مقدمة عن الصبر في القرآن الكريم

مقدمة عن الصبر في القرآن الكريم، مقدمة عن الصبر في القرآن الكريم ومن خلالها نتحدث عن الصبر في القرآن الكريم وهو من الأمور العظيمة التي يجب أن يتصف بها المسلم فيكون على ثقة عالية بالله تعالى ويعلم جيدا إن مع العسر يسر والنصر مع الصبر.

معنى الصبر في القرآن الكريم

  • الصبر معناه الانتظار ومنع الإنسان نفسه من فعل شيء معين.
  • وتفويض أمره لله تعالى ويكون بمعنى الحبس والكف.
  • اصبر أيضا يكون بمعنى المواظبة على عبادة الله تعالى.
  • والصبر عليها ومنع النفس من ترك العبادات.
  • وقد يكون الصبر أيضا بمعنى عدم السخط والجزع من القضاء والقدر.

أنواع الصبر الواردة في القرآن الكريم

يوجد ثلاث أنواع من الصبر التي وردت في القرآن الكريم:

  • وهم صبر على طاعة الله تعالى.
  • وصبر عن معصية الله تعالى.
  • وصبر الإنسان عن طريق تحمل الأخبار المؤلمة والأوجاع التي يواجها في حياته.

كما أدعوك للتعرف على: موضوع تعبير عن الصبر على البلاء والمصائب

أهمية الصبر

  • الصبر من الأخلاق التي يجب أن يتحلى بها المؤمن.
  • ورد في القرآن الكريم في الكثير من المواضع وهي مقدمة عن الصبر في القرآن الكريم.
  • جميع الأخلاق أساسها الصبر والعفو أيضا أساسه الصبر وهي مقدمة عن الصبر في القرآن الكريم.
  • فالصبر يمنع العين من رؤية الأشياء المحرمة والصبر عن كل الشهوات يعتبر صبر أيضا.
  • الصبر هو الذي يبعث في النفس الأخلاق الحميدة.
  • والصبر عن معصية الله تعالى فالصبر هو مفتاح وسبب لدخول الجنة.
  • الإنسان يصبر عن الشهوات وبذلك ينجو من النار.

أبيات من الشعر تتحدث عن الصبر

  • وقلّ من جدّ في أمر يحاوله *** واستصحب الصبر إلا فاز بالظفر.
  • لا تيأسن وإن طالت مطالبة *** إذا استعنت بصبر أو ترى فرجا.
  • أخلق بذي الصبر أن يحظى بحاجته *** ومدمن القرع للأبواب أن يلجا.

اقرأ أيضا من هنا: ما هي صفات المؤمنين في القرآن الكريم

حكم التحلي بالصبر

  • الصبر من الأمور الواجبة فيجب على المسلم أن يتحلى بالصبر.
  • الصبر مفتاح لدخول الجنة فهو حافز قوي يحفزنا على الصبر.
  • على جميع الابتلاءات التي تواجهنا في هذه الدنيا.
  • الصبر يكون واجبا إذا كان صبر عن المحرمات وهي مقدمة عن الصبر في القرآن الكريم.
  • ويكون مستحب أيضا إذا كان الصبر على أمر من المكروهات.

درجات الصبر التي وردت في القرآن الكريم

  • الصبر نوعان صبر بدني وصبر نفسي.
  • الصبر البدني الاضطراري هو الصبر على الآلام والأوجاع.
  • هناك الصبر النفسي الاختياري تصبر على عبادة الله تعالى.
  • وهناك أيضا صبر نفسي اضطراري كالصبر على الابتلاء الذي يواجهنا عندما نفقد الأحبة.

من فضائل الصبر في القرآن الكريم

  • لقد ورد الكثير من الآيات القرآنية التي تتحدث عن فضل الصبر حيث قال الله تعالى في قوله (يا أيها الذين آمنوا اصبروا وصابروا ورابطوا واتقوا الله لعلكم تفلحون).
  • يضاعف الله تعالى الأجر من يشاء خصوصا مع الصابرين.
  • (أولئك يؤتون أجرهم مرتين بما صبروا) وقال تعالى (إنما يوفى الصابرون أجرهم بغير حساب).
  • أمرنا الله تعالى بالاستعانة بالصبر (واستعينوا بالصبر والصلاة).
  • وفي قوله تعالى (بلى إن تصبروا وتتقوا ويأتوكم من فورهم هذا يمددكم ربكم بخمسة آلاف من الملائكة مسومين). في هذه الآيات النصر يكون بالصبر والتقوى.
  • الصبر على المصيبة من عزائم الأمور لقول الله تعالى (ولمن صبر وغفر إن ذلك من عزم الأمور).

