بحث عن نظم المعلومات وحل المشكلات

بحث عن نظم المعلومات وحل المشكلات، نقدم لكم اليوم على موقع ملزمتي، بحث عن نظم المعلومات وحل المشكلات، وسوف نعرض في هذا الموضوع، مقدمة بحث عن نظم المعلومات وحل المشكلات، تعريف نظم المعلومات.

مكونات نظم المعلومات، أنواع نظم المعلومات، أهمية نظم المعلومات، مشاكل إدارة نظم المعلومات، تطوير نظم المعلومات، وظائف نظم المعلومات، دور نظم المعلومات في المنظمة، خاتمة بحث عن نظم المعلومات وحل المشكلات.

مقدمة بحث عن نظم المعلومات وحل المشكلات

بدأ ظهور نظم المعلومات في القرن الماضي، ويعتبر نظم المعلومات من العلوم الحديثة.

وهو يعتبر أداة فعالة للتغلب على المشاكل الإدارية في الظروف البيئية المختلفة، وفي ظل المدخلات المختلفة.

قد يهمك أيضا: بحث عن تقنية المعلومات و أهميتها

مفهوم نظم المعلومات

يتسم العصر الحديث بأهمية المعلومات والحاجة الملحة للحصول عليها ومعالجتها.

سواء بالنسبة للأفراد أو المؤسسات والمنظمات ربحية كانت أو غير ربحية الأمر الذي ولد الحاجة إلى مختلف أنواع نظم المعلومات الإدارية.

وفي إطار النظم المستخدمة في إدارة المنشآت، ارتبطت هذه النظم بالمعلومات بشكل كبير ليتكون ما اتفق على تسميته “نظم المعلومات”.

وقد اختلف المختصين فيما بينهم فيما يتعلق بتعريف مختلف أنواع نظم المعلومات الإدارية.

فقد عرفها بعضهم على أنها مجموعة من الوسائل والعناصر والبرمجيات أو الأفراد العاملين على حيازة ومعالجة وتخزين وتداول المعلومات.

وعرفها آخرين على أنها مجموعة من الإجراءات والوثائق التي تعطي المعلومات المفيدة.

وتساعد في وظائف التسيير ومن جهة ثانية الوسائل المادية والبشرية الضرورية لمعالجة المعلومات بهدف استخدامها بما يتماشى مع حاجة المنظمة.

ويلاحظ من التعريف الأول أن مختلف أنواع نظم المعلومات الإدارية هو كل ما من شأنه أن يستقبل المعلومات ويعالجها ويتداولها مع الأطراف المعنية

أما التعريف الثاني فنستخلص منه أنه يختص بنظم المعلومات المتعلقة بالمؤسسة من خلال ما تعطيه هذه النظم من معلومات مفيدة.

لتسيير العمل حيث تعمل اقسام مثل الموارد البشرية والوسائل المادية للحصول عليها ومعالجتها وتخزينها وتحويلها لمعلومات صالحة للاستخدام المؤسسي.

مكونات نظم المعلومات

هناك خمسة مكونات أساسية لنظم المعلومات، ومنها المكونات المادية، والبرمجيات.

والأشخاص والبيانات، والمعالجة، وسوف نعرض فيما يلي هذه المكونات بالتفصيل:

  • المكونات المادية Hardware: وهي عبارة عن الجزء المادي الفيزيائي من مكونات نظم المعلومات.
    • وهي عبارة عن اجهزة الحاسب الآلي Computers، ولوحة المفاتيح، ومشغل الأقراص الصلبة، وأجهزة الآيباد.
  • البرمجيات SOFTWARE: وهي عبارة عن مجموعة من الأوامر والتعليمات التي يقوم بكتابتها المبرمجون Programmers ويقومون بالتحكم لكل الإمكانيات المادية وتقسم الى فئتين.
    • أنظمة التشغيل مثل الويندوز، ونظام التشغيل الاندرويد للهواتف المحمولة.
  • البيانات data: وهي عبارة عن تلك المعلومات والتي يتم تجميعها.
    • وتسمى قاعدة البيانات، وتستخدم كأداة فعالة لاتخاذ القرار في المؤسسات.
  • الأشخاص: وهم عبارة عن القوى البشرية التي ترتبط بنظم المعلومات.
    • كذلك يقوم موظفين على تأدية هذه الخدمات وهم موظفي الخدمة Help-Desk Workers.
    • ومحللي البيانات، والمبرمجين، وكذلك موظفي المعلومات Chief Information Officer.
  • المعالجة Process: وهي عبارة عن مجموعة من الخطوات التي يتم تطبيقها على البيانات.
    • وذلك لتحقيق النتائج النهائية، وتهتم معظم المؤسسات بهذا المرحلة على اعتبارها أهم مرحلة في نظم المعلومات.
    • كما هي المرحلة الأكثر منافسة بين المؤسسات.

أنواع نظم المعلومات

هناك خمسة أنواع من نظم المعلومات وهي:

نُظم معالجة المعاملات (Transaction Processing System

تتم معالجة المعاملات عن طريق جمع البيانات وتخزينها وعرضها وتعديلها وتحويلها او الغائها.

كما تتميز هذه المرحلة أنها تتم في نفس الوقت الذي يتم فيه تخزين البيانات.

وتستخدم قاعدة البيانات الموجودة مسبقاً ومخزنة في اخراج التقارير اللازمة.

مثل الفواتير والأجور وملخص المخزون، سجلات الشيكات، وجداول التصنيع.

