مشكلة الفقر وأثرها على الفرد والمجتمع

مشكلة الفقر وأثرها على الفرد والمجتمع من المواضيع ذو القيمة الهامة والحيوية، وذات الأولوية بين المواضيع الكثيرة الأخرى، التي يجب أن تناقش ويتم البحث فيها، للوصول إلى العديد من الحلول للقضاء على مشكلة الفقر.

ماذا يعني الفقر

  • تعنى كلمة الفقر انعدام وجود الشيء، فمثلا وصف فرد بأنه يفتقر للأخلاق أي انه عديم الأخلاق، وأخر يفتقر الشعور أي أنه عديم المشاعر، فالفقر كلمه تساوي عدم التواجد، سواء للأمور المعنوية أو الأمور المادية.
  • الفقر المنتشر عند الكثير من الأفراد هو الفقر المادي، أي انعدام الأمور المادية وأهمها المال مصدر الحصول على جميع الأشياء الأخرى، فالمال يعتبر عنصر هام لبقاء الفرد على وجه الحياة.
  • الفقر يعنى الاحتياج الدائم، حيث يبحث الفقير دائما عما ينقصه من مأكل ومشرب ومسكن وغيرهم من أولويات الحياة، حتى يستطيع أن يتعايش ضمن ظروف المعيشة الصعبة والقاسية على الفقراء والمحتاجين.
  • ويعني الفقر أيضاً عدم الكفاية والحالة المستمرة من العوز حيث لا يجد الإنسان ما يكفيه من مأكل أو مشرب أو مسكن، وكذلك العلاج أو سبل الحياة الكريمة.

ولا يفوتك قراءة مقالنا عن: مقدمة عن الفقر والبطالة

مشكلة الفقر وأثرها على الفرد والمجتمع

  • من أهم ما يؤثر به الفقر على الفرد هو سوء التغذية، حيث وجود آفة الفقر تحرم الفرد من توفير الغذاء المناسب له، وقد يلجأ في الكثير من الأحيان الى البحث عن الطعام داخل صناديق القمامة فيصاب بالأمراض.
  • عدم القدرة على التغلب على الأمراض من أهم المشاكل التي يسببها وجود الفقر، حيث لا يستطيع الفرد الذهاب إلى الطبيب او تحمل تكلفة العلاج، مما يدفعه الى الاستسلام للمرض، وقد تتدهور حالته بسبب عدم المقدرة على العلاج.
  • مشكلة الفقر هي المسبب الرئيسي لظهور حالات التشرد، والتي يعاني منها الكثير من الأفراد حيث لا يستطيعون الحصول على ملجأ لهم للعيش فيه، مما يدفعهم إلى اللجوء للشارع والنوم على الأرصفة أو بجانب دور العبادة.
  • من الصور التي يرسمها الفقر أيضا التسول، فيلجأ الكثيرين ممن يعانون من الفقر إلى ممارسة كافة أنشطة التسول المختلفة، من مد الأيدي إلى الأخرين طالبين الأموال، ومحاولات السرقة بأشكالها المختلفة.
  • ينقسم المجتمع إلى عدة طبقات، فتوجد الطبقة الفقيرة المعدمة، وتوجد الطبقة المتوسطة، والطبقة الغنية السائدة على جميع الطبقات، مما ينتج عنه عدم المساواة بين أفراد المجتمع وظهور الاستقرار في المجتمع.
  • نظرا لتواجد الاختلافات الملموسة بين طبقات المجتمع، ووجود فئات منعدمة الدخل، فقد أدى ذلك الى تعدد الجرائم وانتشار السرقات، وزيادة جرائم القتل والخطف وغيرها من الجرائم البشعة، التي يلجأ إليها الغير قادرين على المعيشة.
  • من مشاكل الفقر التي تؤثر بالسلب على المجتمع، ظهور العديد من الأمراض والأوبئة في، المجتمع مما يزيد ارتفاع معدلات الإصابة بالأمراض، ويزيد أيضا من معدلات الوفيات.
  • لا يستطيع الفقير أن يتحمل تكاليف التعليم والاستمرارية فيه، وبالتالي ينتشر الجهل بين أفراد المجتمع، وبالتالي لا يستطيع الجاهل أن يحصل على وظيفة تساعده على المعيشة، مما يزيد نسبة البطالة في المجتمع.

العوامل المسببة لمشكلة الفقر

  • المرض من أهم عوامل الفقر، حيث انتشار الأمراض والأوبئة تمنع الأفراد من ممارسة أعمالهم، مما يقلل من نسب الإنتاج ويتأثر اقتصاد المجتمع، مما يتيح لمشكلة الفقر بالتوسع، وعدم المقدرة على وجود حلول لها.
  • شعور الفرد بعدم القدرة على معيشة الحياة، وعدم القدرة على توفير اقل المستلزمات الضرورية له من الغذاء والعلاج.
  • تزيد لدية الشعور باللامبالاة، والتي تعد من اهم عوامل مشكلة الفقر وأثرها على الفرد والمجتمع سيء للغاية.
  • عامل الجهل من أحد العوامل المسببة لمشكلة الفقر، حيث انه يغلق عند الفرد مجال التفكير في معرفة أسباب مشكلة الفقر.
  • وبالتالي يعجز عن وجود أي حلول لها، ويستسلم حينها للوضع الحالي.
  • سرقة بعض المقتدرين أموال الفقراء التي كانت من المفترض أن تنقذهم.
  • أو تسبب لهم الفرج في حياتهم مما يعمق من مشكلة الفقر وأثرها على الفرد والمجتمع ويسبب خسائر مادية ومعنوية وصحية كثيرة.
  • يعتمد الكثير من الأفراد على الصدقات والتبرعات، التي يتم توزيعها من قبل بعض الجهات الخيرية.
  • حيث يعتمد هؤلاء الأفراد على هذه المصادر للعيش، وذلك يزيد من مشكلة الفقر وأثرها على الفرد والمجتمع.

