مقدمة عن الشخصية في علم النفس

مقدمة عن الشخصية في علم النفس حيث تعد الشخصية هي الجانب الذاتي المسئول عن طبيعة البشر من الناحية الأخلاقية والسلوكية، ولهذا السبب سوف نتناول في هذا المقال بعض المعلومات عن الشخصية في علم النفس.

مقدمة عن الشخصية في علم النفس

  • لا يقوم علماء نفس الشخصية بالتركيز على فهم الشخصية الطبيعية، ولكنهم يركزوا على تحليل الشخصيات المضطربة التي تعاني من اضطرابات تؤدي إلى الشعور بالصعوبة والضيق في الحياة.
  • وقد يتم ذلك عن طريق تحديد المشكلات التي من الممكن أن تواجه الأشخاص في المدرسة أو المنزل أو العمل أو أثناء علاقتهم ببعض والعمل على فهمها وحلها.
  • يقوم علماء النفس بمساعدة الشخصيات المضطربة نفسيا وتطوير مهاراتهم في التعامل مع هذه الاضطرابات ومواجهة التحديات التي تقابلهم.
  • عادة يتم استخدام الصفات الوصفية للشخصيات في وصف الخصائص المختلفة للأشخاص، حيث أنها تقوم بعكس صفات العقل ومواقف الشخص تجاه الآخرين.
  • قد تعكس الصفات الوصفية للشخصيات رغباتهم واستراتيجيتهم المستخدمة في تحقيق أهدافهم.
  • يعد تعريف الشخصية عبارة عن مجموعة من الآليات النفسية والصفات التي توجد داخل الشخص والتي لديها دور مؤثر على هذا الشخص من حيث تفاعلاته وتعامله مع الأشخاص.

ولا تتردد في زيارة مقالنا عن: أسئلة تحليل الشخصية في علم النفس

تعريف الصفات والآليات النفسية

  • تعتبر الصفات النفسية هي التي تقوم بتحديد مدى اختلاف وتشابه الفرد عن الآخر، فمثلا التحدث والخجل، يعتبران سمات شخصية تقوم بوصف ميول الشخص المتوسطة.
  • كلما زاد الشخص في تجنب المواقف والمعاملات الاجتماعية زادت وصف سماته بالخجل، حيث يقوم بحث سمات الشخصية بالبحث عن عدد السمات المتواجدة بين البشر ومعرفة تنظيمها ونتائجها.
  • تقوم الصفات أيضا بمساعدة الأشخاص عن تفسير السلوك، والتنبؤ بحدوث سلوك معين في المستقبل.
  • لقد تختلف الآليات النفسية عن السمات، حيث أنها تشير إلى عمليات الشخصية وتقوم أيضا على معالجة المعلومات، تتكون الآليات النفسية من ثلاثة مكونات.
  • وتتمثل هذه المكونات في المدخلات والمخرجات وقواعد القرار، تقوم الآليات النفسية بجعل الأشخاص حساسين لمحفزات بيئية محددة وهو ما يعرف ب المدخلات.
  • وتقوم أيضا بجعل الأشخاص يفكرون في مسارات محددة وهو ما يعرف بقواعد القرار، وتجعلهم أيضا يقوموا بالتصرف بطريقة محددة وهو ما يعرف بالمخرجات.
  • تميل الشخصيات إلى البقاء في حالة مستقرة ومتسقة إلى حد ما، لا تعتبر السمات والآليات النفسية عشوائية، فهي تتميز بالتنظيم والارتباط مع بعضها.
  • يمكن تنشيط جانب محدد من الشخصية نظرا للحالة المحددة، تميل السمات خصوصا في سن البلوغ إلى أن تظل دائمة لا تتغير، فقد تختلف السمات باختلاف الحالات التي تتميز بأنها لحظيه وعابرة.
  • تعتبر السمات دائمة نسبيا ولكن من الممكن تغييرها ببطء وذلك من خلال مرور الزمن، تقوم السمات والآليات النفسية بالتأثير على حياة الأشخاص وتصرفاتهم.
  • تؤثر السمات والآليات النفسية أيضا في كيفية رؤية الأشخاص لأنفسهم وتحديد البيئة التي يعيشون فيها.
  • وتحديد أهدافهم وأيضا في تفاعلهم ومعاملتهم مع الآخرين.

تعريف الشخصية في علم النفس

  • تعتبر الشخصية هي نتيجة القوى الداخلية لدى الفرد، التي يتم تفاعلها مع القوى الخارجية والمؤثرات.
  • ويتم تأثير الشخصية لدى الفرد بطريقة مستمرة من خلال أشكال هذه القوي.
  • تعد الشخصية من أكثر المواضيع الهامة التي يتناولها علماء النفس مع الدراسات المختلفة والنظريات.
  • وذلك لأنها تعد العنصر الأساسي للتكوين النفسي.
  • حيث أن الشخصية هي عبارة عن مزيج معقد يشتمل المكونات والجوانب المختلفة مثل العادات والدوافع البيئية والاهتمامات والميول الشخصية.

