مقدمة عن الإدراك وخصائصه

مقدمة عن الإدراك وخصائصه، حيث أن جميعنا نحتاج إلى إدراك كل ما يوجد حولنا في العالم حتى نستطيع حل المشكلات التي تواجهنا بسهولة تامة، ولذلك يسعى الكثير من الناس لمعرفة معنى الإدراك وخصائصه.

مقدمة عن الإدراك وخصائصه

  • هناك مجموعة من المعلومات التي يتم توصيلها للدماغ عن طريق الحواس.
  • ويكون مطالب من الدماغ أن تفسر كل هذه المعلومات حتى تصل إلى حلول جزرية وفي هذه الحالة يأتي دور الإدراك.
  • حتى تستطيع أن تنمي إدراكك لكل ما يحدث معك يمكنك أن تطلع على مقدمة عن الإدراك وخصائصه.
  • يمكن أن نعتبر الإدراك نشأ نتيجة فضول عدد من الأشخاص لفهم كل ما يدور في الحياة.
  • هناك بعض الأشياء التي إذا أدركها العقل البشري نتج عنه عدد كبير من المشاكل فيجب أن نتجنب هذه الأشياء.
  • عندما تصل المعلومات إلى الدماغ تكون في غاية التعقيد وتكون مهمة الإدراك هي فك كل شفرات هذه المعلومات وتبسيطها حتى يفهمها الفرد.

ولا تتردد في زيارة مقالنا عن: علم النفس التنموي والفروق الفردية

ما هو الإدراك؟

  • عندما تصل مجموعة من المعلومات إلى الدماغ تبدأ في هذه اللحظة عملية الإدراك في العمل.
  • وذلك يكون من خلال الجهاز العصبي المركزي الذي يبدأ يفسر كل المعلومات.
  • وكل ما يحدث داخل دماغ الإنسان هو لا يعلم عنه شيء ولا يعي ما يحدث داخله.
  • ومن خلال هذه المعالجة يستطيع الفرد أن يعيش في المجتمع ويفهم العالم.
  • ويختلف إدراك كل فرد عن الأخر فنلاحظ أنه يوجد شخصان عاشوا نفس الموقف ولكن كل منهم أدركه من وجهة نظر مختلفة تماماً.
  • بالرغم من أن هناك عدد كبير من الأوقات التي يكون المعلومات لدينا غير مكتملة بعد ولكن يظل العقل في محاولة لإدراك الأشياء.
  • عدد كبير من الأشخاص فسروا الإدراك أنه عملية عقلية ولكن البعض الأخر فسروه أنه عملية نفسية.
  • ولكن الحقيقة هو يعتبر الاثنين في نفس الوقت فهو عملية عقلية ونفسية في نفس الوقت.

خصائص الإدراك

  • الإدراك والإحساس يعتبروا كيان واحد لا يمكن أن يتم فصلهم عن بعضهم البعض فإذا حس الفرد بشيء يمكن أن يدركه بسهولة تامة.
  • الإدراك ليس موحد عند جميع البشر، ولذلك يمكن القول إن جميعنا لدينا إدراك ولكن بنسب متفاوتة.
  • تم الوصول لمفهوم الإدراك نتيجة حاجة الفرد لفهم نفسه وحل العديد من المشكلات التي تواجهه في الحياة.
  • عندما يحدث شيء أمام الفرد تبدأ الدماغ بعمل معادلات في الداخل حتى تمكنه من إدراك كل ما أمامه.

خطوات الإدراك

  • حتى يتمكن الفرد من إدراك ما يحدث حوله سواء كان معه أو مع شخص أخر ذلك يتم في مجموعة من الخطوات يجب أن يعرفها.
  • كما يجب أن يعرف مقدمة عن الإدراك وخصائصه حتى يتمكن من فهم العالم.
  • التحفيز: كل شيء حولنا يحاول أن يلفت انتباهنا ويوجد عدد كبير من المواد التي تحفز إدراك الفرد في البيئة.
  • فكل ما يوجد في البيئة يستدعي التفكير ويحتاج للإدراك.
  • ويمكن أن يكون المحفز شيء يمكن لمسه أو سمعه أو تذوقه.
  • التفسير: بعد أن نقوم برؤية كل المحفزات وإدراكها يبدأ العقل البشري في تفسير كل ما يحدث.
  • المعالجة: كل ما تم تفسيره تبدأ الخلايا العصبية في معالجته وتنتقل من خلال الإشارات الكهربائية إلى الإنسان فيبدأ يفهم هذه المحفزات.
  • التمييز: لا تتوقف عملية الإدراك فقط على التفسير بل يجب أن يفرق بين أنواع المحفزات المختلفة.
  • الفعل: يعتبر هذا هو ما يقوم به الفرد نتيجة استجابته للمثير ويمكن أن يكون نشاط حركي أو عضوي وهو أخر مرحلة من مراحل الإدراك.

