أهمية علم الصرف في الدراسات النحوية

أهمية علم الصرف في الدراسات النحوية، نقدم لكم اليوم على موقع ملزمتي موضوع عن اهمية علم الصرف في الدراسات النحوية، وسوف نعرض في هذا الموضوع.

مقدمة عن أهمية علم الصرف في الدراسات النحوية، تعريف علم الصرف، أهمية دراسة علم الصرف، فروع علم الصرف، بعض الأمثلة التطبيقية على علم الصرف، بعض المراجع الهامة لعلم الصرف.

مقدمة أهمية علم الصرف في الدراسات النحوية

علوم اللغة العربية تعتبر علوم متشعبة وواسعة، فهناك علم النحو وعلم الصرف وعلم الأصوات.

وعلم الصرف هو العلم الذي يختص بدراسة هيئة الكلمة وبنيانها وأوزانها.

حيث يعتبر لكل لفظ دلالة معينة يشير إليها، وهناك دلالات نحوية توضح موقع الكلمة ودلالات معجمية توضح معنى الكلمة.

شاهد أيضا: الممنوع من الصرف وعلامات إعرابه

تعريف علم الصرف

الصرف في اللغة العربية هو عبارة عن التغيير، ويُقال له كذلك التصريف.

إذ يُقال : تصريف الرياح، كما في قول الله تعالى: (وَتَصْرِيفِ الرِّيَاحِ) بمعنى تغييرها.

فهي تأتي من الشمال في وقت، وفي وقت اخر تأتي من الجنوب، ووقت تأتي بالعذاب، ووقت تأتي بالرحمة، ووقت تجمع بين السحاب، ووقت تفرِّقه.

أمّا اصطلاحاً فالصَّرف : هو عبارة عن ذلك العِلم الذي يدرس التغيير الذي يطرأ على بُنيَة الكلمة وصيغتها، وما يطرأ عليها من تغيير، مثل الزيادة.

أو النقصان، أو الإبدال والقلب، وغير ذلك، وأمثلة ذلك كلمة (سَعِدَ)، فقد يطرأ عليها زيادات عديدة، نحو: (سعيد، ومُساعَدة، ومُستعِدّ، ومُساعِد، وأسعَدَ، واستعدَّ، وساعَد).

ومثال الإبدال الفعل: (اصطبر)، فأَصْل هذا الفعل هو صَبر، وهو على وزن افتَعل، فأصله أن يكون اصتَبر.

وكذلك يقوم علم الصرف بدراسة الكلمات العربية، حيث يقوم الصرف بدراسة الاسم والفعل المتصرف، وصحة الفعل وكذلك علته.

وكذلك أصل الكلمة وأي زيادة تدخل على الكلمة، ولا يقوم علم الصرف بدراسة الأسماء الجامدة التي لا تتغير مثل : الضمائر والأسماء الأعجمية، والأسماء الموصولة الأسماء المبنية.

مثل : هذا، هاتان، ما، من، كيف، بئس ونعم، وهيهات، عسى، وليس، وأسماء الشرط هي : ما – من، أسماء الاستفهام هي كيف – من، أسماء الأفعال مثل : هيهات وشتان، الأفعال الجامدة هي بئس ونعم وعسى وليس.

وقد قام بوضع علم الصرف “معاذ بن مسلم الهراء”، وقيل البعض إنه (علي بن ابي طالب) رضي الله عنه.

وكان الغرض الأساسي من علم الصرف هو : حفظ اللسان من الخطأ في قراءة القرآن الكريم، وحفظ المعنى للقرآن في كل موضع ذكرت فيه الكلمة.

حيث يقوم علم الصرف بحفظ الكلمة العربية من حيث الصلة والعلة والزيادة والأصل.

وكذا استمد هذا العلم من كلام الله سبحانه وتعالى من القرآن الكريم ومن السنة النبوية المشرفة.

ويعتبر علم الصرف هو علم كفاية بمعنى أن تعلم البعض له يسقط تعلمه عن الباقين.

اقرأ أيضا: شرح الممنوع من الصرف بالتفصيل

أهمية علم الصرف

لقد اهتم العلماء في الماضي بتعلم ودراسة علم الصرف لما له من أهمية كبيرة في اللغة العربية، حيث انه لا يقل أهمية عن علم النحو.

وهناك العديد من المؤلفات التي اهتمت بدراسة علم الصرف، وترجع أهمية دراسة علم الصرف للعديد من الأسباب والتي منها ما يلي:

  • التعرف على البنية الصرفية الثابتة للكلمة، حيث يتم معرفة موقع الكلمة الإعرابي، حيث يتغير إعراب الكلمة وذلك بحسب موقعها في الجملة.
    • والأصل هو معرفة الثوابت ثم معرفة التغيير الذي طرأ على الكلمة.
    • مثال : أسعد عامل مجتهد، اسعد هنا اسم.
    • وقد يظن البعض للوهلة الأولى ان أسعد هو فعل، ولكن أسعد هو أسم وبحسب موقع الكلمة الإعرابي فهو يعتبر :
    • مبتدأ حيث تعتبر الكلمة في الصرف ثابتة، ولكنها تتغير بحسب موقعها الإعرابي في علم النحو.
  • يساعد علم الصرف على فهم ما يقصده النص الشرعي وحكم النص الشرعي منه، مثال : من السنة تشميت العاطس.
    • وهو من الفعل شمت، والتشميت معناها الفرح ببلاء الآخر، ولكن من الناحية الشرعية فإن تشميت العاطس هو إزالة الشماته في العاطس، وهو بمعنى الإزالة والسلب.
  • هناك حروف زيادة تدخل على الكلمة وهذا الحرف يغير تماماً من معنى الكلمة.
    • وهناك حرفًا زيادة يدخل على الكلمة فيوضح المعنى ويفيده وأمثلة على ذلك ما يلي :