العوامل التي تؤثر في تكوين الشخصية

  • يتم تكوين شخصية الفرد عن طريق تأثرها ببعض العناصر العاطفية والعقلية والاجتماعية.
  • ويتم توحيد هذه العناصر ليكون الناتج هو الشخصية.
  • تعد العوامل الحيوية هي أحد العوامل التي تؤثر في تكوين الشخصية، فهي تتمثل في الوظائف الفسيولوجية في جسم الإنسان.
  • وقد تؤثر هذه الوظائف على شخصية الإنسان.
  • حيث تؤثر الهرمونات في توازن الشخصية، فإذا قام الجهاز العصبي بدوره بطريقة صحيحة فإن الجسم يصبح متزنا.
  • وتصبح الشخصية مستقرة سليمة.
  • الميراث، يعد الميراث عامل من العوامل المؤثرة في تكوين الشخصية أيضا، حيث أن يقوم الفرد بميراث بعض الخصائص السلوكية والاستعدادات، فتعد الوراثة هي الأساس الحيوي المؤثر على تكوين الشخصية.
  • البيئة، تعد البيئة أيضا أحد المؤثرات في تكوين الشخصية، سواء البيئة الاجتماعية أو المادية أو الثقافية.
  • الأسرة، حيث تعد الأسرة هي البيئة الأولى التي يعي عليها الإنسان.
  • إذا كانت الأسرة سليمة هذا يؤدي إلى نمو أشخاص تتميز شخصياتهم بالاتزان النفسي والعاطفي.
  • التعليم، يعد للتعليم دورا هاما في تشكيل شخصية الأفراد، فهو مسئول عن انفتاح العقول واستقبال المعلومات الهامة.

تحليل الشخصية

  • يتم تحليل الشخصية في علم النفس عن طريق ثلاثة مستويات وتشمل الطبيعة البشرية وهي ما يعرف بالشبه بين الآخرين.
  • والفروق الجماعية والفردية وهو ما يعرف بالتشابه مع البعض الآخر فقط.
  • والتفرد الفردي وهو ما يعرف بعدم التشابه مع الآخرين، تعتبر الطبيعة البشرية هي المسؤولة عن وصف السمات والآليات الشخصية.
  • والتي تقوم بتمييز البشر والتي توجد عند الجميع، وأيضا تؤثر في القدرة على الحب والانتماء.
  • تعتبر الفروق الفردية هي الطرق المسئولة عن تشابه الأشخاص مع الأشخاص الآخرين فقط، فمثلا مستوى الانبساط.
  • حيث تختلف فيه الأشخاص حسب الفئة العمرية والجنس والثقافة المختلفة.
  • لا يوجد شخصان متشابهان بطريقة كاملة وهذا هو الذي يعرف بالتفرد الذي يقوم علماء النفس بالاهتمام به.
  • حيث تقوم دراسة الشخصية من خلال البحث في الفروق الفردية التي يمتلكها جميع السكان.
  • ويقوم علماء النفس باستخدام هذا البحث في تحديد الصفات العالمية مقابل الصفات الفردية.
  • وقد تشتمل دراسة الأفراد بطريقة ايديوجرافية وذلك من خلال النظر في بحث حالة فردية.
  • قد حدث شرخ بين البحث المعاصر والنظريات الكبرى، وذلك بسبب ميل الدراسات الذي تدور حول الطبيعة البشرية إلى أن تكون عامة.
  • وميل البحث الفعلي بالتركيز على الفروق الجماعية والفردية.

كما أدعوك للتعرف على: موضوع تعبير عن الشخصية الحساسة وصفاتها

سمات الشخصية في علم النفس

  • قد تتضمن سمات الشخصية في علم النفس على خمس سمات وتعرف بالخمسة الكبار.
  • وهم الانبساط والضمير الحي والموافقة والانفتاح والعصابية، وتعد هذه الصفات هي المسئولة عن تشكيل الشخصية.
  • فمن الممكن أن يمتلك الشخص القليل من الانفتاح مع حصوله على الكثير من الضمير الحي والقليل من العصابية.
  • ومقدار متوسط من الانبساط، ومن الممكن أن يكون الشخص منعدم الضمير، منطوي وعصبي.
  • الانفتاح، حيث يتميز الشخص المنفتح بفضول تجاه تجربة كل ما جديد واستمتاعه بالفن والخيال.
  • حيث يعتبر شعار الفرد المنفتح هو نكهة الحياة الحقيقية هي التغيير والتنوع.
  • الضمير الحي، وهذه الصفة تجعل كل من متحلي بها يتميز بالنظام ولديه شعور دائم بالواجب.
  • يمكن الاعتماد عليه، منضبط ويركز على الإنجاز، وأيضا يتميز بكونه مخطط جيد.
  • الانبساط، وتعد هذه السمة هي أهم السمات الخمسة الكبار، فهي عكس الانطواء.
  • فإذا كان الشخص يتميز بالانفتاح أدى إلى ذلك شعور الدائم بالانبساط.
  • الموافقة، حيث يتم قياس مدى لطف الشخص ودفئه من خلال القبول، فإذا كان الشخص يستطيع القبول.
  • فإنه شخص رحيم ومفيد وواثق، لكن الأشخاص البغيضة لا يستطيعون التعامل مع الآخرين وغير متعاونين.
  • العصابية، حيث يقلق الشخص العصبي باستمرار، ومن السهل وصوله إلى الاكتئاب والقلق.
  • فهو يقلق عندما يجد شيء ما يسير عكس ما يريده، وقد يؤثر هذا على صحتهم، حيث يلجأ البعض منهم إلى استخدام الكحول والتدخين.
  • وهذا قد يؤدي إلى وفاتهم في عمر أصغر من الأشخاص الذي تتميز بالاستقرار النفسي والبعد عن العصبية والتوتر.

ولا يفوتك قراءة مقالنا عن: موضوع تعبير عن القدوة الحسنة ودورها في تكوين الشخصية

خاتمة مقدمة عن الشخصية في علم النفس

وبهذا قد نكون انتهينا من التحدث عن مقدمة عن الشخصية في علم النفس، وذكر بعض سمات الشخصية في علم النفس وأيضا بعض المؤثرات التي تدخل في تكوين الشخصية.

موضوعات من نفس القسم
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.