أنواع الإدراك

  • الإدراك المكاني: هو قدرة الشخص على معرفة أماكن الأشياء والمسافة بينهم وكم يمكن أن يستغرق من الوقت حتى يصل للمكان الأخر.
  •  الحركي: الحركة هي طبيعة الكائنات الحية بوجه عام ومن دونها لا يستطيع الفرد أن يعيش.
  • ويكون بحاجة في هذه الحالة إلى مساعدة من حوله ومن خلال الحركة يستطيع الفرد أن يدرك العالم المحيط به ويفهمه.
  • الإدراك الشكلي: هو يعتبر مقدرة الفرد على التمييز بين الأشياء والحيوانات والكائنات الحية.

قانون العلماء النفسيين في الإدراك

  • بحث عدد كبير من علماء النفس عن قوانين يمكن من خلالها تبسيط مفهوم الإدراك حتى نفسر ما يحدث داخل النفس البشرية.
  • في الماضي كانت العلوم الفلسفية مرتبطة بدرجة كبيرة مع العلوم النفسية فكان البحث محدود.
  • ولكن في الوقت الحالي نرى أن كل منهم قد أنفصل عن الأخر فأصبحت عملية البحث مستفيضة بدرجة كبيرة جداً.
  • هذه القوانين كل ما كانت تبحث عنه هو الأشكال وكيف يمكن أن يفسر الشخص ويدرك الأشكال والأشخاص التي يراها من حوله.

قوانين الإدراك

  • قانون التشابه: يوجد عدد كبير من الأشياء في الحياة التي يمكن أن تتشابه مع بعضها.
  • وكثير من الأشخاص يبحثوا كيف يدركوا الأشياء الجديدة من خلال التجارب القديمة.
  •  التقارب: في هذا القانون الشخص يستطيع أن يري الجسم وكل أعضائه ومكوناته الخارجية.
  • ولكن لا يمكن أن يدرك كيف يكون هذا الشيء أو مما يتكون من الداخل
  • قانون الإغلاق: يوجد عدد من الأشياء في الحياة غير مكتملة الأركان ونحن نري منها العديد.
  • وعند رؤيتها يبدأ العقل البشري في تصور باقي الشيء حتى يأتي في الذهن كامل ويمكن أن يكون هذا القانون يعتمد أكثر على التخمين.
  • قانون الشكل الشخصي: في عدد كبير من الصور نرى أنه يوجد خلف كل صورة شيء أخر غير مرئي يبدأ الفرد أن يستشف ما يوجد خلف هذه الصورة.

نظرية الإدراك البصري

  • يوجد عدد كبير من النظريات التي تكون تابعة للإدراك ولكن تعتبر نظرية الإدراك البصري هي أهم نظرية في النظريات.
  • وفي هذه النظرية يتم الحصول على الكثير من العالم الخارجي وإصابة للعقل ويبدأ في الترجمة وتفسير ما يحدث وتوصيل الإشارة للعين.
  • وهذه النظرية تعتبر من أهم النظريات لأن من دون حدوث الإدراك البصري لا يستطيع الفرد أن يميز بين عدد كبير من الأشياء.
  • وقسمها العلماء إلى نوعين من النظريات حيث أنها تتلقي الإشارة من خلال أعضاء الحس المختلفة.

كما أدعوك للتعرف على: أهمية علم الإقتصاد في المجتمع

نظرية من أسفل إلى أعلى معالجة

  • صاحب هذه النظرية هو عالم النفس جيمس جيبسون، وهو من قام بصنع نظرية الواقعية المباشرة.
  • وهو يقول في نظريته أننا يمكن أن نفهم كل ما يوجد في هذه الحياة بسهولة.
  • ومن خلال نظريته يمكن أن نقول إن العقل البشري لا يحتاج إلى أي شيء زائد عما حصل عليه من العالم المحيط.
  • ونحن نتمكن من خلال حواسنا من فهم كل ما هو موجود في الطبيعة فحواسنا تمدنا بعدد كبير من المعلومات التي لا حصر لها.

نظرية من أعلي إلى أسفل المعالجة

  • صاحب هذه النظرية هو العالم جريجوري ويمكن أن نطلق عليها النظرية الغير مباشرة.
  • يمكن أن نقول في هذه النظرية أن كل المعلومات التي يحصل عليها الشخص لا تكفي حتى يدرك ما يحدث حوله.
  • ومن خلال هذه النظرية تم التصريح أنه لابد على الفرد أن يكون لديه عدد من التجارب السابقة التي تمكنه من إدراك العالم.
  • وإذا لم يكن لديه تجارب فسوف تكون العملية ناقصة ولن تكتمل.

ولا يفوتك قراءة مقالنا عن: الفرق بين الإدراك الحسي والإدراك العقلي

في نهاية هذا المقال نكون قد تعرفنا على كل ما يخص عملية الإدراك وعرفنا ما هي هذه العملية، وأنواع الإدراك وأيضاً عرضنا لكم مقدمة عن الإدراك وخصائصه.

موضوعات من نفس القسم
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.