مجالات الصبر في القرآن الكريم

  • الصبر على الابتلاءات التي تواجهنا في هذه الدنيا.
  • وقد أخبرنا الله تعالى في الآيات القرآنية بطبيعة هذه الحياة وإنها حياة مشقة وعناء مقدمة عن الصبر في القرآن الكريم.
  • في قوله تعالى (لقد خلقنا الإنسان في كبد).
  • (ولنبلونكم بشيء من الخوف والجوع ونقص من الأموال والأنفس والثمرات، وبشر الصابرين الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون، أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة وأولئك هم المهتدون،).
  • الصبر على الشهوات قال تعالى (يا أيها الذين آمنوا لا تلهكم أموالكم ولا أولادكم عن ذكر الله ومن يفعل ذلك فأولئك هم الخاسرون).
  • الصبر على طاعة الله تعالى وهو من أعظم مجالات الصبر وأصعبها على النفس.
  • فقال تعالى (رب السماوات والأرض وما بينهما فاعبده واصطبر لعبادته، هل تعلم له سمياً).
  • قال الله تعالى (وأمر أهلك بالصلاة واصطبر عليها، لا نسألك رزقاً نحن نرزقك والعاقبة للتقوى).
  • الصبر على المشقة التي تواجه الإنسان أثناء الدعوة إلى الله تعالى.
  • قال الله تعالى (رب إني دعوت قومي ليلاً ونهاراً فلم يزدهم دعائي إلا فراراً، وإني كلما دعوتهم لتغفر لهم جعلوا أصابعهم في آذانهم واستغشوا ثيابهم، وأصروا واستكبروا استكبارا).
  • (لتبلون في أموالكم وأنفسكم ولتسمعن من الذين أوتوا الكتاب من قبلكم ومن الذين أشركوا أذى كثيراً، وإن تصبروا وتتقوا، فإن ذلك من عزم الأمور).
  • الصبر على البأس أي في الحروب وعند لقاء العدو.
  • فيجب على المسلم الصبر والثبات وعدم الفرار من هول الموقف.
  • قال الله تعالى (يا أيها الذين آمنوا إذا لقيتم فئة فاثبتوا واذكروا الله كثيراً لعلكم تفلحون، وأطيعوا الله ورسوله ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم واصبروا، إن الله مع الصابرين).
  • الصبر على التعامل مع الناس والعلاقات الإنسانية عموما.
  • فنعامل الناس معاملة حسنة قال الله تعالى (ولا تستوي الحسنة ولا السيئة، ادفع بالتي هي أحسن فإذا الذي بينك وبينه عداوة كأنه ولي حميم، وما يلقاها إلا الذين صبروا، وما يلقاها إلا ذو حظ عظيم).

كما يمكنكم الاطلاع على: حوار بين شخصين عن الصدق سؤال وجواب

آيات قرانيه وردت عن الصبر

  • ﴿وَاسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلَاةِ وَإِنَّهَا لَكَبِيرَةٌ إِلَّا عَلَى الْخَاشِعِينَ﴾ [البقرة: 45].
  • ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلَاةِ إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ﴾ [البقرة: 153].
  • ﴿وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ * الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ﴾ [البقرة: 155، 166].
  • ﴿لَيْسَ الْبِرَّ أَنْ تُوَلُّوا وُجُوهَكُمْ قِبَلَ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ وَلَكِنَّ الْبِرَّ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَالْمَلَائِكَةِ وَالْكِتَابِ وَالنَّبِيِّينَ وَآتَى الْمَالَ عَلَى حُبِّهِ ذَوِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينَ وَابْنَ السَّبِيلِ وَالسَّائِلِينَ وَفِي الرِّقَابِ وَأَقَامَ الصَّلَاةَ وَآتَى الزَّكَاةَ وَالْمُوفُونَ بِعَهْدِهِمْ إِذَا عَاهَدُوا وَالصَّابِرِينَ فِي الْبَأْسَاءِ وَالضَّرَّاءِ وَحِينَ الْبَأْسِ أُولَئِكَ الَّذِينَ صَدَقُوا وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُتَّقُونَ﴾ [البقرة: 177].
  • ﴿فَلَمَّا فَصَلَ طَالُوتُ بِالْجُنُودِ قَالَ إِنَّ اللَّهَ مُبْتَلِيكُمْ بِنَهَرٍ فَمَنْ شَرِبَ مِنْهُ فَلَيْسَ مِنِّي وَمَنْ لَمْ يَطْعَمْهُ فَإِنَّهُ مِنِّي إِلَّا مَنِ اغْتَرَفَ غُرْفَةً بِيَدِهِ فَشَرِبُوا مِنْهُ إِلَّا قَلِيلًا مِنْهُمْ فَلَمَّا جَاوَزَهُ هُوَ وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ قَالُوا لَا طَاقَةَ لَنَا الْيَوْمَ بِجَالُوتَ وَجُنُودِهِ قَالَ الَّذِينَ يَظُنُّونَ أَنَّهُمْ مُلَاقُو اللَّهِ كَمْ مِنْ فِئَةٍ قَلِيلَةٍ غَلَبَتْ فِئَةً كَثِيرَةً بِإِذْنِ اللَّهِ وَاللَّهُ مَعَ الصَّابِرِينَ﴾ [البقرة: 249].
  • ﴿بَلَى إِنْ تَصْبِرُوا وَتَتَّقُوا وَيَأْتُوكُمْ مِنْ فَوْرِهِمْ هَذَا يُمْدِدْكُمْ رَبُّكُمْ بِخَمْسَةِ آلَافٍ مِنَ الْمَلَائِكَةِ مُسَوِّمِينَ﴾ [آل عمران: 125].

مقدمة عن الصبر في القرآن الكريم

  • الاستعانة بالصبر قال الله تعالى (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلَاةِ).
  • لقد أثنى الله تعالى على الصابرين في قوله تعالى (وَالصَّابِرِينَ فِي الْبَأْسَاءِ وَالضَّرَّاءِ وَحِينَ الْبَأْسِ أُولَئِكَ الَّذِينَ صَدَقُوا وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُتَّقُونَ).
  • تحدث الله تعالى عن محبته للصابرين في العديد من الآيات القرآنية قال الله تعالى (وَاللَّهُ يُحِبُّ الصَّابِرِينَ).
  • حفظ الله تعالى للصابرين وتقيدهم ونصرتهم (وَاصْبِرُوا إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ).

خاتمة عن الصبر في القرآن الكريم

لقد عرضنا لكم في هذا المقال مقدمة عن الصبر في القرآن الكريم لقد تحدثنا عن الصبر في القرآن الكريم وهو من الأمور العظيمة التي يجب أن يتحلى بها المؤمن لكي يفوز بجنة الله تعالى والدار الآخرة.

موضوعات من نفس القسم
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.