بحث عن مكتشف البنسلين قديمًا

بحث عن مكتشف البنسلين قديمًا، مكتشف البنسلين هو العالم الاسكتلندي ألكسندر فلمنج، الذي ولد في السادس من أغسطس عام ألف وثمانمائة وواحد وثمانين، وهو عالم في علوم الأحياء، والنباتات، والصيدلة، وله العديد من الاكتشافات، من أهمها اكتشاف المضاد الحيوي البنسلين من العفن، واكتشاف الإنزيم ليسوزيم؛ وهو أول من اكتشف أن بعض فطريات العفن تقاوم العديد من الجراثيم والفطريات التي يتم إنتاجها،

وتوفي في الحادي عشر من مارس عام ألف وتسعمائة وخمسة وخمسين بجلطة قلبية أودت بحياته، وقد حاز على جائزة نوبل هو وعالمان آخران هما هوارد فلوري، و إرنست تشين قاموا بالعديد من التجارب على حيوانات المعمل؛ وقد نجحت وتم استخدامه على مصابي الحرب وأصبح الشركات تتسابق لتصنيعها.

مقدمة بحث عن مكتشف البنسلين قديمًا

أول من اكتشف البنسلين كان المصريين القدماء، حيث تم اكتشافه في عفن الخبز، وقد استخدمه المصريين القدماء، لعلاج الجروح حيث كان يتم وضع الخبز المتعفن؛ على الجرح حتى يتم شفاء الجرح تماما، وكان يستخدم أيضا عن طريق المضغ بالفم لعلاج الأمراض الباطنة.

البنسلين: هو أحد المضادات الحيوية القوية التي تم اكتشافها منذ زمن بعيد، وهي تقتل البكتيريا وتعالج العديد من الأمراض، حين يتم وضع البنسلين على البكتريا ثم تنفجر ويتوقف نموها؛ ويؤخذ البنسلين عن طريق دواء بالفم، أو عن طريق الحقن بالوريد.

شاهد أيضًا: من مكتشف طريقة تجفيف الحليب

أنواع البنسلين

  • هناك نوعان من البنسلين وهما البنسلين الطبيعي الناتج عن التخمر للفطريات، حيث ينقسم الي نوعين بدورة وهما البنسلين جي وفي، وهما ما يتم أخذهم عن طريق الحقن، أو عن طريق الكبسولات والبرشام.
  • البنسلين الذي يتم تصنيعه: من خلال اللعب والتغير في المواد الكيميائية التي يتكون منها البنسلين وهناك العديد منه: اموكسيلسين، امبيسليسن، نافسيلين، اوكساسيلين.

طريقة اكتشاف العالم الإسكتلندي ألكسندر فلمنج الأنسولين

  • أثناء الحرب العالمية الأولى وهو في خدمته العسكرية؛ في متابعة المرضى بدأ يلاحظ أن الجسم لا يستجيب للمطهرات التي يتأذى منها بشدة، بعد انتهاء الحرب عام ألف وتسعمائة واثنين وعشرين؛ ذهب إلى معمله لاستكمال أبحاثه وهنا توصل لاكتشاف إنزيم الليسوزيم.
  • لكنه لم ينجح كثير لأنه يقضي على بعض البكتريا فقط وليس البكتريا بأكملها؛ وفي عام ألف وتسعمائة وثمانية وعشرين أكتشف فلمنج، البنسلين عندما تعرضت إحدى مزارع البكتريا، التي كان يقوم بزراعتها في بعض الإطباق إلى بعض العيش المتعفن.
  • فلاحظ أن نموها قد توقف فبدأ بتجاربه، حتى وصل إلى المكون الموجود بفكر عفن الخبز قادر، على قتل أنواع كثيرة من البكتيريا؛ ولكن لم يهتم أحد لأبحاث فلمنج حتى قرأ عنها العالمان؛ هوارد فلوري وارنست تشين
  • وعملا سويا باستكمال أبحاث فلمنج ومن هنا تم اكتشاف البنسلين، وحصلا على جائزة نوبل هما وفلمنج وتم تجربة الدواء وأثبت فعاليته.
  • استخدامات البنسلين: يستخدم البنسلين لعلاج العديد من العدوى البكتيريا ومن أهمها ما يلي:
  • عفونة الدم: هي رد فعل الجسم عن وجود ميكروب المتسبب به المناعة التي ضعفت فجأة؛ ينتج عنه ارتفاع وانخفاض درجة حرارة الجسم؛ التنفس بطريقة غير طبيعية؛ زيادة وانخفاض ضربات القلب بطريقة سريعة؛ وانخفاض عدد كريات الدم البيضاء.
  • التهاب السحايا: هو التهاب الأغشية المحيطة بالعقل والحبل الشوكي.
  • مرض السيلان: هو مرض ينتقل من خلال الفم والشرج والمقبلات.
  • الالتهاب الرئوي: هو ما يحدث من تلوث الرئتين ويتسبب في ضيق التنفس وارتفاع درجة الحرارة.
  • التهابات شفاف القلب: هو التهاب يحدث في طبقة القلب الداخلية.
  • التهاب الأذن الوسطى.
  • التهاب الجيوب الأنفية.
  • عدوى تحدث للكليتين وأحيانا للمدونة.
  • عدوى تحدث للأمعاء والمعدة وقد يحدث ألم بالمفاصل.

