أهمية الجودة ومواصفاتها

أهمية الجودة ومواصفاتها، من الأمور التي يبحث عنها عدد كبير من الأشخاص، لتكون الخدمات التي يقدموها بأفضل جودة عن غيرهم، ولأن لهذه الجودة مواصفات بعينها فالجميع يحتاج لمعرفتها بشكل دقيق.

أهمية الجودة ومواصفاتها

  • قبل التحدث عن أهمية الجودة ومواصفاتها، لابد أن نقوم بتوضيح معنى الجودة وهي مجموعة من النقاط وقد وُضعت هذه النقاط من قبل فيليب كروسبي، وهو الذي قام بوضع أساسيات الجودة الأربعة أيضاً.
  • وهي كالتالي أداء المنتج، ومدي استطاعة المنتج أو السلعة أو الخدمة على تلبية الطلب والحاجة منها.
  • الوثوقية وهي التي تعتبر أكبر مدة يكون فيها المنتج جائز للاستعمال من جانب المستهلك.

ومن هنا يمكنكم التعرف على: سجلات وحدة التدريب والجودة بالمدرسة كاملة doc

مقدمة بحث علمي، مقدمات لأي بحث

دعائم الجودة

قام فيليب كروسبي بوضع أربعة من الأساسيات المهمة ويعتبرها من أهم دعائم الجودة وهم كالتالي:

  • تعريف الجودة: والتي يجب أن تكون متشابهة لكافة المتطلبات.
  • نظام الجودة: يجب علينا الابتعاد عن الوقوع في أي أخطاء أو إحداث أي ضرر وهذا يعتبر هو الهدف الرئيسي من الجودة.
  • معيار الأداء: وهذا ما يُقصد به صفر العيوب وتكون الجودة قد تحققت عندما تصل لأعلي مستوياتها وذلك يكون حينما تكون صفر في سلع أو منتج أو خدمة ما.
  • قياس الجودة: حتى تكون تكلفة السلعة أو المنتج أو الخدمة متماثلة في عدم وجود أي تشابه.

أبعاد الجودة

وهي مجموعة النقاط التي قام بوضعها فيليب كروسبي وهي كالتالي:

  • أداء المنتج: ومدي استطاعة المنتج أو السلعة أو الخدمة علي تلبية الطلب أو الحاجة منها.
  • الوثوقية: والتي تعتبر أكبر مدة يكون فيها المنتج جائزاً للاستعمال من قبل المستهلك.
  • متانة المنتج: يجب أن يبقى عمل المنتج بجودة وكفاءة عالية وذلك مع توضيح أكبر فترة ممكنة.
  • قابلية المنتج للاستخدام: وذلك يكون مع توضيح تكلفته المادية بالإضافة إلى توضيح سمات المنتج.
  • سمعة المنتج: بالإضافة إلى سمعة الشركة التي وهي التي تقوم بتصنيع المنتج أو السلع.
  • مدي أناقة وجمال المنتج: وذلك يكون من خلال توضيح المزايا التي يتمتع بها المنتج، وكذلك سمات المنتج.
  • التشابه: وهو مدي مشابهة المنتج أو السلعة للمعايير والمواصفات المطلوبة منها.

مراحل تطور الجودة ضمن تعريف الجودة

المرحلة الأولي

  • وهذه المرحلة تعتبر من أكثر المراحل التي تطورت فيها الجودة وكانت مكلفة على الشركات المصنعة، حيث أنها في هذه المرحلة تدخل نطاق التنافس مع الشركات الأخرى والتي كانت تعمل في نفس نوع المجال.
  • وفي هذه المرحلة أيضاً تكون الشركة مرتكزة على رأي العميل وتبقي في انتظاره حتى يقوم برفع أي دعوى على العمل.
  • وبعدها يقوم بحلها بطريقة سريعة، أو يقوم باسترجاع المنتجات التي كانت غير متشابهة للصفات العالمية.

المرحلة الثانية

  • أما هذه المرحلة تعتبر أفضل من المرحلة السابقة للجودة.
  • وذلك كان بسبب الشركات التي أقامت التطورات ويكون ذلك بعد فحص المنتج في فترة مراحل إنتاجه الأخيرة.