كما يمكنك التعرف على: كيفية معالجة الفقر في المجتمع

أسباب ظهور مشكلة الفقر

  • من أهم أسباب ظهور مشكلة الفقر وأثرها على الفرد والمجتمع اندلاع الحروب بين الدول، وظهور النزاعات.
  • مما يؤثر على اقتصاد المجتمعات ويقلل من الموارد البشرية المتاحة، ويزيد من الخسائر للأفراد والأموال.
  • لا شك أن ثروات المجتمع الطبيعية لها عامل هام في ظهور مشكلة الفقر.
  • فقلة هذه الثروات تحرم المجتمع من عيش حياة كريمة طبيعية، ولا يستطيع أن يواكب مراحل التطور كباقي الدول.
  • يعد الخلل في اقتصاد المجتمع من أسباب ظهور مشكلة الفقر، حيث يؤدي قلة الموارد الاقتصادية إلى قلة الإنتاج.
  • وبالتالي يتدهور الاقتصاد ولا يستطيع المجتمع مواجهة هذه الأزمة الاقتصادية، فتولد حين ذلك ظاهرة الفقر.
  • من أسباب ظهور مشكلة الفقر عدم قدرة المجتمع على توفير فرص عمل متاحة، وذلك نظرا لقلة المشروعات.
  • وبالتالي لا يستطيع الفرد الحصول على المال اللازم للمعيشة، ولا يستطيع توفير ما يلزمه، وتتمكن هنا مشكلة الفقر.

حلول للقضاء على الفقر للأفراد

  • تقديم يد العون والمساعدة من قبل بعض الجهات المسؤولة وبعض الجمعيات الخيرية.
  • وذلك عن طريق تبنى بعض الحالات الغير قادرة على ظروف المعيشة، وتوفير الاحتياجات الضرورية لهم.
  • تشجيع المشروعات الصغيرة والاهتمام بها، كالأعمال اليدوية والحرف المهنية التي لا تحتاج إلى مؤهلات علمية عالية.
  • أو مصاريف باهظة لبدئها، مما يحفز أفراد الطبقة المعدومة إلى اللجوء إلى هذه المشروعات.
  • الحرص على توفير بعض المنتجات الغذائية وأيضا بعض الأدوية العلاجية بأسعار رمزية لهؤلاء الأفراد.
  • حتى يتمكنوا من التغذية بشكل سليم، فبذلك نستطيع المحافظة على صحتهم وقدرتهم على ممارسة أعمالهم بشكل سليم.
  • توفير القروض المسهلة لدعم أصحاب الحرب والمشروعات الصغيرة للتوسعة.
  • وتوفير المزيد من فرص العمل التي سوف تفيد الكثير من غير القادرين وكذلك تيسير سبل السداد من الحكومة.

بعض الحلول للقضاء على فقر المجتمع

  • الاهتمام بتنمية العلاقات الخارجية مع الدول الأخرى، مما يزيد من فرص رفع النشاط الاقتصادي لدى المجتمع؟
  • والنهوض بمستواه المادي، وأيضا الاستفادة من خبرات المجتمعات الأخرى في معرفة كيفية ازدهار الشعوب.
  • أيضا الاهتمام بإنشاء مشروعات جديدة، مما يتيح توفير فرص عمل كثيرة، والتي تعمل على زيادة الإنتاج.
  • وتوفير المنتجات الاستهلاكية، وتقلل من احتياج المجتمع لشراء هذه المنتجات من الخارج بأموال كثيرة.
  • الاهتمام بالتعليم والارتقاء بالمستوى الثقافي لدى المجتمع يحد من مشكلة الفقر وأثارها على الفرد والمجتمع.
  • حيث يهتم التعليم بالبحث في أسباب المشكلات، وإيجاد الحلول لها، وبالتالي يستطيع القضاء على معظمها.
  • العمل على إزالة العقبات التي تواجه الطبقة المنعدمة داخل المجتمع، والحرص على البحث في المشاكل التي تواجههم والقيام بحلها.
  • مما يزيد من حماس هذه الطبقة في تطوير مجهوداتها، وتقديم المساعدات اللازمة للمجتمع.

اقرأ من هنا عن: موضوع عن أسباب الفقر في مصر وكيفية القضاء عليها

قد أوضحنا مما سبق مدى خطورة الفقر، ومدى أهمية الاطلاع على مشكلة الفقر وأثرها على الفرد والمجتمع، وضرورة العمل على القضاء على هذه المشكلة، وذلك للنهوض بمستوى المجتمعات إلى الأفضل.

موضوعات من نفس القسم
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.