكافحة الفساد

هناك العديد من الظواهر المختلفة التي تنتشر حولنا فنحن نعيش داخل مجتمع، مختلف الطوائف والأنواع والأشكال وكذلك الطبقات وفي هذا المجتمع يقوم الإنسان بتعلم العديد من الأشياء المختلفة وهو الأكثر تأثراً به ففي هذا المجتمع يكون دائرة التعلم والتأثر بالأحداث هي الأبرز والأكبر.

مقدمة عن دور المواطن في مكافحة الفساد

لذلك نحن يوجد حولنا العديد من الظواهر المختلفة والتي تنحصر بعضها من بين الظواهر السلبية أحياناً وأحياناً أخرى من بين الظواهر الإيجابية.

وكلاً من هذه الأشياء بالأساس وجدت بسبب الإنسان، فالله عز وجل خلق لنا البيئة والمجتمع نظيف والإنسان هو من قام بإيجاد هذه الأشكال، وهذه الظواهر المختلفة التي قد يكون بعضها بين السيء وبين الإيجابي.

لا يوجد مجتمع من المجتمعات نقي أو جيد بنسبة مئة بالمئة، فهذا الأمر خاطئ، ولا توجد إحصائية يمكنها أن تقر بهذا الأمر، فالإنسان نفسه يوجد بداخله الخير والشر، ولا يوجد شخص كامل فنحن يجتمع بداخلنا الخير والشر والجيد والغير جيد.

كذلك المجتمعات أنفسها يوجد بداخلها الخير والشر والإيجابي والسلبي، لأن المجتمعات هذه بالأساس تتكون من الأشخاص والتي هم يمثلوا الإمكانية في القيام بهذه الأدوار.

فلا يمكننا أن نقول أن المجتمعات تنتشر بها الظواهر السلبية، بسبب فعل النبات أو الحيوان فكل من هذه المخلوقات التي تعد من بين الكائنات الحية هي بالنهاية لا يمكنها أن تقوم بالحكم بالخير والشر أو يمكنها أن تنشر فساد أو أذى.

فالله عز وجل خلق كل حيوان من هذه الحيوانات وفقاً لطبيعة مختلفة عن الأخر، وبالنهاية هذه مخلوقات وما بداخلها هي الغريزة التي وجدت بها.

وهي التي تحركها لذلك وضع للإنسان وكرمه من خلال العقل، حتى يعمل بعقله وليس بالغريزة الإنسانية التي قد تقوده كثيراً نحو الشر.

اقرأ أيضًا: بحث عن قوم لوط والعبرة منها

مثال عن الظواهر في المجتمعات

على سبيل المثال إذا قمنا بالنظر إلى الأسود، فنحن نرى أن الأسود تقوم بأكل اللحوم فقد تأكل ما يقابلها من أشخاص تقوم بأكل الحيوانات لكي تشبع غريزتها تقوم بأكل البشر لتشبع غريزتها دون النظر أن هذا الفعل غير إنساني أو غير آدمي أو ما إلى غير ذلك.

فلا يمكننا أن ننظر إلى تلك الظاهرة بأنها سبب في فساد أو خراب داخل المجتمع فلا دخل للحيوان الذي خلق هكذا في الفساد، ولكننا قد يمكننا أن ننظر إلى جانب الفساد في هذا الإطار بشكل مختلف.

هذا الأمر قد يتم بشكل مختلف لنحكم عليه بأنه قد يمثل فساد داخل المجتمع، عندما يقوم إنسان بأن يكون محتكم على المال الكثير ويسكن القصور فهذا الأمر يجعله بأن يقوم بتربية الأسود.

لكي تتهجم على الأشخاص فهذا يعتبر صورة من صور الفساد، بل وتعتبر صورة غير جيدة بل وسيئة جداً.

فقد يمر من ذلك المكان طفلاً هل يكون سبباً للمرور هذا الطفل تهجم هذا الحيوان عليه ويقوم بأكله بالطبع هذا فساد، واستغلال للمال بصورة سيئة.

تابع أيضًا: موضوع عن أهمية العدل في الإسلام

الفساد في المجتمع

يوجد العديد من أشكال صور الفساد فالفساد هو كل الأشياء الغير صائبة، والتي لا تعتبر صائبة وتمثل شكلاً من أشكال الفساد، فنحن نرى الفساد في جميع الأشكال والصور المحيطة بنا في هذا المجتمع، ولا يمكننا إنكارها.

للأسف الفساد يتمثل في عديد من الأشكال ونحن نعلم أنه فساد، بل ويعتبر الإنسان هو السبب في ذلك، وهو مشارك به سواء كان هذا الأمر بقصد أو بدون قصد.