المرحلة الثالثة

  • وهذه المرحلة تحدث بعد بدء فهم ما هي الجودة وطريقة التعامل معها.
  • والمنظمات قد وجدت أقسام جديدة ومستحدثة للجودة وتكون بين أقسام الشركات المصنعة.

المرحلة الرابعة

  • وتعتبر تلك المرحلة من المراحل التي تطورت فيها الجودة بشكل جديد عما سلف من المراحل.
  • حيث جعلت العامل يقوم بفحص واختبار جودة المنتج بنفسه.

المرحلة الخامسة

  • وتعتبر هذه المرحلة هي أكثر مرحلة متطورة.
  • حيث كان كل عامل يعمل في نطاق الشركة له الحق في معاينة وفحص مقاييس الجودة.

خصائص الجودة

  • هي مجموعة من المبادئ والهدف منها الوصول إلى تطوير وتحسين جودة المنتجات داخل نطاق الشركات والمنظمات.
  • استخدام طرق جديدة وتقنيات عالية في اتخاذ القرارات الإدارية الصحيحة في المؤسسات والمنظمات.
  • الاهتمام بكافة مراحل إنتاج المنتجات وعدم الاهتمام بالجودة النهائية فقط.
  • الاهتمام باستخدام كافة الموارد البشرية والمالية وتكون بكفاءة وفاعلية، لكي تستخدم بطريقة مثالية.
  • أيضا الاهتمام بجميع الإدارات والأقسام داخل المنظمة.
  • الاعتماد على تحسين نظام الرقابة الذاتية لدى العاملين والموظفين.
  • تقديم المساعدة ونظام التحفيز للعاملين من أجل بذل قصارى جهدهم.
  • الاهتمام بتنمية العمل الفردي، وأيضاً الاهتمام بتطوير قدرات العاملين من خلال التدريب.
  • توفير الآلات والماكينات الجديدة، مما يعطي للعاملين فرصة عرض المنتج بأعلى مواصفات الجودة.
  • السعي في الوصول للهدف، وهو رضا العميل وهذا هو الهدف الرئيسي لكافة المنظمات والشركات.

أنواع الجودة

هناك العديد من أنواع للجودة وهي كالتالي:

  • جودة التصميم: والمقصود منها هنا مفهوم الجودة والتي يعرضها المورد أو المنتج للعميل، ويجب الأخذ بالاعتبار في احتياجات العميل عندما يقوم بجودة التصميم.
  • أيضا جودة المطابقة: وتعتمد هنا على مستوي جودة المنتج المقدم، وكذلك التسليم عن طريق الشركات والمنظمات تبعاً للمواصفات والتصميم.
  • جودة الأداء: حيث أن جودة الأداء تعتمد على تنظيم عملية التصنيع من أجل ضمان التزام جودة المنتج بالمواصفات التي يقوم بتحديدها المصمم.

اقرأ أيضاً للتعرف على: تعريف الجودة في التعليم ومعاييرها

أساسيات الجودة

  • العميل هو نقطة التركيز في الاهتمام.
  1. نركز العمل على إشباع ما يحتاجه العميل وأن نقوم بإقناعه بجودة المنتج حتى نحقق مفهوم الجودة.
  2. القيادة حيث يتم وضع أهداف للبرامج من أجل تنفيذها بشكل صحيح وسليم.
  • اشتراك العاملين في المؤسسة، ويتم اشتراك العاملين والاستفادة من الكفاءات والفاعلية وذلك لكي نحقق أعلى مستويات الجودة.
  • منهجية العمليات، والمقصود بها الأنظمة المختلفة بين جميع الشركات والمنظمات.
  • الإدارة، وتتم عن طريق منهجية المنظمات.
  • التحسين والتطوير المستمر، والتحسين يجب أن يكون هو الهدف الرئيسي.
  • اتخاذ القرارات، يجب أن يكون اتخاذ القرارات تبعاً للدراسات والبيانات الحقيقية.
  • الشراكة المربحة مع الموردين، وذلك يتم عن طريق توفير المعلومات الصحيحة عن السوق والمنافسين والمواد الخام.

