أهمية علم الإقتصاد في المجتمع

تعد العلوم الموجودة في المجتمع هي محور الأساس في نهضة العالم بأكمله، ولو أن تلك العلوم لم تكن موجودة لكان من المستحيل أن يتم تطوير العالم بهذا الشكل الذي نراه فنحن قد نرى أن العلم، هو السلاح الأول والأهم والأبرز في نهضة المجتمع بل والأمة بأكملها.

مقدمة عن أهمية علم الاقتصاد في المجتمع

لقد أطلق العلماء عن علم الاقتصاد، أنه هو الميزانية الخاصة بالدولة وهو العلاقات بين الدول، التي تتعلق بالموارد من سلع ومواد غذائية، وكل ما يتعلق بالموارد التي قد يقوم الفرد والمجتمع باستهلاكها.

كما أننا نجد أن علم الاقتصاد واحداً من بين العلوم التي ذات علاقة وثيقة مع العلوم الأخرى، بل وأنه قد يخدم العلوم الأخرى فمع تطور علم الاقتصاد نجد علوم أخرى قد تتطور معه، وكأن العلاقة بينهما علاقة تتابع.

فكم من أمام كانت تقف في حافة الدول النامية إلا أنها مع الاهتمام بالعلم والإدراك التام أن العلم هو محور الكون وحياة ما كانت هذه الدول كانت تقف الآن عند حافة التقدم التكنولوجي، الذي قد يجعلها من أولى الدول بعد حالة الركود التي كانت عليها.

فالعلم هو النهضة والإدراك، لذلك الأمر هو الطريق الأول نحو التقدم التكنولوجي من جميع الجهات.

شاهد أيضًا: تعريف علم الاقتصاد وأهدافه

علم الاقتصاد والسكان

يعد علم الاقتصاد والسكان والدراسات السكانية من بين العلوم التي تتطور مع تطور الاقتصاد، بل أنها تعتبر على علاقة وثيقة مع بعضهما البعض، فمع تطور الموارد السكانية والتطور السكاني، والتزايد الذي يحدث بين عام وآخر.

ففي السابق كان يتم حساب السكان من خلال الإحصائيات التي كانت هناك مجموعة من الناس، قد تقوم بزيارة المنازل ويقوموا بعد السكان ومن ثم يتم جمع هؤلاء السكان من مواليد جديدة، وأعمار هؤلاء السكان.

وحساب نسبة الزيادة التي قد توصل إليها السكان في هذا الوقت، ومن ثم يتم صدور الإحصائيات، التي يتم من خلالها حساب نسبة الزيادة السكانية التي قد توصل إليها السكان في ذلك العام.

التعداد السكاني وأهميته

مع تطور التكنولوجيا الآن يتم حساب المواليد الجدد في كل ثانية، وحساب نسبة الزيادة السكانية، من خلال التعداد السكاني الذي يتم عرضه من خلال حسابات رقمية تعلن بشكل مستمر.

نجد ان مع تطور مثل هذه الأمور قد ساعد علم الاقتصاد في أن يقوم بالتطوير من نفسه، حين أصبح الآن يقوم بالتعرف على الزيادة السكانية التي قد تحدث في كل وقت بعد الآخر، والذي من خلالها قد يتجهز، ويعد المورد الاقتصادي دوره ومهامه لمواجهة تلك الزيادة السكانية.

فقد أصبحت هناك الأماكن التي تمتلئ بالسكان والتي قد كانت في السابق غير ذلك تماماً، حيث قد أصبح الآن هذا الأمر، يتعلق بالتعرف على حجم المورد الموجود، وما إذا كان هذا المورد كافي أم لم يكن كافي أم نحن، بحاجة إلى تطبيق خطة بدلية يتم من خلال حدوث الاكتفاء في ذلك الجانب.

ففي الوقت الذي كان عدد السكان 10000 ألف مواطن داخل منطقة معينة فهنا قد نجد ان المورد الاقتصادي كان يقوم بتوفير سلع قد تكفي هذا العدد من السكان، حيث نطاق التوزيع من الموارد هنا قد تكون كافية.

من حيث المدارس التي قد تتوفر بالصورة التي تناسب عدد السكان الموجودين وكذلك بعدد الأطفال والطلاب الموجودين داخل هذه المنطقة، وكذلك المواد الغذائية التي كان يتم توزيعها بنسبة، وتناسب مع عدد السكان وحجم وكمية الموارد.

من الطبيعي أنه مع زيادة عدد السكان كان لابد من تقديم خطة بديلة وزيادة حجم الاقتصاد بالصورة التي قد تتوفر مع هذا الكم السكاني، والتي قد تكفي حاجتهم من حيث توفير التعليم الذي قد يصل إلى أضعاف الموجود في السابق، نتيجة لزيادة عدد الطلاب، وأن المدارس هنا لم تعد كافية.