علاقة المواطن بالفساد

المواطن قد يشارك في عديد من صور الفساد على سبيل المثال قد يشترك في الفساد، عندما يقوم بدعم الشخص الذي يأخذ الرشوة للقيام بشيء يعتبر من المهام الواجبة عليه وكثيراً ما قد نرى هذه الأمور.

عندما يذهب أحدنا إلى أي من المصالح الحكومية التي يريد من خلالها إنجاز أي من المهام التي يوجد الموظف بها في ذلك المكان لكي يقوم بها من الأساس.

فيقوم هذا الشخص بتعطيل المواطن على أن يقوم بمطلبه، كنوع من أنواع الضغط لكي يضطره إلى دفع الرشوة من خلال المال.

هنا يتمثل دور الموظف في أنه فاسد في ضغطه للمواطن لكي لا يجعل أمامه حل للحصول على ما يريد إلا من خلال دفع الرشاوي، ويتمثل دور المواطن الفساد في أنه جعله يقوم بتلبية ما أراده.

وقام بدفع الرشوة وتشجيعه على هذا الأمر بدلاً من أن يقوم بتوجيهه والتبليغ عنه.

فأخذ الرشوة هي جريمة يعاقب عليه القانون ولكن المواطن هنا أخذ الجانب، والدور السلبي الذي جعله لا يفكر بالفساد ولا يفكر إلا في إنجاز مهمته التي يريدها.

عدم مراعاة الضمير الإنساني فساد

الفساد في صورة أخرى قد يتمثل في عدم مراعاة ضمير الفرد ويقوم بالتفكير في ذاته والحصول على المبالغ الأكبر بشكل أسرع، وهذا قد يتمثل في بعض من الفلاحين الذين يقومون بالزراعة.

من خلال وضع المواد الكيماوية في التربة والتي تقوم بتكبير المحصول وإنجاز الزراعة بشكل أسرع دون النظر على ما قد تسببه تلك المواد الضارة في أكلها للأفراد، الذين قد يقوموا بتناول هذه المحاصيل الزراعية.

في جهة أخرى تتمثل في الصيادين الذين يقومون برش المواد التي تتسبب في موت الأسماك والتي من بعدها ترمى الشباك ويتم تجميع أكبر قدر منها دون النظر إلى مخاطر هذا الأمر.

مما قد يسببه بضرر في النباتات الموجودة في الداخل أو تلوث للبيئة المائية وما بها، لا يتم النظر إلا للمصلحة الخاصة التي تتمثل في الحصول على أكبر قدر من الأسماك.

قد يتمثل الفساد أيضاً في التعامل على التعليم وكأنه مشروع استثماري وللأسف كثيراً ما كثر هذا الأمر الآن بشكل هائل بل أننا قد نجد أن نسبة كبيرة جداً من المدارس والجامعات الآن تقوم بالتعامل مع التعليم.

بأنه مجرد مشروع استثماري يقوم الفرد من خلاله بالحصول على المال لا يهم تعليم هؤلاء الأطفال، لا يهم العبء على أولياء الأمور.

وعدم قدرتهم في دفع هذه المصاريف، التي تتزايد بشكل غير طبيعي هذا للأسف صورة من صور الفساد أكثر انتشاراً.

 دور المواطن في التصدي للفساد

  • للأسف صور الفساد جميعها والتي لا يمكننا حصرها في صورة أو عشرة صور لأنها تنتشر بكل مكان حولنا ولا يمكن أن تنتهي طالما أن المواطن يتعامل بسلبية دون وعي.
  • وبالرغم من أن المواطن نفسه هو المتضرر إلا أنه لا يفكر بان يقلع عن ذلك أو يقضي عليه، بل أنه يعد المساهم الأول في نشر الفساد.
  • على سبيل المثال عندما يقوم الفرد بدخول المدارس التي تبلغ المصاريف الباهظة والتي قد تكون أنت متضرر منها.
  • ولا تتحمل هذا القدر من أعباء ولا تواجه ذلك وتتخلى عنه فأنت تشجع الفاسد الذي أمامك، بأن يزيد فيما يقوم به لأنه لن يجد وقوف أو صمد منك.

شاهد أيضًا: تعريف الفساد وانواعه

خاتمة عن دور المواطن في مكافحة الفساد

كل فرد يفكر بنفسه أنه هو وحده لا ينفع بل أن هذا الأمر هو العامل الأول في انتشار الفساد لأن الجميع يفكر بأنه ليس الوحيد، إلى أن قد وصل بنا الأمر أننا قد ننظر إلى الفساد الموجود في المجتمع، بأنه أمر طبيعي ولا يجب مواجه

موضوعات من نفس القسم
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.