شاهد أيضًا: من هو مكتشف قارة أستراليا

الآثار الجانبية للبنسلين

  • هو مثل أي دواء نستخدمه يمنح العديد من الفوائد؛ ويسبب العديد من الآثار الجانبية وهي:
  • يسبب الإسهال.
  • يسبب الصداع.
  • الإصابة بهرش وحكة بالمهبل؛ وأحيانا حدوث بعض الإفرازات
  • ظهور بعض البقع على اللسان والفم.
  • حرقان يحدث بالمادة.
  • التعب المفاجئ.
  • التوتر بدون سبب.
  • قد يحدث نوبات صرع.
  • قلة الصفائح الدموية.

موانع استخدام البنسلين

  • يحذر الأطباء من استخدام البنسلين لبعض الحالات؛ وتستخدم تحت إشرافهم.
  • مرضى الحساسية: لا يستخدم للمرضى الذين يعانون من حساسية تجاه مركبات البنسلين.
  • أثناء فترة الرضاعة: لا ينصح باستخدامه للأم المرضعة، بسبب نزوله في لبن الأم للطفل، وهذا خطر فقد يعاني من بعض الطفح الجلدي والاحمرار، ويسبب الإسهال للطفل.
  • للأطفال حديثي الولادة: لا ينصح باستخدامه لاحتوائه على حمض البنزويك، الذي قد يتسبب في وفاة الطفل.
  • مرضى النزيف: يوجد العديد من الأنواع من التي يدخل فيها، مركب البنسلين التي تزيد في النزيف لدى المريض.
  • لا يستخدم للأشخاص الذين يعانون من بعض الأمراض مثل الربو، وقرحة المعدة، مرضى الفشل الكلوي.
  • لا يستخدم للسيدات مع موانع الحمل فقد ينتج عنه أطفال مشوهة.
  • مرضى التليف الكيسي: قد يعاني هؤلاء المرضى من الطفح الشديد عند تناول البنسلين.

حساسية البنسلين وأعراضها

  • هي حساسية تنتج عندما لا يستطيع الجهاز المناعي، التحكم في نفسه تجاه البنسلين، ومنها تحدث بعض الأعراض: “ظهور طفح جلدي؛ المعاناة من الحمى التي تحدث فجأة، ضيق في التنفس، سيلان يحدث بالأنف، حدوث الحساسية الخطيرة التي من النادر أن تحدث وتسمى بحساسية الصدمة وهي عبارة عن ضيق في التنفس، واستفراغ ما في البطن، وإسهال، وإغماء.

هناك بعض العوامل الخطيرة التي يجب الحذر منها:

  • بعض المرضى الذين يعانون من حساسية من العديد من الأطعمة والفواكه.
  • المعاناة من الحساسية لبعض الأدوية الأخرى.
  • أخذ الدواء لفترات طويلة؛ مما يتسبب بالحساسية وعدم امتصاص الجسم له.
  • الإصابة ببعض الفيروسات مثل فيروس ابشتاين. بار، فيروس المناعة.
  • تغير لون الجلد والبشرة وظهور شحوب.

طرق علاج الحساسية الناتجة من البنسلين

يجب الذهاب إلى الطبيب مباشرة وإتباع تعليماته واستخدام ما يتم وصفه من الأدوية التالية:

  1. التوقف عن استخدام الدواء.
  2. استخدام المضادات الحيوية الهيستامين.
  3. استخدام الكورتيكوستيرويد.
  4. استخدام الإبينفرين.

طرق مقاومة البكتريا للبنسلين

  • عرفت البكتريا منذ قديم الزمن؛ ومع الوقت طورت لنفسها لتقاسم المضادات الحيوية؛ وبالأخص الأنسولين وهناك العديد من الطرق التي تستخدمها لذلك:
  • البنسليناز تستطيع البكتيريا أن تنتج البنسليناز الذي من خلاله تستطيع تقوية مناعتها ولا تتأثر بالبنزين.
  • البكتريا المعدلة: هناك نوع من البكتريا يستطيع، تغير البروتينات التي تتواجد مع البنسلين، فيفقد السيطرة عليها.
  • تحرير البنسلين: يوجد نوع من البكتريا لدية القدرة على إزالة البنسلين والنمو بشكل سريع.
  • أنواع البكتيريا: هناك ما يسمى بالبكتيريا العنقودية، بكتيريا المستدمية النزيلة، بكتيريا الإشريكية القولونية، بكتيريا الزائفة الزنجارية، بكتيريا الشيجيلا، بكتيريا السالمونيلا.

شاهد أيضًا: بحث عن مكتشف الدورة الدموية الصغرى

خاتمة بحث عن مكتشف البنسلين قديمًا

بحث عن مكتشف البنسلين قديمًا عرفنا اكتشاف البنسلين، منذ أيام المصريين القدماء والطريقة، التي كان يتم العلاج من خلالها في تلك الفترة، وتوالت تلك الفترة لتأتي الحرب العالمية ويبدأ العالم فلمنج الهامه وبحثه، ويليه العلماء الآخرين؛ ومازالت العقاقير والمواد والمزادات الحيوية  في تطور مع مرور الزمن؛ ومازال العلماء في تقدم وتطور مع استخدام الأجهزة الحديثة واكتشاف العديد من الأمراض والعلاج المناسب لها.

موضوعات من نفس القسم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.