تابع أهمية علم الصرف

    •  زيادة الهمزة على أول الفعل الثلاثي : وتفيد في تعدية المعاني، وهي أن تتحول من فعل لازم الى فعل متعدد مثل الفعل :(كرم) … كرم الرجل أهل بيته.
      • ودخول الهمزة هنا على الفعل هو يفيد التعدية مثال : أكرم الرجل ضيوفه، والفعل هنا متعدي بزيادة الهمزة.
    • عند الزيادة او التضعيف للحرف الثاني : ويتم مضاعفة الحرف الثاني من الكلمة ويفيد هذا في المبالغة والتأكيد على المعنى والتضعيف مثال : (كرَّم)… كرم الرجل ضيوفه.
      • وهنا المراد بها في المعنى أن الرجل بالغ في تكريم ضيوفه.
    • زيادة الألف بعد الحرف الأول من أصل الفعل : وهنا يفيد في المعنى المشاركة، ويتم زيادة حرف الألف على أصل الفعل مثال :
      • راجع المدير الموظف، وكذلك جالس الأب أولاده، وهنا المقصود المشاركة بين طرف وطرف آخر، فالمشاركة تمت بين الفاعل والمفعول به.
    • زيادة حرف التاء على أول الفعل الثلاثي : والزيادة هنا تفيد التضعيف، ويفيد في البعض معاينة التكلف، مثال : تصبر الرجل على مصيبته، وهنا المراد الزيادة والتكلف في فعل الفعل.
    • عن زيادة حرف الألف والسين والتاء على أول الفعل : ويفيد هذا في معاينة الطلب مثال : استغفر العاصي ربه، أي بمعنى طلب المغفرة من الله سبحانه وتعالى، المغفرة من فعل (استغفر).

أمثلة تطبيقية على الصرف

  • استفهم السائل عن مكان اللقاء ….. استفهم هنا من الناحية اللفظية تدل على الزيادة في طلب الفهم.
  • حسَّن الرجل عمله  …. حسن مضاعفة في الفعل الثلاثي بغرض المبالغة في الشيء.
  • جالس المدير الموظفين … وهي تعبر عن المشاركة بين طرفين في فعل شيء.
  • تفاخر الرجل بأصله … إضافة التاء إلى أصل الكلمة يفيد الزيادة والتكلف في التفاخر.

أهم مراجع علم الصرف

تعتبر المكتبة العربية من المكتبات الزاخرة بالمراجع والكتب التي اختصت بدراسة علم الصرف، ومن أمثلة أهم المراجع العربية لدراسة علم الصرف ما يلي :

  • شرح التصريح على التوضيح، لخالد الأزهري، ويضمّ الكتاب توضيحاً لألفيّة ابن مالك، بالإضافة إلى كتاب أوضح المسالك (التوضيح) لابن هشام
  • شرح ابن عقيل، لمحمد يحيى عبد الحميد، وقد جمع فيه ابن عقيل بين علمَي النَّحو، والصَّرف.
  • الصَّرف التعليمي للدكتور محمود سليمان ياقوت (مراجع حديثة).
  • جامع الدروس العربية، للشيخ مصطفى الغلاييني.(مراجع حديثة)
  • التطبيق الصَّرفي للدكتور عبده الراجحي.(مراجع حديثة)
  • معاني الأبنية في العربية، للدكتور فاضل صالح السامرائي. (مراجع حديثة)
  • دليل السالك إلى ألفيّة ابن مالك، للدكتور عبد الله بن صالح الفوزان.(مراجع حديثة)
  • شذا العُرف في فنّ الصَّرف، للشيخ أحمد الحملاوي.

تابع أيضا: الأسماء الممنوعة من الصرف مع أمثلة

فروع علم الصرف

يقوم علم الصرف بدراسة ما يلي :

  • الميزان الصرفي : وهو عبارة عن مقياس وضعه علماء اللغة العربية لمعرفة بناء الكلمة، وذلك عن طريق وزنها على الفعل (فعل).
  • حروف الزيادة التي تدخل على الفعل : حيث تدخل الحروف الزيادة على الكلمة وذلك للدلالة على شيء معين  هي تتجمع في كلمة (سألتمونيها) مثل الألف الزيادة في (عالم) والأصل الثلاثي من هذه الكلمة  (علم).
  • أبنية الأفعال والأسماء : وهي عبارة عن افعال أو أسماء مجردة أو أفعال وأسماء مبنية.
  • المصادر : وهي المصادر الصريحة مثل : انطلاق، وصعود، وطنية، وقفة.
موضوعات من نفس القسم
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.