نُظم المعلومات الإدارية (Management Information Systems):

يتم استخدام البيانات المعالجة وذلك لإنشاء التقارير، لمساعدة متخذي القرار في المؤسسة.

لدعم صانع القرار في المؤسسة لمساعدته على حل المشكلات، وتشمل هذه المرحلة على جمع البيانات من الآلات والأشخاص.

كذلك يتم معالجتها وتخزينها، هذا بالإضافة إلى الشبكات التي تدير هذه العملية وتحكمها، وإخراجها على هيئة تقارير.

شاهد أيضا: أهمية تقنية المعلومات في حياتنا

نُظم دعم القرار (Decision Support Systems)

في خلال هذه المرحلة يتم بها تحليل البيانات، وذلك لكي يتم عمل إحصائيات، وكذلك نماذج البيانات.

وبهذا يتم دعم صناع القرار في المؤسسة، بكل الأرقام والبيانات التي تفيد في عملية صنع القرار في المؤسسات، لحل المشكلات عن طريق استخدام هذه البيانات.

الأنظمة الخبيرة والشبكات المحايدة (Expert Systems and Neural Networks)

وهي المعروفة بنظام المعرفة (Knowledge Based System) ويتم تصميم هذه الأنظمة لتحليل البيانات.

وتقديم التوصيات، والتشخيصات، والقرارات، والنظام المحايد، حيث يستخدم أجهزة الحاسب الآلي.

لتعزيز الطريقة التي بها معالجة المعلومات، بنفس الطريقة التي يتم بها عمل الدماغ البشري، وتعلمه طرق التذكرة.

نُظم المعلومات في المنظّمات (Information Systems in Organizations)

يجمع هذا النظام بين عملية جمع البيانات وبين تخزينها وبين معالجة البيانات.

وذلك لإعطاء المؤسسة المعلومات السليمة والدقيقة في الوقت المناسب.

لمساعدة المؤسسة على حل المشكلات، وكذلك مساعدة متخذي القرار.

أهمية نظم المعلومات

ترجع اهمية نظم المعلومات إلى قدرة هذه النظم على جمع البيانات، من خلال إدخال البيانات.

ثم انشاء العمليات وإدارتها، والحصول على معلومات أكثر دقة، ويمكننا تلخيص أهمية نظم المعلومات في ما يلي :

  • أنظمة الاتصالات: من الممكن أن تعمل عملية نظم الاتصال على تحسين فاعلية المعلومات وصحتها.
    • حيث أنه كلما كانت الأنظمة تعمل بسرعة وكفاءة، ويتطلب هذا الاتصال السريع بين العاملين.
    • وبعد هذا نجاح عملية التخزين البيانات، وبعد هذا مشاركة المعلومات مع الموظفين.
  • إدارة العمليات: تقوم الأنظمة الحديثة والكاملة بتقديم علوم كاملة وحديثة للأنظمة.
    • وهذا يسمح بتشغيل المؤسسة بطريقة كفء، وبتكلفة أقل من المنافسين.
    • وكذلك القدرة على خدمة العملاء بطريقة أفضل، وتوفير بيانات المبيعات.
  • صناعة القرار: نظم المعلومات تتيح للشركة المساعدة في اتخاذ القرار.
    • وكذلك تعمل نظم المعلومات على اختيار المسار الذي يسير فيه متخذ القرار.
    • كذلك توفير الفرص البديلة المتاحة لمتخذي القرار، وطرح سيناريوهات وبدائل.
    • ومن المؤشرات الأرباح، والتكاليف، والمبيعات، وذلك لتحديد البديل ذو نتيجة مفيدة.
  • حفظ السجلات: يتم تسجيل البيانات لأغراض تنظيمية وأغراض اخرى مالية، ومحاولة إيجاد حلول للمشكلات.
    • كذلك يتم حفظ البيانات وتخزين المستندات، وتحديد تاريخ مراجعة البيانات، وسجلات الاتصالات.
    • كما يتم تنظيم المعلومات، ومعالجتها، لإعداد تقدير التكاليف، وتأثيرها على المؤسسة.

مشاكل إدارة نظم المعلومات

على الرغم من أهمية نظم المعلومات في المؤسسات، إلا أنه هناك العديد من المشكلات واجهت نظم المعلومات.

وخاصًة الولايات المتحدة الأمريكية، وهناك أسباب تؤدي الى حدوث هذه المشكلة ومن هذه الأسباب ما يلي:

  • عدم اشتراك الإدارة في عملية تصميم نظم المعلومات الإدارية.
  • استخدام تطبيقات ذات مستوى متدني لمعالجة البيانات، وخاصًة في مجال المحاسبة.
  • عدم قدرة المتخصصين في نظم المعلومات الإدارية داخل المؤسسة على تحديد المتطلبات اللازمة لحل مشكلة ما قد تحدث في المؤسسة.
  • عدم توافر الدعم الكافي في الإدارة بالمؤسسات.

تابع أيضا: ما هي فوائد نظم المعلومات الجغرافية

خاتمة بحث نظم المعلومات

وفي نهاية هذا البحث فإن نظم المعلومات تعتبر لها دور كبير وعظيم داخل المؤسسات، حيث تعمل نظم المعلومات الإدارية على حل المشكلات داخل المؤسسات.

وتوفير المعلومات الدقيقة لمتخذي القرار في الشركات، عن طريق معالجة البيانات وتخزينها وتحليلها لكي تساعد على تنفيذ استراتيجية المؤسسة.

موضوعات من نفس القسم
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.