ولابد من توفير خدمة التعليم للجميع، أما من جهة الموارد الجديدة فقد نرى أنه كان لابد من توفير موارد جديدة، تزيد من خلالها حجم وكم السلع الغذائية التي كانت موجودة في السابق.

تابع أيضًا: مناهج البحث في الجغرافيا الاقتصادية pdf

أهمية علم الاقتصاد في المجتمع

  • لا شك أن المجتمع يقوم بالأساس بناء على الاقتصاد الموجود في الدولة، وكل دولة من الدول تسعى، لكي تقوم بتقديم وتطوير الاقتصاد، لكي تصبح هي الأقوى وهي التي تتحكم بالباقي.
  • على سبيل المثال عندما تقوم دولة بالتحكم في سلعة غذائية غير موجودة في باقي الدول الأخرى، هنا سيتجه الجميع على توفير هذه السلعة والحصول عليها من خلالهم.
  • وبالتالي تعد تلك الدولة هي المتحكم الرئيسي في باقي الدول الأخرى الذين لا يمكنهم أن يقوموا بالحصول على هذه السلعة إلا من خلالهم.
  • في الجهة الأخرى قد نجد ان الدولة التي تسعى دائماً نحو تطوير الاقتصاد لديها، هي بالفعل من تصبح الأقوى إن قامت بإتباع تلك الخطوات في التطوير بشكل منهجي صحيح يقوم على أسس قوية، تجعله دائماً في المقدمة بين باقي الدول الأخرى.

كيف تطوير اقتصاد الدولة

  • لكي نقوم بتطوير الاقتصاد داخل دولة ما لابد أولاً من ان نقوم بالنظر إلى الدوافع والأسباب الرئيسية، التي تتحكم بتطوير هذا المنهج الاقتصادي، من أسس قد يقوم عليها علم الاقتصاد.
  • على سبيل المثال قد نضع في المرتبة والمكانة الأولى التعليم يمثل التعليم الدعامة الرئيسية والأساسية نحو تطوير الاقتصاد، فعندما تقوم بالاهتمام بالعلم.
  • فأنت قد تقوم بتأسيس جيل جديد هو أمل الغد والمستقبل إن حصل هذا الجيل على التعليم الجيد، فهذا يعني أنك قمت بتقديم العالم وتقديم المهندس وتقديم الفنان، وتقديم الطبيب إلى أخره من المهن التي تساعد في نمو وارتقاء المجتمع.
  • فمن خلال العالم فأنت تقوم بتقديم علم جديد في الدولة الخاصة بك قد لا يكون هذا العلم موجود، فظاهرة مثل ظاهرة كورونا هذا المرض الذي لم يتم اكتشاف دواء له، من يقوم بتقديم هذا الدواء هي الدولة التي تمتلك القيمة العلمية القوية.
  • في مقابل أننا قد نجد انه بالفعل هناك العديد من الأمراض التي قد تم حلها من خلال العلم والعلماء، الذي قاموا باكتشاف ذلك الدول وتلك خطوة الأولى من خطوات حصيلة العلم، التي قد تقوم بزرعه وتنميته داخل الطفل.

أهمية السياحة لاقتصاد البلد

  • في جهة أخرى قد نجد، أن الاقتصاد يعتمد على السياحة الموجودة في الدولة عندما تكون الدولة تحتوي على الأماكن السياحية فأنت هنا قد تقوم بتقديم دولة تحصل على العملة الخارجية.
  • في مقابل خدمات أو سياحة هي موجودة وقائمة بالفعل، وهذا الأمر قد يعد جيد في أنه قد يقوم بالحصول على العملات الخارجية دون ان يقوم بتقديم مال أو سلع مقابل ذلك.

شاهد أيضًا: مبادئ علم الاقتصاد والإدارة

خاتمة عن أهمية الاقتصاد في المجتمع

من خلال الاقتصاد قد يمكننا أن نرى أن الدولة لا يمكنها ان تقوم دون أن تقوم بحساب الأساسيات والموارد الموجودة في المجتمع، وقد يتشابه ذلك في عديد من أمور حياتنا، فنحن قد نعلم حجم المال الذي قد نحصل عليه في مقابل ذلك نقوم بتوزيع الأشياء التي قد نقوم بها، لكي نتعرف منها على كيفية استهلاك هذه القيمة، وهذا يعد مشابه لصور الاقتصاد في الدولة باختلاف المنظومات والأفراد، التي قد تتحكم بها.

موضوعات من نفس القسم
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.