ما هو الزواج

ما هو الزواج، نقدم لكم اليوم على موقع ملزمتي موضوع عن ما هو الزواج، وسوف نعرض في هذا الموضوع مفهوم الزواج، ما هي حكمة الزواج، مفهوم الزواج في الاسلام، الشروط الشرعية للزواج، وأحكام الزواج.

الزواج

الزواج يعتبر هذا الرباط المقدس بين الرجل والمرأة، وقد شرع الله الزواج لكي يسمو الإنسان بالعلاقة الحميمة بين الرجل والمرأة لمرتبة عالية ومقدسة لكي يستمر إعمار الأرض، وخلق اجيال وأجيال ترث الأرض وتعمرها، قال تعالى: (وَمِنْ آَيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ) [الروم: 2]

شاهد أيضًا: وصف تقاليد العرس المغربي

ما هو الزواج

الزواج لغويّاً يعني اقتران شيءٍ بآخر وارتباطه به بعد أن كان كلّ واحدٍ منهما مُنفصلاً عن الآخر ويُشكّل كياناً خاصاً به، إلا أنّ مصطلح الزواج يُستخدم حَصريّاً للدلالة على زواج رجلٍ من امرأةٍ على سبيل الدوام والاستمرار بهدف تكوين أسرةٍ.

الزّواج شرعاً عبارةٌ عن حلّ استمتاع كلٍّ من الزوجين بالآخر طلباً للنسل والذريّة على الوجه المشروع.

بيّن الله تعالى في كتابه كيفيّة التعامل بين الأزواج، قال تعالى: (وَعَاشِرُوهُنَّ بِالْمَعْرُوف) [النساء:19]، وتتحقّق العشرة بالمعروف بإعطاء كل منهما الآخر حقّه، فالزواج في الإسلام، هو عقد النكاح الشرعيّ، وهو العقد الذي استكمل الشروط الشرعيّة للنكاح.

الحكمة من الزواج

الزواج له عدة أغراض لكل من الرجل والأنثى والتي منها تحقق ترابط المجتمع وغيره، ونذكر من هذه الاغراض ما يلي:

  • الزواج عبارة عن رباط مقدس بين الرجل والمرأة، وهو يؤكد المودة والرحمة، وأهم اركان الزواج هي المودة والرحمة قال تعالى (ومن آياته أن خَلَق لكم من أنفسكم أزواجاً لتَسكنوا إليها، وجَعَل بينكم مودّةً ورحمةً) صدق الله العظيم، وفي هذه الآية قد حدد الله سبحانه وتعالى الغرض الأساسي من الزواج، وحدد وخص هذه الخاصية بين الزوجين، واذا ما خلت هذه العلاقة من المودة والرحمة اصبحت في خبر كان، وتؤدي الى انهيار هذا الزواج، وترتكن هذه المودة والرحمة على حفاظ الزوجة على سر زوجها وبيتها، واذا ما توفر هذا الركن اصبحت هذه الحياة الزوجية سعيدة وناجحة.
  • الزواج هو الطريقة السليمة لقضاء الشهوة، وكذلك الحفاظ على النسل واستمرار الكون، حيث قال نبيّنا الكريم صلى الله عليه وسلم بما معناه تزوّجوا الودود الولود فإنّي أباهي بكم الأمم يوم القيامة، ولهذا فإن الزواج يحافظ على استمرار النوع وكذلك الحفاظ على الأنساب، حيث يعتبر الزواج يحد من انتشار الفاحشة بين الناس، وكذلك يحد من اختلاط الانساب فلا يعرف الاخ اخته ولا البنت ابيها، ويتسبب ذلك في ظهور المشكلات داخل المجتمعات، وكذلك يمنع الزواج الشباب من الانحراف، ويحد من انتشار الامراض الجنسية في المجتمعات.
  • الزواج هو اللبنة الاولى لتكوين الاسرة في داخل المجتمع، وعندما تكون الاسرة سليمة وصالحة تكون المجتمعات صالحة ايضاً حيث تعتبر الاسرة نواة هذا المجتمع.

شاهد أيضًا: طرق الزواج المختلفة في العالم بالصور

الشروط الشرعية للزواج

هناك عدة شروط يجب ان توجد في الزواج لكي يكتسب صفة الشرعية ومنها ما يلي:

  • الرضا: يلزم لإتمام عقد الزواج توافر شرط اساسي وهام وهو الرضا بين الزوجين، حيث ترضى الزوجة عن الزوج والعكس.
  • التعيين: لابد ان يميز الاب الابنة التي يرغب الزوج في التقدم لها لطلب يدها لزواجها، فولي العروس يجب ان يحدد الابنة التي يرغب في تزويجها لرجل معين، فقد يكون لهذا الاب عدة بنات، لهذا فإنه لابد ان يتم تعيين او تمييز اسم الزوجة.
  • وجود ولي للزوجة: البنت البكر لا تزوج نفسها، فلابد من وجود ولي لها يزوجها، ويكون هذا الولي ابو الزوجة او عمها او خالها والاقرب فالأقرب.
  • عدم وجود ما يمنع هذا الزواج، مثال ذلك ان تكون الزوجة اخت الزوج في الرضاعة، او اختلاف الاديان كأن يكون الزوج مسلم والزوجة غير مسلمة، ولهذا يحرم زواج هذا الرجل من سيدة معينة.

 أحكام الزواج

للزواج احكام مختلفة ومنها ما يلي:

  • فرض: وهو فرض حفظ الزوج من الوقوع في الحرام، في حالة عدم زواجه وفي حالة وجود المقدرة هذا الرجل على الزواج، وتكون لدية المقدرة على معاملة الزوجة معاملة طيبة بالعدل وبما يرضي الله عز وجل.
  • حرام: يكون الزواج محرم في حالة عدم قدرة الزوج على اعالة زوجته ومعاملتها معاملة حسنة بما يرضي الله، دون ان يضربها او يظلمها.
  • مكروه: الزواج يكون مكروه إذا كان الزوج قادر على اعالة زوجته ولكن هذا الزوج سوف يعامل زوجته معاملة سيئة ويقوم بإيذائها وضربها وإهانتها.
  • مندوب: عندما يكون الزوج مقتدر مادياً، وقادر على ان يقيم اسرة ولا يخشى ان يظلم زوجته، ولا يقع في المحرمات وان لم يتزوج هذا الرجل، في هذه الحالة فإن الزواج يكون مستحب.

الزواج فرض على المسلم القادر

الزواج فرض على الرجل المسلم القادر على يقوم بإنشاء أسرة ولديه القدرة المادية والقدرة المعنوية على حمل اعباء الاسرة والاطفال، ومعاملة الزوجة معاملة طيبة دون ان تؤذى هذه الزوجة مادياً او معنوياً، بحيث لا يقوم هذا الزوج بضرب زوجته، اما في حالة عدم قدرة الزوج على الانفاق على زوجته، وكذلك معاملتها معاملة طيبة بما يرضي الله تعالى، وهناك بعض الحلات يصبح الزواج محرم وهي في حالة ان يكون الرجل عدم قدرته على الانفاق على اهل بيته، او تيقنه من عدم قدرته على معاملة زوجته معاملة طيبة.

شاهد أيضًا: الزواج المسيار في الاسلام

موضوعات من نفس القسم