الزواج المسيار في الاسلام

الزواج المسيار في الاسلام، نقدم لكم اليوم على موقع ملزمتي موضوع عن الزواج المسيار، وسوف نعرض في هذا الموضوع، تعريف زواج المسيار، وحكم زواج المسيار وشروطه، واسباب ظهور زواج المسيار، والفرق بينه وبين زواج المتعة في الاسلام.

الزواج المسيار في الاسلام

ان من شروط اتمام عقد الزواج هو القبول والإشهار، وزواج المسيار يعتبر عقد زواج صحيح، طالما لا يتواجد به موانع شرعية لهذا العقد، والمرأة في هذا العقد لها ان تسقط معظم حقوقها مثل حق المسكن وحق النفقة والعدل بين الزوجات، وإذا اسقطت الزوجة حقها في النفقة لم يجبرها ذلك على حق المسكن، فكان من حق الزوجة المسكن الشرعي، ولكن للعلماء بعض التحفظات على مثل هذا الزواج التي سوف نعرض لها في هذا الموضوع.

شاهد أيضًا: من أول الشعوب اعترافاً بخاتم الخطبة

تعريف زواج المسيار

يعرف زواج المسيار بأنّه شكل من أشكال الزواج يعقد فيه الرجل على المرأة عقداً شرعياً مستوفياً جميع شروط وأركان الزواج الشرعيّ، إلا أنّه في هذا الزواج تتنازل المرأة عن حقّ من حقوقها مثل: السكن، أو النفقة، أو المبيت، وقد أدّى لظهور هذا الشكل من الزواج عدّة أسباب من بينها: غلاء المهور، وارتفاع تكاليف الزواج، وكذلك رغبة بعض النساء في البقاء في بيت أهلها بسبب أنّها الراعية له، أو رغبة بعض الرجال في الزواج الثاني دون أن يؤثّر ذلك على زواجهم الأول ورعايتهم لبيتهم وأولادهم.

حكم زواج المسيار

يعتبر زواج المسيار من الناحية الشرعية زواجاً صحيحاً، حيث توافرت في هذا النوع من الزواج شروط الزواج الشرعي وهي القبول والإشهار وحضور ولي الامر، ولكن كل ما في الامر ان المرأة في هذا الزواج تتنازل بعض الشيء عن حقوقها والتي منها النفقة والمسكن والقسم، ولكن هذا النوع من الزواج ليس بالصورة السليمة المطلوبة للزواج، ولكن هذا الزواج ظهر في فترة معينة لأسباب معينة، ولا يمكننا تعميم هذا النوع من الزواج على الزواج الشرعي الإسلامي.

لا يؤثر زواج المسيار على الزواج الشرعي وعلى صحة النكاح، فهو زواج يستوفي الشروط الشرعية، ولكن الزوجة تتنازل عن بعض حقوقها مثل المسكن، ولكن في حالة هذه الزوجة انجبت طفل من هذا الزواج يجب على الزوج توفير المسكن لهذا الطفل وأمه، ويعتبر هذا الزواج لأنواع معينة من الرجال والنساء، وقد رجعت اباحته نظراً للظروف المعيشية التي يعيشها الزوج، ولكنه يمنع هذا زواج المتعة القائم على المتعة فقط وكذلك يضيع حقوق الزوجة.

شاهد أيضًا: عادات وتقاليد غريبة في العالم

أسباب ظهور زواج المسيار

هناك العديد من الأسباب التي أدت الى ظهور زواج المسيار ومنها ما يلي:

  • ارتفاع نسبة العنوسة في المجتمعات العربية، ويرجع هذا لعزوف الشباب عن الزواج نظراً لارتفاع تكاليف الزواج، في ظل معاناة الشباب بسبب مشكلة البطالة، لهذا تتنازل الفتيات عن بعض حقوقها في ظل هذه الظروف الاقتصادية الصعبة التي تمر بها معظم الدول العربية.
  • قد يقرر الزوج ان يتزوج من زوجة ثانية لهذا فإنه لا يمتلك القدرة على شراء بيت آخر، مما يضطر الزوجة الثانية على الجلوس في منزل والديها، هذا وقد حلل الشرع للرجل المسلم مثنى وثلاث ورباع وذلك كنوع من انواع حفظ الرجل لنفسه.
  • بعض الفتيات يفضلن المكوث في منزل اهلهن، وذلك لأسباب عديدة والتي منها رعاية الأب والأم، أو اصابة أحد الوالدين بإعاقة أو أمراض الشيخوخة، لهذا فتفضل الفتيات الجلوس مع اهلهن في منزل واحد لرعاية الوالدين.
  • سفر الزوج لفترات طويلة، لهذا فهو لا يضطر لشراء منزل زوجية وتجلس الزوجة في منزل الاهل خلال سفر هذا الزوج للخارج.
  • رغبة الزوج في الزواج بزوجة ثانية دون علم الزوجة الاولى، وهذا خشية وقوع مفسدة جراء هذا.

الفرق بين زواج المسيار وزواج المتعة

تعريف زواج المتعة

زواج المتعة هو أن يتزوّج الرجل المرأة إلى أجلٍ مُعيّن بقدرٍ معلومٍ من المال، فهو عقدٌ بين رجلٍ وامرأة يتفقان فيه على مدّة الزواج؛ كأن يتّفقا على الزواج لمدّة شهرٍ أو أقلّ أو أكثر، على أن يدفع الرجل للمرأة مبلغاً معلوماً مُحدَّداً من المال؛ مقابل استمتاعه بها أثناء مدّة زواجهما زواج متعة في الفترة التي اتّفقا عليها.

حكم زواج المتعة

  • لا يوجد خلاف بين أهل السنة في المذاهب الاربعة في تحريم زواج المتعة بكافة الادلة، ورجعوا في ذلك لمذهب الحنفية الذي جعل من شروط صحة الزواج استمرارية الزواج وعدم وجود قيد او شرط لهذا الزواج او مدة معينة، وقد اجتمع أهل السنة على ان زواج المتعة باطلاً.
  • وقد حرم زواج المتعة في الكتاب الكريم وفي السنة في قوله تعالى: (وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حَافِظُونَ*إِلَّا عَلَى أَزْوَاجِهِمْ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ فَإِنَّهُمْ غَيْرُ مَلُومِينَ* فَمَنِ ابْتَغَى وَرَاءَ ذَلِكَ فَأُولَـئِكَ هُمُ الْعَادُونَ)، ولا تعد المتعة شرط لصحة هذا الزواج، لأن هذه المتعة تكون محرمة.
  • الدليل على التحريم من السنة النبوية في أحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم:

(يا أَيُّها الناسُ! إني قد كنتُ أَذِنْتُ لكم في الاستمتاعِ من النساءِ، وإنَّ اللهَ قد حَرَّم ذلك إلى يومِ القيامةِ، فمَن كان عندَه منهنّ شيءٌ فلْيُخِلَّ سبيلَه، وَلَا تَأْخُذُوا مِمَّا آتَيْتُمُوهُنَّ شَيْئًا).

  • قد شرع الزواج من أجل أسباب اجتماعية والتي منها تكوين الاسرة وبناء المجتمع وإنجاب الاطفال بناء الحضارات، اما زواج المتعة فهو زواج وقتي ينتهي بانتهاء المتعة، فهو لا يقوم على فكرة تكوين الاسرة.

شاهد أيضًا: أسباب العزوف عن الزواج في المجتمعات المعاصرة

موضوعات من نفس القسم
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.