مقاييس الجودة

هناك عدة مقاييس لكي نحدد مدى فعالية تطبيق مفهوم الجودة وهي كالتالي:

  • علم القياس: وهذا يرتكز على مشابهة المنتج بمقاييس الجودة العالمية.
  • الفحص: ويرتكز على اختبار مدى مطابقة المنتج للسمات الصحيحة.
  • الاختبار: وذلك يحدث عند فحص كفاءة المنتج لكي يلبي احتياجات العميل المعينة.
  • وسائل قياس الجودة: ويرتكز على كيفية استخدام المنتج أو إيجاد طريقة استخدامه.
  • قياس رضا العميل: وبهذا تحدد فاعلية المنتج أي مستوى جودته ومدى تلبيته لاحتياجات العميل.
  • القياس: وهنا تقيس مدى مطابقة المنتج للمنتج الذي اقترحته الشركات لتنفيذه.

أهداف الجودة

  • خفض التكاليف حيث أن الجودة تتطلب العمل بطريقة صحيحة وسليمة من أول مرة.
  • وهذا يقلل من وجود الضرر فيقلل التكاليف التي تستنزف أثناء الإنتاج.
  • نقص الوقت اللازم لإنهاء المهمات، حيث أن المنظمة قد وضعت بعض المبادئ من أجل إنهاء المهمات وترتكز على تحقيق الأهداف والوصول والسعي إليها ومراقبتها بشكل صحيح وسليم.
  • السعي إلى الوصول للجودة، وتحقيق الجودة عندئذ عن طريق تحسين المنتجات والخدمات التي تقوم على تلبية احتياجات العميل.
  • تلبية احتياجات العميل، والمقصود هنا تلبية ما يريده العميل، وهذا يعتبر أهم أهداف المنظمة وهذا يحقق بقاءها في المنافسة مع الشركات والمؤسسات الأخرى.

مواصفات الجودة

  • أيزو (9000)، وهذا يعتبر مرشداً وموجهاً لكل من المواصفات (9002,9001) في تفسير وتوضيح مجالات تطبيقهما.
  • أيزو (9001)، وتشمل هذه المواصفة كل ما يجب أن تتصف به نظام الجودة من مواصفات ومعايير داخل نطاق الشركات الإنتاجية والشركات الخدمية وأول خطوة تكون التصميم وآخر خطوة تقديم خدمة ما بعد البيع.
  • أيضا أيزو (9002)، هذه المواصفة تعرض نظام الجودة في الشركات المنتجة و الخدمية وهي التي يكون عملها قائم على الإنتاج والتركيب ولا تعمل على التصميم وخدمة ما بعد البيع.
  • أيزو (9003)، وهذه المواصفة تكون وحدها مع الشركات التي ليس لها نظام ولا تتطلب وجود نظام جودة شاملة لأنها تقوم بالإنتاج وعرض سلعة معينة، ويكون عملها مقتصر على الفحص والاختبار والتفتيش.
  • أيزو (9004)، وهذه المواصفة فهي هامة جدا لأنها تلعب دور هام في تفسير ما يدور عنه نظام الجودة وعناصره، حيث أنها تكون متنكرة في دور الموجه الذي يقوم برسم الطريق الذي يجب أن يسير عليه إدارة الجودة.

أهمية الجودة

  • تعزيز سمعة المنظمة، حيث أن المنظمة تستمد شهرتها من مستوى جودة المنتج.
  • القدرة على المنافسة العالمية، الجودة تعتبر هامة لأنها تساعد المنظمات على استطاعة الشركة على دخول حيز التنافس.
  • حماية المستهلك، وذلك لأن عند تطبيق مستلزمات تحقيق الجودة يتم الاعتماد على سمات قياسية محددة وهي التي تقوم بحماية المستهلك.
  • تخفيض التكلفة، وذلك لأن زيادة الاهتمام بالجودة يسبب جذب الكثير من المستهلكين وهذا يؤدي إلى تقليل التكلفة بالإضافة إلى زيادة الإنتاجية.
  • زيادة الحصة السوقية، حيث أن عرض منتجات ذات جودة عالية فإنها تسبب إلى جلب زبائن أكثر وأكثر مما يزيد من الحصة السوقية.

ولا تتردد في التعرف على: عبارات وكلمات عن الجودة في التعليم والمدارس

وفي نهاية الموضوع والذي ذكرنا فيه أهمية الجودة ومواصفاتها، فإن الجودة هامة جداً حيث أنها تقوم بحماية المستهلك، وهذا يؤدي إلى رفع الحصة السوقية وجلب الكثير من الزبائن وجعل المنظمات لها قدرة على التنافس في السوق.

موضوعات من نفس القسم
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.